اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

ملحم زين يرفض الإتصال بملحم بركات: ما بمسّح جوخ

متسلّحاً بعلامة النصر، ردّ الفنان اللبناني ملحم زين بصراحة مطلقة، عبر برنامج "المتّهم" على شاشة الـ "LBCI"، على كلّ الملفات والإتهامات الموجّهة ضدّه.


البداية كانت مع إتهام الإساءة الى عدد من الفنّانين النجوم، وتحديداً تقصيره تجاه وفاة الراحل الكبير وديع الصافي. فردّ زين على سؤال الإعلاميين رجا ناصر الدين ورودولف هلال عن سبب عدم تواجده في الجنازة، قائلاً إنه تأثر كثيراً لوفاة العملاق، ولكنّه لم يتمكّن من الحضور لأنه كان في فيينا، معترفاً بشعوره بالذنب لعدم تواجده في لبنان وقتها. كما عبّر زين عن سعادته الكبيرة لاختياره لإحياء حفل تكريمي في فرنسا للراحل الصافي.


وعن تقصيره الفنان عاصي الحلاني، وعدم زيارته في المستشفى، أوضح ملحم أنه لم يكن في لبنان أيضاً، موجّهاً تحية كبيرة للحلاني، الذي يحبّه ويحترمه، لافتاً الى أن عاصي لا يسأل عنه أيضاً، وأن العتب على قدر المحبّة، قائلاً: "نقل بعض المقرّبين من عاصي في السابق كلاماً لم أقله"، ومؤكّداً على العلاقة الجيّدة التي تربطه بعاصي.


وعن خلافه مع الموسيقار ملحم بركات، اعتبر زين أنه لا يكنّ أي كره أو بغيضة للموسيقار، لكنّ الأخير يتّهمه دائماً بأنه "أزعر". كما اعتبر أن بركات يعتقد أن الناس تتقرّب منه لأنها تنتظر منه لحناً، قائلاً: "أنا لا أفكر بهذه الطريقة ولن أنتظر سنتين ليقدّم الموسيقار لحناً لي"، رافضاً مبادرة رجا ورودولف الإتصال ببركات على الهواء ومحاولة مصالحتهما، وفضّل توجيه رسالة للموسيقار، عبّر فيها عن احترامه الكبير له، واصفاً إياه بطيّب القلب، وبأنه من كبار الفنّانين في لبنان، وقال: "أنا ابن ضيعة، ما بعرف مسّح جوخ، كلّ ما أطلبه أن لا يهينني الموسيقار، فهو مدرسة بنظري وأحبّه".


زين نفى كليّاً تهمة الإساءة لصابر الرباعي، موضحاً ما قصده عندما تحّدث عن الفنانين الذين يشاركون في المهرجانات اللبنانيّة الكبيرة، قائلاً: "قصدت الحديث عن الفرق الأجنبيّة، بالعكس، أنا مع مشاركة النجوم العرب في المهرجانات اللبنانيّة".


وعن رأيه بلجان التحكيم في برامج اكتشاف المواهب الغنائيّة، وقبوله المشاركة فيها، قال ملحم إنه غير جاهز حاليّاً، "أنا تخرّجت من برنامج لاكتشاف المواهب منذ عشر سنوات، لن يكون الأمر جيّداً بنظر الجمهور، وقد أظلم هذه المواهب في تقييمي، لست مستعدّاً بعد لهذه الخطوة". كما تحدّث عموماً عن لجان التحكيم في البرامج التلفزيونيّة، مبدياً رأيه بضرورة تطعيمها أيضاً بأشخاص أكاديميّين يقيّمون الشقّ التقني لأداء المواهب.

أما عن عدم ورود إسمه للغناء في مهرجان "هلا فبراير"، عبّر ملحم عن عتبه على شركة روتانا، نافياً علمه بالأسباب التي تمنع الشركة من طلب إحيائه إحدى حفلات المهرجان. وعن عدم مشاركته في مهرجان "سوق واقف"، أشار الى أن السبب هو منعه من دخول دولة قطر التي يحترمها، بسبب أرائه السياسيّة، معتبراً أنه سبق وشارك من قبل في مهرجان الدوحة.


وعن اتّهامه بالابتعاد عن الصحافة، قال ملحم: "لا أتقصّد ذلك، لكنّني في الحقيقة لا أحضّر لمؤتمرات صحافيّة، وأنا ما بحبّ إحكي كثير".



ملحم نفى أيضاً أخبار امتلاكه ثروة كبيرة، معتبراً أنّه تمّ تضخيم الأمر كثيراً، وأنه يعيش في منزل عادي، ويملك من المال ما يكفيه كي لا يحتاج أحداً في المستقبل.



أما عن اتهامه بأنه يحبّ سوريا أكثر من لبنان، قال زين: "أنا وُلدت في سوريا، لكنّ لبنان بلدي، أحبّ لبنان، وأحب سوريا أيضاً".


وعن رأيه في الأحزاب السياسيّة اللبنانيّة، ومن يرشّح لرئاسة الجمهوريّة، تمنّى ملحم الوفاق بين كلّ الأحزاب اللبنانيّة لمصلحة البلد، مسمّياً رئيس تيّار المردة سليمان فرنجيّة، والجنرال ميشال عون، وقائد الجيش جان قهوجي كمرشّحين أقوياء للرئاسة، كما رفض كليّاً فكرة التعصّب بين الأديان والمذاهب.


أما عن تصريحه بقرار الإعتزال، قال: "تكلّمت بالموضوع مرّة واحدة، انا من الأشخاص اللي ما بدّها تموت هيّ وعم تغنّي، ما بدّي إتبهدل، هذه المهنة ما إلا أمان ببلدنا".


وفيما يتعلّق برأيه بالفنان المعتزل فضل شاكر، وبحكم الإعدام بحقّه، قال ملحم إنه يفضّل أن ينتظر المحاكمات ليجيب، مضيفاً: "إذا كان برقبتو دم بحقّ الجيش اللبناني، أنا مع حكم الإعدام، أما إذا كان بريئاً فسيعود الى عائلته، أنا أتحدّث من منطلق إنساني".

 
وبعد إحالة ملف "المتّهم" النجم ملحم زين الى الرأي العام والصحافة للحكم، أعلن مقدّما البرنامج رجا ورودولف عن ضيفة الحلقة القادمة "المتّهمة" النجمة نيكول سابا.

>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة