اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بركة:جهات أمنية وسياسية تصدر أوامر لتفجير مظاهرات معينة

أكد عضو الكنيست  محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، في جلسة لجنة الداخلية البرلمانية اليوم الاثنين، أن الأجهزة الأمنية متورطة باستهداف مظاهرات معينة تبادر لها الجماهير العربية، تحمل رسائل هامة وتكون الأجهزة معنية باخراجها عن سياقها، وشدد على أن الأجهزة الإسرائيلية متورطة في زرع مستعربين في مثل هذه المظاهرات بهدف الاستفزاز.


وقد شارك  بركة في جلسة اللجنة التي بادرت لها رئيستها النائبة الليكودية ميري ريغيف، لتبحث فيها ما تسميه "عنف البدو في مظاهرة حورة"، بقصد مظاهرتي يوم الغضب في نهاية الشهر الماضي في حورة وحيفا، وهي من نوع الجلسات الاستفزازية التي تبادر لها ريغيف بكثرة.


وقال  بركة، إنني "اعترف"، أنني مثابر على المشاركة في المظاهرات، منذ عشرات السنين، وتراكمت لدينا تجربة، وبتنا نعرف أي نوع من المظاهرات التي تقرر فيها الأجهزة الأمنية تفجيرها، واي من المظاهرات تسير عل  ما يرام، ومظاهرتي حورة وحيفا، كانتا من نوع المظاهرات التي قرر من قرر في الأجهزة الأمنية والرسمية تفجيرها على هذا النحو.


وتابع بركة قائلا، في مظاهرة حورة التي شاركت فيها، رأيت عنصر مخابرات من جهاز الشاباك، وهو واحد من اثنين نراهما كثيرا، ومنهما من كان في محاكمة شبان شفاعمرو، وايضا في مظاهرة شفاعمرو التي سبقت تلك المحاكمة بيوم واحد.


واتهم بركة الأجهزة الأمنية بزعم مستعربين في مظاهرتي حورة وحيفا، وقال، إنه ليس غريبا على الأجهزة الأمنية زرع مستعربين ليستفزوا ويبادروا لالقاء الحجارة على الشرطة من أجل تفجير المظاهرة، وحجب النظر عن قضية المظاهرة الاساس، وهي الدفاع عن أهلنا في النقب في وجه مؤامرة الاقتلاع. 


وقال بركة، هناك أمثلة كثيرة، ولكن الاثبات الاقوى ظهر في المحاكمة التي تجري ضدي على خلفية مشاركتي في مظاهرات منها مظاهرات بلعين، وفي جلسة عقدت قبل عدة أشهر، مثل امام المحكمة أحد الجنود، وأدلى بشهادته من خلف ستار.


وتابع بركة قائلا، إن هذا الجندي كان من وحدة المستعربين، واعترف في رده على أسئلة القاضي ومحاميي الدفاع والنيابة، أنه يرتدي مع زملائه ألبسة مدنية شبيهة بألبسة المحليين من العرب، وأنه كان يلقي الحجارة تجاه قوات الاحتلال، وهذا اعتراف تم توثيقه في سجلات المحاكمة.


واختتم بركة كلمته قائلا، إننا لسنا معنيين بالعنف بل نحن ضحايا العنف، عنف الشرطة والأجهزة الأمنية، من حقنا أن نعبر عن راينا ونناهض كل ظلم ونطلق صرختنا بكل الوسائل المشروعة والمتاحة. وأكد أنه لا مكان لهذه الجلسة التي تعقدها رئيسة اللجنة ميري ريغيف،  فهذه جلسة لربما تعقد وفق الأنظمة البرلمانية، ولكن تنبعث منها رائحة كريهة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة