اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

المطالبة بالتحقيق في اعتداء رجال الأمن على مواطنين ومقر انتخابي في كفر قاسم

في رسالته لوزير الأمن الداخلي ( يتسحاق اهرنوفيتش ) ، واتصالاته بمكتب الوزير ، طالب الشيخ إبراهيم صرصور رئيس حزب الوحدة العربية/الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير ، بالتحقيق الجدي والحيادي في اعتداء رجال الأمن الوحشي على مجموعة من الشباب من سكان مدينة كفر قاسم واعتقالهم فجر اليوم الأحد 6.10.2013 ، ممن لم تعرف عنهم كفر قاسم إلا كل خير ، وتدمير مقر انتخابات تابع لقائمة ( الود ) العامرية ، بحجة التفتيش عن سلاح غير مرخص ، معتبرا هذه الإجراءات : " لا مبرر لها وَتُشْتَمُّ منها رائحة سياسية سيئة ، وتدخلا سافرا في الشؤون الداخلية لكفر قاسم بذريعة كاذبة اسمها البحث عن السلام غير المرخص . " .. كما وطالب الوزير : " بوقف هذه الإجراءات فورا ، والإفراج عن جميع المعتقلين ، ومنع تكرارها مستقبلا خصوصا وأنها تأتي مستهدفة طرفا سياسيا معينا ، مما يدلل على كَيْدِيَّتِها الفاضحة ، والعمل على ملاحقة المجرمين الحقيقيين الذين تعرفهم الشرطة جيدا ، وألا تبحث عن كبش الفداء لعجزها والتوقف عن القيام بعمليات ليست أكثر من تمثيليات سَمِجَةٍ لإثبات وجودهم الوهمي في مواجهة التحديات الحقيقية التي تواجه مجتمعنا العربي . " ...  



وقال :  " لا يستطيع الوزير أن ينكر أن حوادث اعتداء عناصر الشرطة ورجال الأمن على المواطنين العرب ظاهرة منتشرة ووباء مستفحل  دلت عليه دراسات رسمية صادرة من مراكز حقوقية وبحثية ، كمركز الأبحاث في الكنيست ، والتي دلت كلها أن ظاهرة اعتداء الشرطة على المواطنين المسالمين وخصوصا العرب ، أصبحت ظاهرة مقلقلة إلى أبعد الحدود ، بالرغم من وعود الوزير ومراقب الشرطة العام على معالجة الموضوع ، والضرب بقوة على يدي كل من يتجاوز القانون من رجال الشرطة وعناصرها . الواقع يكذب هذه الوعود ، الأمر الذي ينذر بتدهور خطير قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها ، فوق ما يشكله من سبب لزيادة التأزم بين الدولة بأجهزتها المختلفة والمواطنين العرب . إن دعوتنا لوقف هذه الاعتداءات لا تتعارض مع مطالبتنا للشرطة بالضرب بيد من حديد على أيدي العابثين بأمن مجتمعنا العربي عموما وفي كفر قاسم خصوصا ، وبالذات فيما يتعلق بالسلاح غير المرخص وما نسميه بالفلتان الأمني . لكننا لا نستطيع أن نتجاهل فشل أجهزة الشرطة حتى الآن في الكشف عن قتلة المرحومِين الشهداء الأستاذ عامر صرصور ، والأستاذ عادل عيسى والطفل انس صرصور رغم مرور سنوات على وقوعها ، بينما نراهم يسارعون إلى الاعتداء والتنكيل والتخريب لبيوت المواطنين الآمنين تغطية على فشلهم وحرفا للانتباه عن تقصيرهم أو تواطئهم . " ....

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة