اخر الاخبار
تابعونا
حالة الطقس
طمرة - 27° - 33°
بئر السبع - 30.56° - 32.22°
رام الله - 26° - 32.78°
عكا - 27° - 33°
القدس - 26° - 32.22°
حيفا - 27° - 33°
الناصرة - 27° - 33°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2148
ليرة لبناني 10 - 0.0230
دينار اردني - 4.8955
فرنك سويسري - 3.5106
كرون سويدي - 0.3646
راوند افريقي - 0.2383
كرون نرويجي - 0.3782
كرون دينيماركي - 0.5148
دولار كندي - 2.6154
دولار استرالي - 2.3737
اليورو - 3.8468
ين ياباني 100 - 3.1935
جنيه استرليني - 4.5465
دولار امريكي - 3.471
استفتاء
وسيلة التواصل الاجتماعي التي اتابعها يوميا
انستغرام
فيسبوك
تويتر


وزارة الداخلية: الوزير ساعر يدرس إمكانيات دمج سلطات محلية

قالت الناطقة بلسان وزارة الداخلية، إفرات اورباخ إن وزير الداخلية چدعون ساعر (ليكود) أعطى توجيهاته الى الجهات المهنية في الوزارة لفحص إمكانيات العودة الى سياسة دمج السلطات المحلية. جاء ذلك في معرض رد الناطقة على رسالة وجهتها "الصنارة" هذا الأسبوع بخصوص موضوع الدمج.


وجاءت الرسالة بعد اكتشاف أن موقع وزارة الداخلية على شبكة "الإنترنت"، وتحت عنوان "نافذة" -  "مواضيع "  يشمل في البند الأول موضوع دمج السلطات المحلية.


وجاء في رسالة "الصنارة"، ان وزارة الداخلية وحكومة إسرائيل قررتا سنة 2003 مشروع دمج سلطات محلية، لكن وبعد نضال المواطنين الغيت مشاريع الدمج وتمّ فك الدمج بموجب قرار من الكنيست التي اتخذت سابقاً قرار الدمج كقانون، وكان آخر ما تمّ حلّه من مشاريع الدمج هو بين باقة الغربية وجت.


ووجهت"الصنارة" أسئلة الى الوزارة منها، هل لا تزال الوزارة متمسكة بالمشروع؟ وإذا كان الجواب لا، فلماذا لا يزال الموضوع موجوداً في موقع الوزارة على شبكة الإنترنت؟ وإذا كان الجواب نعم فكيف يستوي الأمر مع قرار الكنيست الذي حلّ الدمج؟ وإذا كان الأمر نعم ففي أي سلطات محلية سيتم ذلك ومتى؟


وفي جواب الوزارة جاء أن تغيير خارطة الحكم المحلي بواسطة توحيد سلطات محلية ليس مطروحاً اليوم على جدول الأعمال. مع ذلك، فإن الوزير وجه الجهات المهنية في الوزارة لإجراء فحص لمدى نجاح دمج السلطات المحلية الذي تمّ سنة 2003 ونتائج هذا الفحص مع مواقف الجهات المختصة ومواقف رؤساء السلطات المحلية، ستشكل قاعدة وأساساً لوضع السياسة الخاصة بهذا الموضوع.


ويستشف من هذا الرد أن الوزارة أولاً لم تنف نفياً قاطعاً حقيقة وجود مخطط للدمج، بل على العكس من ذلك تماماً هي تقول إنه ليس مطروحاً الآن. وتؤكد أن الوزير شكل عملياً طاقم عمل لإجراء الدراسة ووضع السياسة اللازمة. وبناء على نتائج الفحص ورأي الجهات المهنية (مَن هي هذه الجهات وهل سيتم سؤال الأهالي واستفاءهم في الأمر؟) ومواقف الرؤساء (يشار الى أن بعض الرؤساء في 2003 تبين أنهم كانوا وقعوا على الموافقة لوزير الداخلية آنذاك بوراز (شينوي) لإجراء الدمج.) كل هذه ستكون موجهاً للوزير لاتخاذ قراره.


ونشير هنا الى أن الوزير ساعر في حينه وأثناء التصويت على إلغاء الدمج كان صوته من أعلى صوت بين اعضاء الليكود الذين رفضوا فك الدمج أثناء جلسة التصويت على ذلك بين بعض السلطات المحلية العربية يوم 18/2/2004 . ونشير بشكل خاص هنا الى النضال الدؤوب الذي خاضه أهالي قرى الجليل الغربي (يركا، جولس، أبوسنان، جت ويانوح) بقيادة لجنتهم الشعبية وبمتابعة ومؤازرة القيادة الروحية للطائفة الدرزيةوعلى رأسها الشيخ موفق طريف, التي رفضت في حينه رفضاً قاطعاً الدمج إياه. ورفضت محو الهوية المستقلة لكل قرية من قرانا. فهل سيتم هذه المرة إشغالنا بمشروع دمج جديد لتنفيذ سياسات معينة خاصة أن في الأفق مشروع مواصلة شارع 6 الى الشمال والذي سيمر في أراضي سهل كفرياسيف وأبو سنان، ومشروع توسيع مستوطنة كليل شمال أبو سنان والتي ستبتلع من أراضي جت وأبو سنان ويركا... ولا ننسى مشروع خطوط الغاز في الدالية وعسفيا ومشاريع المحميات في بيت جن وحرفيش...


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة