اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الجبهة : تقرير اذاعي يشير الى ان سلام كان بالليكود ... ناصرتي : اشاعة تدل على الاحباط والتخبط

جاء في بيان صادر عن جبهة الناصرة اليوم الاربعاء :" اذاع راديو "كول ريغع" في نشرته الاخبارية، ظهر اليوم، وفي الخبر الاول ان علي سلام هو عضو في حزب الليكود اليميني الصهيوني وذلك منذ العام 1993 وكان يدفع رسوم العضوية بشكل منظم حتى العام 1995، وبقي مسجلا في عضوية هذا الحزب حتى العام 2005، حيث تم شطب اسمه في حينه.


وقد اكدت قيادة حزب الليكود هذه المعلومات لمراسل راديو "كول ريغع".

وجاء في بيان الجبهة :" من حق اهل الناصرة ان يحصلوا على اجوبة واضحة:

ماذا كان يفعل علي سلام في حزب نتانياهو وماذا كان دوره هناك؟!

ما هي الخدمات التي قام بها لصالح هذا الحزب وفي اية مجالات؟!

ماذا يخفي ايضا علي سلام من ممارسات وسلوكيات اخرى، لم يتم الكشف عنها حتى الان؟!

 كما ويحق لجمهور الناصرة ان يعرف ما هو موقف حلفاء علي سلام من هذه الفضيحة السياسية وما هو موقف الحركة الاسلامية وحزب التجمع من هذا الامر؟
هل يريدون رئيسا ليكوديا في عاصمة الجماهير العربية، الناصرة.

اننا ندعو اهل الناصرة الاصرار على معرفة الحقيقة الكاملة على هذه الفضيحة السياسية.

الجدير ذكره ان الجبهة لم تعلم قط عن هذه المعلومات مسبقا ويظهر ان علي سلام كان يقوم بدور مزودج يجب الكشف عنه.

وتعتبر الجبهة هذا الدور خيانة وطعنة في ظهر شعبنا كله.


ناصرتي: "اشاعة الجبهة تدل على الاحباط والتخبط والضعف"


وجاء في بيان صادر عن ناصرتي اليوم الاربعاء :" ردا على اشاعة الجبهة المسمومة والتي تدعي فيها بائسة أن إحدى الاذاعات الاسرائيلية نشرت خبرا ظهر اليوم مفاده أن "علي سلام هو عضو في حزب الليكود اليميني منذ العام 1993 وبقي مسجلا في عضوية هذا الحزب حتى العام 2005". تؤكد "ناصرتي" أن لا أساس من الصحة لهذا الخبر، وبأنه مفبرك ومحاولة بائسة للتأثير على الانتخابات.


 وأضاف البيان: "هذه مجرد اشاعة جبهوية هزيلة وجوفاء تدل على الإحباط واليأس والتخبط عند قيادة الجبهة، التي تعرف كما يعرف الجميع ان سقوطها في 11.3 سيكون مدويًا".


وجاء في البيان أيضا: "بدأت الجبهة وقياداتها باللجوء للإشاعات والافتراءات والأكاذيب بعد أن نفذت لديها المضامين المهنية والسياسية، والدليل أنها أطلقت حملة خاوية من الرؤية والبرامج، ولم يعد بمقدورها حتى اجراء نقاش سياسي حضاري مع منافسيها للرئاسة وكل من يخالفها الرأي والفكر ولا حتى مقارعة الحجة بالحجة وهذا برهان على الضعف".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة