اخر الاخبار
تابعونا

مصابان بجراح حرجة بإطلاق نار في اللد

تاريخ النشر: 2021-12-07 12:57:09
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مهندس في النهار و"سندريلا" في الليل!

أمير شاب عربي يعيش في مركز البلاد, في النهار يمارس مهنة اعتيادية فهو مهندس معماري, اما في ساعات الليل.. فهي سندريلا, المومس التي تمارس الجنس مقابل الدفع.



دعونا نتحدث عن سندريلا صاحبة التنورة الحمراء القصيرة والبلوزة الزهرية والشعر الاشقر والأظافر الطويلة الزهرية والحذاء العالي باللون الزهري والابيض. هذا ناهيكم عن ماكياجها الصارخ! نعم, في هذه الهيئة تخرج "سندريلا" الى مهنتها الثانية, في منتصف الليل, لتقف في احد شوارع المنطقة المعدّة لممارسة الدعارة مع الرجال الذين يبحثون عنها.




ليلك: بدايةً, عرفنا على نفسك.. من أين اتيت وكيف وصلت الى هنا؟



أمير: انا شاب من احدى قرى الشمال, عمري 26 سنة, اعيش اليوم في مركز البلاد بعد ان حصلت على فرصة عمل جيدة في أحد مكاتب الهندسة الكبرى في المنطقة, وذلك بعد ان درست الهندسة المعمارية. والأهم انني اليوم اعيش باستقرار تام.



ليلك: انت تعرف جيداً لماذا نجري معك هذا اللقاء؟


أمير: لا, لا اعرف (مازحاً)..



ليلك: بالإضافة الى عملك في مجال الهندسة تعمل ايضاً في ما يسمى "الدعارة الليلية"..



أمير: قبل فترة وجيزة كنت اجلس مع مجموعة من الاصدقاء في احد النوادي الليلية وبدأو بالحديث عن موضوع ممارسة الجنس مقابل الدفع, وقد اثار ذلك  فضولي, فبدأت استفسر منهم حول الأمر فشرحوا لي انهم يرتدون ملابس النساء ويضعون الماكياج والشعر المستعار ويقفون في اماكن معدة خصيصاً لهذا الغرض ويعرضون خدمات جنسية مقابل مبالغ مالية, وخلال الحديث عرضوا عليّ الفكرة فأعجبتني ومن هنا بدأ المشوار.



ليلك: كيف تنسق وقتك بين المهنتين؟



أمير: بعد ان انهي عملي في مكتب الهندسة, في حوالي الساعة السادسة مساءً, اذهب الى البيت, انام قليلاً وارتاح, وفي تمام العاشرة ابدأ بالتحضيرات للذهاب الى العمل الآخر.



ليلك: هل تصنّف عملك في الدعارة كمهنة؟


امير: نعم, انه عمل اضافي اجني منه المال.



ليلك: بدأت بالحديث حول التحضيرات, ما هي تحضيراتك للعمل الليلي؟


أمير: القصد من التحضيرات تجهيز الملابس وارتداؤها وتحضير الاكسسوارات وما شابه.


ليلك: هل هناك من يساعدك في هذا؟


أمير: نعم, لديّ صديقة روسية تشرف على الملابس والاكسسوارات وهي تضع لي الماكياج المناسب وتسرّح لي الباروكة. يعني, باختصار تختار لي اللوك الملائم.

ليلك: الا تخجل من الحديث عن الموضوع مع الآخرين؟


امير: لماذا اخجل لطالما هذا عمل اربح منه واعتاش بكرامة؟! وصدقني اذا قلت لك انني اربح مبالغ تفوق بكثير معاشي من عملي في الهندسة.



ليلك: ما هي المبالغ التي تتحدث عنها؟



أمير: ليست هناك مبالغ محددة فهذا يتعلق بعدد الزبائن ويتعلق باليوم. على سبيل المثال, في ايام نهاية الاسبوع اعود الى البيت مع مبالغ كبيرة, في وسط الاسبوع احياناً تكون هناك مبالغ كبيرة واحياناً اخرى لا.



ليلك: هل يعرف الزبائن الذين يرتادون المكان انك رجل على هيئة امرأة؟
أمير: نعم, فأنا اقف في مكان معدّ اصلاً لنا, او للشباب الذين يبدون على هيئة نساء, والرجال الذين يأتون الينا يعلمون أننا شباب.



ليلك: هل حدث ان خرجت مع شخص على أساس انك امرأة؟


أمير: نعم, لقد حدث ذلك وبعد ان اكتشف الامر قام بالاعتداء عليّ ورماني من السيارة في احد الشوارع البعيدة.



ليلك: هل هناك رجال عرب يرتادون المكان للبحث عنكم؟


أمير: نعم! هناك العديد من الشباب العرب والمتزوجين ايضاً. سوف تتفاجأ اذا قلت لك ان هناك الكثيرين من المتدينين اليهود ايضاً الذين يقصدوننا.



ليلك: كم تتقاضى مقابل المرافقة؟



امير: هذا سؤال محرج لا استطيع الاجابة عليه ولكن استطيع ان اقول لك ان مستوى حياتي قد تحسن جداً منذ ان بدأت في هذا العمل, فبعد ان كنت اسكن في منطقة رخيصة اليوم استأجر بيتاً  فخماً في ارقى احياء تل ابيب.



ليلك: هل يوجد شباب عرب غيرك في هذا المجال؟


أمير: نعم, يوجد العديد من الشباب العرب واليهود ايضاً.



ليلك: هل تنافسون بنات الليل؟


أمير: (ضاحكاً) لا, ابداً, فلهن زبائنهن ولنا زبائننا.



ليلك: هل هناك من يشغلّكم ام انكم مستقلون؟


أمير: هناك شاب روسي يمارس هذا النوع من الدعارة منذ سنوات, فهو من يرشدنا ويساعدنا وله نسبة معينة من الارباح.



ليلك: الا تخاف ان يكشفك احد؟ إذ تقول ان هناك العديد من الزبائن العرب..
أمير: لا ابداً, فعندما أرتدي ملابس النساء وأضع الماكياج يصعب على أي احد ان يعرفني.



ليلك: هل هذا العمل قانوني؟ يعني إذا رأتكم الشرطة هل تتصرف معكم بشكل عادي؟


أمير: لا اعرف, فلغاية الآن لم اصطدم بهم..



ليلك: اين يتم اعطاء الخدمات التي تقدمونها؟


أمير: ممكن في السيارة وممكن ان يأخذنا الزبون الى بيته او في الفنادق.



ليلك: الا توجد خطورة على حياتكم خاصّة انكم تعملون في ساعات متأخرة من الليل ولا تعرفون نوعية الزبائن؟


امير: حتى اليوم لم يحدث أي حادث خطير ولكن اذا حدث "احنا قدها" (ضاحكاً).



ليلك: هل تخطط للبقاء في هذا العمل لفترة طويلة؟


امير: لا احد يعرف ولكن طالما الارباح جيدة فسأستمر به. 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة