اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الحزب الشيوعي عرابة : وتبقى المرأة رغم حقدكم شريكة في النضال

جاء في بيان صادر عن الحزب الشيوعي في عرابة :" وزع رفاق الحزب الشيوعي والشبيبة والجبهة في عرابة منشورا قاموا باصداره ردا على منشور الحركة الاسلامية معتبرين المنشور نالت به الحركة من جمهور النساء العاملات والمناضلات وقامت الحركة الاسلامية بمهاجمة أعضاء الشبيبة الشيوعية لتوزيعهم بطاقة معايدة على جماهير النساء في القرية ومعايدتهن في يومهن النضالي الثامن من آذار.

 
يذكر ان فرع الحزب والشبيبة والجبهة قاموا مؤخرا بعدة فعاليات ونشاطات احياء لهذا اليوم النضالي اذ تم تمرير محاضرة لجمهور النساء حضرها العشرات من النساء على يد المختص النفسي د. علي بدارنة وقام أعضاء الشبيبة الشيوعية بتوزيع بطاقات معايدة على جمهور النساء العاملات في البلدة.


وهذا تص المنشور الذي تم توزيعه:
 
 
يا أهلنا في عرابة


لقد تعودنا وعودناكم في كل عام ان تقوم الشبيبة الشيوعية بتوزيع الورود والبطاقات على النساء في يوم المرأة الثامن من آذار وهو يوم نضالي من الدرجة الأولى فيه يتم إحياء ذكرى المناضلات من كل نساء العالم والانتصار لحقوق المرأة بالعمل والمساواة الى جانب الرجل. وهو الأمر الذي يلاقي استحسانا من غالبية أهلنا في بلدنا الكريم الا من البعض الذين يطلقون على أنفسهم زورا وبهتانا حركة إسلامية والإسلام منهم براء، اذ ينظر هؤلاء للمرأة على أنها سلعة تباع وتشترى او أنها وجدت لتقوم على راحتهم وإشباع غرائزهم، فيقومون بمهاجمتنا اذ ندافع عن حق المرأة بالوجود وبالنضال الى جانب الرجل لا خلفه فنحن ندعوها للوقوف عند حقها بالحياة الكريمة وان تتخذ مكانها في المجتمع على انها انسان كامل ولا ينقصها عقل او دين فالإسلام الحق قام بتكريم المرأة ورفع مكانتها.
 

أيتها الأخوات والأخوة


لقد طالعنا هؤلاء قبل أيام بمنشور أصفر هزيل، يقطر كذبا وبهتانا وبدل أن يخرجوا بمنشور أو بموقف ضد هجمة الاحتلال الإسرائيلي على غزة الصامدة والأبية نجدهم يخرجون مرة أخرى بموقف حاقد ومفتن بين جماهير الشعب الواحد والبلدة الواحدة.


هل حقا نحن المقصودين ب"حرضوها على الدين, ونصبوا لها الشرك وخدعوها بقولهم حسناء حتى اذا وقعت في براثنهم واثخنوها بالجراح الأخلاقية والاسرية والمجتمعية تخلوا عنها".. ؟؟


هل حقا هكذا نحن؟


هل نحن من فتونا "بنكاحها جهادا"؟


هل نحن من وصفنا طفلاتنا "بالخليعات"؟


واعائشاه !


أين أنت يا سيدة الإسلام ويا من رافقت أشرف الخلق النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم؟


ذكرّينا والهمينا وعلمّينا, كيف استطعت قيادة جيوش جبارة من الرجال والقيت الخطب الحماسية بين الرجال وللرجال بصوتك الجهوري الجبار؟


ساعدينا لنخرج بعض العقول من الظلمات الى النور والى الحضارة التي حارب الإسلام من اجلها.


أين أنت يا أيتها الطبيبة الأولى في الإسلام,الصحابية الجليلة كعيبة بنت سعد الأسلمية (رفيدة الأسلمية) لتخبرينا كيف سمح لك الرسول الكريم بمرافقة جيوش المسلمين كي تعالجي الجرحى منهم؟


أين أنتن يا من حملن الراية والسيف في معارك الإسلام : أين أنت يا أسماء بنت يزيد ويا أم الدرداء ويا أم حرام مليكة بنت ملحان ويا أم عطية الانصارية ؟  أين أنت يا أيتها الخنساء وأم كلثوم بنت عقبة وأم قيس وأم ورقة والكثيرات الكثيرات ؟؟


اليوم,  وبعد أن  تسلط المال والظلام على عقول البعض, أصبحت المرأة سلعة تباع وتشترى في بيوت الدعارة والتعري في بعض البلدان التي تدّعي التطور أو تمّت  شرعنة وتحليل استغلال جسدها في تلبية غرائز حيوانية للمرتزقة الذين يجوبون العالم قتلا ودمارا وفسادا  باسم الله  وباسم الدين ومن أجل الدين..


أيها الاخوة..


أي مستقبل تريدونه لفلذات أكبادكم ... لبناتكم وأخواتكم ؟


أهو مستقبل عائشة ورفيدة الاسلمية رضي الله عنهما ونساء أخريات طلبن العلم وأبدعن في السياسة والمجتمع ؟ أم هو مستقبل فتيات ضحايا الفتاوى المشبوهة ؟


من جهته عقب الشيخ مجدي خطيب رئيس الحركة الاسلامية عرابه على بيان الحزب الشيوعي :"اننا من اللذين تشغلهم النهضة النسائية المعاصرة ونفرح ونفرح لاستحقاقها وناسى ونحزن لاعوجاجها , لها نهضة حقيقية ,ما اردناه الدعوة للتوقف عن التبعية لتعود الى اصالتنا وجذورنا وثوابتنا وقيمنا لان فيها النجاة".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة