اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بركة: نتنياهو يتوهم بإمكانية الاستفراد بالحركة الإسلامية

قال عضو الكنيست محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يتوهم بإمكانيته الاستفراد بالحركة الإسلامية (الجناح الشمالي) برئاسة الشيخ رائد صلاح، وكل محاولة لإخراجها عن القانون، سنتصدى لها، إذ أن نتنياهو الذي يدافع باستماته عن إرهاب المستوطنين يريد في ذات الوقت أن يلقي بتهمة الإرهاب على الشعب الضحية، مشيرا الى أن الهدف هو تضييق الخناق على العمل السياسي، وهذا سبق وتمثّل برفع نسبة الحسم وغيرها.


ورد  بركة بذلك، على الأنباء التي تحدثت عن أن نتنياهو أمر بتكثيف البحث في امكانية إخراج الحركة الإسلامية (الجناح الشمالي) عن القانون، "أسوة بحركة كاخ" حسب ما نشر، وقال بركة، إن الحركة الإسلامية (الجناح الشمالي) حركة لها وزن بين جماهيرنا العربية، ولها برنامجها وخطابها السياسي، وهي تنشط بشكل شرعي وتتبع وسائل النضال والكفاح المشروعة.


وقال بركة، إن محاولة نتنياهو اخراج الحركة عن دائرة القانون، ما هي إلا محاولة جس نبض، لعملية ذات مدى أبعد، وهو تضييق الخناق أكثر في العمل السياسي بين الجماهير العربية، وقد سبق هذا القرار، قوانين تغيير نظام الانتخابات في اسرائيل، من رفع نسبة الحسم، وأنظمة حجب الثقة عن الحكومة، وكلها أنظمة تستهدف التمثيل السياسي الحقيقي للجماهير العربية، ومن ثم تقليص وزن تمثيلها البرلماني في عملية حجب الثقة وتشكيل الحكومات البديلة، كما نلاحظ هذا في قرارات الجامعات الإسرائيلية التي تسعى الى منع العمل السياسي المشروع.


ارهاب المستوطنين


وقال بركة، إننا نرفض أية مقارنة أو حتى محاولة للمقارنة، بين حركة "كاخ" الإرهابية، وبين الحركة الإسلامية، ولكن طالما أن نتنياهو يذكر قرار اخراج حركة "كاخ" عن القانون، في أعقاب مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل في العام 1994، فإن هذه مناسبة لنؤكد أن ذلك القرار بقي حبرا على ورق، وهذه الحركة بكل رموزها الشخصية والتعبيرية والخطاب، تنشط بكامل الحرية ووصلت الى الكنيست مباشرة، ولكنها تنتشر بأفكارها في الكنيست ومؤسسة الحكم، بدءا من عقلية نتنياهو ذاته وحكومته وحزبه وائتلافه.


وتابع بركة قائلا، إن نتنياهو يتهرّب من ملاحقة جرائم المستوطنين الإرهابية، وهو شخصيا رفض وصم جرائم "شارة الثمن" بالإرهاب، وفي ذات الوقت، فإنه يسعى لإلقاء تهمة الإرهاب على الشعب الضحية، ونحن بطبيعة الحال لن نقف مكتوفي الايدي، وسنواجه بحزم أية محاولة للاستفراد بأي جزء من جماهيرنا العربية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة