اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

عباس: لا سلام دون ترسيم الحدود ولا مفاوضات دون الافراج عن اسرى

 أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، أنه سيمدد المفاوضات مع إسرائيل إن وافقت إسرائيل على الإفراج عن الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى، وأوقفت الاستيطان بشكل كامل، ووافقت على التفاوض على ترسيم الحدود بين الجانبين.


وأعلن الرئيس خلال مؤتمر عقد اليوم في مقر الرئاسة بمدينة رام الله خلال إطلاق الاجتماع التأسيسي لصندوق ووقفية القدس، عن اقتطاع مليون دولار من ميزانية الرئاسة لدعم الصندوق.


وأضاف الرئيس قد تكون أكبر المشاكل هي الحدود، لأن إسرائيل لا أحد يعلم أين هي حدودها، ونحن مصممون على أن نعرف حدودنا وحدوهم، وإلا فلا سلام، ويجب على الإسرائيليين أن يلغوا مبدأ أن حدودهم حيث تطأ أقدام جنودهم، فهذا أمر بات مستحيل التطبيق.


وجدد الرئيس تأكيده على أن القدس هي درة التاج وعاصمة للشعب الفلسطيني وإلى الأبد، وقال: أنا واثق أن كل مواطن فلسطيني غيور على فلسطين يضع في بؤرة فؤاده القدس.


وشدد على أن الغرض الذي تسعى إليه إسرائيل هو تنظيف القدس من سكانها وإحلال آخرين محل السكان الأصليين، وقال: إلى الآن إسرائيل لا تعترف بأن القدس الشرقية أرض محتلة، مع أن القرار الذي حصلنا عليه في 29 نوفمبر 2012 يؤكد بما لا يقبل مجالا للشك أن القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين، وأن أرض دولة فلسطين هي حدود العام 1967.


وأشار إلى أن القدس ليست فلسطينية فحسب، وإنما هي عربية وإسلامية ومسيحية وهي دولية.. وهي عاصمتنا ولا نريد أن نبني جدارا بينها وبين القدس الغربية ونريدها أن تكون مفتوحة لكل الديانات وهي تعبير عن التعايش الحقيقي.


وخاطب الرئيس المشاركين في الاجتماع التأسيسي لصندوق ووقفية القدس، بالقول: اعملوا مشاريع في القدس لان العمل في القدس أكثر ثوابا، وحتى نحميها يجب أن يكون العمل هناك.. أنا أرى كل فلسطين عليه أن يقدم شيء، ومن لا يستطيع فليسرج قناديله.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة