اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الصحة ترد على إستجواب بخصوص الأعفاء من إمتحان الطب

ردت وزيرة  عضوة الكنيست  ياعل  غرمن الصحة على  الإستجواب   الذي  كان  قد  قدمه عضو الكنيست  إبراهيم  صرصور رئيس القائمة العربية الموحدة الحركة الإسلامية ، حول إلغاء إمتحان الطب الحكومي لمن أنهوا دراستهم في جامعات خارج حدود دولة إسرائيل.



في إطار إستعراضه أسباب تقديم الإستجواب أكد صرصور على وجود نقص كبير في الأطباء في البلاد، أكد على أن إلغاء الإمتحان لخريجي دول التعاون الإقتصادي الـ(OECD) ، سيعطي الفرصة للكثير من الأطباء لدخول سوق العمل دون إعاقات.



في  ردها  كشفت الوزيرة على  أن معدل  نسبة النجاح  في  الإمتحان الحكومي  للطب هو 40% ، وهو متغير   من دولة لأخرى التي  يتم  دراسة الطب  فيها . فعلى سبيل المثال    نسبة النجاح العالية هي من الخريجين من الأردن   100%، هنغاريا 90%،  روسيا، 81%.  أما  النسبة المنخفضة فهي  للخريجين   من  دول  مثل  إيطاليا  35% ،  رومانيا 28%  ، بلغاريا 25%  ـ مولدوفا 22%  وأوكرانيا 21% .



وأكدت  الوزيرة على أن  هذا التباين في نسبة النجاح  يدل  دلالة واضحة أن تعليم الطب  يختلف  من دولة لأخرى ،  مشددة على أن الوزارة  تسعى لأن تكون هناك  معايير  مهنية مرتفعة من أجل الحفاظ  على مستوى مرتفع للأطباء  خاصة  وأن الأمر متعلق   بصحة الناس.



كما وكشفت الوزيرة عن  القيام بعدة خطوات  لمساعدة الخريجين في النجاح  مثل تنظيم دورات تحضيرية  للإمتحان حيث  يتم منح المشاركين  في  هذه الدورات 10 علامات  بونوس . وكذلك تم  إصدار  إرشادات  التي  تسمح التقدم للإمتحان الأمريكي ( USMLE  ) كبديل  عن الإمتحان الإسرائيلي .


وكشفت  الوزيرة  ايضاً  أن هناك  تعاون  مع بعض  المؤسسات التعليمية في الخارج  والتي بموجبها يمكن للطالب  أن يدرس السنة الأخيرة  في البلاد  ،  مما يقصر عليه  فترة التطبيق المهني  ( الستاج ) ، مشيرة إلى أن المعلومات الوافية في  هذا الخصوص  موجودة  في  موقع  وزارة الصحة تحت قسم  ترخيص المواضيع  الطبية.


في نهاية  جوابها  ،  أكدت الوزيرة على  أن الإعفاء  لمن تخرجوا  من دول ال (OECD) ليس  شاملاً ،  حيث  أن  كل دولة لها  قوانينها الخاصة لكل  من يود  أن يمارس  مهنة الطب  فيها .

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة