اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الجبهة: فلتتوقف حرب نتنياهو الإجرامية!

عقد المكتب السياسي للحزب الشيوعي ومكتب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، اجتماعًا مشتركًا في القدس، يوم الثلاثاء 8 تموز 2014، صدر عنه البيان التالي تحت عنوان "فلتتوقف حرب نتنياهو الإجرامية":


·        إنّ قرار حكومة إسرائيل بشنّ عدوان جديد على قطاع غزة، هو قرار إجرامي دموي، يشكّل فصلاً جديدًا من فصول إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه دولة الاحتلال على الشعب العربي الفلسطيني لتصفية حقه في تقرير مصيره.

 
·        إنّ هذه الحرب هي نتيجة حتمية لسياسة الرفض الإسرائيلية، والمضيّ في الاستيطان في الأراضي المحتلة، وإجهاض الحل السياسي، وفي صلبه قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية في حدود الرابع من حزيران 1967.

 
·        إنّ حكومة اليمين الإسرائيلية تلجأ إلى الحرب للتهرّب من الاستحقاقات السياسية ولمواصلة سياسة فرض الأمر الواقع، والتي تأتي أيضًا لخدمة المشاريع الأمريكية في المنطقة، بالتواطؤ مع أنظمة وقوى الرجعية العربية.



·        إنّنا نؤكد موقفنا المبدئي، بإبعاد المدنيين كافة عن دائرة النار، ونحمّل حكومة إسرائيل مسؤولية جرائم الحرب المقترفة في قطاع غزة، ومسؤولية كل ما قد ينتج عن مقاومة هذه الحرب الإجرامية. إنّ عصابة نتنياهو-ليبرمان-بنيط تتحمّل مسؤولية كل قطرة دم تراق، من الشعب الفلسطيني ومن المواطنين في إسرائيل.

 
·        إنّ مطلب الساعة هو رصّ صفوف كل القوى اليهودية والعربية المناهِضة للحرب، لمحاصرة حكومة الحرب والفاشية داخل المجتمع الإسرائيلي نفسه. ونحذّر من التحريض على الجماهير العربية وعلى القوى التقدّمية اليهودية. هذا التحريض مصدره واضح وهو حكومة إسرائيل التي ترى في الاحتجاج المدني المشروع حجر عثرة أمام مشاريعها العدوانية.

 
·        إنّ للجماهير العربية الباقية في وطنها كامل الحق في الاحتجاج على سياسات الحرب والمجازر، وعليها كامل الواجب في الإسهام، من خاصيّة موقعها، في معركة شعبها للانعتاق من نير الاحتلال، بالشراكة مع كل القوى المؤيدة لحقوق شعبنا ونضاله العادل والمشروع.

 
·        إنّ للجماهير العربية وسائلها الكفاحية التي اجترحتها بتجربتها الغنية، بقيادة الحزب والجبهة تاريخيًا، والتي قوامها المواجهة الشجاعة والمسؤولة والحازمة، بعيدًا عن طأطأة الرأس وثقافة "العرب الجيدين"، وبعيدًا عن العشوائية والفوضوية. هذه التجربة وهذه الوسائل هي التي تحمي الناس وتحمل همّها القومي واليومي معًا.

 
·        إنّ الحزب الشيوعي والجبهة يدعوان الجمهور إلى أوسع مشاركة في النشاطات المناهضة للحرب، وخصوصًا مظاهرة يوم الجمعة في كفرمندا، والمظاهرة العربية اليهودية يوم السبت في حيفا، وفي كافة القرى والمدن العربية.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة