اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بركة : يجب عدم استمرار المفاوضات في الظروف الحالية


أكد عضو الكنيست محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، اليوم الأحد، في مهرجان يوم الارض في قرية "عزبة الطبيب" الفلسطينية،  على ضرورة عدم تكرار تجربة المفاوضات في ظل الظروف الحالية، بسبب السياسة الاسرائيلية، وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله على التزام القيادة الفلسطينية بثوابت المشروع الوطني الفلسطيني، حتى الانتصار واقامة الدولة الفلسطينية.


وكان  بركة قد شارك في مهرجان قرية "عزبة الطبيب"، وهي قرية صغيرة من حيث المساحة وعدد السكان، في منطقة قلقيلية، وتواجه خطر الاقتلاع ومصادر المزيد من الأراضي، وشارك في المهرجان، محافظ قلقيلية رافع الرواجبة، ومحافظ طوباس ربيح الخندقجي، وأمين سر المجلس الثوري أيمن مقبول، ورئيس اتحاد النقابات الفلسطينية شاهر سعد، ورئيس مجلس قروي عزبة الطبيب بيان الطبيب، وعدد من الشخصيات الاعتبارية والسياسية، ومدراء المؤسسة الأمنية في المحافظة.


وقال بركة، كنا نأمل لو أن يوم الارض قد تحول الى ذكرى، بعد اقامة الدولة الفلسطينية، وتوقفت سياسة التمييز العنصري ضدنا، ولكن هذه السياسات تستفحل، ولهذا فإن هذا اليوم يبقى يوما كفاحيا نضاليا ضد المؤسسة الحاكمة.


وتابع بركة، إن هذه القرية "عزبة الطبيب" التي أتباع قضيتها منذ سنوات، تبدو صغيرة، ولكن عمق جذورها في الوطن، أكبر من كل مدن اسرائيل ومستوطناتها، وهي تسطر الصمود في مواجهة الاحتلال التي يريد اقتلاعها، كما استعرض بركة قضايا النقب وقرية رمية، وتضييق الخناق على البلدات العربية ومنع توسيع مناطق نفوذها.


وتوقف بركة عند المفاوضات الفلسطينية والاسرائيلية، وقال إن تجربة هذه المفاوضات يجب ان لا تتكرر في ظل الظروف الحالية، بفعل السياسة الاسرائيلية المتعنتة، التي تريد جباية ثمن، لا يمكن لأي فلسطيني أن يقبله، وهي مستمرة بالاستيطان بوتيرة غير مسبوقة، وقال أنا على علم بالضغوط على الرئيس والقيادة الفلسطينية، وادعو الى عدم التطاول على القيادة الفلسطينية بل مدها بالدعم الشعبي، المتمثل بالمقاومة الجماهيرية الشعبية الواسعة، كي تساعد القيادة الفلسطينية على مواجهة الضغوط الدولية عليها.


وأكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله، أن القرار الوطني سيبقى مستقلا ومحصنا، وستظل القيادة الفلسطينية ملتزمة بحمل القضية العادلة إلى كافة المحافل الدولية، والوصول إلى نهايتها الحتمية المتمثلة بالانتصار إلى حقوق الشعب الفلسطيني، وإنهاء أطول احتلال عرفه التاريخ، وتمكين شعبنا من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.


وقال الحمد الله: إن عزبة الطبيب وكافة بلدات وقرى محافظة قلقيلية سطرت قصصا في المقاومة الشعبية السلمية لمخططات الاقتلاع والتهجير ومحاولات الهدم والاستيلاء، والمحاصرة من عشرات المستوطنات، مؤكدة للعالم تجذرها بالأرض والهوية الوطنية.


والقيت كلمات من رئيس مجلس قروي "عزبة الطبيب" بيان طبيب، وأمين سر المجلس الثوري أيمن مقبول، ومحافظ قلقيلية رافع الرواجبة، وعضو المكتب السياسي لحزب الشعب خالد منصور.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة