اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

قريبا سيتم اطلاق مشروع دمج خريجي الطب وطلاب مهن الطب المساندة

"المشروع صودق عليه وسيكون قيد التنفيذ في القريب العاجل وحاليا نفحص اليات تطبيق هذه الاختصاصات وتنظيم دورات تأهيلية للطلاب كل في الاختصاص الذي يريده ".


هذا ما قاله عضو الكنيست عن الجبهة د.عفو اغبارية في حديث للصنارة صباح أمس الخميس في اعقاب الاعلان عن اطلاق مشروع دمج الأطباء وطلاب مهن الطب المساندة،خريجي الجامعات الأجنبية الذين لم يجتازوا امتحان الترخيص الحكومي، والضغط على وزارة الصحة لتشغيل هذه الكوادر الطبية في المستشفيات والمراكز الطبية الرسمية لحل مشكلة النقص الكبير بالأطباء والعاملين في حقل التمريض والمهن الطبية المساندة.


وردا على سؤال مرسالنا قال د. اغبارية:" المشروع سيتم الاعلان عن انطلاقه رسميا في غضون الاشهر الثلاثة القادمة وسيتم في بداية الامر الاعلان عن الدورات التأهيلية , حيث سيتم الاعلان عن دورات تأهيلية في مجالات اختصاص مختلفة في مجال الطب المساند , وكل طالب من سكان البلاد لديه حرية الاختيار والتقدم للدورة التي يرى نفسه مؤهلا للعمل في مجالها".


واضاف:" بهذا المشروع نكون قد خطونا خطوة غاية في الاهمية في مجال فتح آفاق جديدة لتشغيل أفواج واسعة من هذه الكوادر العاطلة عن العمل والتي تنتظر فرصة اجتيازها امتحان الترخيص الحكومي على أحر من الجمر".


وردا على سؤال مراسلنا حول امكانية أن ينطبق  هذا المشروع على طلاب طب فلسطينيين درسوا الطب في الجامعات الاجنبية او الفلسطينية , وفتح المجال امام ادراجهم في سوق العمل واشراكهم في هذا المشروع قال د. اغبارية:" هذا الموضوع غير وارد , فالحديث يدور عن  مشروع  يشمل طلاب الطب  من اسرائيل فقط , اما بالنسبة لطالب الطب الفلسطيني فلا يمكن ادراجه ضمن هذا المشروع والسبب يعود الى ان طالب الطب الفلسطيني لا يخضع لسياسة وزارة الصحة الاسرائيلية ".


وقال:" الحديث يدور عن حرية الاختيار للطلاب الذين لم يجتازوا امتحان الترخيص الحكومي فمنهم من يرى في هذا المشروع مقبولا عليه ويمكنه ان يتأقلم ويحيى بمعاش مساعد طبيب ومنهم من لا يرى في هذا المشروع هدفا له وينوي الدراسة مجددا لاعادة الاختبار والنجاح وحصوله على رخصة مزاولة المهنة , اذ ان الحديث يدور هنا عن مساعد طبيب وليس طبيبا وهذا يختلف كليا من حيث المعاش والوضع الاجتماعي وغير ذلك , ولهذا هناك من الطلاب من سيقبل بالمشروع وهناك من سيرفض وللطالب حرية الاختيار".


وقال إن اللجنة المتخصصة التي يرأسها (د. جيل فاير) نائب المدير الطبي لمستشفى (ايخيلوف) والبروفيسور (أرنون أفيك) رئيس الدائرة الطبية في وزارة الصحة، قد أجرت دراسة جدية للبحث عن نص وآلية لمهنة جديدة، لتشغيل خرّيجي الطب والمهن الطبية المساندة أو الذين ينتظرون فترة (الستاج)، ليعملوا كمساعدين للأطباء، من أجل التغلّب على أزمة النقص والممرضين في حقل الطب بشكل عام وفي المستشفيات بشكل خاص. وقد فحصت اللجنة خمس مهن طبية أساسية تعاني من نقص في العاملين وهي: التخذير، الطوارئ، الجراحة العامة، الطب الداخلي والباثولوجيا (علم الأمراض).  وقد قررت اللجنة أن لا تعتبر وظيفة مساعد طبيب كمهنة قائمة بحد ذاتها وإنما الاعتماد على المهن القائمة كالتمريض والإسعاف والأطباء الذين لم يحصلوا على رخصة للعمل بعد، وأوصت اللجنة بأن كل متقدّم للعمل كمساعد طبيب عليه أن يعمل فترة تأهيل قصيرة، بعدها يتقدّم لامتحان نظري وامتحان عملي ليحصل على مصادقة رسمية للعمل كمساعد طبيب"..


وقال د.إغبارية، أن هذه المرحلة وتوصيات لجنة الاختصاصيين، عليها أن تحصل الآن على مصادقة نقابة الأطباء العامة، التي صرّحت بأنها ستوافق على نموذج (مساعد طبيب) إذا كان ذلك بالتنسيق معها.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة