اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مرعب:اكثر من 80 رصاصة استهدفت بيت د.نظير غانم بساجور

"ما حدث امر فظيع لا يستوعبه العقل , وكادت الرصاصات لا قدر الله ان تودي بحياة ابني لولا لم يخرج بالوقت المناسب من الغرفة , حيث تم استهداف منزلي والطابق العلوي تحديدا وهو الطابق الذي ينام فيه اولادي بحوالي 80 رصاصة على ما يبدو من سلاح m16 ".



هذا ما قاله د.نظير غانم رئيس لجنة الاطباء الدروز في البلاد ومدير قسم الطوارئ والولادة في مستشفى رمبام في حيفا , والذي يسكن برفقة عائلته (زوجته وولديه وابنته) في قرية ساجور , حيث تم استهداف منزله في ساعات فجر امس الثلاثاء بوابل من الرصاص قدر ب 80 رصاصة من قبل مجهولين وقفوا على ما يبدو ووفقا للتحقيقات الاولية على بعد من البيت قرب الجبل في القرية وانهالوا بوابل من الرصاص على البيت , لتخترق الرصاصات الزجاج والشبابيم وتستقر في جدران البيت.



اتساءل : لماذا اطلقوا النار على بيتي وماذا يريدون مني"



وعما اذا كان د.غانم يشتبه باحد او بخلفية معينة للحادث قال لمراسلنا:" ابدا , لا خلفية للحادث ولا عداوة لي مع احد ولطالما جمعتني بالمواطنين اجمعين في ساجور والمنطقة المعاملة الطيبة المبنية على المساعدة والاحترام والسلام , وهذا ما يثير اهتمامي وفضولي , اذ اني منذ وقع الحادث وانا اتساءل : لماذا اطلقوا النار على بيتي وماذا يريدون مني".



واضاف د.غانم :" سمعنا في القرية في الاونة الاخيرة عن حوادث اطلاق نار ووضع عبوات وحرق زيتون على خلفيات مختلفة منها الانتخابات , لكن ابدا لم اتوقع ان اكون وعائلتي هدفا لرصاصات وعملية اطلاق نار".


خرجت من الغرفة لاسمع صراخ اولادي وقد سيطر عليهم شعور الخوف والرعب 


وعن كيفية وقوع الحادث سرد علينا د.غانم ما حدث قائلا:" فجر الثلاثاء كمنا نياما انا وافراد عائلتي , ونحن نسكن في بيتنا المكون من طابقين , في الطابق الثاني غرف اولادي الاثنين وابنتي البالغة من العمر 10 سنوات , وفجأة سمعنا صوت اطلاق نار ولم اتوقع ان يكون الهدف بيتنا , فخرجت من الغرفة لاسمع صراخ اولادي وقد سيطر عليهم شعور الخزف والرعب ".



دقائق فصلت بين ابني ورصاصات مجهولة 


وقال د.غانم :" ابني الصغير مع سماع دوي اطلاق النار خرج من الغرفة ولولا بقي فيها لا قدر الله لكانت الرصاصات العمياء الغاشمة المجهولة اصابته , وبحمد الله لم يصب احد من افراد عائلتي باذى .


رصاصات اخترقت شبابيك بيتي وصولا الى الجدرات واستقرت فيها 



"اضرار جسيمة تسببت بها الرصاصات لجدران المنزل خاصة وان الرصاصات اخترقت شبابيك بيتي وصولا الى الجدرات واستقرت فيها , وعندما تجولت في المنزل شاهدت هول الاضرار وكان الامر مرعبا جدا فالحديث يدور عن 80 رصاصة تقريبا".



خلال التفتيش في المنطقة عثرنا على كومة رصاصات وبينات


وقال د.غانم:" مع انتهاء الحادث خرجنا برفقة عدد من الشبان اهالي الحي الى المنطقة التي على ما يبدو تم اطلاق النار منها وخلال التفتيش هناك عثرنا على كمية كبيرة من الرصاصات التي على ما يبدو تم استعمالها في الحادث , وبعض البينات التي قمنا بتسليمها للشرطة".



قدمنا بلاغا للشرطة فوصل شرطيين وضابط فقط


وعبر د.غانم عن اسيائه من تعامل الشرطة مع الحوادث الجنائية بشكل عام في الوسط العربي مشيرا الى انه مع تقديم بلاغ للشرطة وصل الى المكان متأخيرن شرطيين فقد وبعدها لحق بهما ضابط , وبعدها وصل شابط التحقيقات , ولا ادري ما السبب في التاخر , وعلى الشرطة ان تدرك مدى اهمية وضع حد لمثل هذه الاعمال التي من شانها ان تفقد المواطن في البلد عامة شعور الامن والامان .



وانهى د.غانم:" كلي امل ان لا نسمع مرة اخرى عن اي حادث جنائي في اي منطقة في البلاد وان تعمل الشرطة على وضع حد لهذه الظاهرة المقلقة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة