اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

الشيخ معدّي : نرفض الصفقات المشبوهه بمحاكمة المشايخ

جاء في بيان صادر عن الشيخ علي معدّي رئيس لجنة التواصل الدرزيّة عرب ال-48 :" وصلنا من المحامي  سمير زيدان مساء  الجمعة 16-5-2014م بأنه تَلَقَّى دعوه من قبل الشيخ موفق طريف للإجتماع يوم الأحد القادم 18-5 الساعة 12 ظهراً في مكتب النيابة العامة "פרקליטות מחוז הצפון" في الناصرة للبحث في موضوع محاكمة المشايخ يوم الثلاثاء القادم 20-5.


لذلك رأيت من واجبي أن أوضِّح بعض النقاط للرأي العام:


1- نحن نرفض أي إجتماع مع النيابة العامة، وخصوصاً أن كل الأجوبه على الرسائل التي وُجِّهَت لرئيس الدولة ولرئيس الحكومة وللمستشار القضائي وغيرهم، تدل على استهتار صارخ ضد المنطق والعدل والقانون الدولي، وضد كافة أبناء الطائفة الدرزيّة!!.


2- إن الأكاذيب التي تُرَوَّج عن اعترافنا بالمحكمة، لغايةٍ "في نفس يعقوب"! نحن إعترفنا "بالوقائع" أي زيارتنا لسوريّه،. ورفضنا "كل التهم" الموجَّهه ضدنا، كدولة عدو، وبدون تصريح وغير ذلك...!!.


3- إن زياراتنا لسوريّه ولبنان كانت بعد التماسين للمحكمة العليا، بأنه يحق لنا مثلما يحق لغيرنا من باقي الطوائف.


4- الفقير لله كرئيس للجنة التواصل ورئيس الوفد 3 مرات لسوريّه والمتهم رقم واحد في محاكمة المشايخ أتحمّل كل المسؤولية التاريخية والأخلاقية والانسانية عن سفر جميع المشايخ، وعن كل مشروع التواصل المستمر إن شاء الله.


5- إننا مرَّه أخرى نرفض أي إجتماع مع النيابة العامَّة. والطلب الوحيد هو إلغاء وإبطال هذه المحاكمة الظالمة بدون أي شروط مسبقهّ!!. وعلى جميع الشخصيات والقيادات دينيه أو سياسيّه أن تعلم أن أي مكاسب شخصيّه لن تكون على حساب محاكمة المشايخ!!.


6- إننا ندعو جميع الشرفاء الأحرار من أبناء الطائفة وأبناء شعبنا للتضامن وحضور المحكمة يوم الثلاثاء 20-5 الساعة 12 ظهراً، لقد ذكرنا سابقاً ونكرِّر الآن، لا نخاف من التحقيق ولا من المحاكم ولا من السجن، والسجن شهادة فخر واعتزاز لكل المناضلين عن قضايا ومظالم أمتهم، لن نتنازل عن حقنا وكرامتنا، ولا نخاف إلا من الله وعليه فليتوكل المؤمنون.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة