اخر الاخبار
تابعونا

الطقس - ارتفاع على الحرارة

تاريخ النشر: 2021-01-22 08:47:09
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

زيارة تفقدية لمقبرة الشهيد عز الدين القسام في حيفا

قام وفد من "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" متمثلا بالحاج سامي رزق الله ابو مخ – نائب رئيس المؤسسة- ، وعبد المجيد اغبارية – مسؤول قسم المقدسات في المؤسسة ، وعضو ادراتها  سمير درويش- ، ووفد من الحركة الاسلامية في حيفا يتقدمه الشيخ فؤاد ابو قمير- مسؤول الحركة الاسلامية في حيفا- ، بعد ظهر امس الجمعة 2/5/2014 مباشرة ، بزيارة تفقدية لمقبرة الشيخ الشهيد عز الدين القسام ، الواقعة في قرية/بلد الشيخ في حيفا .


واطلع الوفدان على الاعتداء  الأثيم الذي نفذته عصابات منظمة "تدفيع الثمن" الارهابية بحق المقبرة، وحمّل الوفدان المؤسسة الاسرائيلية الرسمية المسؤولية الكاملة للجريمة ، وطالبا بملاحقة الجانين وتقديمهم للمحاكمة والعقوبة، واتفق الوفدان على التواصل والتشاور المستمر لكيفية حفظ وحماية المقبرة، فيما قامت "مؤسسة الاقصى" بتقديم شكوى رسمية الى الشرطة.


وقالت المؤسسة  إن عصابات منظمة "تدفيع الثمن" الإرهابية قامت الليلة/او صباح الجمعة بالاعتداء على مقبرة القسام ، حيث خطوا شعارات عدة على أحد القبور، والأرضية المجاورة ، وأعمدة المسقوفة المحيطة بالقبر، ومن بين الشعارات التي خطت شعار " تج محير" – شارة "تدفيع الثمن" ، باللغتين العبرية والانجليزية، كما خط اسم "تسيبي لبني" و" نفتالي بنت" و"جون قيري" بجانب شارات "تدفيع الثمن "، كما كتب على القبر باللغة العبرية "خنزير ابن خنزير" ، كما تم وضع أذن خنزير بجانب القبر وكتب عليها 1930، كما تم كتابة اسم "ياجور- 1930" على احد أعمدة المسقوفة المحيطة – "ياجور" – اسم مستوطنة مجاروة بنيت على انقاض القرية الفلسطينية المهجرة عام 1948م -.


وندد الشيخ فؤاد ابو قمير بالجريمة وقال :" واضح حجم الاعتداء على المقبرة ، وخاصة القبر المذكور، وأرجح ان المنفذين تعمدوا الاعتداء على مقبرة الشهيد عز الدين القسام ، وكتابة هذه الشعارات العنصرية ، ولا شك ان عصابات منظمة هي التي قامت بهذه الجريمة، والجرائم المماثلة في الفترة الأخيرة، وعلى ما يبدو فإن سكوت المؤسسة الاسرائيلية بشكل مباشر او غير مباشر، وعدم ملاحقتها بالشكل المناسب هذه العصابات، هو الذي يشجعها  على مواصلة جرائمها، ولذلك من بديهة القول ان نحمّل المؤسسة الاسرائيلية الرسمية مسؤولية هذه الجرائم، ونطالب بملاحقة المجرمين والقبض عليهم ومعاقبتهم فوراً".



من جهته قال الحاج سامي رزق الله ابو مخ :" إن تكرار جرائم الاعتداء على المقدسات والأوقاف الاسلامية والمسيحية في البلاد، والتي كان آخرها الاعتداء على مقبرة عز الدين القسام ، دليل وشاهد على تصعيد هذه الاعتداءات، الأمر الذي يضع علامات سؤال كبيرة ، عن موقف المؤسسة الاسرائيلية الرسمية، ثم إن الاعتداء على هذه المقبرة شاهد على مدى العنصرية التي اشتشرت في أذرع المؤسسة الاسرائيلية ، وتجاه ذلك ندعو أهلنا الى اتخاذ سبل الحيطة والحذر والانتباه ، من أجل حماية وحفظ مقدساتنا وأوقافنا، مساجدنا ومقابرنا، لأنه على ما يبدو لن تكون هذه هي الجريمة الأخيرة " .



من جهتها قالت "مؤسسة الاقصى" في بيان سابق :" ان هذه الجريمة التي تضاف الى سلسلة الجرائم التي تقوم بها منظمة تدفيع الثمن الإرهابية تدل على انها جرائم إرهابية ممنهجة ومنظمة "، وأضافت المؤسسة :" ليست هذه المرة التي يعتدى بها على مقبرة القسام ، فقد سبقه اعتداء على قبر وضريح الشهيد عز الدين في المقبرة "، وتابعت :" اننا إذ نندد بهذه الجريمة ، فإننا نؤكد اننا سنواصل العمل على حفظ وحماية مقابرنا ومقدساتنا في البلاد" .

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة