اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

جرايسي خلال مؤتمر الجبهة: لسنا بحاجة للتنقيب كثيراً لمعرفة من قام بالتزوير

مئات من كوادر الجبهة احتشدوا مساء اليوم الثلاثاء في قاعة بيت الصداقة بمدينة الناصرة وذلك إثر دعوة كتلة الجبهة لاجتماع بعد إعلان المحكمة عن وجوب إعادة الانتخابات المحلية، وذلك لإعلان بدء الحملة الانتخابية التي ستستمر 30 يوماً.

حضر الاجتماع كل من عضوي الكنيست عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة ود. عفو اغبارية وسكرتير الجبهة، المحامي أيمن عودة بالإضافة إلى لفيف من الشخصيات الاجتماعية والسياسية التي وصلت لدعم جبهة الناصرة في حملتها الانتخابية.

 

دخيل حامد: علينا العمل كخلية نحل خلال الأيام المقبلة حتى تحقيق الهدف

  سكرتير جبهة الناصرة، دخيل حامد اكد في افتتاحية الاجتماع أنه على يقين بان جبهة الناصرة ستكون على قدر كافي لتحدي قرار المستشار القضائي وقرار المحكمة حيث سيختار الجمهور في الناصرة الرئيس وفقط جمهور الناصرة من سيختار، داعي الكوادر إلى العمل كخلية نحل خلال الأيام المقبلة حتى تحقيق الهدف.

اما رئيس قائمة الجبهة ومرشحها للرئاسة، المهندس رامز جرايسي فاكد في كلمته: " لا نستطيع ان نغلق أنوفنا ونقول أننا لا نشم رائحة تدخل سياسي في هذا القرار، ولكن لن يحدد المستشار القضائي ولا أي شخصية سياسية آخرى من سيكون رئيس بلدية الناصرة، بل أهل الناصرة فقط هم من يستطيعون اختيار من يرغبون بتمثيلهم محلياً وقُطرياً وعالمياً لتحافظ الناصرة على مكانتها المحلية والعالمية".


هذا الجمهور ليس بحاجة لدعوة على ولائم أرز ولحم لكي يلبي الدعوة
وأضاف جرايسي: " هذا الجمهور ليس بحاجة لدعوة على ولائم أرز ولحم لكي يلبي الدعوة، الرهان الآن هو على هذه المدينة ومستقبلها ومكانتها وعلى مستقبل شعبنا الباقي على ارض وطنه، ربما القرار لم يكن الأفضل الذي أردناه لأننا فعلاً نجحنا الامر الأهم خلال كل التداعيات ما بعد الانتخابات والأمر الأهم الذي أثبت للجميع أن الحلف الذي كان مستتراً وظهر بلجنة الانتخابات وبقرارها بعدم فرز أصوات محدودي الحركة، أن الأمر الأساس نجحنا بإثبات صدقنا والذي يجب ان يكون ليلة الانتخابات الأمر الذي لو وصلنا إليه لما وصلنا إلى هذه النقطة، المحكمة تبنت موقفنا وقررت فتح الصناديق وقلب النتيجة وفي هذه المرحلة حدث ربما ما لم يكن متوقعاً وهو تدخل المستشار القضائي للحكومة ووزارة الداخلية للتعبير عن موقف اعادة الانتخابات هذا الموقف الذي سماه أحد القضاة بالجوكر الذي سُحب فجأة".

وأضاف جرايسي في كلمته: " تحرك سياسي بعد قلب النتيجة ليس حرصاً على نقاوة الانتخابات، فلو كان حرصاً وعلى فرض انه كان هناك تزوير فالكل يعرف من قام بذلك لا حاجة للكثير من البحث والتنقيب لمعرفة من قام بذلك".

بالختام دعا المهندس رامز جرايسي الجميع للتواجد يوم السبت القادم الساعة الحادية عشرة صباحاً لتوزيع المنشور الأول للحملة الانتخابية الجديدة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة