اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الحركة الاسلامية في الناصرة:احتراما لأرواح الشهداء نختصر في مظاهر العيد

في بيان لها مساء اليوم الجمعة أعلنت الحركة الاسلامية في الناصرة إلغائها مراسم العيد الاحتفالية بمناسبة عيد الفطر، إحتراماً لأرواح الشهداء حيث جاء في بيان الحركة: " يطل علينا عيد الفطر السعيد، أعاده الله علينا وعلى الأمة بالخير واليمن والبركة، وقد رفرفت راية الحق خفاقة فوق ربوع العالمين، يطل علينا العيد والصراع محتدمٌ بين محتل يريد ترسيخ احتلاله، وقد خرج علينا بعدوانه الإجرامي وإرهابه الدموي على غزة العزة، وبين شعبنا الفلسطيني، الذي يريد أن يتحرر من ربقة الاحتلال مرة وإلى الأبد".



وأضاف البيان:  "إن غزة  تدفع فاتورة الكرامة دماءً طاهرة زكية وشهداء ارتقوا إلى العلياء، وجرحى جعلوا جراحهم جزءًا من ثمن الحرية.

 يا أهلنا:
بعد أن فشل المحتل في النيل من صلابة شعبنا ومقاومته العنيدة لجأ – كعادته- إلى قتل الأطفال والنساء والشيوخ وإلى هدم البيوت والأبراج السكنية فوق رؤوس أصحابها، وأوقع المجازر البشعة على عشرات العائلات التي أبيدت بالكامل أو جزئيا، وخاصة المجزرة الفظيعة التي ارتكبها في حي الشجاعية، ثم في قرية خزاعة، ثم مدرسة الأونروا، إضافة إلى قصف المستشفيات والمراكز الطبية وغيرها. ونضيف إلى هذا كله جريمة تضييق الاحتلال على المسلمين في ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك، حيث منع مئات الآلاف من أهلنا في الداخل والقدس والضفة من دخول المسجد لأداء الصلاة وإحياء هذه الليلة المباركة، وقد اعتدى بالحديد والنار وبالرصاص الحي على أهلنا، فقتل من قتل وجرح من جرح، وكانت هذه سابقة تحدث لأول مرة منذ احتلال القدس عام 67، حيث لم يكن الاحتلال يجرؤ حتى على مجرد التفكير بمنعنا من الصلاة في مسجدنا في ليلة القدر خاصة وفي ليالي رمضان عامة".


وجاء في البيان:" ولأننا شعبٌ واحد، يشعر بألم وأمل نفسه، واحترامًا لدماء شهدائنا الأبرار، فإننا في الحركة الإسلامية في الناصرة، ندعو أهلنا إلى ما يلي: 

1- ندعو الأهل الكرام إلى الاقتصاد في مظاهر أفراح العيد، مؤكدين أنه ليس من اللائق بنا ولا بأبنائنا أن نقصد المنتجعات ومدن الملاهي في أيام العيد.
2- ندعو الأهل جميعا إلى عدم إطلاق الألعاب النارية، التي هي أصلا تبذير محرم، وإطلاقها في هذه الأيام بالذات لا يليق، لأنها إظهار للفرح.  
3- ندعو أهلنا للتفاعل مع حملة الإغاثة التي أعلنتها مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون، تحت شعار "حملة الغذاء والدواء لغزة الإباء".
4- نوصي أئمة المساجد في مدينتنا والأهل جميعا إلى إلغاء مسيرات العيد في شوارع المدينة،  واقتصار تكبيرات العيد داخل المساجد والإكثار من الدعاء لأهلنا في غزة في هذه الأيام المباركة.
5- ندعو أهلنا أن يجعلوا مشترياتهم للعيد كلٌ في بلده، كما ندعوهم إلى الاختصار في هذه المشتريات".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة