اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

الدغيدي:سنحطم محرمات الجنس والدين..أوبخ مرآتي وأقول لها يا حمارة

في حلقة جديدة من برنامج "أنا والعسل" استضاف الاعلامي نيشان ديرهاروتيونيان المخرجة المصرية المثيرة للجدل إيناس الدغيدي.
 


اولا اكدت الدغيدي ان تشبيهها بالكاتبة نوال السعداوي يسعدها ويشرفها بالرغم من انها مختلفة بالعديد من الامور عنها واشارت الى انها لطالما كانت مختلفة عمن حولها منذ صغرها وتتمتع بالطاقة والشجاعة.


واعتبرت الدغيدي ان الناس دائما تعتقد انها "مكسرة المحرمات" ولكنها تعتبر شخصيا ان الامر بديهي وبأن موضوع مطالبتها بحقوق المرأة على كافة الاصعدة هو ليس من المحرمات فالمرأة تستحق ان تعيش بمساواة مع الرجل بكل الوجوه.

 
وعن الصفات المشتركة مع "شهرزاد" اكدت اولاً أن "شهريار" لا يلفتها ابدا.

وتعتقد أن الأنوثة هي أمر داخلي وليس في المظاهر ورغم جبروتها هي انسانة خجولة امام الرجل وتعتقد ان الناس تعطيها 4 من 10 على الانوثة اما هي تعطي لنفسها 8 من 10 ولا تطمح بتغيير الصورة الموجودة عند الناس.

كما اعتبرت ان هند رستم كانت تفيض بالانوثة في جيلها وفي الجيل الجديد تعتقد ان غادة عبد الرازق وسمية الخشاب تتصدران اليوم الاطلالة الأنثوية والجمال كما أثنت على كل ما تقدمه عبد الرازق.

من ناحية الجمال اعطت الدغيدي نفسها نسبة 2 على 10 فهي لا ترى نفسها جميلة "وحين أنظر الى المرآة احياناً اوبخ نفسي على رداءة شكلي وحين لا أهتم بنفسي أعاقب مرآتي وأقول يا حمارة.. كذلك الامر حين اخطأ مع نفسي واضعف..."


وتحدثت الدغيدي بكل صراحة عما تمنته منذ وقت طويل مؤكدة انها لم تحلم يوما ان تصبح مخرجة ومشهورة ولا مشكلة لديها بالتوقف واستكمال حياتها بشكل طبيعي فالنجاح جاء عفوياً.


أما عن الثقافة فتعتقد الدغيدي أنها تتخطى المعدل الوسطي للثقافة وهي لا ترى أن الثقافة هي قراءة فقط بل أنها نمط حياة واعطت نفسها نسبة 7 من 10.


اما عن التمثيل فأكدت انها يوما لم تحب التمثيل ولم تلفتها الفكرة، رغم انها قامت بتجربة من قبل ولكن تبقى الاولوية المطلقة للاخراج.


واعتبرت ان المخرج هو أهم من الممثل داخل التصوير أما أمام الناس فالممثل أهم، وتؤكد ايضاً أن "الممثل مثله مثل اي عامل صغير داخل التصوير والاهمية الكبرى تبقى للمخرج".


وهنأت الدغيدي المرأة المصرية انها نالت 5 وزارات في الوزارة المصرية الجديدة وهذا الامر لم يحصل في تاريخ مصر كله، وأكدت انها ستسن قانونا يعطي المرأة رئاسة الجمهورية فهي تستحق ذلك، وبالوقت نفسه ستعمل على قانون يمنع تعدد الزوجات لدى الرجل، فالمرأة ستحكم العالم في المستقبل القريب "والرجل تعب لازم يرتاح".


اما عن الذكاء فأعطت الدغيدي نفسها نسبة 8 من 10 فهي ترى نفسها امرأة ذكية لكن بالوقت نفسه لا تصل للرقم 9 او 10 من 10.

اما عن برنامجها الرمضاني "الجريئة" فأثنت الدغيدي على وجود الممثل عمر الشريف ويسرا وإلهام شاهين واعتبرت انها ليست كباقي الاعلاميين تطمع بقطف الخبطات الاعلامية بل تفضل محاورتهم بعفوية.

وعن تجربة الزواج والطلاق مع نبيل معوض اكدت الدغيدي ان سببه الرئيسي هو الملل فهي لا تستغرب هذا الامر ولكل شيء في الحياة نهاية وحتى للحب، وانها تؤكد ان بعد كل هذه السنوات كانت تجلس في غرفة وزوجها في غرفة اخرى وكل منهم له افكارا مختلفة "فلا شيء يجبرني أن أبقى في تلك الحياة فلدي عملي ونفوذي ولا احب الروتين".


واعتبرت الدغيدي أن الزواج هو نهاية الحب ولا يمكن أن تتزوج مرة اخرى، وان المجتمع منافق ولا يتصرف على طبيعته بل يخاف كل من الآخر، فمثلا الزواج ينتهي بليلة الدخلة وهذا ما لا يجب أن يحصل،وهذا المجتمع مقموع عكس الخارج، واعتبرت ان "المحرم" الذي ما زال موجوداً هو الجنس والدين وتعتقد أن هذه المحرمات ولاسيما الجنس سينكسر مع الايام والناس تعتبر انه غير مقبول الحديث عنه بالرغم من انهم يمارسوه بالخفاء ولكن لا يجوز التحدث عنه على العلن، وهي مع فكرة ان لا نصصدم الجمهور بكلام سافه او جنسي.


واعتبرت الدغيدي أن الزواج لدى الاسلام هو يعتبر مدنياً لأن الزوج يترك ويعود لزوجته، ويتزوج أكثر من إمرأة مؤكدة ان زوجها السابق مسيحي واسلم بسبب الزواج.

وتؤكد الدغيدي أنها لم تغصب نفسها يوماً على شيئاً وهي تغوص بقصص الحب الى ابعد الحدود وهذه مواصفات برج الحوت الذي تتشارك به مع النجمة هيفا وهبي والممثلة يسرا واثنت على قوتهن جميعاً كما اعتبرت أن وهبي هي الأقوى فيما بينهن.


وعن المسلسلات اللبنانية سأل نيشان عن سبب تجاهل الفنانين المصريين لهذه المسلسلات فانتقدت الدغيدي بشدة هذا الأمر واعتبرت أنه من المعيب على الشعب المصري أن يبقى منغلقاً على أعماله الداخلية فالشعب المصري يرى صعوبة بفهم اللهجة الغربية واللهجة اللبنانية كونهم لا يطلعون على الاعمال الاخرى بشكل كافي.


وأكدت الدغيدي انها لا تشاهد ولا اي مسلسل او عمل درامي لأنها لا ترغب بذلك بالاضافة الى انشغالها بأعمالها.


وأشادت بالمخرجات المصريات الجدد وشرحت سبب انتشار اسمها بشكل كبير بين المخرجات في مصر.



وعن اعمالها الدرامية أكدت انها نالت موافقات من الرقابة عليها، واختارت من لبنان هيفا وهبي للعمل معها ومن الخليج ميساء مغربي واعتبرت ان الممثلات الخليجيات لم ينلوا فرصتهم بالانتشار بعد ومن مصر تختار اسماً لم يعمل من قبل وتكتشفه هي شخصياً.

>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة