اخر الاخبار
تابعونا

اعتقال فحماوي بشبهة حيازة السلاح

تاريخ النشر: 2020-06-04 18:42:57

وكيل بيل يواصل لعبة المناورات

تاريخ النشر: 2020-06-04 15:53:20
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

علي سلاّم :مستعد للائتلاف مع الجبهة من موقع رئيس أو نائب أو عضو لمصلحة الناصرة

"قرار المحكمة جاء بناءً على ما طلبناه. وهذا ما طلبه المحامي الرئيسي من طرفي د. رعنان هار زهاڤ حيث قال في طلبه إنه حتى لو تقرر أنّ علي سلام رئيس أطلب إعادة الانتخابات لكي يعبّر  الناخب النصراوي عن رأيه".


هذا ما قاله علي سلام رئيس بلدية الناصرة ومرشح قائمة ناصرتي للرئاسة في الانتخابات المعادة في الناصرة في حديث للصنارة أمس الخميس.


"الصنارة": هذا جاء بعد إنقلاب النتيجة في المحكمة بموجب قرار المحكمة المركزية.


سلاّم: لا أريد التطرّق الى تفاصيل ما كان في المحكمة المركزية فأنا أعترف بقرار المحكمة العليا.


"الصنارة": ما الذي سيحصل عليه علي سلام يوم 11/3 أكثر ممّا حصل عليه في 22/10 ؟ 


سلاّم: في يوم إعادة الانتخابات سيعبّر النصراويون عن رأيهم وكمن يتواجد أكثر واحد بين الناس وأتجول بينهم أعرف أنّهم مستاءون كثيراً من الوضع . فأنا  رئيس بلدية منذ أربعة أشهر وبعد أن بارك لي بالنجاح كل من  محمد بركة ورامز جرايسي بأسبوعين بدأو بالمحاكم. الناس مستاءون من كل هذا الوضع وطالبوا بإنهائه فلا يُعقل وضع أكون فيه رئيساً للبلدية مدّة أربعة أشهر وكل أسبوع محاكم محاكم. فقد مللنا نحن وملّ الجمهور واليوم قرّرت المحكم العليا إعادة الانتخابات . وإجابة على سؤالك فإن من بين الـ 16 ألف مصوّت الذين لم يصوّتوا في المرة السابقة سيخرج عشرة آلاف منهم ليصوّتوا وقد كانت هذه الناس عندي، في البيت والتقت معي في الشارع وفي كل مكان، وكثيرون يعربون عن ندمهم لعدم إدلائهم بأصواتهم. طالبوا بإعادة الانتخابات ليتسنّى لهم التصويت كذلك فإنّ علي سلام معه اليوم ائتلاف في المجلس البلدي مع الناصرة الموحدة والأهلية وبدلا من 16500 مصوت لدينا اليوم ما يقارب  الـ - 22 ألفاً عدا عن الناس الذين لم يصوتوا أوّل مرة .


"الصنارة": يعني أنك ضامن نجاحك؟


سلاّم: كل هذا لا يعنيني . فما يهمني هو الهدوء في مدينة الناصرة والراحة لأهلها. وأنا اليوم مسرور جداً مما أراه في الناصرة حيث أرى عشرات آلاف الزائرين لهذه المدينة بين 40 - 50 ألف زائر يومياً.


"الصنارة": هل هذا شيء جديد في الناصرة أم أنك تراه الآن لأوّل مرّة؟


سلاّم: إنه شيء جديد ولم يكن من قبل. إنني أرى هذه الأمور فقد كنت قائماً بالأعمال طيلة 15 سنة وهذا العدد الهائل من الزائرين بدأ يظهر فقط قبل 4 أشهر بعد أن فزت في الانتخابات وأثبت أنني أهل لذلك، ومن خلال الاحتفالات ، في الكريسماس ماركت حيث كان يفد الى الناصرة بين 40 الى 50 الف إنسان يومياً ، ومن خلال مسيرة عيد الميلاد ومن خلال عيد المولد النبوي الشريف، وإن دل ذلك على شيء فإنه يدل على أن أهل الناصرة يريدون التغيير وقد أصبحوا مرتاحين، وأهل الناصرة يريدون علي سلاّم رئيساً.


"الصنارة": أهل الناصرة سيتوجهون يو 11/3 الى صناديق الاقتراع ما هي الرسالة التي توجهها اليهم لإقناعهم بأن علي سلام أهل بثقتهم؟ 


سلاّم: أقول لجميع أهل الناصرة الذين هم أهلي : شغّلوا ضمائركم وشغّلوا عقولكم وقرّروا لمن تمنحون صوتكم . صوتوا للرجل المناسب الذي يستطيع أن يصون هذه المدينة وأن يحفظها وأن يبني لهذه المدينة مستقبلاً زاهراً. فأنا سأثبت لأهل الناصرة بأنه سيحصل خلال الخمس سنوات القادمة تغيير جذري للأفضل وللأحسن لهذه المدينة الغالية، لأنها مدينة خاصة ولها مكانتها العالمية، فهي مدينة المحبة والتآخي والسلام، مدينة البشارة وكل العالم ينظر الى هذه المدينة وإلى مستقبلها ، لذلك أدعو أهل الناصرة أن يخرجوا الى صناديق الإقتراع وهناك يقرّروا حسب ضميرهم من هو الرجل المناسب لرئاسة البلدية، فلا نريد أن يؤثر عليهم أي أحد كما يتحدثون .


"الصنارة": من الذي يتحدث وعن أي تأثير تتكلم؟ 


سلاّم: للأسف الشديد حزب مثل الجبهة يقول عن الإضراب الذي كان ناجحاً ومن المسيرة التي كانت ناجحة، إننا الزمناهم بالقوة، هذا كلام لا أقبله.


"الصنارة": هناك بعض المحاولات التي كانت موثقة؟


سلاّم: الإضراب كان ناجحاً والمسيرة كانت ناجحة..


"الصنارة": الإضراب والمسيرة كانا احتجاجاً على قرار المحكمة.


سلاّم: نعم. بالضبط الإضراب كان احتجاجاً على قرار المحكمة...


"الصنارة": في حال فوزك بالرئاسة، هل أنت مستعد للائتلاف مع الجبهة؟


سلاّم: يدي كانت مفتوحة لكل الأحزاب وللجبهة أوّلاً . فعندما فزت برئاسة البلدية أوّل اتصال لي كان مع الجبهة ومع الأهلية ومع الناصرة الموحدة ومع شباب التغيير. ولكن للأسف الجبهة لا تعترف بأي قائمة أو حزب غيرهم لأنهم في الجبهة اعتادوا على الربح دائماً، لذلك لغاية الآن لم يستوعبوا الخسارة ..


"الصنارة": الجبهة كانت تربح لأن الناس كانت تعطيها الثقة؟



سلاّم: الناس كانت تعطيها الثقة ولكن اليوم قررت أنّها تريد التغيير. ولكن للأسف عندما مددت يدي لم يعبّرونا فلا يريدون الائتلاف . اختاروا أن يذهبوا للمحاكم...


"الصنارة": ما الخطأ في التوجّه للمحاكم ،والمسار القانوني الذي استفدت أنت منه في نهاية المطاف ؟


سلاّم: إنه مسار قانوني ولكن لست أنا الذي استفدت منه، فأنا رئيس بلدية منذ يوم 22/10. وقد حاولوا هم الاستفادة منه...


"الصنارة": ولكن التوجه للمحاكم جاء لأنه كان هناك صندوق محدودي الحركة الذي لم يتم فرزه..!


سلاّم: كل هذه الأمور دعايات وافتراءات. إنه صندوق كان ملغياً، ولن ننسى أنهم استنجدوا بأصوات الجنود. فيا عيب الشوم على حزب مثل الجبهة والحزب الشيوعي اللذين استنجدا بأصوات الجنود.


"الصنارة": المطالبة كانت بفرز صندوق محدودي الحركة !


سلاّم: كلا. في البداية طالبوا بفرز أصوات الجنود وبعد ذلك طالبوا بفرز صندوق محدودي الحركة، أهلنا الذين نعتز بهم والذين استغلوهم والكل يعرف كيف استغلوهم... وعلى هذا سيحاسبهم التاريخ.


"الصنارة": لم تجبني على سؤال حول إمكانية الائتلاف مع الجبهة في حالة فوزك؟


سلاّم: أنا دائماً لمصلحة البلد. فأنا بعد 11/3 أقول لك أنني رئيس بلدية والأمر محسوم... ومن أجل أهل البلد ومصلحة الناصرة، وأنا متأكد أنني سأفوز بفارق كبير وأقولها بتواضع إنني سأفوز بفارق من 5 آلاف الى 6 آلاف صوت وبنسبة فوق الـ 60٪ ومع التواضع أنا مستعد للائتلاف مع كل الأحزاب والقوائم لمصلحة البلد حتى تعيش هذه المدينة براحة وأمان. ومع أنها موجودة اليوم براحة وأمان.


"الصنارة": ما تقوله يختلف عمّا كنت تقوله قبل قرار المحكمة حيث كنت تقول إن الأجواء متوترة جداً...


سلاّم: أتحدّى إذا كان هناك توتر قبل الانتخابات أو بعد الانتخابات والإضراب والمسيرة والخيمة ، أتحدى إذا حصلت هناك أي مشكلة صغيرة في مدينة الناصرة. لأننا أهل الناصرة واعون ونحب بعضنا بعضا وفيها قياديون قدر المسؤولية ولن تحدث أي مشكلة صغيرة في الناصرة.


"الصنارة": في لقاءات صحفية معنا ولقاءات أخرى مُذاعة اتهمت بعض الأشخاص بالتوتير وقلت أنّ التوتر شديد... فكيف تقول اليوم عكس ذلك؟ 


سلاّم: التوتر الذي ساد المدينة كان بسبب محاولات طرف ثالث، ونعرف من هم الذين حاولوا توتير الأجواء ولكنها لم تنجح.


"الصنارة": من هي هذه الجهات؟


سلاّم: على رأس هذه الجهات الحزب الشيوعي والقيادة الجبهوية.


"الصنارة": ولكن ورغم تأكدك من فوزك ، هل أنت مستعد للائتلاف مع الجبهة في حال فوز جرايسي؟


سلاّم: كل شيء لمصلحة الناصرة أنا مستعد له ، وأنا مستعد لائتلاف شامل مع أي حزب

 .
"الصنارة": حتى من موقع عضو بلدية في حال فوز جرايسي؟


سلاّم: من موقع رئيس أو قائم بألأعمال أو نائب أو عضو بلدية، لأن مصلحة الناصرة تهمني. فالناصرة وأهل الناصرة أهم من كرسي علي سلام ورامز جرايسي.


"الصنارة": هل سيشارك المرشحون الخمسة في جولة الانتخابات القادمة؟


سلاّم: حسب قرار العليا فإن الإعادة ستكون للمرشحين الخمسة : علي سلاّم ورامز جرايسي وتوفيق أبو أحمد ويوسف عياد وحنين زعبي. وقد أعلن توفيق أبو أحمد ويوسف عياد إنسحابهما وتأييدهما لي..


"الصنارة": بأي ثمن؟


سلاّم: بدون أي ثمن، فقد قالوا إنهم يفعلون ذلك لمصلحة البلد .


"الصنارة": وماذا عن مرشحة التجمع حنين زعبي؟


سلاّم: ستعلن هي الأخرى إنسحابها ودعمها لعلي سلام وذلك يوم غد أو بعد غد ، فالقائمة الأهلية التي تتبع لحنين موجودة معنا في الائتلاف.


"الصنارة": هل أنت بحاجة لدعم من رئيس بلدية نتسيرت عيليت شمعون چابسو الذي أعلن أنه دعمك وسيدعمك؟ 


سلاّم: )ضاحكاً (الإتهامات التي كالتها الجبهة والحزب الشيوعي لعلي سلام الذي كان معهم على مدار عشرين سنة هي أمر مُعيب. إنهم يعرفون من هو علي سلام ومن كان أبوه حسين خميس سلاّم الذي كان عضواً في عصبة التحرّر ولاحقاً أنا واصلت في الجبهة ، بعد أن أجبرني المرحوم توفيق زياد على أن أكون عضواً في البلدية عام 1993 ولم استطع رفض طلبه. وبعد 20 سنة يقولون إنه انكشف القناع عن وجهي وبينت على حقيقتي .


أقول ذلك بكل حرقة ومن قلبي: يا عيب الشوم عليهم ، لقد عملوا مني موساد ومخابرات وليكود وچابسو ولأنني أتيت بالمحامي چلعاد شير قالوا إنّ ذلك صفقة سياسية مع نتنياهو. وكل ذلك وهم يعرفون ما هو دور علي سلام في الجبهة..


"الصنارة": لقد تركت الجبهة لعدم ترشيحك بأسمها؟ 


سلاّم: لم أطلب أن أكون مرشحاً للجبهة . لم أطلب الرئاسة من الجبهة ولا مرة. ما طلبته هو أن أواصل أنا ورامز سنتين بعد الانتخابات ووضع شباب في المكان من الثالث لغاية ال17 وبعدها نستقيل وندخل الثالث والرابع مكاننا ونعمل ثلاث سنوات مجاناً وبعدها نسلم هذه الأمانة للشباب. ولكن جرايسي رفض وكان ذلك بجلسات مع قيادة الجبهة القطرية ولهذا السبب انسحبت من الجبهة وأقمت قائمة ناصرتي.



"الصنارة": قبل أن تصدر المحكمة المركزية قرارها كان هناك إتفاق بينك وبين الجبهة ولكنك تراجعت بعد أن وقعت عليه لماذا؟


سلاّم: أوّلاً أنا لم أوقع على أي إتفاق . فهذه دعايات سياسية من قبل الحزب والجبهة . صحيح أنني شاركت في جلسات مع رامز جرايسي ومع شوقي خطيب واتفقنا على بعض الأمور ولكننا لم ننفذها وقد أكون السبب أنا أو هو ولكن لم نتفق . لم أوقّع لأننا رأينا أن هدف الجبهة المماطلة الى حين صدور قرار المحكمة لأنهم كانوا واثقين بأن الفوز لهم وأن رئيس البلدية سيكون رامز .


"الصنارة": ما هو شعورك إزاء تحول خصوم الأمس الى مؤيدين لك وبعضهم لا يخفون نواياهم بأنهم يفعلون ذلك من أجل إسقاط الجبهة ؟


سلاّم: أقول لك بأن هذه هي السياسة. فاليوم هم بقناعة كاملة بأن أفضل واحد لرئاسة البلدية هو علي سلاّم ويدعمونني. لذلك لا أنظر إليهم كخصوم بل أعتبرهم أهلي كما هم أهل الناصرة كلهم أهلي..


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة