اخر الاخبار
تابعونا

وفاة شقيقين بفرق ساعات في القدس

تاريخ النشر: 2020-06-05 13:14:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

سحب صلاحيات سلام وعوايسي تضليل للرأي العام ... والجبهة: انشقاقية علي سلام خيانة

في تعقيب المحامي طارق خطيب، مستشار قضائي لقائمة "ناصرتي" برئاسة السيد علي سلام، حول قيام رئيس بلدية الناصرة، رامز جرايسي بسحب الصلاحيات من سلام وعوايسي: " الأعلان عن سحب صلاحيات كل من السيد علي سلام والسيد محمد عوايسي, ما هو الا تضليل للرأي العام".

وأضاف البيان: " يجب أن نبين أولاً: جلسة تعريف الكتل وانتخاب رئيس لجنة الانتخابات افتتحت الساعة السادسة مساءاً وانتهت قبيل الأفطار وليس بساعات العصر كما ذكر ببيان البلدية.

ثانياً : لا يحق لرئيس البلدية حسب المادة 25 (3) و (4) لقانون السلطات المحلية (انتخاب رئيس السلطة ونوابه ومناصبهم) لسنة 1975. سحب صلاحيات نوابه الا بعد دعوة المجلس البلدي لعقد جلسة يتضمن جدول ابحاثها موضوع سحب الصلاحيات,  ويتخذ القرار بموافقة أغلبية أعضاء المجلس البلدي ويصبح ساري المفعول اذا تمت الموافقة عليه بأغلبية اعضاء المجلس البلدي".

وختم البيان: " ونطالب كافة الفئات بالالتزام بالمرجعية القانونية قبيل كل تصريح".


انشقاقية علي سلام خيانة


وما زالت ردود الافعال تتوالى حول قرار القائم باعمال رئيس بلدية الناصرة، علي سلام ونائب الرئيس، محمد عوايسي وقرارهما الانشقاق عن الجبهة وتشكيل قائمة " ناصرتي"، اصدرت جبهة الناصرة الديمقراطية بياناً اولياً اثر اعلان علي سلام ومحمد عوايسي انشقاقهما عن جبهة الناصرة الديمقراطية وتشكيل قائمة نحو انتخابات البلدية المقبلة جاء فيه:

تعتبر جبهة الناصرة الديمقراطية خطوة علي سلام الانشقاقية خيانة لطريق الجبهة وللأمانة السياسية، وهو بخطوته هذه كشف القناع عن وجهه الحقيقي الذي حاول التستر عنه امام الناس سنوات طويلة، وبعكس كل تصريحاته بان "لا بيت لي سوى الجبهة !!!"، والتي كثرت في الاشهر الاخيرة ضارباً بذلك عرض الحائط كل القيم والمبادئ والطريق السياسي للجبهة ولقيم شعبنا كله، مفضلاً انانيته أللا محدودة.
تعتبر جبهة الناصرة الديمقراطية ان انشقاق محمد عوايسي يندرج ضمن صفقة تفوح منها رائحة "المال السياسي" وشراء الضمائر حيث سيكشف الجمهور حقيقتها. الامر الذي يعكس نفسه على تدهور القيم المجتمعية والأخلاقيات السياسية لشعبنا، الأمر الذي نرفضه جملة وتفصيلاً.


الأنانية وطعن الاصدقاء من الخلف


جبهة الناصرة الديمقراطية تؤكد تواصل طريق الكرامة والخدمات والمحافظة على القيم الوطنية والحرية والعدالة والشفافية ونظافة اليد والإدارة السليمة، وترفض كل اشكال واخلاقيات العنف والغطرسة والعنجهية والأنانية والحاراتية وطعن الاصدقاء من الخلف، والبصق في البئر التي تروي حياتنا وتحافظ على كرامتنا الوطنية والفردية.
جبهة الناصرة الديمقراطية تطالب اعادة مقاعد المنشقيّن لصاحب الحق بها وهي جبهة الناصرة الديمقراطية.
نود التأكيد للمرة الالف انه وعلى مدار فترة طويلة تصرفت الجبهة بمسؤولية عالية تجاه الحملة الانتخابية القادمة، وخصوصاً بكل ما يتعلق بوضعية على سلام حيث تم استنفاذ كل المحاولات التي اعتمدت منتهى المسؤولية والمبدئية، الا انه، ومعه محمد عوايسي فضّلا المصلحة الشخصية الضيقة على مصلحة البلد عامة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة