اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

البطش: المقاومة مستعدة لحرب إستنزاف طويلة

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، و عضو الوفد الفلسطيني المفاوض في القاهرة خالد البطش أن ما ابدته المقاومة من شجاعة في المعركة أفقد "إسرائيل" عقلها، موضحاً أن : المقاومة ستبدأ منذ اللحظة الاولى لوقف العدوان الاستعداد للحرب المقبلة.


 

و قال القيادي البطش في تصريح لقناة الميادين مساء اليوم الخميس: "لم نسمع من اهل غزة الا كل تأكيد على المقاومة والتأييد لها".



و حول مباحثات وقف اطلاق النار التي جرت في القاهرة، لفت البطش الى أن تشكيلة الوفد الفلسطيني الحالية يعاني من نقطة ضعف اطالت عمر التفاوض، مشيراً الى أن الوفد الفلسطيني اختار ان لا يوقع اتفاقا لا يلبي مطالب شعبنا.



و أشار البطش الى أن الاحتلال بدأ مطالبه بضرورة نزع سلاح المقاومة، ملمحاً الى أنه يمكن ان الذهاب الى وقف اطلاق نار لحماية شعبنا دون ان نوقع على اتفاق ظالم.



و قال إن الضغط الصهيوني الكبير على مصر حوّل القاهرة الى دور الوسيط خلال المفاوضات.



و تابع البطش حديثه قائلاً: ان الاحتلال فشل في تحويل معاناة اهلنا في غزة الى عجز و خضوع".



و قال: "عندما يتعلق الامر بحقوق شعبنا نحن اكثر المتمسكين بالمطالب، و ان التراجع  عن حقوق شعبنا أمر مستحيل"، مشدداً على أن الهدف الاساسي في قتال اسرائيل هو تحرير الارض وليس فتح المعابر فقط".



و أوضح بأن المقاومة مستعدة للذهاب إلى حرب استنزاف طويلة الامد مع العدو الاسرائيلي، و أن قبولنا بالهدنة لمزيد من التشاور حتى نثبت لشعبنا أننا لن نقدم تنازلات.



و جدد البطش رفض الوفد الفلسطيني اي مطلب اسرائيلي لمنطقة عازلة حتى لمتر واحد، مشيراً الى أن "اسرائيل" عرضت فتح المطار والميناء مقابل نزع سلاحنا، و لكن الوفد الفلسطيني رفض هذا المطلب.



ويذكر أن الوفد الفلسطيني المفاوض كان قد غادر صباح الخميس القاهرة بعد الاتفاق على هدنة لمدة 5 ايام لاجراء مشاورات مع القيادة الفلسطينية حول ما وصلت اليه مفاوضات وقف اطلاق النار التي تجري برعاية مصرية في القاهرة.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة