اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الشبيبة الشيوعية تستعد للدفعة الثالثة من التبرعات لغزة

أعلنت الشبيبة الشيوعية، عن استعدادها في الأسبوع القادم لتقديم الموجة الثالثة من التبرعات للأهل في غزة، وذلك ضمن حملة "غزة في القلب" وبالتعاون مع لجنة الإغاثة الزراعية الفلسطينية.



ومن المقرر أن يتم خلال الدفعة الثالثة تقديم المؤن والمياه لقطاع غزة، علما أن الدفعة الأولى، تضمنت زيارة عشية عيد الفطر الأخير، للجرحى الغزيّين ممن يتلقون العلاج في مستشفى المقاصد الفلسطيني في القدس المحتلة.



وكان وفد الشبيبة الشيوعية قد التقى في مستشفى المقاصد بمدير عام المستشفى وطاقم العلاقات الخارجية فيه ثم قام بتوزيع الأموال مباشرة على الجرحى ومرافقيهم.



وأما الدفعة الثانية فتم تقديمها نقدا إلى لجنة الإغاثة الزراعية الفلسطينية لشراء المؤن والماء وتحويلها إلى قطاع غزة مباشرة، وجرى تسليم المبلغ بلقاء رسمي بين الشبيبة الشيوعية وإدارة الجمعية، كان من بين المشاركين فيه: أمجد شبيطة، سكرتير عام الشبيبة الشيوعية، فادي أبو يونس، مركز الدائرة الطلابية في الحزب الشيوعي والجبهة، عرفات بدارنة، المركز التنظيمي للشبيبة الشيوعية ومن طاقم الحملة: حسين موسى، سكرتير منطقة عكا للشبيبة الشيوعية، روان سليم وأمجد أبو يونس، علما أنه كان قد شارك بتقديم الدفعة الأولى، النشاطان في الحملة أدهم شبيطة وعلاء أبو صالح.


 
كما شارك في اللقاء عن الإغاثة الزراعية، خليل شيحة، مدير عام المؤسسة، ومنجد أبو جيش، مركز حملة "اغيثوا غزة" وممثلون عن طاقم الجمعية.



وكان قد تحدث خلال هذا اللقاء، أمجد شبيطة، فقال أن حملات الاغاثة هذه، لا تحمل البعد الانساني فحسب، إنما لها –وبالأساس- رسالة سياسية وطنية واضحة أن أبناء الشعب الفلسطيني حيثما كانوا يتقاسمون الرغيف تأكيدا على وحدتهم وتضاعدهم في وجه الاحتلال والحربجة الاسرائيلية ومخططات زرع الفتنة والتفرقة بين أبناء الشعب الواحد.


وأشار شبيطة إلى الظروف الخاصة التي تنشط بها الشبيبة الشيوعية في إسرائيل لصد العدوان وبخاصة بعملها على مخاطبة المجتمع الاسرائيلي ومواجهة الفاشية التي ظهرت خلال العدوان على غزة بأبشع تجلياتها.



من جهته، قدم منجد أبو جيش، تقريرا حول أنشطة حملة "أغيثوا غزة" التي تم تنفيذها، متطرقا إلى المرحلة الثانية التي تتمحور بجمع تبرعات تشمل كميات كبيرة من المياه والمواد الغذائية والصحية، ويتم إرسالها إلى غزة حيث يقوم فريق المؤسسة ومتطوعو جمعيات المرأة الريفية وتنمية الشباب وشبيبة حزب الشعب الفلسطيني داخل قطاع غزة، بتوزيعها على مراكز الايواء.
 


وأشار إلى أن الفترة القادمة ستكون صعبة، بسبب حجم الدمار كبير جدا، خاصة ان العدوان تركز على المناطق الزراعية، كما لم يتبق ثروة حيوانية أو نباتية، وذكر بان المؤسسة ستقوم خلال الفترة القادمة بالمبادرة إلى العديد من المشاريع في مجال العمل الإغاثي.


 
وأكد على ان الاهم من الدعم المادي هو التاكيد على وحدة الشعب الفلسطيني وإعادة الفكر النضالي من خلال التعاون والتلاحم الوطني.



وأما خليل شيحة فقد دقم بيانا حول الاحصائيات الجزئية المتوفرة عما طرأ على قطاع غزة من دمار كبير بفعل العدوان الارهابي الاسرائيلي مؤكدا أن تجاوز ما شهدته غزة يتطلب تعاونا واسعا فلسطينيا، عربيا وعالميا، بين كافة الأطر والأطراف المساندة للشعب الفلسطيني وقضاياه.



هذا وقام وفد الشبيبة الشيوعية بزيارة إلى مكاتب حزب الشعب الفلسطيني ، حيث أجري لقاء موسع، كان بين المشاركين فيه،  يوسف زيادة، عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني الذي قدم بيانا سياسيا حول آخر المستجدات السياسية وقراءة حزب الشعب لها، كما تحدث أيضا القيادي في شبيبة حزب الشعب، ااهليل أبو جيش وآخرون ليتناولوا قضية تعزيز التعاون بين الشبيبتين الشقيقتين.



بقي أن نشير إلى أن الشبيبة الشيوعية ستقدم الدفعة الثالثة من حملتها الأسبوع القادم لتتضمن تقديم المؤن والمياه كما ستقوم بذلك بالتعاون مرة أخرى مع الإغاثة الزراعية، وبذلك تنتهي حملة "غزة في القلب" لتتفرغ كوادر الشبيبة الشيوعية لإنجاح حملات الإغاثة المحلية بمبادرة من اللجان الشعبية في البلدات أو من فروع الحزب الشيوعي، الجبهة وحركة النساء الديمقراطيات.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة