اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الشبيبة الشيوعية : تحقيقات بوليسية استفزازية

أصدر  الحزب الشيوعي والشبيبة الشيوعية بيانا يستنكران فيه، التحقيقات الاستفزازية التي تقوم بها الشرطة منذ مساء أمس، على خلفية تنظيم مهرجان انطلاقة مشروع "تساهل ما بستاهل" السياسي الفني المناهض للفتنة الطائفية والخدمة العسكرية وبدائلها.


وبحسب ما جاء في البيان: "أمس السبت ومع بدء التحضيرات للمهرجان في ساحتي العين والروم في الناصرة بدأت تحركات بوليسية استفزازية بهدف ترهيبنا ومنعنا من تنظيم نشاطنا، وتم لساعات طوال توقيف الرفيق كارلو رشرش، عضو اللجنة المحلية لفرع الشبيبة الشيوعية في المدينة، ولم يتم الافراج عنه إلا بكفالة مالية، وصباح اليوم الأحد تم استدعاء سكرتير فرع الشبيبة الشيوعية في الناصرة، أحمد أبو أحمد وكذلك يزن اشتيوي." 


وأضاف البيان: "إننا اذ نستنكر هذه التصرفات الاستفزازية للشرطة والمخابرات، نؤكد أنها لم تفاجئنا، فنجاح النشاط المدوي والتفاعل الواسع من قبل الفنانين والجمهور الشاب بشكل خاص، يغيظ السلطات التي تقوم اليوم بهذه التحقيقات بهدف ثنينا عن مواصلة المشوار، ونحن هنا نؤكد أن ما كان في الأمس ليس إلا الانطلاقة ونشاطات "تساهل ما بستاهل" القادمة ستكون أوسع وأكثر حدة وتأثيرا.


من الجدير بالذكر أن أكثر من 70 فنانا كانوا قد شاركوا بالمهرجان أمس وحولوا ساحتي العين والروم في الناصرة إلى مواقع عسكرية مغلقة بهدف التذكير بجرائم الاحتلال، كما تم توزيع نشرة باللغات الثلاث بآلاف النسخ إلى السياح والمارة، كما انتهى النشاط الفني بكلمات مقتضبة، أعلن من خلالها أمجد شبيطة، السكرتير العام للشبيبة الشيوعية، عن انطلاقة أعمال مشروع "تساهل ما بستاهل" .


بدوره، قام الشاب عروة غالب سيف بتمزيق أمر التجنيد الذي تلقاه مؤخرا وفق قانون التجنيد القسري لأبناء الطائفة العربية الدرزية، معبرا عن اعتزازه بانتماء الطائفة العربية الدرزية إلى الشعب الفلسطيني. ومن الجدير بالذكر في هذا الصدد بأن رافض الخدمة العسكرية، عمر زهر الدين سعد، والذي يتعرض للملاحقة والسجن منذ أشهر بسبب رفضه للخدمة العسكرية، قد اختار أن يقضي إجازته من السجن بين رفاقه في هذا المشروع. 


كما شدد الأسير المحرر سامر العيساوي، عى أهمية مواصلة وتعزيز النضالات الوحدوية ضد الاحتلال وجرائمه، فيما قرأ إيتاي أكنين، الرسالة التي نشرها مؤخرا أكثر من مئة شاب يهودي يعلنون رفضهم للخدمة في جيش الاحتلال، وكانت الكلمة الأخيرة للكاتب محمد نفاع، الأمين العام للحزب الشيوعي ومن أوائل رافضي الخدمة العسكرية ومؤسسي لجنة المبادرة الدرزية، الذي أكد أن الهدف الأساس من حملات التجنيد هو سلخ الشباب العرب عن انتمائهم الوطني وتفتيت الجماهير العربية في إسرائيل من أقلية قومية إلى طوائف متناحرة.




>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة