تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-12-16 19:18:29 "فتح" ترد على دعوة هنية للقاء ابو مازن |  2018-12-16 19:13:39 الاعتداء على شاب بمادة حارقة في حيفا |  2018-12-16 17:18:27 الشرطة تداهم بيت دعارة في العفولة وتعتقل زبائن ونساء |  2018-12-16 15:01:57 وفاة الشاب الفحماوي السجين عيسى عبد اللطيف عسلية 45 عاما جراء سكتة قلبية |  2018-12-16 14:58:18 اعتقال شبان من النقب بشبهة سرقة محلات تجارية |  2018-12-16 14:54:33 مئات الآلاف في مهرجان انطلاقة حماس |  2018-12-16 14:52:08 حادث طرق ذاتي يسفر عن تدهور سيارة وانقلابها في حيفا |  2018-12-16 13:22:47 عودة: حكومة اليمين الرأسمالية تتاجر بصحة الجمهور من أجل مكاسب مالية. |  2018-12-16 13:17:00 بوتن يدعو للسيطرة على موسيقى "الراب" |  2018-12-16 13:11:44 منتخب كرة اليد للشباب في مدرسة طرعان الثانوية يفوز بالمرتبة الاولى |  2018-12-16 13:10:01 الجيش الاسرائيلي يعلن كشف نفق هجومي آخر |  2018-12-16 13:06:58 مجلس يافة يشجب الجريمة المروّعة التي ذهب ضحيتها الشاب محمد أبو دياك |  2018-12-16 13:04:37 سولم: الحاج عبد الرحمن زين زعبي (أبو نضال) في ذمة الله‎ |  2018-12-16 10:46:53 لحمايتك من البرد والإنفلونزا.. عليك بهذه الأطعمة |  2018-12-16 10:45:18 حماس تعد بكشف "أسرار" خلال مهرجان الانطلاقة |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق
  • هناك طالب تعلم الطب في إيطاليا ورسب في السنة الثانية،بقي هناك 3 سنوات عمل خلالها في مقهى وفي السنة السادسة مكث في ارمينيا اسبوعين وعاد مع شهادة طبيب مزورة
  • كانوا يعودون مع شهادات مترجمة من الأرمينية الى الإنجليزية مع تصديق وختم وتوقيع كاتب عدل وهكذا كانوا يحصلون على تخويل وزارة الصحة للمشاركة في امتحان الدولة
  • كل من كان يفشل في دراسته كان يمكث في أرمينيا فترة قصيرة ويحصل على شهادة مزورة مقابل مبلغ 15 ألف يورو
  • في العام 2012 بدأنا في جمعية أطباء الأسنان العرب بفحص شبهات حول أطباء أسنان يحملون شهادات مزورة من أرمينيا ،بمساعدة عصابة تجلس في مولدوفا، بعد أن فشلوا في جامعات دول أوروبا الغربية والأردن وجنين
  • الخطر الأكبر في الموضوع هو أن هناك أطباء وأطباء أسنان لم يتعلموا الموضوع بأكمله ويمارسون المهنة




"في العام 2012 سافرت مع محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة الى مولدوڤا وهناك اجتمعنا مع عدد من الطلبة وإدارة الجامعة والمسؤولين, حيث سمعنا من بعض الطلاب عن أمور غير صحيحة منها طلب أساتذة الجامعة رشوة مقابل اجتياز الطالب للامتحان, وتبيّن أنّ بعض الأشخاص شكلوا عصابة, أحدهم من أصل سوري وآخر من أصل فلسطيني وهؤلاء كانوا "يساعدون" كل طالب يرسب في الامتحان لإكمال تعليمه, بمعنى أنه لا يوجد ما يسمّى رسوباً في الامتحانات هناك حيث كانوا "يقطّبون كل شيء".


هذا ما قاله لـ"الصنارة" الدكتور فخري حسن رئيس جمعية أطباء الأسنان العرب ردّاً  على سؤال "الصنارة" بخصوص تحذيراته منذ سنوات حول وجود أطباء أسنان يعملون بشهادات مزورة. وأضاف د. فخري حسن: "كذلك حصلنا على بعض المستندات التي كانت بالنسبة لنا ضوءاً أحمر لما يجري هناك. خصوصاً أنه كانت هناك عصابة ترتّب إجراءات السفر لكل من لم ينجح في امتحان أو بعبور سنة دراسية في جامعات دول أوروبا الغربية أو في الأردن أو جنين, حيث كانت تساعده في الانتقال الى أرمينيا وتسجيله هناك دون أن يعبر السنوات الدراسية المقرّرة".



"الصنارة": قلت أنكم سافرتم الى مولدوڤا لفحص هذه الأمور ولكن الشبهات تدور حول كليات وجامعات في أرمينيا!

د. حسن: مقر هذه الجماعة أو العصابة كان في مولدوڤا وأرمينيا وكانوا "يرتبون" الأمور لكليات وجامعات في أرمينيا.


"الصنارة": مرّ حوالي ست سنوات منذ ذلك الحين. فهل أبقيتم الأمر طيّ الكتمان؟

د. حسن: في تلك الفترة بدأت أفحص هذه الأمور وأجريت اتصالات مع بعض الجامعات منها جامعات الأردن وجنين وجامعات أوروبية فاتضح أن الظاهرة كبيرة ومقلقة, بمعنى 
أن كل من يفشل في دراسته الجامعية في مواضيع الطب والصيدلة في جامعات الأردن وجنين وألمانيا أو ايطاليا أو أي دولة أخرى يلجأ الى عصابة موجودة في الداخل عندنا في البلاد, يدفع مبلغاً يصل الى 15 ألف يورو وهذه العصابة "تُرتّب" له شهادة إنهاء موضوع الطب أو طب الأسنان في أرمينيا.


"الصنارة": تقول تبين لنا.. وقمنا بفحص.. وغير ذلك.. من أنتم وكيف اكتشفتم عملية الغش هذه؟

د. حسن: عندما أقول نحن أقصد جمعية أطباء الأسنان العرب في البلاد وأنا شخصياً. وقد اكتشفنا ذلك بعد أن أخذنا بعض أسماء الذين فشلوا في بعض الجامعات المذكورة وبحثنا بأمرهم من خلال تواجد هؤلاء الأشخاص في البلاد بعد أن "أنهوا" دراستهم وعادوا الى البلاد يحملون شهادات طب أسنان قبل أن ينهي زملاؤهم الذين كانوا معهم على مقاعد الدراسة في جامعات الأردن أو جنين أو ألمانيا أو ايطاليا, قبل أن ينهي هؤلاء دراستهم المقررة حسب المنهاج التعليمي العادي. أي أن الذين سافروا الى أرمينيا كانوا يقفزون سنوات ويحصلون على شهادات, أي أنهم لم يدرسوا المهنة كما يجب.


"الصنارة": ماذا فعلتم بهذه المعلومات التي تراكمت لديكم؟

د. حسن: بعد أن توفرت لدينا المعلومات الكافية توجهت أنا شخصياً الى وزارة الصحة منتصف عام 2015 وبالتحديد الى الدكتور أمير شانون مسؤول ترخيص المهن الطبية في وزارة الصحة وأبلغته بهذه الظاهرة الخطيرة وسلمته بعض المستندات المتعلقة بالموضوع, وعندها بدأت وزارة الصحة بفحص الأمر وبضمن ذلك بدأت تفحص كيف منحت وزارة الصحة الإسرائيلية الترخيص لدخول امتحان الدولة, بمعنى أن الطالب حيث ينهي تعليمه في الخارج يقدّم شهاداته للوزارة وهذه تفحص الشهادات وتمنحه استحقاقاً وتخويلاً للمشاركة في الامتحان..


"الصنارة": بالفعل, كيف كان يُتاح لهم المشاركة في الامتحان؟


د. حسن: كانوا يحضرون معهم شهادات مصدّقة من قبل كاتب عدل ومترجمة من اللغة الأرمنية الى اللغة الانجليزية. وبما أن وزارة  الصحة كانت ترى أن على الشهادات ختم وتوقيع كاتب عدل كانت تمنحهم التخويل للمشاركة في الامتحان. وفيما بعد تبيّن أن بعض هذه الأختام كانت مزوّرة. الشهادات مطابقة للنسخ الأصلية والختم كان مزوّراً.


"الصنارة": متى وصل الأمر الى الشرطة؟

د. حسن: وزارة الصحة بدأت بفحص الموضوع الى أن وصلت لديها قناعة أن هناك اساساً وادلة تدعو وزارة الصحة الى تقديم شكوى لدى الشرطة وقد قدمت الشكوى في شهر شباط عام 2016. ومنذ ذلك الحين بدأت الشرطة تحقق في الأمر حتى نهاية الأسبوع الماضي, وذلك بعد أن استمعت الى شهادتي بالتفصيل وبعد أن استلمت كل  الوثائق والمستندات من وزارة الصحة, وبدأت تبحث في تفاصيل كل مستند وشهادة, كما سافر وقد من شرطة إسرائيل ووزارة الصحة الى أرمينيا وهذا الوفد حقّق في كل الشهادات المشبوهة وحصل على معلومات وافية  من وزارة الصحة في أرمينيا ووزارة الداخلية الأرمينية عن موعد دخول وخروج هؤلاء الطلاب من والى أرمينيا. وبعد أن اكتملت هذه الصورة لدى الشرطة عادت وفحصت مرّة أخرى كل برنامج التعليم والشهادات والتصاريح التي  حصل عليها كل طالب والتي قدمها الى وزارة الصحة, وعندها بدأت بحملة الإعتقالات. أي أن الشرطة لم يخطر على بالها أن تقوم بحملة الاعتقالات بدون سبب. فقد قامت بذلك بعد تحقيق دام سنتين وقد كان الأمر مفاجئاً للمعتقلين أنفسهم لأن التحقيق تم بسريّة تامة وقد طُلب من كل من كان له علاقة بهذه المستندات أن يتكتم على الأمر.


"الصنارة": هل حصلت كوارث أو أخطاء طبية مع بعض حملة الشهادات المزوّرة, الأمر الذي دفعك الى فحص الموضوع؟

د. حسن: هناك شكاوي شبه يومية حول موضوع الأخطاء الطبية وهناك تفاوت بين كل حالة وحالة. وبدون علاقة للاعتقالات أصبح المرضى اليوم واعين فهم ليسوا مغفلين . أصبحت العلاقة بينهم وبين الأطباء ،خاصة أطباء الأسنان,تكتسب طابعا خاصا حيث بدأوا يفتشون عن الأسباب لتقديم شكوى ضد طبيب الأسنان. المسألة ليست مرتبطة فيما اذا كانت إحدى الشكاوى ضد الأطباء مع الشهادات المزورة ولكن الموضوع المهم هو ممارسة مهنة الطب أو طب الأسنان من قبل أشخاص لم يتعلموا الموضوع بأكمله. فهناك طالب مكث في إيطاليا خمس سنوات, وزملاؤه الذين كانوا معه على مقاعد الدراسة قالوا إنه فشل في السنة الثانية للتعليم وكان يعمل في مقهى طيلة الوقت. أي أنه مكث في ايطالية خمس سنوات ولكن لم يتعلم الطب سوى سنتين, وفي السنة السادسة عاد الى بلده وأهله يحمل شهادة طب من أرمينيا بعد أن مكث في أرمينيا مدة أسبوعين فقط.. هذا هو بيت القصيد!


"الصنارة": وكيف تمكن بعض هؤلاء من النجاح في امتحان وزارة الصحة؟

د. حسن: امتحان الدولة يتكون القسم النظري منه من 1600 سؤال, يكون على الطالب الاجابة على 180 سؤال, وهذه الأسئلة لم تتغيّر منذ 15 سنة. لذلك كان أفراد "العصابة" الموجودون في البلاد والتجار الذين يتعاملون معهم ينظمون لهم دورة يطلقون عليها "مراتون حل أسئلة", تستغرق 3 - 4  أشهر في مكان معيّن في وادي عارة (لا أريد أن أذكر أين). وفي هذه الدورة يبصّمونهم الأسئلة والأجوبة مقابل دفع مبلغ معيّن. وبعد أن يجتازوا الامتحان النظري كانوا يجرون لهم تدريباً للامتحان العملي الذي يشمل 4 مهمّات.

"الصنارة": هل جميع المعتقلين من العرب؟

د. حسن: كلا. فمن بين المجموعة التي اعتقلت هناك 5 -4 من اليهود أيضاً.


"الصنارة": هل تم اعتقال جميع حملة الشهادات المزورة أم أن هناك آخرين ما زالوا يمارسون المهنة؟

د. حسن: حسب المعلومات التي لدينا حول الشهادات المشبوهة فإن هناك 217 شهادة مزوّرة, منهم 57 في طب الأسنان ولكن لا أعلم لماذا تم اعتقال 40 فقط. يبدو أن الشرطة كوّنت أدلّة وإثباتات حول المجموعة التي تم اعتقالها أو أن هناك أسبابا أخرى حول المجموعة التي تم اعتقالها لا أعرفها.


"الصنارة": هل انتم الذين قدمتم جميع الأسماء المشبوهة مع المستندات لوزارة الصحة؟

د. حسن: لقد بدأنا الموضوع أولاً في طب الأسنان, حيث لم يكن لدينا علم بخصوص الطب العام ولا الصيدلة. ولكن خلال عملية فحص موضوع طب الأسنان انكشف موضوع الطب العام والصيدلة وتوسّعت الحلقة. وما قدمناه لوزارة الصحة هو النماذج والعيّنات مع المستندات والإثباتات بخصوص التزويد في طب الأسنان. لم تقدّم أسماء كثيرة ولكن التحقيق تشعب ووصل الى ما وصل اليه. هناك أسماء من بين المعتقلين فاجأتني, حيث لم يكن لدى أي علم بأنهم يحملون شهادات مزوّرة. 


"الصنارة": ألست خائفاً من أن تتعرض الى الأذى لقيامك بما قمت به؟

د. حسن: إنني أقوم بواجبي, وكل من يقوم بواجبه وواثق من نفسه لا يخاف الاّ الله "فمن رأى منكم منكراً فليغيّره بيده وإن لم يستطع فبلسانه وإن لم يستطع فبقلبه وهذا أضعف الإيمان". وهذا الشيء منكر ويجب ان نغيره. كل من هو بريء يجب إظهار براءته ولكن كل من زوّر وزيّف يجب أن يأخذ عقابه ففي ذلك خطر على حياة البشر.






كلمات متعلقة

د., فخري, حسن:حملة, الإعتقالات, جاءت, بعد, سنتين, من, تحقيق, الشرطة, التي, استندت, على, المستندات, التي, قدمناها,

تابعونــا

زكي كمال :النزعات الدينية والقومية المتطرفة بين بعض العرب والمسلمين في أوروبا ستشكل خطراً مستقبليًا كبيرًا على أوضاعهم وتواجدهم زكي كمال :النزعات الدينية والقومية المتطرفة بين بعض العرب والمسلمين في أوروبا ستشكل خطراً مستقبليًا كبيرًا على أوضاعهم وتواجدهم 2018-12-14 | 07:36:39

الاعتداء المسلح على سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ في فرنسا، والذي يضاف الى...

د. حسام عمري:حصلنا  على المرتبة الأولى بفضل جهود الطاقم الطبي والتمريضي ودعم الادارة وحرصنا على التطلع نحو المثالية د. حسام عمري:حصلنا على المرتبة الأولى بفضل جهود الطاقم الطبي والتمريضي ودعم الادارة وحرصنا على التطلع نحو المثالية 2018-12-14 | 10:24:46

حصل قسم العلاج المكثف في المستشفى الفرنسي في الناصرة, مؤخراً, على المرتبة...

فوائد الشمندر العلاجية والتجميلية فوائد الشمندر العلاجية والتجميلية 2018-12-14 | 10:18:36

الشمندر أو البنجر هو أحد النباتات الجذرية المزهرة، ويتوفر منه نوعان؛ الأول...

ياسر عطيلة ل-"الصنارة": "مكان"- راديو وتلفزيون وديچيتال يحقق ثورة جديدة في الإعلام المحلي ياسر عطيلة ل-"الصنارة": "مكان"- راديو وتلفزيون وديچيتال يحقق ثورة جديدة في الإعلام المحلي 2018-12-14 | 10:16:17

من يهتم بمجال الإعلام في البلاد يلاحظ في الآونة الاخيرة ان هناك اهتماما ملحوظا ...

عضو الكنيست ايتسيك شمولي يدعو الى تحرك شعبي ب"السترات الصفراء" لمواجهة موجة الغلاء الجديدة عضو الكنيست ايتسيك شمولي يدعو الى تحرك شعبي ب"السترات الصفراء" لمواجهة موجة الغلاء الجديدة 2018-12-14 | 10:12:54

دعا عضو الكنيست, ايتسيك شمولي من حزب "العمل" و"المعسكر الصهيوني" الجمهور الى...

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-12-12 | 09:32:16

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. مُقرفصٌ على حجرٍ فوقَ تلّةٍ علياء. ترجّلَ غيمٌ...

المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد 2018-12-07 | 08:21:41

بين نشاط امني "لفترة محدودة" ضد انفاق هجومية حفرها " حزب الله "في منطقة الشمال...

د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية 2018-12-07 | 10:35:08

"تتجه الأنظار في فرنسا بشكل عام وفي العاصمة باريس بشكل خاص, الى ما ستؤول اليه...

الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ 2018-12-06 | 12:27:58

حمادة فراعنة سمٌّ سياسي زاحف قدمته الولايات المتحدة عبر مشروع قرارها إلى...

المحامي زكي كمال:هذه العلاقات بدأت أمنية وسرية منذ سنوات وهي نتيجة مباشرة لخلل في منظومة العمل الجماعي العربي المحامي زكي كمال:هذه العلاقات بدأت أمنية وسرية منذ سنوات وهي نتيجة مباشرة لخلل في منظومة العمل الجماعي العربي 2018-11-30 | 07:20:30

فيدا مشعور اشبه ما يكون بحركة حجارة الدومينو توالت أسماء الدول الإسلامية...