اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

أجواء متوترة وأعمال تخريب وتحطيم سيارات وتهديدات تخيم على الناصرة

تشهد الناصرة في الأيام الاخيرة حالات بعيدة عن أجواء الناصرة الطبيعية ، كان آخرها الاعتداء على عدد من السيارات في حي الأقباط في الحارة الشرقية وحي المطران ، اضافة الى القاء زجاجة حارقة على سيارة وبيت سكرتير جبهة الناصرة دخيل حامد وتحطيم زجاج سيارة عزمي معلوف  ومهاترات مشحونة على صفحات الفيسبوك الامر الذي قد يجر الامور الى حالة من الفلتان .


وقد توجهت صحيفة " الصنارة" وموقع الصنارة- نت الى عدد  من الشخصيات في الناصرة للتعقيب على الموضوع والتحذير من عواقبه.


علي سلام :احمّل محمد بركة ورامز جرايسي مسؤولية ما يحصل في الناصرة


وفي حديث مع علي سلام رئيس بلدية الناصرة قال للصنارة :"لا شك ان الوضع الحالي خطير جدا ونحن قلقون مما يحصل في الناصرة . كنت قد أكدت ونبّهت قبل شهرين، عند فوزي وقائمة ناصرتي بالانتخابات ولدى توجه الجبهة الى المحاكم , ولهذا اعود وأحمل المسؤولية الكاملة  لمحمد بركة ورامز جرايسي , فهما من وتّرا الأجواء وعلى ما يبدو فانهما لا يدركان عاقبة الوضع الذي قد يحصل ".


وتابع علي سلام : "  التطورات الحاصلة في المدينة خطيرة جدا وتبعث بنا وبجميع المواطنين شعور القلق الشديد, فالوضع غير مريح وكنا طالبنا منذ شهرين بالاقتناع بنتائج الانتخابات , والآن اطالبهم مرة اخرى بوقف المحاكم والاعتراف بالنتائج , اذ أن أهل الناصرة ومستقبل أهل الناصرة أهم بالنسبة لنا من منصب وكرسي ".


جرايسي: المسؤولية تقع على من رفض ان يكشف الارادة الحقيقية للناخب


وفي حديث مع المهندس رامز جرايسي قال للصنارة معقبا على ما جاء على لسان علي سلام:" كل الناس تعرف من هو المحرّض على التوتير والعنف ومن يتحمل المسؤولية كاملة عن ذلك . يكفي ان يضبط علي سلام لسانه وان يعتمد لغة تدعو الى التهدئة والالتزام بالمسارات المشروعة لاظهار حقيقة ارادة الناخبين" .


وأضاف جرايسي:" قد نختلف وهناك ادوات حضارية كثيرة لتسوية اي خلاف او اختلاف , العنف حتما ليس منها . ندين بشدة كل التصرفات الشاذة والغريبة عن اهل الناصرة الطيبين وأطالب الشرطة بالكشف عن الفاعلين وتقديمهم الى المحاكمات السريعة وتحمل مسؤوليتها في حماية الناس والحفاظ على أمنهم و أمن ممتلكاتهم ".


وقال جرايسي تعقيبا على ما قاله سلام بان ما يجري هو نتيجة عدم قبول الجبهة لنتيجة الانتخابات:" لو انهم فرزوا الصندوق الذي كان يجب ان يفرزوه لما وصلنا الى هذا الوضع فمن يتحمل المسؤولية هو من رفض ان يكشف الارداة الحقيقية للناخب من خلال فرز كل الاصوات، ومن منع فرز اصوات محدودي الحركة . فلو تم فرز كل تلك الاصوات ، ايا كانت النتيجة ، لما وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم ."


 
محمد بركة: من يتحمل مسؤولية التوتير هو من يقوم بالتوتير


اما رئيس الجبهة عضو الكنيست محمد بركة فقال في حديث للصنارة معقبا:"من يتحمل مسؤولية التوتير هو من يقوم بالتوتير. ان ارادة اهلنا في الناصرة تحكمها معايير قانونية تخص الانتخابات وعلى الجميع احترام النتائج .أما التهديدات وتحطيم السيارات فانها اعمال ستسبب ضررا فادحا لأهل الناصرة لذلك على من يقوم بهذه الاعمال ان يتوقف لانها لن تفيده ."


واضاف:" كعضو في الجبهة فانني أقف وراء القرارات التي تتخذ في جبهة الناصرة بشأن الناصرة وغني عن القول انني أبذل، ومستعد ان ابذل، كل جهد من اجل المحافظة على مدينة الناصرة كأبن لهذا الشعب لانها تعز على جميع ابناء شعبنا ."



د.عزمي حكيم : الطائفية لن تمر في بلدنا 


وفي حديث مع د.عزمي حكيم رئيس مجلس الطائفة العربية الارثوذوكسية في الناصرة  قال للصنارة:" اولاً اود ان اشير الى أن الناصرة بخير، وأن أهل الناصرة بخير وكل منّا في عمله  وأشغاله ..فالوضع العام هادئ ولكن هناك من يحاول جر البلد الى زوايا مظلمة ودق الاسافين بين ابناء البلد الواحد والبيت الواحد ..فاهل الناصرة باغلبيتهم الساحقة غير طائفيين ويمقتون الطائفية لكن للاسف الشديد هناك من يحاول ان يستغل حالة ما في البلد لتجييش الطائفية لصالحه وبالتالي وضع البلد ومستقبلها رهينة للطائفية .. لقد عبرنا ازمات مماثلة وأصعب مما نمر اليوم وأهل الناصرة بغالبيتهم الساحقة يرفضون الأسلوب المقيت من الطائفية واالتلويح بها فالطائفية لن تمر في بلدنا ..




الاب أمجد صبارة : اثارة الفتنة من عمل الشيطان 



من جهته قال الاب امجد صبارة راعي كنيسة اللاتين في الناصرة في حديث للصنارة : " نحن ندين الاعمال الاخيرة التي لا تعبر عن انسان مؤمن ، لا مسيحي ولا مسلم ، بل تعبر عن شخص رخيص استعمل حسابا ليس حسابه لاثارة الفتنة واثارة الفتنة من عمل الشيطان ".


" لذلك نأمل من العقلاء في المدينة ، مسلمين ومسيحيين ، الحفاظ على نسيج هذه المدينة المقدسة بمسيحيها ومسلميها لتبقى دائما مدينة تبث رسالة التآخي والتلاحم , المحبة والاحترام ".



القاضي عبد الرحمن الزعبي: هناك مخطط ولا اعرف من هذا الشيطان الذي يقف وراءه



وفي حديث مع القاضي المتقاعد عبد الرحمن زعبي قال للصنارة:" "كل عام والجميع بخير في هذه المناسبة السعيدة , عيد الميلاد المجيد ولجميع شعوب العالم . بالرغم من وجودي معظم الوقت في البيت الا أنني استمع لاشياء توقف شعر الرأس وتقزز النفس ومن تجاربي السابقة ، وكانت فترات في الناصرة اصعب بكثير من هذه الفترات وعندها تدخلت واصلحت الامور،  اهل الناصرة اهل واقارب ولا فرق بين هذا وذاك ولا اريد ان استعمل لغة هذا مسيحي وهذا مسلم فهذا عيب.  انا ابن الناصرة واعرف جميع الشرائح وعندي أمل ان كل مواطن يحب ناصرته يعمل جهده لافشال كل مخطط واقولها بكل مسؤولية : هناك مخطط لتخريب العلاقات الطيبة بين اهل الناصرة ولا اعرف من هذا الشيطان الذي يقف وراء هذا المخطط".


وأضاف :" لو اردت الاستمرار في هذا الحديث لما انهيت حديثي لكني اعرف ان الواجب علي وعلى جميع المواطنين المخلصين التوجه للجميع لافشال كل هذه الألاعيب وعلينا جميعا ان نبقى في البوتقة الصحيحة والتي لا تتأثر لا بالنار ولا بالعواصف ولا بالاعمال المخلة , علينا جميعا نحن النصراويين وهذه وصية، ان نكون يدا واحدة كما كنا دائما , ولا ضرورة لاقحام السياسة. حسب رأيي هذا ليس فعل الانتخابات وعيب ان يكون بين النصراويين وعيب ان يعزوها اي شخص للانتخابات فالانتخابات يوم والعلاقات دوم , ومرة اخرى توحدوا يا اهل الناصرة كما كنتم وكونوا قدوة لغيركم كما كنتم ايضا وكل عام وانتم بخير للاسلام قبل المسيحيين ووفقكم الله ".



الشيخ عبد السلام مناصرة: هذه الاعمال تقف وراءها اياد لئيمة سوداء 


وفي حديث مع الشيخ عبد السلام مناصرة قال للصنارة :" نرفض هذه الاعمال كليا وبغض النظر عن هوية فاعلها . نحن نحب السلام ونتمناه لكل الناس كما نتمناه ونحبه لانفسنا لذلك نرفض هذه الاعمال التي تقف وراءها اياد لئيمة سوداء ".


واضاف :" اقول لاهالي الناصرة من كافة الانتماءات كلمة السيد المسيح عليه السلام (احبوا بعضكم بعضا) فهذه أرقى كلمة يمكن ان تقال للناس . وادعو اهالي الناصرة من كافة الطوائف والمذاهب الى التحلي بروح المحبة والاحترام والتآخي وكل عام والجميع بالخير".



جبهة الناصرة تستنكر اعتداءات الزعرنة وتطالب الشرطة بالقيام بواجبها



هذا وقد استنكرت جبهة الناصرة الديمقراطية أمس الخميس أعمال الزعرنة ومواصلة الاعتداءات الجبانة على سيارات المواطنين وأملاكهم في أحياء مختلفة في المدينة مما تسبب بأضرار بالغة.


وتطالب جبهة الناصرة الديمقراطية قيادة الشرطة في المدينة بالقيام بواجبها كما يجب وحماية المواطنين وأملاكهم، والكشف عن مرتكبي هذه الاعتداءات وتقديمهم للمحاكمة السريعة.


كما تدعو جبهة الناصرة كافة القيادات الاجتماعية والأهلية والسياسية لقول كلمتها، "لوقف مسلسل الاعتداءات والتهديدات والمهاترات التي تملأ صفحات الشبكات الاجتماعية والمواقع الالكترونية، التي يشتم منها رائحة العنصرية البغيضة، فمن يصمت أمام تصاعد العنف، إنما يساهم من حيث لا يدري بتشجيع الزعران والزعرنة وأعمالهم الجبانة" .


وتعبر جبهة الناصرة الديمقراطية عن قلقها إزاء هذا التدهور الخطير في المدينة، "والذي يتم تغذيته من أوساط سلطوية مشبوهة، وأعوانهم وعكاكيزهم المحليين، لأهداف سياسية وشخصية على حساب المدينة وسلمها الأهلي، وإننا ندعو كل الناس والمؤسسات الى اليقظة والترفع لمستوى المسؤولية ونبذ كل أشكال العصبيات الهدّامة لأن الناصرة أولا " ،كما جاء في بيان الاستنكار .


 الحركة الاسلامية في الناصرة : نار الفتنة إذا استيقظت ستحرق أولا من أشعلها


كذلك ، أصدرت الحركة الاسلامية في الناصرة أمس الخميس بيانا صحفيا جاء فيه :" في أجواء ذكرى مولد نبي الله عيسى عليه السلام ، يأبى أهل الفتنة والتخريب إلا أن يعكروا صفو عيش الناس ،بنغمة طائفية مقيتة طالما حذرنا منها ، ودعونا إلى التصدي لها بكل قوة وحزم ودون تردد" .


وأضاف البيان:" لقد عاش أهل المدينة بمسلميها ومسيحييها عقودا طويلة جنبا إلى جنب بتعاون وتفاهم وتعاضد ، وتمكنوا من تجاوز كل العصبيات المقيتة التي ما يزال شياطين الإنس يسعون إلى تأجيجها لأغراض ليست غائبة عنا ، وهي أغراض شريرة تسعى إلى تفتيتنا وبث الفرقة بيننا لإبعادنا عن قضايانا ".


"نحن نعلم أن هناك نفوسا مريضة حشت رؤوسها بأفكار خبيثة، بعيدة كل البعد عن المعاني الحقيقية لرسالة السماء التي جاء بها أنبياء الله صلوات الله وسلامه عليهم من مشكاة واحدة ، رسالة تدعو إلى الخير ورفع شأن الإنسانية وبناء المجتمعات الصالحة"


ووجه البيان نداء الى أهل الناصرة :" إننا ندعوكم إلى التصدي لكل مظهر من مظاهر الطائفية البغيضة ، وإلى التعاون سوية لاجتثاث هذا السرطان الخطير الذي يهدد النسيج الاجتماعي في المدينة ، وإننا في الحركة الإسلامية سنكون في مقدمة الصفوف التي تتصدى لهذه الأجواء ، التي ما فتئنا نحذر منها وندعو إلى وأدها في مهدها وفي نفس الوقت فإننا نعبر عن استنكارنا الشديد للإساءات البذيئة التي وجهها بعض الساقطين إلى نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم وإلى الإسلام والمسلمين، أخي عيسى وموسى وسائر الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، وندعو كل العقلاء إلى لجم هذه الأصوات الصادرة عن رؤوس محشوة بأفكار طائفية مريضة ، ونؤكد أننا لا يمكن أن نقبل بالإساءة إلى رسولنا الكريم ، عليه السلام ، والتي نعتبرها إساءة قبيحة لعيسى عليه السلام وللرسالة التي جاء بها ،ونؤكد أن السيد المسيح بريء من كل هؤلاء الذين يريدون حرق الأخضر واليابس في ذكرى مولده عليه السلام، ونطالب كل العقلاء في الناصرة خاصة وفي الداخل الفلسطيني عامة منع  تكرارها ، لأن نار الفتنة إذا استيقظت ستحرق أولا من أشعلها".



عائلة مزاوي: حساب ابنتنا على الفيسبوك تمت قرصنته وعلى الجميع أن يتحلّوا بالتروّي والتعقّل


وأصدرت عائلة مزاوي مساء أمس الأول الأربعاء بيانا لها، جاء فيه: " إلى أهالي مدينة الناصرة، أيّها الكِرام، نشر أحد القراصنة على صفحة الفيسبوك الخاصة بابنتنا لورين مزّاوي كلاماً باسمها هي لا يمتّ لابنتنا بِصلة ولا لنا نحن أبناء عائلتها.


في البداية قمنا بتوجيه اللوم والاستنكار القاسي لابنتنا. لكن في ما بعد، بعد أن قمنا بالتحقُّق من الأمر، اتّضح لنا أنّ ابنتنا وقعت ضحية لسلوك شخص عديم الضمير قام باختراق صفحتها، وكتب عبارات تسيء لسكان المدينة المسلمين (والمسيحيين كذلك بالطبع)، ونسب إليها تلك العبارات التي نخجل من أن نقتبسها هنا. ومن المؤسف أن هناك أشخاصا سارعوا إلى نشر هذه العبارات السيّئة المسيئة باعتبار أن هذه العبارات تعبّر عن الفتاة وعن أهلها وعائلتها وطائفتها، فسبّبوا للجميع أضراراً كثيرة ومسّاً بالسمعة".


وأضاف البيان: " نحن أبناء عائلة مزّاوي النصراوية، نعلن على الملأ أن ابنتنا بريئة من كل ما جرى نشره ونستغلها فرصة لنذكّر الجميع أن لا يصدّقوا كل ما يتم نشره، وأن يتحلّوا بالتروّي والتعقّل عندما يتكلمون وعندما يكتبون وينشرون، وأن لا يساهموا في توسيع نشر أي كلام مسيء. من المهمّ أن يجري دفن كلّ إساءة كلامية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة