اخر الاخبار
تابعونا

تونس تعلن خلوها من فيروس كورونا

تاريخ النشر: 2020-06-05 19:07:49

وفاة شقيقين بفرق ساعات في القدس

تاريخ النشر: 2020-06-05 13:14:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بعد الاستماع للطرفين العليا تصدر قرارها بشأن انتخابات الناصرة قريبا

انتهت عصر اليوم الاربعاء في المحكمة العليا في القدس  جلسة موسعة بتركيبة ثلاثة قضاة خلالها تم الاستماع الى استئناف رامز جرايسي على قرار المحكمة المركزية في الناصرة بعدم معاينة 39 صوتا مطويا .


كما وبحثت المحكمة ذاتها طلب علي سلام رئيس بلدية الناصرة بالسماح له بالاستئناف على قرار المحكمة المركزية بفرز صندوق محدودي الحركة وهم 42 صوتا و 5 مغلفات اخرى وبالمجمل 47 صوتا . 


وفي حديث للصنارة نت مع المحامي عماد دكور قال:" استمعت المحكمة باسهاب لاستئناف السيد رامز جرايسي على قرار المحكمة المركزية لعدم السماح بمعاينة 39 ورقة تصويت لصالحه , وبعد ذلك استمعت المحكمة لادعاءات الأطراف في طلب السيد علي سلام بالسماح له بالاستئناف على قرار المحكمة المركزية بفرز 47 مغلفا , صوتا لمحدودي الحركة 42 و 5 مغلفات اخرى".


واضاف المحامي عماد دكور:" المحكمة استمعت الى ادعاءات الاطراف باسهاب وتمعن ووجهت اسئلة الى محامي الاطراف وبالذات الى مندوب المستشار القضائي للحكومة الذي بدوره انضم الى موقفنا المطالب برفض استئناف علي سلام ".


وردا على سؤال مراسلنا انهى المحامي عماد دكور:" المحكمة ستصدر قرارها قريبا" .


من الجدير بالذكر انه في نهاية الجلسة توجه محامي علي سلام بطلب الى المحكمة وطالب باعادة الانتخابات .


الا ان المحكمة انتقدت طلبه وقالت (في البداية يجب ان نقرر مصير ال 39 صوتا و 42 صوتا وال 5 اصوات , ان طلبكم لم يدرج سابقا في الاستئناف .


ومن الجدير بالذكر وبعد التدقيق والفحص ومراجعة بروتوكل جلسة المحكمة , وبعكس ما ذكر في وسائل اعلام اخرى فان موضوع اصوات الجنود لم يذكر بتاتا وابدا في جلسة المحكمة اليوم .



علي سلام : طالبت المحكمة باعادة الانتخابات فالناصرة اهم من اي كرسي ومنصب


وفي حديث للصنارة نت مع علي سلام رئيس بلدية الناصرة قال :" المحكمة العليا قبلت طلب استئنافنا وستبحث فيه خلال الايام القليلة المقبلة , وننتتظر ما ستقرره المحكمة , وعلى ما يبدو ان الامور ستستغرق وقتا طويلا في ارقة المحاكم , وهذا امر مؤسف جدا ان يستمر الحزب الشيوعي والجبهة بالمسار القضائي وفي اروقة المحاكم من اجل الانتخابات , وان لا يقتعوا بنتيجة الانتخابات واختيار المواطنين في الناصرة والذين قرروا ان علي سلام رئيسا للبلدية لكن على ما يبدو الجبهة لم تستوعب بعد انها خسرت ولهذا احمل المسؤولية الكاملة لعضو الكنيست محمد بركة ورامز جرايسي لما يحصل في الناصرة".

 

وأضاف علي سلام ردا على توجه مراسلنا بشان طلب محاميه من المحكمة اعادة الانتخابات , حيث قال سلام :" نعم المحامي في نهاية الجلسة طلب من المحكمة اتخاذ قرار باعادة الانتخابات وانا ايضا طالبت المحكمة بذلك , فالناصرة اهم بكثير مني ومن رامز جرايسي ومن اي منصب او كرسي كان".


اما عن توقعاته بالنسبة للفترة المتوقع ان تصدر فيها المحكمة قرارها قال رئيس بلدية الناصرة علي سلام:" الامور ستستغرق وقتا طويلا في اروقة المحاكم وهذا امر مؤسف جدا ". 



جبهة الناصرة: العليا تصدر قرارها بشأن استئنافي الجبهة وناصرتي خلال أيام



وجاء في بيان صادر عن الجبهة في الناصرة:" انتهت جلسة مداولات المحكمة العليا، بهيئة من ثلاثة قضاة، باعتراضين على قرارات المحكمة المركزية في الناصرة، بشأن مجريات الانتخابات في المدينة، إذ أن الاعتراض الأول هو لجبهة الناصرة الديمقراطية على قرار المحكمة المركزية الذي رفض السماح بمعاينة 39 صوتا لرامز جرايسي جرى الغاؤها بشكل غير قانوني في عدد من الصناديق.


وقد مثّل جبهة الناصرة المحامي عماد دكور، الذي شرح للمحكمة الجوانب القانونية لاستئناف جبهة الناصرة على قرار المحكمة المركزية وما تضمنه من خلل واضح.


أما الاعتراض الثاني، فكان لقائمة "ناصرتي" على قرار المحكمة المركزية الذي ألزم بفرز صندوق محدودي الحركة، وفتح خمسة مغلفات لم يتم فرزها في أحد الصناديق بشكل غير قانوني.


وأعلن القضاة الثلاثة، أنهم سيصدرون قرارهم بشأن الاعتراضين خلال الأيام المقبلة.



قائمة ناصرتي:لن يثنينا شيء عن خدمة البلد وحمايتها 


 
وجاء في بيان صادر عن قائمة ناصرتي :" مع بداية السنة الجديدة فقد آثرت جبهة الناصرة  بنهجها الغير مسؤول أتجاه البلد واهلها وذلك بشحن الاجواء الهادئة ، الأنتعاش الأقتصادي الذي تعيشه البلد ، بعد تسلم علي سلام مهامه كرئيس بلدية الناصرة المنتخب ديمقراطيا ، وذلك بالادعاءات الواهية التي اطلقتها في أروقة المحاكم ، واليوم تعود الجبهة للمطالبة باصوات الجنود ، عودة بائسة لا تسمن ولا تغني عن جوع ".


واضاف البيان :" هذه الادعاءات لاقت التساؤلات الكبيرة من قاضية محكمة العدل العليا دافنا براك أيرز  بالتركيبة الثلاثية للمحكمة ".


وتابع البيان:" علي سلام وقائمة ناصرتي والتحالف البلدي يطمئن أهل البلد أن الناس قد اختارت وسيأتي قرار المحكمة خلال ايام معدودة ليثبت الفرز الديمقراطي الذي افرزته صناديق الاقتراع في تاريخ 2013/10/22 لذلك ندعو اهلنا في الناصرة ألى مزاولة حياتهم الطبيعية ، لقد اخترتم قيادة كي تحقق التغيير المنشود وبالتالي فقد اخترتم الانسان الصح والجسم الصح لأخذ البلد الى بر الأمان ، اعلموا جيدا أنكم اعطيتم الامانة لمن يستحقها ، البلد مسؤولية وعلي سلام ونوابه قدها وقدود ".


وانهى البيان:" لن يثنينا شيء عن خدمة البلد وحمايتها ، هناك مشاريع عديدة نعمل على تنفيذها ، والتي يقف على رأسها أمان وأمن المواطن ، وللآخرين الذين يحاولون زج البلد الى متاهات مظلمة نقول لهم خيطوا بغير هالمسلة ، فقد سقط القناع عن وجوهكم ، نحن ماضون في طريقنا لخدمة ناصرتنا الغالية ، بهدوئكم أيها النصراويون ومسؤوليتكم ومزاولة حياتكم العادية تدعمون علي سلام ونوابه في بناء هيكل جديد لناصرة أفضل ، بوحدة الصف والألتفاف الجماهيري حول رئيس البلدية ونوابه نصنع غدا مشرق من اجل المدينة الغالية" .




>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة