تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-12-15 18:55:29 مقتل رجل وامرأة باطلاق نار في مدينة اللد |  2018-12-15 17:44:05 6 اصابات في حادث طرق على مفرق طمرة |  2018-12-15 17:41:41 اختتام مؤتمر العلاقات العربية اليهودية بالتأكيد على تصعيد النضال ضد قانون القومية |  2018-12-15 17:35:32 “توت اخت هالعيشة”… عنوان اغنية لبنانية 18+ |  2018-12-15 17:32:42 مانشستر سيتي يستعيد عافيته أمام إيفرتون |  2018-12-15 17:30:51 الشرطة الفرنسية توقف العشرات في تظاهرات "السترات الصفراء" |  2018-12-15 17:27:37 طلاب طرعان صرخوا "لا للعنف" بطريقة خاصة |  2018-12-15 14:56:42 المالكي: ندرس كيفية الرد على القرار الاسترالي |  2018-12-15 14:52:04 اعضاء الكشاف الاسلامي عبلين يقدمون الهدايا للمرضى بالمستشفيات بمناسبة الاعياد المجيدة |  2018-12-15 12:18:30 شفاعمرو:تخليص يد امرأة علقت في باب مصعد |  2018-12-15 11:59:12 برشلونة يلجأ إلى تشيلسي لتعويض غياب أومتيتي |  2018-12-15 11:55:01 عقوبات أمريكية على ضابط سابق في الجيش الإسرائيلي |  2018-12-15 11:52:13 اصابة خطيرة لشاب في شجار بمدينة حيفا |  2018-12-15 08:25:02 حجم بؤبؤ العين يتغير بشكل غير طبيعي مع الإجهاد |  2018-12-15 08:22:36 3 أسباب تؤجل رحيل نافاس عن ريال مدريد |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد



  |   فيدا مشعور   |   اضافة تعليق
  • يمكن للمستشار القضائي التنازل عن محاكمة نتنياهو مقابل تنازل نتنياهو عن مناصبه واعتزاله الحياة السياسية والعامة من منطلق المصلحة الوطنية والأمنية العليا لدولة إسرائيل.
  • "* وجود شاهدي ملك قدما المعلومات والتسجيلات للشرطة يعني وجود ادلة راسخة تثبت الشبهات وتكفي للائحة اتهام
  • الشبهات الخطيرة تشكل تحدياً كبيراً للجهاز القضائي الذي عليه ان يحسم ما اذا كانت التغطية الإيجابية
  • القضية الأساسية هي الشبهات بتلقي رئيس الوزراء رشاوى عبر تغطية إعلامية إيجابية وحصول ألوفيتش على نحو مليار شيكل *




بين نشاط امني "لفترة محدودة" ضد انفاق  هجومية حفرها " حزب الله "في منطقة الشمال استوجب حالة من التأهب الآني بين المواطنين ،رغم الحديث الرسمي عن " حياة معتادة"، وبين تحركات وهزات سياسية وحزبية تلت الإعلان عن توصيات الشرطة بتقديم لوائح اتهام ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزوجته ومدير عام موقع "والا" الإخباري ، واستمرار  الحديث عن لجنة القاضي اليعزر غولدبرغ وتعيين المفتش العام القادم للشرطة، تراوحت العناوين الإخبارية ودار الاهتمام الإعلامي والشعبي، وسط "رياح" تشير بمجملها الى ان ما يهم رئيس الحكومة هو الاستمرار في الحكم..


عن هذه المواضيع كان لنا الحديث التالي مع المحامي زكي كمال رئيس الكلية الأكاديمية العربية للتربية في - حيفا :

"الصنارة": أحداث متسارعة للغاية خلال أيام معدودة، واهتمام اعلامي متغير..كيف تقرا ما يحدث؟

المحامي زكي كمال: اختلاط العناوين وانتقال الاهتمام الإعلامي من التوصيات بتقديم لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء الى النشاط العسكري على الحدود الشمالية وغير ذلك  هو حقيقة واقعة يجب التعامل معها بشكل موضوعي وواقعي يؤكد عدة أمور أولها انها كلها مرتبطة ببعضها البعض وثانيها ان الحلبة السياسية والحزبية في إسرائيل دخلت مرحلة جديدة على ضوء الأدلة التي توفرت لدى الشرطة بعد تحقيقات موسعة ومكثفة في قضية 4000 أي موقع " والا" ..وثالثها ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وبحواسه السياسية الممتازة يدرك انه امام صراع بقاء خياراته سيئة وان عليه ان يختار من بينها "اهون الشرين" ورابعها ان " صراع الورثة " في الليكود قد انطلق ولو على نار هادئة.

الإعلان عن عملية" درع الشمال" لهدم الانفاق التي أقامها "حزب الله" على الحدود بين إسرائيل ولبنان وبهذا التوقيت بالذات  وبهذه الدراما وخاصة وان هذه الحملة  تدور حماها داخل الأراضي الإسرائيلية وليس في الأراضي اللبنانية،  تؤكد بان التاريخ يعيد نفسه فمنذ إقامة دولة إسرائيل وحتى اليوم تستخدم الحكومات  الإسرائيلية القضايا الأمنية لتكون " البعبع" الذي تخيف به المواطن الإسرائيلي من جراء المس بقيادته  وهكذا تضمن التفافه حول القادة والزعماء حتى وان كانوا يستعملون الامن حجة للبقاء. ولكن الواقع يقول انه كلما كانت " الانفاق أعمق" فان المستشار القضائي سيبتعد عن تقديم لائحة اتهام بحق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سيما وان الراي العام الاسرائيلي بمعظمه يقف خاشعاً امام الموقف الأمني ومؤيداً لكل عملية عسكرية حتى لو كانت خاطئة من الاساس.  


"الصنارة": إذن من اين نبدأ؟


المحامي زكي كمال: أجل العناوين كثيرة لكن علينا ان نفرق بين ما هو متغير ومتحرك وبين الامر الذي سيبقى، أي بين الغث والسمين، فرغم ان القضايا التي ذكرت سابقا كلها هامة الا ان واحدة منها فقط سترافق الدولة لأشهر طويلة بل لسنوات طويلة، وهي قضية الشبهات الخطيرة التي تحوم حول رئيس الوزراء وزوجته من حيث الحصول على رشاوى من اصحاب موقع "والا " الاخباري وتسهيلات بقيمة مليار شيكل او اكثر قدمتها وزارة الاتصالات حين كان نتنياهو مسؤولاً عنها لرجل الاعمال شاؤول ألوفيتش صاحب شركة "بيزك" وموقع " والا". وقضايا عديدة رهن التحقيق وربما ستفرز لوائح اتهام آجلاً أم عاجلاً.


هذه هي القضية الأساسية ومنها تتفرع باقي القضايا حتى تلك التي تحمل طابعاً امنياً او ابعاداً امنية والتطورات الحزبية والسياسية. القضية الأساسية هي شبهات خطيرة للغاية تدور حول  رئيس الوزراء الذي يعمل في كل الوسائل التي لم نعهدها من أي رئيس حكومة في تاريخ اسرائيل حيث  "يضلل " الشعب بان لا أهمية لنقاوة اليدين ولا تأثير لتوصيات الشرطة ولا أهمية لقرارات المستشار القضائي اذا تناقضت مع أهدافه وحتى جهاز القضاء هو في الاساس لا عدالة فيه وهذا عملياً يلوث أسس دولة القانون والديمقراطية التي تتشدق بها دولة إسرائيل منذ ولادتها وحتى اليوم بان سيادة القانون اهم من كل شيء ، وهذا الفكر الذي يغذي به نتنياهو اتباعه من اليمين والوسط والذي قد تكون له عواقب لا تحمد عقباها.


الشبهات التي كشفت عنها الشرطة، تعتبر خطيرة للغاية من حيث المبالغ المالية التي ربحها شاؤول ألوفيتش تبلغ مئات اضعاف المبالغ التي حصل عليها رئيس الوزراء الأسبق اهود أولمرت  والتي اودعته السجن ستة عشر شهراً كاملة . ولكن يجب القول ان الشبهات تثير أسئلة كثيرة


"الصنارة": ما هي هذه التساؤلات التي تثيرها هذه القضايا ؟


المحامي زكي كمال:  هذه الشبهات لم تواجهها المؤسسات القضائية في البلاد من قبل وليس ذلك فحسب بل انها تشكل تحدياً للجهاز القضائي عامة والمستشار القضائي خاصة، وتشكل في نظري فرصة مواتية لوضع المعايير والمحاذير اللازمة التي تحكم علاقة رجال السياسة بأصحاب رؤوس الأموال وعلاقتهم بمالكي قنوات التلفزة والصحف ومواقع الانترنت وغير ذلك. هذه المعايير من شأنها منع تكرار قضايا وشبهات الرشاوى وخيانة الأمانة  والائتمان وغيرها من القضايا التي تحمل في طياتها دمجاً بين البعدين الجنائي والجماهيري – الأخلاقي أي المعايير الأخلاقية لمنتخبي الجمهور.  وعليه فإن الحكام سوف يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي والتقنيات التكنولوجية  مثل الفيسبوك وغيرها لصالحهم .


  فالتحدي الأول، اذا ما قرر المستشار القضائي للحكومة تقديم لائحة اتهام بحق  رئيس الحكومة هو السؤال التالي: هل يمكن اعتبار التغطية الإعلامية الإيجابية لشخصية سياسية ما ، اذا ما جاءت بأوامر او تعليمات من صاحب القناة او الوسيلة الإعلامية ، هل يمكن اعتبارها نوعاً من الرشاوى رغم انها ليست مبالغ من المال وليست هدايا عينية  او تذاكر سفر في الطائرات او توفير عمل ما او غيره .


هذا هو السؤال الذي ستضطر المحاكم او الجهاز القضائي لمواجهته بل ان اول من سيضطر الى مواجهته هو المستشار القضائي للحكومة الدكتور افيحاي مندلبليت، الذي عليه مسؤولية وصلاحية القول الفصل في تقديم لائحة الاتهام من عدمه او تحديد فحوى ومضمون التهم التي سوف تتضمنها هذه اللائحة.


"الصنارة": وما هي الإمكانيات المتاحة قضائياً؟


المحامي زكي كمال: المستشار القضائي للحكومة يقف هنا امام معضلة هامة تشكل سابقة ، وعليه ان يقرر ما اذا كانت التغطية الإيجابية التي حظي بها نتنياهو وزوجته عبر ممثليه ومساعديه ومستشاريه تشكل مقابلاً لما قدمه نتنياهو كوزير للاتصالات لرجل الاعمال الوفيتش ، او اذا ما كانت نتيجة لها. 


هذا امر غير مسبوق حيث كانت قضايا الرشاوى الكثيرة التي شهدناها تدور حول تلقي الهدايا الثمينة او الأموال( في حالة أولمرت او هيرشزون او درعي او غيرهم ) او بطاقات وتذاكر السفر(ريشون تورز) لكن هذه القضية تدور بالنسبة لرئيس الحكومة حول "تغطية إعلامية" بينما تدور بالنسبة لألوفيتش حول مبالغ طائلة من الأموال تصل مليار شيكل على الأقل.


"الصنارة": وماذا مع "شهود الملك"؟ الا يشكل ذلك دليلاً على ان هذه التغطية كانت نوعاً من الرشاوى؟


المحامي زكي كمال: قضية شهود الملك ليست جديدة لكن الجديد في هذه القضية هو وجود شاهدين من الوزن الثقيل أحدهما كان المدير العام لوزارة الاتصالات شلومو فيلبر الذي كان عملياً "الوسيلة" التي ادار بها نتنياهو الوزارة قبل ان تلزمه محكمة العدل العليا بالتنحي عن هذا المنصب على خلفية علاقته بشاؤول الوفيتش صاحب بيزك وموقع "والا"، والثاني هو نير حيفتس الذي كان المستشار الإعلامي الخاص لعائلة نتنياهو والمستشار المقرب لنتنياهو والذي سلم المحققين تسجيلات تساوي قيمة الذهب.


من حيث القيمة القضائية او الوزن القضائي فان قيمة حيفتس وفيلبر تفوق باضعاف اضعاف قيمة شولا زاكين التي كانت مديرة مكتب اهود أولمرت ، وكذلك فإن المعلومات التي  يملكانها والتي زودا المحققين بها تشكل " قاعدة صلبة وراسخة " لتقديم لائحة اتهام تؤكد ان نتنياهو وزوجته حصلا على الرشاوى من الوفيتش وبوساطة أصدقاء لهم منهم زئيف روبنشتاين نائب رئيس البوندس في الولايات المتحدة الذي كان الوسيط بين نتنياهو والوفيتش.


"الصنارة": اذن لائحة الاتهام أصبحت مؤكدة؟


المحامي زكي كمال: لا يمكنني كرجل قضاء ان اجزم بهذا ، أي انني لا استطيع ان اجزم ان لائحة الاتهام سوف تقدم في النهاية  حتى لو اقتنع المستشار القضائي للحكومة ان الأدلة والوقائع والمستندات والتسجيلات تستوجب بل تحتم تقديمها ، لأن الأمر يتعلق برئيس الحكومة الذي عملياً "يغذي " الرأي العام الاسرائيلي بانه ملاحق لكونه الشخصية الحاكمة وان تنحيته عبر القضاء قد تضر أمن اسرائيل خاصة وانه يستعرض في الآونة الأخيرة إنجازاته امام دول العالم ليثبت للراي العام بلان اسرائي اصبحت من اعظم دول العالم حتى انه يراها في مصاف الدول الكبرى كبريطانيا وفرنسا وألمانيا وأميركا وليس في مصاف الدول المتقدمة كسويسرا وغيرها ولذلك قد تكون هناك   أهمية لهذه الاعتبارات حتى لو كانت جزءاً من الديماغوغية..


"الصنارة": اذن أين الحديث عن سلطة القضاء وعن المساواة امام القضاء لكافة المواطنين؟


المحامي زكي كمال: المساواة امام القضاء يجب ان تكون واحدة من سمات القضاء في البلاد، رغم بعض التحفظات التي لي على هذا الجهاز، ولكن امام المستشار القضائي خاصة وان "المعني" هو رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وهو وزير ألامن حالياً. في مثل هذه الحالة، ووفقاً لما حدث في السابق من امثلة واحداث مشابهة، فان المستشار القضائي قد يعرض على رئيس الوزراء صفقة واضحة المعالم ملخصها تنحي رئيس الوزراء عن مناصبه السياسية وانسحابه من الحلبة السياسية  والجماهيرية نهائياً  مقابل الغاء لائحة الاتهام ، وذلك انطلاقاً من منطلق المصلحة العامة او القومية والوطنية العليا للدولة التي قد تعتبر تنحي رئيس الوزراء عن مناصبه "وزناً موازياً" لالغاء لائحة الاتهام تماماً كما حدث مع رئيس الدولة الراحل عيزر وايزمان الذي دارت حوله شبهات بتلقي الرشاوى من المليونير الفرنسي ساروسي، والتي انتهت بتنحي وايزمان عن منصب رئيس الدولة مقابل التنازل عن لائحة الاتهام. 

"الصنارة": ماذا تعني بالمصلحة القومية او الوطنية العليا؟

المحامي زكي كمال: نتنياهو بحدسه السياسي وذكائه السياسي يعمل منذ سنوات ، على ان يقترن أمن إسرائيل بإسمه الشخصي، أي ان يخلق الانطباع وربما الايمان والاعتقاد  لدى المواطنين بانه " رجل الامن الأول والوحيد" بل ان " امن إسرائيل مرتبط به شخصيا او منوط به ً" وحتى  وصل به الاعتقاد بان " وجود إسرائيل مرتبط بكونه رئيساً للوزراء" وذلك عبر التركيز في كل خطاباته على القضايا الأمنية وخاصة الخطر النووي الإيراني والخطر  الذي تشكله  حركة " حزب الله" والخطر الذي تشكله على إسرائيل ومحاولات ايران بسط نفوذها على سوريا . 

هذا التصرف من طرف نتنياهو يندرج ضمن مبدأ " تأليه القائد" واعتباره " غير قابل للتبديل وان لا بديل عنه" وهو بذلك، وللأسف، يشبه ما يحدث في الدول الدكتاتورية التي تعتبر القائد والزعيم فوق الدولة بل انها تعتبر وجودها وبقاءها مرتبطاً بوجوده، تماماً كما في العديد من الدول التي تتبع العالم الثالث ولكن آجلاً ام عاجلاً سوف يتضح حتى لليمين الإسرائيلي ان " تأليه القائد" نتنياهو هو الخطأ الأمني والسياسي لدولة إسرائيل ولا استبعد اذا ما قرر المستشار القضائي  عدم تقديم لائحة اتهام  في جميع الشبهات الجنائية الدائرة حول نتنياهو  سيؤدي  هذا القرار الى شرخ كبير داخل الشعب الإسرائيلي اليهودي حيث ان نصف الشعب على الأقل لن يقبل بهذا القرار.

"الصنارة": وما المطلوب من المستشار القضائي إزاء ما تقول؟


المحامي زكي كمال: المطلوب من المستشار القضائي ان يتخذ بأقصى سرعة ممكنة قراره حول تقديم لائحة اتهام بحق نتنياهو او عدم تقديمها. في حالة اتخاذ قرار بتقديم لائحة الاتهام ومن ثم التنازل عن محاكمة نتنياهو انطلاقاً من المصلحة القومية العليا، عليه اصدار تقرير وتوقيع اتفاق صريح مع نتنياهو يضمن تنحيه نهائياً عن كافة مناصبه السياسية والحزبية، بعكس ما حدث مع المستشار القضائي الأسبق القاضي الياكيم روبنشتاين في قضية رئيس الحكومة  الأسبق اريئيل شارون التي عرفت باسم " الجزيرة اليونانية" والتقرير الذي أصدره روبنشتاين دون ان يضمن عدم عودة شارون الى سدة الحكم، ولذلك عاد شارون الى رئاسة الحكومة.


من هنا على التقرير النهائي  من جانب المستشار القضائي الذي سيتعرض لرقابة محكمة العدل العليا ،ولكي يضمن المستشار قبوله من هذه المحكمة يجب ان يضمن المستشار عدم عودة نتنياهو الى الساحة السياسية والحزبية مقابل الغاء لائحة الاتهام او عدم محاكمته وربما الزج به في السجن  لسنوات طويلة وفقاً للشبهات الخطيرة، وذلك لضمان هيبة وسمعة ونزاهة الجهاز القضائي في اعين الجمهور العريض والحفاظ على النسيج الوطني في صفوف الشعب اليهودي حيث ان امنه الداخلي لا يقل أهمية عن امنه الخارجي وربما هناك ارتباط بين الامرين..

"الصنارة":" وماذا بالنسبة للنشاط العسكري قرب الحدود اللبنانية ؟

المحامي زكي كمال: النشاط العسكري قرب الحدود اللبنانية، ووفقاً للتقييمات العسكرية، هو عمل امكن القيام به  منذ العام 2014 عندما كانت المخابرات الإسرائيلية تعلم عن حفر هذه الانفاق من قبل "حزب الله " كما امكن القيام به قبل شهر او بعد شهر وفقاً لقرار المجلس الوزاري المصغر ، ولذلك لا استبعد ان يكون ذلك متعلقاً  لحد ما بالشبهات التي تحوم حول نتنياهو ومحاولته لابعاد الاهتمام الإعلامي والجماهيري والسياسي عن قضايا الرشاوى واشغاله بما يحدث قرب الحدود الشمالية من بحث عن انفاق حفرها "حزب الله" من الأراضي اللبنانية الى الأراضي الإسرائيلية، وهي انفاق كان الجيش قد انكر وجودها قبل فترة ما، وإظهار نتنياهو انه " المدافع الأول " عن أمن إسرائيل رغم انه ربما ومن المتوقع ان لا يكون رد فعل عسكري او غيره من " حزب الله" لأنه سيعلل عدم خوض حرب او معركة عسكرية بان ما تقوم به اسرائي يتم داخل أراضيها المعترف بها دوليا وان لبنان والمقاومة ملتزمون بقرار 1701 واذن يكون نتنياهو قد اثبت انه عمليا رجل الامن من جهة والقائد الحذر الذي لا يدفع بدولته للحرب لمجرد الحرب وانما في قضايا امنية عينية.


هنا لا بد من الإشارة الى اقوال نتنياهو الأخيرة امام أنصاره من الليكود مطلع الأسبوع التي ركز فيها على سجله الأمني وعمله الدؤوب لحفظ الامن وذلك امام اخطار داهمة تنتظرها إضافة الى الحديث عن ملاحقته شخصيا من مفتش العام الشرطة السابق وغيره من شخصيات سياسية وذلك " لتقزيم" الإنجازات التي حققها هو وحكومته في المجالين الأمني والاقتصادي.


 كل هذا يجيء ضمن توجه او خط دفاع جديد ومبتكر يتبعه نتنياهو ، ملخصه :" انا رجل الأمن الأول وأمن إسرائيل كدولة وأمن مواطنيها يرتبط بي شخصياً ووجود الدولة منوط بما افعله  لذلك فانني فوق الشبهات واستحق معاملة  فوق العادة، لأن كل ما قمت به كان من اجل دولة إسرائيل ومواطنيها وخاصة "المحافظة على امنهم بل ووجودهم وعلى كيان الدولة".، ولكن السؤال الذي يجب طرحه هو :لماذا لا يتخذ المستشار نتنياهو الاتجاه السياسي  كما فعل من قبله رؤساء وزراء من اليمين مثل اريئيل شارون وأولمرت حيث وضعوا التحقيقات الجنائية ضدهم  السبب في اللجوء الى المسار السياسي السلمي مع الفلسطينيين والعرب ،مثلاً قبول المبادرة السعودية من شهر مارس 2002  من حيث المبدأ وحتى التنازل عن اكثر من تسعين بالمئة من الضفة الغربية والقبول بالقدس الشرقية  بمعظمها عاصمة لدولة فلسطين ، ولكن الجواب على هذا كله هو  وجود الرئيس الأمريكي  ترامب في الحكم  ودعم الثمانين مليون من المسيحيين الافنجيليين لدولة إسرائيل والرئيس ترامب فعليه سيبقى المسار السياسي جانبا حتى تتغير قيادة الولايات المتحدة الامريكية الحالية. 




كلمات متعلقة

المحامي, زكي, كمال:نتنياهو, يعمل, لترسيخ, الاعتقاد, ان, أمن, وكيان, اسرائيل, منوط, بوجوده, عملاً, بمبدأ, تأليه, القائد,

تابعونــا

زكي كمال :النزعات الدينية والقومية المتطرفة بين بعض العرب والمسلمين في أوروبا ستشكل خطراً مستقبليًا كبيرًا على أوضاعهم وتواجدهم زكي كمال :النزعات الدينية والقومية المتطرفة بين بعض العرب والمسلمين في أوروبا ستشكل خطراً مستقبليًا كبيرًا على أوضاعهم وتواجدهم 2018-12-14 | 07:36:39

الاعتداء المسلح على سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ في فرنسا، والذي يضاف الى...

د. حسام عمري:حصلنا  على المرتبة الأولى بفضل جهود الطاقم الطبي والتمريضي ودعم الادارة وحرصنا على التطلع نحو المثالية د. حسام عمري:حصلنا على المرتبة الأولى بفضل جهود الطاقم الطبي والتمريضي ودعم الادارة وحرصنا على التطلع نحو المثالية 2018-12-14 | 10:24:46

حصل قسم العلاج المكثف في المستشفى الفرنسي في الناصرة, مؤخراً, على المرتبة...

فوائد الشمندر العلاجية والتجميلية فوائد الشمندر العلاجية والتجميلية 2018-12-14 | 10:18:36

الشمندر أو البنجر هو أحد النباتات الجذرية المزهرة، ويتوفر منه نوعان؛ الأول...

ياسر عطيلة ل-"الصنارة": "مكان"- راديو وتلفزيون وديچيتال يحقق ثورة جديدة في الإعلام المحلي ياسر عطيلة ل-"الصنارة": "مكان"- راديو وتلفزيون وديچيتال يحقق ثورة جديدة في الإعلام المحلي 2018-12-14 | 10:16:17

من يهتم بمجال الإعلام في البلاد يلاحظ في الآونة الاخيرة ان هناك اهتماما ملحوظا ...

عضو الكنيست ايتسيك شمولي يدعو الى تحرك شعبي ب"السترات الصفراء" لمواجهة موجة الغلاء الجديدة عضو الكنيست ايتسيك شمولي يدعو الى تحرك شعبي ب"السترات الصفراء" لمواجهة موجة الغلاء الجديدة 2018-12-14 | 10:12:54

دعا عضو الكنيست, ايتسيك شمولي من حزب "العمل" و"المعسكر الصهيوني" الجمهور الى...

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-12-12 | 09:32:16

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. مُقرفصٌ على حجرٍ فوقَ تلّةٍ علياء. ترجّلَ غيمٌ...

د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها 2018-12-07 | 10:38:54

"في العام 2012 سافرت مع محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة الى مولدوڤا وهناك اجتمعنا مع...

د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية 2018-12-07 | 10:35:08

"تتجه الأنظار في فرنسا بشكل عام وفي العاصمة باريس بشكل خاص, الى ما ستؤول اليه...

الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ 2018-12-06 | 12:27:58

حمادة فراعنة سمٌّ سياسي زاحف قدمته الولايات المتحدة عبر مشروع قرارها إلى...

المحامي زكي كمال:هذه العلاقات بدأت أمنية وسرية منذ سنوات وهي نتيجة مباشرة لخلل في منظومة العمل الجماعي العربي المحامي زكي كمال:هذه العلاقات بدأت أمنية وسرية منذ سنوات وهي نتيجة مباشرة لخلل في منظومة العمل الجماعي العربي 2018-11-30 | 07:20:30

فيدا مشعور اشبه ما يكون بحركة حجارة الدومينو توالت أسماء الدول الإسلامية...