اخر الاخبار
تابعونا
حالة الطقس
طمرة - 27° - 33°
بئر السبع - 30.56° - 32.22°
رام الله - 26° - 32.78°
عكا - 27° - 33°
القدس - 26° - 32.22°
حيفا - 27° - 33°
الناصرة - 27° - 33°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2148
ليرة لبناني 10 - 0.0230
دينار اردني - 4.8955
فرنك سويسري - 3.5106
كرون سويدي - 0.3646
راوند افريقي - 0.2383
كرون نرويجي - 0.3782
كرون دينيماركي - 0.5148
دولار كندي - 2.6154
دولار استرالي - 2.3737
اليورو - 3.8468
ين ياباني 100 - 3.1935
جنيه استرليني - 4.5465
دولار امريكي - 3.471
استفتاء
وسيلة التواصل الاجتماعي التي اتابعها يوميا
انستغرام
فيسبوك
تويتر


إغبارية :الشعب الفلسطيني فقد أحد أعلام ورواد الأغنية العربية شفيق كبها

بعث عضو الكنيست د. عفو إغبارية صباح اليوم رسالة عاجلة لوزير الأمن الداخلي يتسحاك أهرونوفيتش يطالبه بملاحقة المجرمين الذين أقدموا على قتل ابن قرية كفر قرع الفنان الفلسطيني شفيق كبها 53 عاما وهو متزوج وله أربعة أبناء، والكشف عن هوية القتلة وتقديمهم للمحاكمة.



وجاء في رسالة إغبارية، أن ملثمين اثنين قاما الثلاثاء الماضي بفعلتهم الإجرامية على متن دراجة نارية على مفترق أم الفحم، مطلقين عيارات نارية على الفنان كبها دون أي ذنب اقترفه، ثم فرّا من مكان الجريمة.



وقال إغبارية: "لقد حذّرنا مرارًا، أن ظاهرة الاعتداءات الإجرامية على ممثلي الجمهور والشخصيات المعروفة في المجتمع العربي بتزايد مستمر في ظل غياب الأمن والأمان في الشارع العربي بسبب تقاعس الشرطة وعدم قيامها بواجبها الكافي لحماية مواطنيها ووضع حد لانفلات عصابات الإجرام وسهولة الحصول على السلاح المرخص وغير المرخص بين أوساط الشبيبة".



وأضاف: "إذا لم تكن الشرطة مسؤولة عن ظاهرة فوضى سياقة المركبات والدراجات النارية غير المرخّصة في بلداتنا العربية ومن ثم سهولة استعمالها في أعمال اللصوصية والإجرام، فمن يمكنه لجم هذه الظاهرة سواها؟!".



وختم إغبارية رسالته، أن المجتمع العربي في البلاد والشعب الفلسطيني بأسره فقد أحد أعلام ورواد الأغنية العربية، صاحب الحسّ المرهف الفنان شفيق كبها، مؤكّدا على تحميل الشرطة مسؤولية الكشف عن الجناة ووضع حد لهذا الاستهتار الذي جعل حياة الناس رخيصة إلى هذا الحدّْ.



هذا ويتقدّم النائب إغبارية والجبهة لزوجة وأبناء وبنات شهيد الأغنية العربية وعائلتي كبها ومصالحة وشعبنا الفلسطيني بالتعازي الحارة بوفاة الفنان المغدور شفيق كبها الذي طالته يد الغدر وانتزعت زهرة شبابه وفنه بهذه الهمجية القذرة، ونعد بأن لا نصمت على هذه الجريمة النكراء وسنرفع صرختنا عاليا أمام المسؤولين في المؤسسات الرسمية وكذلك في مجتمعنا العربي من أجل اجتثاث ظاهرة العبث في أرواح البشر.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة