اخر الاخبار
تابعونا

العثور على جثة عامل اجنبي في الجنوب

تاريخ النشر: 2020-09-20 14:07:49
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

فارس:كل من ضغط على منظمة التحرير يدرك اليوم أن لامعنى للمفاوضات دون تجميد الإستيطان

تزامنا مع الاحتفال باستقبال الأسرى الفلسطينيين ال- 26  المحررين في رام الله ليلة الثلاثاء /الأربعاء من هذا الأسبوع أعلن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بالتنسيق مع وزير الداخلية جدعون ساعر عن قرار لبناء 1500 وحدة سكنية في القدس الشرقية المحتلة و3500 وحدة سكنية أخرى في بؤر استيطانية متفرقة في الضفة الغربية المحتلة ، وذلك ارضاء للمستوطنين ولامتصاص غضبهم  وللحصول على موافقة ممثليهم في الحكومة من "البيت اليهودي " والليكود وكل اليمينيين الذين احتجوا على اطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين رغم أن ذلك متفق عليه مع الجانب الفلسطيني ،لا بل هو شرط  لتجديد المفاوضات بين الجانبين .



وحول ذلك قال قدورة فارس  مدير عام نادي الاسير الفلسطيني في حديث للصنارة أمس الخميس :"اتفاقنا الموقع مع اسرائيل بموجبه يتم الافراج عن 104 اسرى , ليس فقط كرقم انما قائمة اعدت من قبلنا باسماء الاسرى الذين نطالب بالافراج عنهم ومن بينهم اسرى من عرب ال 48 الذين سيتم باذن الله الافراج عنهم في الدفعتين الثالثة والرابعة وعدد كبير من الاسرى الذين اعتقلوا قبل بدء التوقيع على اتفاق اوسلو , ولن نتنازل عن اي اسم من أسماء الاسرى".



وردا على سؤال مراسلنا حول موعد الافراج عن الدفعتين الثالثة والرابعة من الاسرى قال فارس:" اتفاقنا الموقع مع اسرائيل ينص على الافراج عن 104 اسرى على 4 دفعات , تم الافراج ، وبعد مماطلة اسرائيلية كالعادة ، عن دفعتين وسيتم وفقا لما تم التوقيع عليه من اتفاق ان يتم يوم 28- 12-2013 الافراج عن الدفعة الثالثة من الاسرى , اما الدفعة الرابعة فموعدها يوم 28-3-2014 ".



وعما اذا كانت اسرائيل قد أبدت بادرة خير اتجاه السلطة الفلسطينية بالافراج عن الدفعة الثانية من الاسرى قال فارس:" ليعلم الجميع ان الافراح عن الاسرى لم يكن مبادرة خير ولا غيره من قبل اسرائيل انما هو اتفاق سياسي موقع ومتفق عليه مسبقا ولا تنازل عن اي اسم من اسماء الاسرى المنوي الافراج عنهم".
وتابع فارس: "على العالم ان يفهم ان من اجتهدوا ومارسوا ضغطا على منظمة التحرير لاجبارها على العودة للمفاوضات دون تجميد الاستيطان يدركون الان ان الامر كان خاطئا , وها هي اسرائيل مستمرة في تعنتها الاستيطاني وبنائها غير المشروع في الضفة والقدس وأنه لا معنى للمفاوضات دون تجميد الاستيطان في الأراضي المحتلة ".




>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة