اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الجبهة تقدم التماسها للمحكمة المركزية لالزام لجنة الانتخابات فرز أصوات محدودي الحركة

قدمت جبهة الناصرة من خلال مندوبيها، وبواسطة المحاميين عماد دكور وآدم فيش، التماسها الى المحكمة المركزية بهدف الزام لجنة الانتخابات فتح مغلفات التصويت لمحدودي الحركة، والتي تمت بمغلفات مزدوجة، لم تقم لجنة الانتخابات بفرزها واعتبرتها أصواتًا لاغية، قبل ان يتم فتحها، بحجة عدم وجود توقيع سكرتير الصندوق على النموذج المرفق للمغلفات المزدوجة، المر الذي يتعارض مع القانون، ومع موقف مدير الانتخابات لبلدية الناصرة عماد عرايدي، وبما يتعارض مع استشارة الموقف القانوني الذي تم عرضه على اللجنة.



وما يجعل مثل هذا القرار أكثر خطورة هو ان عدد الأصوات التي قررت اللجنة الغاءها هو 42 صوتًا، في الوقت الذي كان فيه فارق الأصوات في تلك اللحظة بين المرشحين 21 صوتًا فقط، وبذلك تصرفت لجنة الانتخابات بما يتعارض مع القانون وتوجهات وموقف مدير الانتخابات الذي تلقى استشارة قانونية بهذا الشأن، بلزوم فتح واحصاء هذه الاصوات. وكان مدير لجنة الانتخابات قد قال بشكل لا يقبل التأويل خلال جلسة لجنة الانتخابات، ان عليها فتح واحصاء أصوات محدودي الحركة، وذلك بناءً على الاستشارة القانونية التي تلقاها.



ان رفض لجنة الانتخابات لهذا الأمر معناه عدم اعطاء صورة حقيقية لرغبة الناخب والحسم الديمقراطي، ما دفع الجبهة الى تقديم التماسها الذي سيتم هذا اليوم (الأحد 27.10.2013) أمام المحكمة المركزية.


هذا وكانت الجبهة قد قامت بخطوة لاعتبارات قضائية، يوم الخميس الماضي، بعد تعنّت مدير الانتخابات ولجنة الانتخابات بنشر نتائج للانتخابات رغم عدم استكمال فرز صندوق محدودي الحركة، تمثلت بتقديم التماس للحصول على امر قضائي لمنع نشر النتائج غير الكاملة، واستعمال حجة عدم احضار وفرز الأصوات من قوى "الأمن" (شرطة وجيش وحرس حدود)، ممن صوتوا خارج الناصرة بمغلفات مزدوجة، كما تم ذلك في كل انتخابات سابقة (في الانتخابات الماضية تم احضار وفرز 51 صوتًا من هذا النوع). وقد نجح هذا المسار القضائي المحدود بالحصول على أمر المنع المؤقت، ومنع لجنة الانتخابات من اصدار نتائج غير نهائية واعتبارها نهائية، مما أتاح تقديم الالتماس الجوهري حول رفض لجنة الانتخابات وبما يتعارض مع القانون، فرز أصوات محدودي الحركة الـ (43). وسيتم هذا اليوم (الأحد) بحث الالتماسين امام المحكمة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة