اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

بركة يساند الطلاب العرب في الجامعة العبرية ويشارك في تظاهرتهم

شارك عضو الكنيست محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، اليوم الاربعاء، الطلاب العرب في تظاهرتهم الاحتجاجية ضد قمع أجهزة الأمن التي اعترضت تظاهرتهم أمس الثلاثاء ضد التجنيد في جيش الاحتلال، وشدد بركة في كلمته أمام الطلاب على حقهم في التظاهر، وأثنى على اصرارهم وصمودهم في وجه أجهزة القمع.


وكان الطلاب العرب من عدة قوى بينهم الجبهة الطلابية، قد تظاهروا امس الثلاثاء في الجامعة العربية ضد مؤامرة تجنيد الشبان العرب في جيش الاحتلال، إلا أن أجهزة الأمن التابعة للجامعة دخلت لتقمع المظاهرة، واستدعت قوات من جيش الاحتلال، تحت ما يسمى "حرس حدود".


واليوم تظاهر الطلاب مجددا ضد المقع وضد التجنيد، ومرّة اخرى تدخلت أجهزة الأمن التابعة للجامعة، بهدف قمع المظاهرة، وبدأت بدفع الطلاب خارجا، إلا أن الطلاب تصدوا لهذا القمع وواصلوا مظاهرتهم، التي رفعوا فيها الشعارات المنددة بمقع الحريات، والتنديد بمؤامرة التجنيد.


وأكد بركة في كلمته أمام الطلاب على حقهم في التصدي، والتعبير عن آرائهم ومواقفهم السياسية، مشددا على أن الحق هو بيد الطلاب العرب، وليس بيد أجهزة القمع الأمنية، كما أثنى بركة على روح التحدي والتصدي التي تظهر جليا بين الطلاب العرب، في اصرارهم للتعبير عن مواقفهم الوطنية.


وكان  بركة قد بعث برسالة الى ادارة الجامعة ندد فيها بموقفها، وقمعها للطلاب العرب، وقال في رسالته، إن إدارة الجامعة قررت اعتبار التظاهرة يوم الثلاثاء غير قانونية من دون أي منطق، وأرسلت عناصر حرس الجامعة للاعتداء على الطلاب، ولم تكتف بذلك، بل سمحت لجنود جيش الاحتلال، أو ما يسمى بـ "قوات حرس الحدود" باقتحام الجامعة والاعتداء على الطلاب العرب واعتقال ثلاثة منهم، وبذلك تكون الجامعة قد أقدمت على جريمة اعتداء على حرية الرأي وحرية التعبير، وهذا اجراء خطير يصدر عن صرح جامعي.


ودعا بركة إدارة الجامعة الى الاعتذار للطلاب العرب، والكف عن كل ممارسات قمع حرية التعبير، خاصة وأن هذه الممارسات باتت تلج أيضا الى جامعات اسرائيلية أخرى.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة