تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-10-16 14:56:40 بمبادرة جبارين: القائمة المشتركة تقدم مقترح قانون لالغاء قانون القومية |  2018-10-16 15:00:31 تمديد حالة الطوارئ في مصر 3 أشهر |  2018-10-16 15:00:01 طفل الأمير هاري وميغان ماركل لن يكون أميراً !!! |  2018-10-16 14:32:25 ليبرمان: سنضرب حماس حتى لو وقعت حرب شاملة |  2018-10-16 15:00:00 اعتقال 20 مشتبها من شرقي القدس واللد بتجارة المخدرات |  2018-10-16 14:15:05 في مثل هذا اليوم.. ميسي يسجل ظهوره الأول في "الليغا" |  2018-10-16 13:06:44 الفلسطينية فريال عباسي غنيم من صفد تحصل على أعلى ميدالية شرف أميركية عن التراث الشعبي الفلسطيني |  2018-10-16 13:15:30 "واتس آب" تعدل ميزة "حذف الرسائل المحرجة"َ! |  2018-10-16 12:38:17 شجار بين مجموعة طلاب في ثانوية كفر برا واصابات طفيفة |  2018-10-16 12:45:37 استمرار البحث عن الفتاة ياسمين ابو ركبة (17 عامًا) من عكا |  2018-10-16 12:34:19 السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي بالخطأ |  2018-10-16 12:29:44 ندوة في مدريد حول: دور الفكر في مواجهة التطرف |  2018-10-16 12:50:42 الأسد يقبل دعوة لزيارة شبه جزيرة القرم |  2018-10-16 12:23:23 أنباء تتحدث عن محاولة لاقتحام السفارة الإسرائيلية بأنقرة |  2018-10-16 12:18:42 السبت 27-10-2018 .. بدء التوقيت الشتوي في الضفة والقطاع |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

وليد عفيفي ل"الصنارة":وظيفة بلدية الناصرة هي حماية أهل الناصرة وخدمتهم



  |   حسين سويطي وأمين أبو جبل   |   اضافة تعليق



*الحالة في الناصرة وصلت الى حد من العدمية, وصار من الضرورة ان ينهض شخص مثلي ويتخذ موقفاً فأنا ابن هذه المدينة, وواجبي, ان يكون لي موقف واضح دون تردد ولا مجال لترك الناصرة لخاطر فئة قليلة جداً تعبث بالبلد كيف ما تشاء.


*اذا كان الأمر أحيانا بحاجة للتحدي, فسنتحدى من اجل حصولنا على حقوقنا كمواطنين عرب ومواطنين في الناصرة هنا في وطننا. ونحن جزء من الشعب العربي الفلسطيني ولا أحد يستطيع ان ينكر علينا ذلك

*لم يكن لدي أي انتماء لأي حزب ولم أترشح ممثلاً للجبهة ولا الجبهة طلبت مني ان أكون ممثلاً لها بل كان لها مرشحها الخاص. وكل ما يُقال عدا ذلك هو إشاعات من الطرف الآخر, الذي يعرف انه لا يملك أي ورقة رابحة سوى القول ان وليد عفيفي جبهة ومن رجالات الجبهة, هذا عيب.*انا وعائلتي هُجِّرنا سنة 1948 نتيجة الخوف والجهل نحن اليوم لا نخاف ولسنا جاهلين.

*أنا ملتزم بخط قياداتنا في لجنة المتابعة واللجنة القطرية وممثلينا في البرلمان وأحزابنا التي تعمل في الإطار الوطني, وما يلحق بهم يلحق بي..

*توسيع مسطح المدينة هو الأساس ولا إمكانية ابداً لتطويرها بالإمكانيات المحدودة المتوفرة اليوم من حيث المساحة

*إرجاع الناصرة الى مكانتها أمر ضروري وكذلك محاربة الفكر الذي يشتغل على تفكيك مدينة الناصرة وتفكيك مجتمعنا العربي لإيجاد بدائل مشبوهة

*هناك نمط مبرمج يسيطر اليوم من إلغاء الخارطة الهيكلية, وإلغاء بناء حي كامل, وإلغاء مؤسسة أكاديمية وإلغاء مركز مواصلات, وإلغاء طلب ميزانية جاهزة لتنظيم السير في المدينة, إلغاء مؤسسات لأنك لا تريد التعامل معها, على المواطن ان يسأل: لماذا؟ هذا هو السؤال الكبير الذي لا يطرحه الناس. هذا الموظف الذي يقوم بهذا العمل, مَن وظفه ولأي غايات؟

*يجب تفعيل المجتمع النصراوي بكل فئاته النسائية والمسنين الذين كان لهم دور أساسي في بناء هذه المدينة والنساء اللواتي يشكلن نصف المجتمع ويقمن بتربية النصف الثاني . 

*هناك ميزانيات وبرامج  تعليمية  لكن لم يُقدم أي برنامج من مدينة الناصرة لاستغلال الميزانيات.

*لا تستطيع بناء جهاز تعليم صحيح وأنت تهين مدير قسم المعارف.. 

*لا يمكن الحديث عن بناء عمار وتزفيت شوارع فقط ,لأنها ستتحول الى أنصب تذكارية فارغة من المضامين ما لم يتم تفعيل الإنسان النصراوي وبنائه وتفعيله فبناء الإنسان هو مشروعنا الأساسي.


الصنارة: ما الذي يدفع رجل أعمال ناجح الى خوض معركة انتخابية في ظل  الأجواء العامة في مدينة الناصرة؟

عفيفي: الإنسان الذي عاش في هذه البلد كل عمره ورافقها في فترات تطورها العديدة بمدها وجزرها, وكان دائماً لديه أمل ان تتحسن الأوضاع, لكن في المدة الأخيرة في السنوات الأخيرة كان هناك هبوط وتراجع في العديد من المجالات منها وقد يكون أهمها وأخطرها هجرة الإنسان النصراوي من داخل المدينة بسبب الأوضاع سواء كان ذلك في مجال العمل او الإسكان او التعليم والأمن الشخصي وما ساد المجتمع النصراوي بشكل عام, دفع العديد من أهل الناصرة خاصة الأزواج الشابة الى البحث عن أماكن أخرى ليعيشوا ويعملوا فيها. إضافة الى هجرة المصالح الاقتصادية لدرجة ان الناصرة أُفرغت من معظم المصالح والمؤسسات الكبيرة وذلك حصل إما لهدف ما او دون هدف لكن أيضا المصالح المحلية الصغيرة تضررت وفقدت إمكانيات التطور داخل مدينة الناصرة. أضف الى ذلك حالة الاستقطابات السياسية وتحويل مشكلة بلد مثل الناصرة الى صراعات فئوية او حزبية دون أي منطق, وفي النهاية, النتيجة ضرر لمكانة البلد وسمعتها. وما حصل بعد سنة 2013 ان بعض المظاهر والظواهر التي كانت ممنوعة وتشكل عيباً صارت مشروعة. ولم يعد هناك مكان للإنسان النصراوي ان يقول كلمته, كلمة الحق ومصلحة البلد وليست الكلمة الفارغة من المعاني التي تمسك بزمام الشارع النصراوي اليوم دون توجه او مشاعر لمدينتنا وبلا محبة وبدل ذلك محشوة بالكراهية. ما يسود الناصرة اليوم هو الكراهية اما الشخصية او لفئة او لحزب دون تعقل او تفكير. كل هذا انتج حالة الفوضى العامة في كل  مناحي الحياة, في البناء العشوائي, والسير, والخوف والعنف المسيطر على الشارع النصراوي وحالات القتل التي حصلت في الفترة الأخيرة, وإطلاق النار والتهجم على المحلات التجارية, كل هذه الأحوال غير مقبولة ولا يمكن وغير مسموح السكوت على مثل هذه الظواهر.انا رافقت مدينة الناصرة في كل مراحلها ولم تصل مرة ان المواطن النصراوي فقد الأمل ببلده خاصة انه فقد الأمل لأولاده وصار يعيش حالة خوف على معيشته وعلى مصدر رزقه وعلى أبنائه وبناته. هذه الحالة غير معقولة وكل إنسان تهمه مصلحة الناصرة يجب ان لا يقف جانباً ويسكت ازاء الحاصل. وصلنا الى حالة من العدمية, وصار من الضرورة ان ينهض شخص مثلي ويتخذ موقفاً  حتى لو عنده مصالح, لأنه ليس ممكناً ان تكون هناك نجاحات على المستوى الشخصي ولا يكون لها تأثير على المجتمع المحيط. واذا كان الإنسان قادراً ولديه موقف وطني ومحبة لمدينته ولبلده وشعور بالالتزام والانتماء للبلد الذي يعش فيه لا يصح ان يقول انا اليوم اكفي نفسي واقف جانباً و"فخار يطبش بعضه". لا. أنا ابن هذه المدينة, ابن الناصرة وواجبي, ان يكون لي موقف واضح دون تردد وما يراه شخص مثل وليد عفيفي لديه كل الإمكانيات المتوفرة امامه, وليس لمركز او إمكانيات اقتصادية او لمعاش رئيس بلدية او لتبجيل, بهذا الوضع لا مجال لترك الناصرة لخاطر فئة قليلة جداً تعبث بالبلد  كيف ما تشاء.

الصنارة: لكن ممكن التساؤل عمّا اذا كان الخوف على المصلحة الشخصية دفع رجلاً ناجحاً مثلك او ربما الانتقام من حالة معينة هو الدافع والمحرك لاتخاذ خطوة باتجاه وضع الحد لحالة الفوضى ومَن يقف وراءها..

عفيفي: ابدأ. نحن لا نقوم بخطوة الا اذا كنا قد درسناها من كل جوانبها بما في ذلك الاقتصادية والقانونية. لا نريد "جميلة" من طرف ولا نخاف من هذا الطرف او ذاك, نحن تحدّينا الكثير من المؤسسات الرسمية في الدولة وكنا دائماً على حق في الناصرة وخارج الناصرة مع الأخذ بالاعتبار ان معظم شغلنا هو خارج مدينة الناصرة. لكن تاريخنا موجود هنا, في الناصرة  وحياتنا هنا في الناصرة, أولادنا هنا, هذه الحياة التي نريدها. انا وعائلتي هُجِّرنا سنة 1948 نتيجة الخوف والجهل نحن اليوم لا نخاف ولسنا جاهلين. وقوفنا في قلب مدينة الناصرة مع أهلنا, أهل الناصرة كان موفقاً مطلوباً منا ومن كل شخص يجب ان يتحمل مسؤولية بلده ويعطي البلد ليس من المنطلقات الشخصية فقط وإنما من منطلقات وطنية لإنسان تاريخه الوطني معروف.

الصنارة: قبل سنتين بدأ طرح شعار "المرشح التوافقي" وكان اسمك يتردد في بعض المحافل, الى ان أعلنت ترشحك قبل أكثر من شهر بشكل شخصي, وسرعان ما عادت تُطرح فكرة المرشح التوافقي وتداول اسمك من جديد. هل كان ذلك بسبب ان الأحزاب لم تصل الى مرشح من بينها مقبولاً على الجميع رغم الاتصالات أي كانت؟

عفيفي: كان هناك أكثر من حديث على سبيل المثال لا الحصر مع الأخ احمد الزعبي (عضو بلدية سابق ومرشح رئاسة سابق) وتداولنا في كيفية العمل المشترك أولاً من اجل ان نرجع مدينة الناصرة لأخلاقها ولموقفها وموقعها الوطني والاحترام المتبادل. تباحثنا في الأمور التي تربطنا جميعاً ,أحزابا وجمعيات ونشطاء اجتماعيين ومصلحة الناصرة ولم يكن موضوع الرئاسة مطروحاً على الطاولة رغم ان بعض الأحزاب طرحت فكرة طرح مرشح توافقي على مدار نحو 9 لقاءات  بمشاركة العديد من ممثلي الأحزاب, لم يكن الهدف الانتخابات, بل كانت الانتخابات جزءاً من عملية ومسيرة متواصلة يجب ان تتم خلال المرحلة.. ولم اطرح اسمي كمرشح توافقي. وعندما قررت الترشح, اتخذت الخطوة لوحدي وان اكون مرشحاً وحيدًا غير مرتبط بحزب او قائمة ودون قائمة عضوية, لأنني آمنت أننا إذا تحدثنا عن مصلحة البلد وأبنائنا وأطفالنا وعن مستقبل مدينة فقدت مكانتها كعاصمة للجماهير العربية, وفقدت مكانتها في الخط الوطني ,فيجب ان لا يكون الوضع كما هو حتى الآن. وعندما ترشحت لم يكن هناك توافق, لذلك استمر الحديث بعد الترشيح ولخمسة أسابيع حتى وصلنا الى نقطة اتخاذ القرار بدعمي من قبل كل القوائم في المدينة, كان هناك موقف واحد وصريح أنني استطيع ان أتحمل المسؤولية وأعرف النتائج مقابل مصلحة مدينة الناصرة, فكل شخص يجب أن يقوم بدوره بحجمه وقدراته.

الصنارة: تحدثت قبل قليل عن الصراعات والاستقطابات الفئوية والحزبية. وهناك من يعتبرك محسوباً على الجبهة.. وأن انسحاب مرشح الجبهة للرئاسة ودعم الجهة لك يؤكد هذا الأمر. وهناك مَن يطرح مقولة, بغض النظر عما اذا كانت صحيحة أم لا, ان الناخبين في الناصرة عاقبوا الجبهة في الانتخابات السابقة سواء كان ذلك بحق او بغير حق, فكيف ممكن ان تتعامل مع هذه الفئة من الناس التي عاقبت الجبهة وإعادتها للتصويت لك رغم اعتبار بعضهم انك محسوب على الجبهة؟

عفيفي: أنا محسوب على الناصرة أولاً وأخيراً.. وتاريخياً لم اكن مرة منتميًا لأي حزب سياسي لا في الناصرة ولا قطرياً. ولي علاقة مع كل الأحزاب وكلهم أولاد بلدي وأولاد حارتي وفي كل حزب لي أقارب وأصدقاء, فالجبهة والحركة الإسلامية وشباب التغيير والتجمع والأهلية والإصلاح, هؤلاء هم أهل بلدي وهذا هو نسيج مجتمع الناصرة وعلى مدار السنين كانت علاقتي جيدة مع الجميع, ولم يكن لي أي موقف ضد أي خط سياسي. وقناعتي أن لكل خط سياسي الحق في أن يطرح فكره وأن يكون مغايراً للآخرين ويقنع الناس بموقفه وتوجهاته, لم يكن لدي أي انتماء ولم أترشح ممثلاً للجبهة ولا الجبهة طلبت مني ان أكون ممثلاً لها بل كان لها مرشحها الخاص. وكل ما يُقال عدا ذلك هو إشاعات من الطرف الآخر, الذي يعرف انه لا يملك أي ورقة رابحة سوى القول ان وليد عفيفي جبهة ومن رجالات الجبهة, هذا عيب. ومجرد تقولات لا صحة لها ولا أساس. لكن لكل إنسان الحق ان يتساءل ويطرح الأسئلة التي يراها مناسبة. وبشكل واضح أقول ان وليد عفيفي يقف مع مسافة واحدة من كل الأحزاب السياسية أيضا خارج مدينة الناصرة وعلاقاتي الاجتماعية معروفة جيداً داخل البلد وخارجها. ولي معارفي على مستوى البلاد وفي الخارج. وليس كل شخص كنتُ على علاقة وتواصل معه أصبحتُ مصبوغاً بلونه. انا  مع التقدم ومع الفكر الآخر ومع بناء شبكات علاقات اجتماعية مع كل الأطر وأنا ضد أن رفض إنسان آخر لأنه يفكر بشكل آخر مغاير. للأسف الشديد هذه هي الحالة الموجودة. وإذا ما أردنا ان نفكر بطريقة عقلانية يجب ان نعترف بوجودها أولاً, هذه الأسئلة يطرحونها بهدف تشويه صورة الخصم وهذا الأسلوب استعملته في السابق الأحزاب السياسية لصبغ شخص ما لأنه أليس لديها مادة كافية او فكراً كافياً لطرح البديل لهذا الشخص او الخبرة لطرح أسلوب جديد ونهج جديد وخطة عمل ممكن ان تضيف هذه هي الغوغائية في أوضح صورها. 

الصنارة: تطرقت الى إعادة الناصرة الى مكانتها الطبيعية  بعد تراجع حصل خلال السنوات الخمس الماضية كيف ترى عودة الناصرة الى موقعها هذا؟عفيفي: اعتقد أن هذا الوضع حصل نتيجة خطة ممنهجة لإقصاء الناصرة عن دورها الطبيعي كعاصمة للجماهير العربية.  هذا الأسلوب استعمل في السابق في عدة أماكن عندما أريد إبعاد وإقصاء مجموعة او منطقة عن خطها الصحيح بالتواصل مع شعبها وجماهيرها. فكانت أسهل طريقة هي مهاجمة وعدم الاعتراف بلجنة المتابعة, واللجنة القطرية للرؤساء  ومهاجمة ممثلينا الذين انتخبوا بـ 550 ألف صوت يمثلون اكبر قطاع من شعبنا, مهاجمتهم من اجل بناء بدائل لها رغبات ولها أهداف. اعتقد أنه عيب الدخول بنقاش حول ذلك, لكن الكل يعرف هذه الأهداف.

أنا ملتزم بخط قياداتنا في لجنة المتابعة واللجنة القطرية وممثلينا في البرلمان وأحزابنا التي تعمل في الإطار الوطني, وما يلحق بهم يلحق بي.. نحن جزء من هذا الشعب الذي اختار قياداته وفي الناصرة بالذات كان هناك 33 الف صوت لهذه القيادات. لذلك فإن إرجاع الناصرة الى مكانتها أمر ضروري. ومحاربة هذا الفكر الذي يشتغل على تفكيك مدينة الناصرة وتفكيك مجتمعنا العربي لإيجاد بدائل مشبوهة يجب ان يكون واضحاً على الطاولة.

الصنارة: يعود الحديث من جديد في الناصرة هذه الأيام عن توسيع مسطح المدينة. هذه القضية مرتبطة الى حد ما بقضية هجرة القدرات من الناصرة وكل ذلك مرتبط بتفعيل الاقتصاد في الناصرة فكيف تنظر

الى الحل لهذا المثلث؟

عفيفي: الموضوع الأول هو التفكير للمدى البعيد بشكل يتيح للناصرة ان تستوعب تطورها ونموها السكاني مع تلبية حاجات ورغبات السكان  ومتطلباتهم الاقتصادية والاجتماعية, لذلك فان توسيع مسطح المدينة هو الأساس ولا إمكانية ابداً لتطويرها بالإمكانيات المحدودة المتوفرة اليوم من حيث المساحة. لكن يجب ان نعمل لإرجاع هذا المشروع وليس ان نطالب بـ 10 الاف دونم فقط, بل سنطالب بما يلبي حاجيات تطور ونمو الناصرة سنة 2050 و 2075 مع توقعاتنا لتطور البلد خلال هذه الفترة. هذا هو التفكير والتخطيط بعيد المدى.  يجب إعادة هيكلة مدينة الناصرة من جديد بخارطة هيكلية تحدد المساحات المتوفرة اليوم وتحدد الاستعمالات السكانية لهذه المساحات السكنية والتجارية والصناعية. وإعادة بناء البنية التحية كالمواصلات وتلبية حاجة المواطن النصراوي لهذه البني سواء كانت للمشاة او الدراجات او مسارات للمواصلات العامة المحددة وتنظيم اتجاهات السير وإشارات المرور وإتاحة محلات للسيارات الخاصة. يجب وضع خطة شمولية للمدينة وإعادة تنظيمها بالبرامج الثقافية والسياحية لتطور المدينة. المشروع على المستوى الأول هو توسيع مسطح المدينة بالمخططات المطلوبة لخمس سنوات وثم 20 سنة والبدء فوراً بعلاج الوضعية الحالية وحل المشاكل اليوم وفوراً خاصة ما له تأثير على المواطن النصراوي بدءاً من نظافة البلد.

الصنارة: متابعة للحالة الاقتصادية في المدينة هناك إشكالية تتعلق بازدواجية الغرفة التجارية كيف ستتعامل مع هذه القضية؟ 

عفيفي: لدينا تعامل مباشر مع الغرفة التجارية القائمة. هناك غرفة تجارية تاريخية لم تكن محسوسة على ارض الواقع في مدينة الناصرة تشتغل لأهداف سياسية من ورائها. وهناك غرفة تجارية حديثة أقيمت بمبادرة من رجال الأعمال في الناصرة ونحن كجمعية الناصرة للثقافة والسياحة من أهدافنا تطوير المجتمع النصراوي وخفض البطالة وزيادة العمالة عن طريق آلية السياحة والعمل الاجتماعي والثقافي نرى كل الشركاء بمن فيها الغرفة التجارية, بوضعية بلدية الناصرة لا تلغي جمعيات كما حصل او تم التصريح بذلك. لماذا؟ دور الجمعيات هو مساعدة المؤسسة الرسمية في معالجة القضايا التي ليست من مسؤولية البلدية. هناك نمط مبرمج يسيطر اليوم من إلغاء الخارطة الهيكلية, وإلغاء بناء حي كامل, وإلغاء مؤسسة أكاديمية وإلغاء مركز مواصلات, وإلغاء طلب ميزانية جاهزة لتنظيم السير في المدينة, إلغاء مؤسسات لأنك لا تريد التعامل معها, على المواطن ان يسأل: لماذا؟ هذا هو السؤال الكبير الذي لا يطرحه الناس. هذا الموظف الذي يقوم بهذا العمل, مَن وظفه ولأي غايات؟

الصنارة: من القضايا التي تهم الشباب قضية التعليم خاصة الجامعي, والضياع والفراغ الحاصل. الى أي مدى تحظى هذه القضايا بحيز في برنامجكم؟.

عفيفي: كل المواضيع مرتبطة من خلال حلقات يبدأها توسيع مسطح المدينة, وإعادة الهيكلة ووقف البناء العشوائي وتخفيف الكثافة السكانية وإيجاد أماكن عمل وترفي وإتاحة مساحات عامة للمواطن العادي. كل هذه عوامل مساعدة تتطلب تشكيل لجان أحياء فعالة ولجان شبابية وأندية ذات مضامين انتمائية في مجالات الشباب كالرياضة والفنون والعمل الشبابي التطوعي وفي النهاية تفعيل كل ذلك بصيغة مشتركة من الأحياء ومركز المدينة بكل المجالات الرياضية الفنية محلياً وقطرياً وربط النسيج الاجتماعي. فمثلاً كرة القدم أمر مهم لكنها بحاجة الى بيئة رياضية سليمة مع مدربين ونشطاء وداعمين, يجب ملء الفراغ ومنع الضياع الذي يعاني منه شبابنا, يجب احتواء الشباب من خلال تفعيلهم ايجابياً في الأحياء. وتفعيل المجتمع النصراوي بكل فئاته النسائية والمسنين الذين كان لهم دور أساسي في بناء هذه المدينة والنساء اللواتي يشكلن نصف المجتمع ويقمن       بتربية النصف الثاني يجب تفعيل اللجان النسائية في الأحياء والعمل على التأهيل المهني والعلمي وإيجاد فرص عمل للنساء.

لا يمكن الحديث عن بناء عمار وتزفيت شوارع فقط ,لأنها ستتحول الى أنصب تذكارية فارغة من المضامين ما لم يتم تفعيل الإنسان النصراوي وبنائه وتفعيله فبناء الإنسان هو مشروعنا الأساسي.

الصنارة: كل هذا أليس من الواجب ان يبدأ من التعليم حيث نسبة البچروت متدنية؟

عفيفي: في برنامجنا 5 نقاط أساسية الأولى منها التربية والتعليم, وإيجاد الإطار الصحيح لجهاز التربية والتعليم وإشراك الأشخاص الفعالين معلمين ومعلمات ومدراء وإعطائهم الاحترام الأول وهو حقهم في ان يكونوا فعالين. لا تستطيع بناء جهاز تعليم صحيح وأنت تهين مدير قسم المعارف.. لا يمكن بناء مؤسسة تربية وتعليم اذا ما كنت تشك في مؤهلات وموقف المدير الذي سيديرها واذا حرمته من الميزانيات ومنعته من ان يكون شريكاً كاملاً في بناء البرامج.الميزانيات متوفرة, ولكن احترام المؤسسة التعليمية واجب لأن العمل معها هو للمستقبل وتجهيز مدارسنا بكل ما تحتاجه. المشروع هو ان نضيف لكل طفل وأن نعرف إمكانياته وتطلعاته وطاقاته وطموحه وان نجد الأطر الموازية لجهاز التعليم ونرافقهم للدخول للجامعة, هناك ميزانيات وبرامج  تعليمية  لكن لم يُقدم أي برنامج من مدينة الناصرة لاستغلال الميزانيات.

الحصول على البچروت ليس هدفاً. بل ما بعد البچروت كيف يتطور الطالب وتوجيهه لما بعد الثانوية والدراسة الجامعية حسب رغبته وحسب احتياجات المدينة والمجتمع. اليوم هناك فجوة ونحن بتأخير نحو عشر سنوات بين ما نتعلمه وما يحتاجه العصر.. نحن نتعلم ما كانوا يتعلمونه ونجهز الشباب للشغل بما كانوا يحتاجونه قبل 10 سنوات, وما ان نصل تلك المرحلة حتى نصل البطالة. وهكذا تتسع الفجوة.

الصنارة: لك علاقات  خارج الناصرة كعضو مجلس أمناء جامعة جنين وارتباطك بالمؤسسات الفلسطينية وقد تحدث عن إقصاء الناصرة من إطار شعبها فكيف ستتعامل مع نقطتين, مواجهة السياسة الإسرائيلية تجاه جماهيرنا خاصة ما بعد قانون القومية والثانية مكانة الناصرة ورئيسها في الحالة الفلسطينية., الدفع في المواجهة الداخلية وتمثيل الناصرة أمام شعبها والعالم؟    
   عفيفي: فصلتم هذه الحالة بطريقة صحيحة, فوجودنا نفسه هو مشروع بحدّ ذاته. نحن كمواطنين في الدولة يجب ان نحصل على كل حقوقنا دون جميلة من أي طرف كان. والعمل على تحصيل الاعتراف بمكانتنا القانونية هو واجب كل إنسان ان يتم التعامل معنا بمساواة مع المواطن اليهودي وفي هذا العمل لا مكان للخجل, انا لي حقوق سأطالب بها واحصل عليها حتى استطيع ان أعيش بكرامتي حتى لو كان الأمر أحيانا بحاجة للتحدي, فسنتحدى من اجل حصولنا على حقوقنا كمواطنين عرب ومواطنين في الناصرة هنا في وطننا. أهم قضية هي ضمان وجودنا واذا لم نضمن ذلك فلا حاجة للحديث عن مشاريع إنسانية او اجتماعية او رياضية او أي حق آخر. فالتعامل مع الفلسطينيين هنا في الداخل بموجب وضعيتهم القانونية يجب متابعتها بجرأة وفكر وتوجه صحيح, نحن لا نتحدى أي موضوع إلا ما يمنعنا من حقوقنا ويحاولون تحجيم توجهاتنا  ليس الهدف المعارضة لأجل المعارضة او الرفض من اجل الرفض. عندما يتعلق الأمر بحقي في الوجود وكإنسان أتعامل مع ذلك دون خجل.أيضا نحن جزء من الشعب العربي الفلسطيني ولا أحد يستطيع ان ينكر علينا ذلك. فما يحصل لأخوتنا يجب ان نراه ونتعامل معه بوضوح, للفلسطينيين الحق الكامل بالمطالبة بحقوقهم ولنا الحق الكامل ان نقف معهم بالصيغة المطلوبة والتوجهات المحددة, نحن نرفض فرض الموقف, والسلطة الفلسطينية تعي ذلك  وتقول تعاملوا مع القضايا ضمن إطاركم وحقوقكم واتركوا لنا المجال للتعامل ضمن إطارنا وحقوقنا . لكن بما يضمن العلاقة التي تربطنا مع بعضنا كشعب واحد. نحن شعب فلسطيني واحد جزء من الشعب العربي كله ويؤلمنا ما يحدث مع الإنسان العربي في كل مكان في العالم العربي وما يحدث بكل ما يتعلق بالإنسان العربي والموضوعة السياسية في العالم العربي التي تقصي الإنسان وتمسحه. لذلك ففي وضعيتنا المطلوب هو الحفاظ على وجودنا وكياننا واحترامنا لنفسنا وان تعامل مع القضايا حسب التوجهات المناسبة لكل مرحلة.

الصنارة: حالة إنتشار الفوضى والجريمة تفرض التعامل مع الشرطة فكيف سيتم ذلك؟

عفيفي: لا نستطيع ان نحاسب الناس فلديها تفكيرها وتخوفاتها. الإنسان الطبيعي هو الذي  يخاف. كل قصة التعامل ستتم من منطلق حماية المواطن النصراوي بكل الآليات  لأجل حماية الفرد الضعيف غير القادر على حماية نفسه. وهذا لا علاقة له بالحساسيات المرتبطة بالتراكمات المتعلقة بتعامل وسياسة الشرطة تجاه المواطن العربي. نحن يجب ان نتطلع كيف نبني آلية عمل في مركزها الحماية الشخصية للمواطن الفرد في المدينة بإشراك كل الأطر السياسية والجهات اللازمة لذلك. لا نستطيع رفع مكانة الإنسان ما لم نستطع حمايته وحماية شبابنا وبناتنا بتنسيق كامل مع الشرطة حسب ما يتطلبه ذلك لحماية ابن بلدي وفرض سلطة القانون. وظيفة بلدية الناصرة هي حماية أهل الناصرة وخدمتهم. التنسيق يعني طلب الشرطة للقيام بواجبها ودورها وليس التخويف, فالأزعر هو الذي يستغل ضعفاء الناصرة وهو المشبوه الذي يعمل على تخريب المجتمع النصراوي وتفكيكه. هناك وسائل العين الساحرة ومدينة دون عنف وتفعيل لجان أحياء ورجال تربية  ودين وتفعل الشرطة تحت سلطة رئيس البلدية, حماية الإنسان النصراوي تحمل كل شيء المعنوي والمادي.

الصنارة: كيف سيتم التعامل مع المجموعة الداعمة والجهات الأخرى أيضا خاصة انه لأول مرة يحصل انتقال قوى بكاملها  من معسكر الى معسكر. هذا في ما لو نجحتم... ؟

 المهرجان عبارة صورة رائعة من الانسجام من كل الأطراف وكل القطاعات, وهذا حصل لأنه تم بناء ثقة وحصل وضوح . فنحن أولاد بلد والوحدة هي الوسيلة الوحيدة التي نستطيع من خلالها مواجهة كل المرحلة المقبلة. والمشاركة والشورى أساس تعاون ونجاح كل مجتمع, ووجود تعددية حزبية وطائفية واختلافات هي نوع من إثراء مجتمع يرغب بالتطور وهي  ليست حواجز. كانت هناك ضرورة لنوضح ذلك. حالة الاستقطاب التهييج ضد فلان وفلان حالة نفسية تخلق الفوضى. انا حاولت أن أوضح الصورة لنبني الثقة بين بعض. كلنا أولاد بلد وهناك تطابق كبير للمستقبل حتى مع جهات من ناصرتي والموحدة للعمل مستقبلاً مع بعض, كل ما هو لمصلحة الناصرة لا خلاف عليه. وقد أوضحت للقوى الداعمة أنني سأفتح المجال بعد الانتخابات ليكون الجميع شركاء حتى المنافسين والدعوة مفتوحة أيضا للموحدة وناصرتي وأرى فيهم شركاء في العمل والتخطيط وتحمّل المسؤولية, ببناء الثقة والمحبة لمدينة الناصرة نستطيع ان نتقدم. والمعارضة ليست من أجل المعارضة. التعامل مع القضايا النصراوية من منطلق الخير. وأدعو كل النصراويين الى ممارسة حقهم في الانتخاب. وأعدهم اننا سنحافظ على الناصرة وسنعيدها الى مكانتها في طليعة شعبها.

وليد عفيفي ل"الصنارة":وظيفة بلدية الناصرة هي حماية أهل الناصرة وخدمتهم




كلمات متعلقة

وليد, عفيفي, ل"الصنارة":وظيفة, بلدية, الناصرة, هي, حماية, أهل, الناصرة, وخدمتهم,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات البرلمانية القادمة قد تكون تاريخية اذا صوت العرب بنسبة تساوي تصويتهم في الانتخابات المحلية المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات البرلمانية القادمة قد تكون تاريخية اذا صوت العرب بنسبة تساوي تصويتهم في الانتخابات المحلية 2018-10-12 | 09:42:04

تصويت بنسبة كهذه سيمكن اعضاء الكنيست العرب من تحقيق إنجازات هامة سياسياً...

مصعب دخان ل"الصنارة": رئيس البلدية لا يمثل أهل البلد,ولو لم يكن وليد عفيفي مرشحاً لكنّا سنخوض المنافسة مصعب دخان ل"الصنارة": رئيس البلدية لا يمثل أهل البلد,ولو لم يكن وليد عفيفي مرشحاً لكنّا سنخوض المنافسة 2018-10-12 | 14:01:10

* على الأقل في الموضوع الوطني,الرئيس أقصى نفسه وأقصى الناصرة من الإجماع الوطني...

الباحث السياسي التركي محمد أوزتورك لـ"الصنارة":السعودية سمحت حتى الآن للأتراك بتفتيش جزئي وليس تفتيشًا شاملاً كما يشاع الباحث السياسي التركي محمد أوزتورك لـ"الصنارة":السعودية سمحت حتى الآن للأتراك بتفتيش جزئي وليس تفتيشًا شاملاً كما يشاع 2018-10-12 | 14:00:58

على اثر القضية التي تشغل العالم ووسائل الإعلام في اختفاء الصحفي السعودي جمال...

هدى أبو خيط في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":إخترنا التعليم المنزلي لأولادنا لتفادي الضغوطات التي يتعرض لها الطلاب والأهل هدى أبو خيط في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":إخترنا التعليم المنزلي لأولادنا لتفادي الضغوطات التي يتعرض لها الطلاب والأهل 2018-10-12 | 12:11:42

*لم ننسخ المدرسة بل نتبع المواضيع الأساسية التي وضعتها وزارة التعليم مع اختلاف...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": التحالف السني الجديد يشكل تجسيداً لمواقف اميركا ويخدم مصالحها أولاً المحامي زكي كمال ل"الصنارة": التحالف السني الجديد يشكل تجسيداً لمواقف اميركا ويخدم مصالحها أولاً 2018-10-05 | 09:31:03

مع اختتام جلسات الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي شدت أنظار العالم واهتمامه...

د.ريمون منسّى:"الإكتشاف المبكّر والامتناع عن التوتّر من أهم عوامل الشفاء من سرطان الثدي د.ريمون منسّى:"الإكتشاف المبكّر والامتناع عن التوتّر من أهم عوامل الشفاء من سرطان الثدي 2018-10-05 | 10:35:43

"سرطان الثدي هو السرطان الأكثر انتشاراً عند النساء بشكل عام، وفي هذه الفترة يشكل...

البروفيسور موشيه معوز ل"الصنارة":اسرائيل دولة فاشية تتصرف كالأزعر الوحيد في المنطقة وهذه المنظومة هي مرحلة أولى البروفيسور موشيه معوز ل"الصنارة":اسرائيل دولة فاشية تتصرف كالأزعر الوحيد في المنطقة وهذه المنظومة هي مرحلة أولى 2018-10-05 | 14:46:21

وضع إعلان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع , إنجاز تسليم...

المدير العام السابق أيمن سيف ل"الصنارة":ما نسمعه او يُشاع ان اللجنة قد لا تختار المرشحين المتقدمين للوظيفة لأسباب سياسي المدير العام السابق أيمن سيف ل"الصنارة":ما نسمعه او يُشاع ان اللجنة قد لا تختار المرشحين المتقدمين للوظيفة لأسباب سياسي 2018-09-28 | 14:41:42

"عدم اختيار مدير عام لسلطة تطوير الوسط العربي، يمس بتحويل الميزانيات للسلطات...

شرف حسان للصنارة:أفضّل تنظيم عمل تربوي متعلق بالمناسبات الوطنية على إضراب المدارس دون أن يعرف الطلاب على ماذا شرف حسان للصنارة:أفضّل تنظيم عمل تربوي متعلق بالمناسبات الوطنية على إضراب المدارس دون أن يعرف الطلاب على ماذا 2018-09-28 | 12:58:49

"إن مؤتمر المعلمين السنوي المنوي عقده يوم الجمعة) اليوم (تقرّر برنامجه قبل وبدون...

محمد بركة لـ:”الصنارة”:إضراب يوم الاثنين هو موقف لكل أبناء الشعب الفلسطيني الذي لا يعمل  حسب التقويم العبري محمد بركة لـ:”الصنارة”:إضراب يوم الاثنين هو موقف لكل أبناء الشعب الفلسطيني الذي لا يعمل حسب التقويم العبري 2018-09-28 | 11:01:40

قبل أيام قليلة من الإضراب العام والشامل الذي أعلنت عنه لجنة المتابعة العليا...