اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الطيبي لبيرون : نطالب بالاستقامة والنزاهة بتعيين المدراء والمعلمين

شارك عضو الكنيست  أحمد الطيبي، نائب رئيس الكنيست، رئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، في جلسة لجنة التعليم البرلمانية التي تناولت الاستعدادات لافتتاح السنة الدراسية الجديدة. 


وحضر الجلسة وزير التعليم شاي بيرون، المديرة العامة للوزارة ميخال كوهين، وممثلون عن وزارة التعليم، لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، ممثلون عن لجان أولياء الأمور وعشرات العاملين في هذا المجال. 



وقال  الطيبي في مداخلته بالجلسة : يهمني التركيز على العليم اللامنهجي، والنقص في الغرف الدراسية ، وأن نعرف من الوزارة ماذا تغير بالنسبة لهذه القضايا التي نطرحها في بداية كل سنة دراسية ، وكيف سيكون تقليص الفجوات . 


وبالنسبة لمظاهر العنصرية فإن منسوبها وإقصاء العرب خلال الحرب على غزة وصل الى حضيض غير مسبوق ، وفي حين تحدّث الوزير عن الأسبوع الأول، إلا أن علاج مرض عُضال ومُزمن وغير مؤقت كهذا يستوجب أكثر من فترة أسبوع وإنما برنامج متكاملاً يشمل كل جهاز التعليم. 



وأضاف الطيبي : معرفة الآخر عندما يكون الآخر هو " أنا العربي " تتطلب تعاملاً مختلفاً تجاه اللغة العربية ، واستهجن قرار الوزير إلغاء التعليم الالزامي للغة العربية. 



وسأل الطيبي أيضاً عن وضع المدارس في الجنوب التي تفتقد للملاجئ وصفارات الإنذار ، والدليل إصابة أطفال عرب في الجنوب في هذه الحرب، ووزارة التعليم هي مسؤول مباشر عن حياة الطلاب الى جانب وزارات أخرى، بينما في أماكن أخرى يهودية توجد ملاجئ وصفارات إنذار. 



كما تطرق الطيبي الى تخصيص ميزانيات للمدارس الديمقراطية ، لأنها مدارس يجب دعمها. 


والنقطة الأخيرة : طالب الطيبي بالاستقامة والنزاهة واعتماد المهنية في اختيار وتعيين مدراء المدارس والمعلمين، بعيداً عن المحسوبيات في التعيينات والتنقلات. 



ورد وزير التعليم على النقاط التي طرحها النائب الطيبي بالقول ان تخصيص الميزانيات في مجال التعليم يتم وفقاً للطريقة التفاضلية واحتساب درجة " العناقيد " وبطبيعة الحال وفقاً لذلك تحظى البلدات العربية بتمويل عال ٍ وزيارة في ساعات التعليم لسد الفجوات. 


وبالنسبة للتعيينات قال الوزير بيرون : لا نستطيع تصليح خلل استمر عشرات السنين في يوم واحد، نحن من قبلنا نقوم بخطوات كبيرة لتحسين آلية تعيين المدراء لتكون نزيهة ومهنية، ولكن قولوا ذلك أيضاً لرؤساء السلطات المحلية العربية . 


وأضاف الوزير : بالنسبة للغش في الامتحانات ، عندما ألغينا امتحانات لطلاب في أعقاب الكشف عن غش في الامتحانات، قام الجميع ضدي. 



وهنا قاطعه احمد الطيبي قائلاً : موقفنا بالنسبة للتعيينات واضح عبّرنا عنه في بيانات الكتلة، بأننا ضد الحمائلية والعائلية والمحسوبيات في التعيينات ونندد بأي ممارسات غير سليمة من قبل السلطات المحلية. وكذلك الغش في الامتحانات نحن ضده ونعارضه، ولكن يجب ألا يكون العقاب جماعياً يُظلم فيه الطلاب الذين لم يغشوا. لا بد من إيجاد وسيلة تُفرّق بين الصالح والطالح. 



ثم تابع الوزير بالنسبة لتعليم اللغة العربية في المدارس اليهودية بأنه ألغى الإلزام في تعليمها لأن عدد المدارس الذي كان يطبق ذلك كان 46 مدرسة فقط في جميع أنحاء البلاد، وهو يفضل انتهاج طريقة أخرى وهي منح محفزات مالية للمدارس التي تعلم اللغة العربية وهي غير إلزامية. لأنه لا جدوى من الإلزام وعدم التنفيذ. 



>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة