اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

قبطي:يخطئ من يعتقد أنه بالزعرنة والترهيب سنسكت عن مناهضة التجنيد

"ضربني وبكى سبقني واشتكى " بهذه الكلمات افتتح الشاب حبيب حماتي ابن التسعة عشر عاما ابن مدينة الناصرة حديثه لمراسل الصنارة نت ملخصا ما حصل بينه وبين نجل الاب جبرائيل نداف. 



واضاف حماتي لمراسلنا:" تم نشر اخبار يوم امس مفادها اني قمت بالاعتداء على نجل الكاهن جبرائيل نداف وهو الشيء الذي انكره جملة وتفصيلا وهذا لم يحصل بتاتا اولا لاني لا اعرف شكله  ولا توجد لدي اي نية بالتعدي على اي شخص." 



"ما حصل هو انني كنت في البيت وطلبت مني والدتي مساعدتها في نقل اغراض من السيارة الى البيت وهذا ما خرجت لافعله وما ان وصلت الى سيارتي قام شاب لا اعرفه بالاعتداء علي بالعصي دون اي سابق انذار وهو برفقة شاب اخر حاول ضربي في " صاعق كهربائي"  " وما كان لدي الا ان اهرب الى البيت مستنجدا بوالدتي وما ان وصلنا الى خارج البيت واذ بالكاهن جبرائيل نداف وصل الى المكان وبدأ برفقة مجموعة من الشبان بتهديدنا بسبب ما كتبته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ضد الكاهن نداف ومخطط التجنيد الذي يقوده ."
 


"اود ان اشدد انني لا اعرف نجل الكاهن لا اسما ولا شكلا وانفي ما ورد بانني قمت بالتهجم عليه واكبر دليل على ذلك اصابتي التي استدعت دخولي الى المستشفى اضافة الى تهديدات وصلتني في ذات اليوم بعد ان قمت بنشر ستاتوس عبر فيسبوك اندد فيه دعوات الكاهن نداف الى تجنيد المسيحيين وهناك تهديدات واضحة لم اخذها بمعبر الجد واتضح لي انها كانت تهديدات جدية واكبر اثبات ودليل على ذلك التهديدات التي وصلتني قبل ساعات من الاعتداء علي.
 
 
تعقيب الاب جبرائيل نداف:
وعقب الاب جبرائيل نداف على حادث امس قائلا :" منذ عام وابني  يتعرض الى مهاجمات واهانات من مجموعات شبابية وكنا نتغاضى عنها كل هذه الفترة وكنت اطلب منه دائما الابتعاد عن هذه الاحتكاكات واذا اراد الدخول في نقاشات لتكون حضارية التي اساسها احترام رأي الاخر ."
 
 
الشرطة تبعد الشاب عن ابني 15 يوما
"ما حصل امس انه تقابل مع شاب في الطريق والشاب تعرض لابني وبدأ بكيل الكلمات البذيئة واعتدى عليه بالايدي واحضر عصا وضرب ابني وابني دافع عن نفسه الشرطة حققت في الموضوع واخذت الشاب الى التحقيق وتم ابعاده 15 يوم عن ابني."
 
 
بدأت الاتصالات من جميع المستويات في الدولة لبحث الموضوع مع جميع الجهات المختصة
بعد هذا الاعتداء بدأت ورغم دخول السبت  بدأت الاتصالات من جميع المستويات في الدولة لبحث الموضوع مع جميع الجهات المختصة وهذا الحدث هو نتاج التحريض ضدي في صفحات الفيسبوك وتشهير ضد شخص الاب نداف."


وردا على سؤال مراسلنا حول التهديدات التي وصلت الى الشاب حبيب حماتي قبل وقوع الحادث قال:" لا اعرف عن موضوع التهديدات وما عرفته فيما بعد انه ناشط جبهوي ودائما يكتب ضدي في الفيسبوك "
 
خلفية الحادث موضوع التجنيد
واضاف نداف :" نقاشات التجنيد يومية هناك نقاش في هذا الموضوع بين الشباب ولا اعرف من يعلق والمهم في الامر انه احضر عصا واعتدى على ابني وعند ضرب ابني بالعصاي فهناك نية في التسبب في اذى جسدي لابني وخلفية كل هذا الموضوع هو موضوع الساعة وهو التجنيد وليس هناك اي خلفية اخرى."

القضية ليست فقط التجنيد نحن نتحدث عن اندماج جميع ابناء الطائفة في جميع  مؤسسات الدولة
كنت اتوقع ان تكون هناك ردود افعال غاضبة وحظيت على جلدي ما تعني هذه التحريضات وانا مؤمن في طريقي واشدد ان هذا الحادث هو ناتج عن تحريض مدروس ضدي وانا عن نفسي لا اخاف والموضوع هو موضوع حرية شخصية واستعمال الحرية في دولة ديموقراطية  بدون توزيع شهادات وطنية واخلاقية على احد  القضية ليست فقط التجنيد نحن نتحدث عن اندماج جميع ابناء الطائفة في جميع  مؤسسات الدولة لضمان مكانة هذه الطائفة والحصول على كافة حقوقها كما يحصل في طوائف اخرى ."
 
 
بيان الشبيبة الشيوعية في الناصرة :
 

*ورد قبطي: يخطئ من يعتقد أنه بالزعرنة والترهيب سنسكت عن مناهضة التجنيد في جيش الاحتلال

*عزيز بسيوني: على كل القوى أن توضح موقفها من دعاة التجنيد في جيش الاحتلال

*الشبيبة الشيوعية تحذر من اشعال الفتنة على خلفية عدوات التجنيد



جاء في بيان صادر عن الشبيبة الشيوعية في الناصرة انه :"قام وفد واسع من الشبيبة الشيوعية فرع الناصرة مساء اليوم السبت، بزيارة تضامنية الى الشاب حبيب حماتي الذي تعرض مساء الجمعة، الى اعتداء جبان، على خلفية موقفه الوطني المشرف من دعوات التجنيد في جيش الاحتلال، ومن دعاة التجنيد، ما تسبب له بأضرار جسدية."


واضاف البيان :" لقد روى الشاب حبيب على مسمع وفد الشبيبة الشيوعية تفاصيل الاعتداء وما سبقه من تهديدات عبر شبكة التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" إذ أن الاعتداء جاء بعد ساعتين فقط من رسالة التهديد الواضحة."


وقال سكرتير فرع الشبيبة الشيوعية في الناصرة ورد قبطي، إنه يخطئ من يعتقد أن أعمال الزعرنة والترهيب ستسكتنا عن مناهضة التجنيد في جيش الاحتلال، ونحن نحمّل السلطة الرسمية مسؤولية هذه الاعتداءات، لأن المعتدين يشعرون بمساندة لهم من الأجهزة الرسمية، وهذا لن نسمح به، وصرختنا ستبقى عالية، ونحن نحيي اتساع الوعي الوطني لهذه الظاهرة، ومن يقف من ورائها.

 ودعا سكرتير منطقة الناصرة للشبيبة الشيوعية، عزيز بسيوني كل التيارات السياسية والهيئات الشعبية والبلدية، الى أن توضح موقفها من قضية التجنيد ومن دعاة التجنيد، الذين منهم من باتوا يشعرون أن لديهم من يساندهم في المدينة، وهذا مؤشر خطير جدا، على معركة مناهضة التجنيد بكل أشكاله، والشبيبة الشيوعية ستبقى رأس الحربة في هذه المعركة.


هذا وحذرت الشبيبة الشيوعية من اشعال الفتنة في المدينة، على خلفية دعوات التجنيد في جيش الاحتلال.

 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة