تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-12-13 16:25:44 الجيش الإسرائيلي يطلق النار على مركبة في البيرة بادعاء محاولة دهس |  2018-12-13 16:13:49 المهرج الطبي سرحان محاميد بستعير ملابس بابا نويل ليوزع الحلوى على الأطفال المرضى بمستشفيات حيفا |  2018-12-13 16:09:13 مقتل جنديين وإصابة آخرين رميا بالرصاص شرقي رام الله |  2018-12-13 15:38:59 اتهام 3 اشخاص من منطقة الشارون باقتحام السكن الجامعي والاعتداء على قريبتهم واختطافها بدعوى أنها مديونة |  2018-12-13 15:28:26 يبدأ اليوم.. الأرض تشهد حدثا فلكيا مثيرا |  2018-12-13 15:25:59 الناصرة:مشاركة واسعة في مؤتمر قضايا الارض والمسكن‎ |  2018-12-13 14:44:23 الرئيس الفلسطيني يستقبل وفدا من اللجنة القطرية لرؤساء البلديات المحلية العربية برئاسة مازن غنايم |  2018-12-13 13:54:30 القسام تهدد : لا يزال في جعبتنا الكثير |  2018-12-13 13:26:08 وقفة احتجاجية ضد العنف لطلاب أورط على أسم حلمي الشافعي عكا‎ بعد مقتل المرحومة إيمان عوض |  2018-12-13 13:20:47 كشف مقبرة فرعونية تضم عشرات الهياكل العظمية بمصر |  2018-12-13 13:15:53 موسكو تجدد التأكيد على تبعية الجولان لسوريا |  2018-12-13 12:51:06 فرنسا تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات السبت |  2018-12-13 12:36:07 مسجل الجمعيات يقدم طلبا للمحكمة بتفكيك جمعية أبناء اللد الرياضية |  2018-12-13 11:37:33 تمديد اعتقال شاب من ام الفحم بشبهة اختطاف معلم |  2018-12-13 11:33:01 مقتل جنديين واصابة اخرين باطلاق نار شرقي رام الله |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": التحالف السني الجديد يشكل تجسيداً لمواقف اميركا ويخدم مصالحها أولاً



  |   فيدا مشعور   |   اضافة تعليق



مع اختتام جلسات الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي شدت أنظار العالم واهتمامه الإعلامي لما شملته من خطابات نارية ورنانة، تزايدت الانباء التي كشفت عن اللقاءات الثنائية والجماعية التي دارت خلف الكواليس بهدف تشكيل وصياغة التحالفات المستقبلية اقتصادياً وعسكرياً وسياساً وفي مقدمتها لقاء في فندق نيويوركي لقدامى خريجي ومتقاعدي الأجهزة الأمنية الأميركية بمشاركة رئيس الموساد يوسي كوهين ووزير خارجية السعودية ومسؤولين خليجيين آخرين لصياغة تحالف عربي سني برعاية وقيادة أميركية  في  مواجهة ايران .


حول هذا الموضوع التقينا المحامي زكي كمال رئيس الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا:   

"الصنارة": الجلسات العلنية للجمعية العامة للأمم المتحدة انتهت، والآن هل بدأت تظهر النتائج الحقيقية؟

المحامي زكي كمال: من المعروف أن جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة خاصة والسياسة عامة، تدور في مسارين، أولهما والاقل أهمية هو المسار العلني والخطابات الرنانة واللقاءات القصيرة المتلفزة والمصورة، وثانيهما هو اللقاءات الثنائية والجماعية الخفية التي تدور بعيداً عن اعين وسائل الاعلام، وهي الأهم. وهكذا كان الأمر هذه المرة، فاللقاءات الحقيقية والمؤثرة كانت خلف الكواليس وفيها عملياً تم وضع الأسس للسياسات والتحالفات المستقبلية والكثير منها يبدو اشبه بالخيال.

"الصنارة": عن أي لقاءات نتحدث؟

المحامي زكي كمال: هذه اللقاءات تؤكد حقيقة واحدة واضحة وهي التوافق الفكري والسياسي التام والكامل بين اسرائيل والولايات المتحدة ، وتحديداً بين  رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من جهة والرئيس الأميركي دونالد ترامب من جهة أخرى ، في كثير من القضايا وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والإتفاق النووي مع ايران ، وهو تفاهم يمنح إسرائيل الضوء الأخضر للقيام بكل ما تريده من خطوات وتنفيذ ما تريده من مواقف في هذين الشأنين بالذات ..وليس هذا فحسب فهناك دول عربية أخرى منها السعودية والبحرين والكويت والامارات العربية واليمن تتوافق تماماً مع مواقف الولايات المتحدة وإسرائيل من الشأن الأيراني. 

"الصنارة": ماذا تعني؟

المحامي زكي كمال: انشغل الجميع بخطابي ترامب ونتنياهو لكن اجتماعاً أخر غاب عن الأنظار شهده احد الفنادق في  نيويورك في الخامس والعشرين من الشهر الماضي بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس رابطة قدامى  المؤسسة السياسية- الأمنية الأميركية، شارك فيه رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، والقى كلمة حضرها مندوبون من دول عربية وكان قبله وفي نفس اللقاء حضر وخطب كل من وزير الخارجية  السعودي عادل الجبير وسفير البحرين عبدالله بن خليفة وسفير الامارات العربية المتحدة يوسف العتيبة ونائب وزير الخارجية في اليمن، خالد اليمني ، وكان واضحاً خلالها الاتفاق التام على ضرورة منع ايران من حيازة أسلحة نووية .

   صحيح ان عدداً من مندوبي الدول العربية لم يجلسوا مع يوسي كوهين على نفس المنصة ولم يتواجدوا معه في نفس الوقت لكنهم استمعوا الى كلمته وتحدثوا بعده او قبله ، باستثناء وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي لم يتواجد خلال كلمة يوسي كوهين بسبب التزام اخر كما أشار ولكن الجبير والمشاركين الآخرين اتفقوا على امر واحد ملخصه هو ان ايران ، ومنذ الثورة الإسلامية عام 1979 ، هي مصدر للدمار والخراب وعمليات الاغتيال  والحروب  والنشاطات التي تمس باستقرار دول المنطقة والعالم ، وأن الأموال التي تلقتها ايران بفضل الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة والأمم المتحدة والدول الأوروبية جراء ما ترتب عليه من رفع للحظر، لم تستخدم  لتحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للشعب الإيراني وإنما  لغرض واحد  ووحيد هو دعم منظمات تعتبرها هذه الدول إرهابية تمس بأمن الدول في الشرق الأوسط وبامن وسلامة مواطني عدد من الدول في العالم واعتداءات على مؤسسات يهودية وأميركية في العالم، إضافة الى دعم الحرب في سوريا والعراق .

"الصنارة": وأين السعودية من هذا؟ فإيران لا تهددها!

 المحامي زكي كمال: وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يعتقد عكس ذلك فقد  أكد خلال كلمته ان ايران تدير حرباً ضد بلاده ، تستخدم فيها مجال السايبر ناهيك عن قيام طهران بتمويل ودعم حزب الله اللبناني مالياً وعسكرياً  ليواصل التحكم بمصير لبنان والمشاركة في الحرب في سوريا ،ومنح  الحوثيين في اليمن صواريخ متقدمة يتم اطلاقها باتجاه العاصمة السعودية الرياض ومدن سعودية أخرى..

 ايران ، كما ادعى الجبير، هي اكبر راعية للارهاب ( بالتعاون مع قطر)وهي التهديد المباشر لأمن دول الخليج عامة والسعودية خاصة ، وهذا التهديد يزداد اذا ما تمكنت طهران من امتلاك أسلحة نووية إضافة الى محاولاتها اثارة القلاقل في دول الخليج كالبحرين والكويت وغيرها..

"الصنارة": وما نتيجة هذا المؤتمر؟

المحامي زكي كمال: هذا اللقاء ليس قائماً بحد ذاته بل يندرج ضمن خطة أميركية باتت واضحة المعالم لتشكيل مجلس دفاع عربي يشمل السعودية ومصر والكويت واليمن(المؤيدة للسعودية) والبحرين والامارات المتحدة وضم قطر اليه يشكل عملياً تحالفاً سنياً في مواجهة ايران والدول التي تسير تحت كنفها وهي: العراق وسوريا ولبنان  ،أي انه يهدف الى محاولة خلق كتلتين في الشرق الأوسط : الأولى سنية برعاية وسيطرة أميركية برئاسة سعودية وتنسيق مع إسرائيل تقف وجهاً لوجه مقابل المجموعة الثانية الايرانية الشيعية التي تضم ايضاً لبنان وسوريا والعراق بدعم من روسيا ،خاصة لنظام الرئيس بشار الأسد.هذا التحالف السني يشكل ايضاً محاولة عربية لوقف تعاظم النفوذ التركي في سوريا والعراق وقطر وغيرها..

"الصنارة": ولكن نذكر هنا ان قطر تخضع للمقاطعة من الدول الخليجية ومصر، فكيف تنضم لحلف معها؟

المحامي زكي كمال: هذا التحالف هو خطة وتخطيط أميركي خالص بدأت بذوره وبوادره منذ استلام الرئيس ترامب مهام منصبه ، وبدعم واضح ومباشر من مساعديه بمن فيهم المستشارين المقلابين كجاريد كوشنر وجون بولتون وحتى نيكي هيلي وغيرها، وموافقة ومباركة وترحيب إسرائيلي واضح انعكس في تصريحات متكررة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حول "دول سنية تتفق مع إسرائيل في ضرورة منع ايران من حيازة أسلحة نووية".

      بما ان التحالف هو فكرة أميركية فأن الولايات المتحدة ، هي بالتالي التي تحدد هوية أعضائه دون ان تكون لأي دولة خليجية او عربية حق التدخل ومن هنا فان الدول المقاطعة لقطر والتي تتهمها بدعم الإرهاب مع ايران، ستضطر للجلوس الى طاولة واحدة مع مندوب قطر، بتعليمات أميركية بهدف  " محاربة الإرهاب ومواجهة ايران". ما اريد ان أقوله هو " ان الغاية في السياسة تبرر الوسيلة ، وبما ان غاية الولايات المتحدة هي إقامة تحالف عربي سني  يحارب ايران، فإن الوسيلة  تبدو مقبولة على السعودية وغيرها حتى لو على مضض وحتى لو شملت تواجد قطر على نفس الطاولة.هذا التوجه كان واضحا منذ تولي ترامب مهامه وهو الذي قال أكثر من مرة ان دول الخليج عامة والسعودية خاصة مدينة بتواجدها ووجودها لأميركا التي تحميها وتدافع عنها ولذلك عليهم ان يدفعوا مقابل ذلك ، ويبدو ان المقصود ليس المال فقط أي مئات المليارات من الدولارات مقابل أسلحة لا تستعمل ولا يستطيعون استعمالها لعدم وجود تقنيين في هذه الدول بل تبني المواقف الأميركية في الشأن الإيراني بشكل تام والقبول بكل ما تقرره واشنطن.

"الصنارة": ورغم ذلك فانه حلف غير متكافيء. خلافات سياسية بين دوله وتفاوت في القوة والقدرات الاقتصادية..

المحامي زكي كمال: التحالفات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط او تلك المتعلقة بالشرق الأوسط لم تكن متكافئة ابدأ ، ولننظر مثلاً الى محاولات التحالف او الاتحاد بين سوريا ومصر ضمن الجمهورية العربية المتحدة او محاولات التحالف بين مصر وليبيا ، او تحالف دول المغرب العربي او منظمة الدول الإسلامية ومنظمة الدول الأفريقية وحتى دول عدم الانحياز..كلها تحالفات لم تكن متكافئة بل تمت بين دول تسود بينها الخلافات والتوترات لكنها انضمت الى تحالفات اسمية ثبت فشلها سريعاً او انها بقيت مجرد حبر على ورق او تحالفات "دون اسنان" ودون تأثير.

     هذا التحالف يشكل استجابة لرغبات أميركية ويتفق مع رغبات إسرائيل والدول العربية والخليجية المشاركة فيه التي تستسلم لرغبة وتوجيهات الولايات المتحدة رغم خلافاتها.. خلافات قطر مع السعودية ومصر، وحتى الحديث عن تجسس اماراتي على مسؤولين قطريين وسعوديين، والحرب في اليمن التي تجعلها " يمنين او دولتين مقسمتين"، وتحفظ عماني من الحصار على قطر واكتشاف خلايا تجسس إماراتية هناك..

هذا ناهيك عن التفاوت الاقتصادي فمصر تعاني مشاكل اقتصادية واليمن على شفا المجاعة وهكذا فان "المال" سيأتي من السعودية والامارات وقطر.. وكل ذلك بتخطيط أميركي..
"الصنارة": وأين أوروبا  وحلف شمال الأطلسي من هذا التحالف؟

المحامي زكي كمال: حلف شمال الأطلسي هو ايضاً حلف غير متكافيء فهو يضم دولاً انضمت اليه لمجرد كونها "مناوئة" لروسيا ومنها لتوانيا ولاتفيا ، كما يضم تركيا وهي عضو في الحلف دون ان "تكون متناسقة معه فكراً ومواقف" أي انها ضمن الحلف الأطلسي عسكرياً لكنها خارجه اجتماعياً وانسانياً وهذا ما أدى في نظري الى " الأسلمة" او التوجه الى التيارات الإسلامية في تركيا..كردة فعل مناقضة.

من جهة أخرى نرى ان ترامب يخوض "حرباً" ضد حلف الأطلسي منذ بداية عهده ، حتى انه هدد بإعادة النظر في تمويله والدعم الأميركي له، اضف الى ذلك مواقف هذا الحلف من الاتفاق النووي مع ايران وحتى الشأن الفلسطيني وقضية نقل السفارة الاميركية الى القدس ، والعلاقات الاقتصادية مع دول الحلف .هذه الحرب التي تضاف اليها مواقف روسيا  المتعلقة بسوريا وايران ومواقف الصين المتعلقة بايران من جهة والأمور الاقتصادية من جهة أخرى، دفعت بترامب الى البحث عن تحالفات وتفاهمات جديدة مع دول مثل كوريا الشمالية من جهة او الدول الخليجية من جهة أخرى، في محاولة لخلق اطر بديلة تشكل "وزناً مقابلاً" او " قوة مضادة" تحكم الولايات المتحدة تحركاتها ومواقفها العسكرية والسياسية والمالية وتستخدمها لضمان مصالحها العسكرية والنفطية والمالية وغيرها في الشرق الأوسط .

"الصنارة" :وهل في ذلك رسالة لروسيا؟

المحامي زكي كمال: طبعاً. الولايات المتحدة قد تنسحب من سوريا وتتركها لروسيا وايران وتركيا، كذلك انسحبت " جزئياً " على الأقل من المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين ، لكنها لم ولن تنسحب من الخليج ومن علاقاتها مع الدول العربية المنتجة للنفط، الى حين إيجاد بديل عن الذهب الأسود..

     الولايات المتحدة تتجه الى موقع جديد تتنازل فيه عن دور القوة العظمى بشكله التقليدي ، وتختار "أصدقاءها"  بشكل يخدم مصالحها ومصالح حلفائها المقربين ، دون ان تتردد في تغيير واستبدال هؤلاء الأصدقاء، تماماً كما تستبدل الأعداء، ليصبح " عدو الأمس " بمثابة " صديق اليوم".هذه هي الولايات المتحدة "الترامبية" التي تقيس كافة الأمور بميزان ومنظور "مصلحتها اولاً"..

  
المحامي زكي كمال ل"الصنارة": التحالف السني الجديد يشكل تجسيداً لمواقف اميركا ويخدم مصالحها أولاً




كلمات متعلقة

المحامي, زكي, كمال, ل"الصنارة":, التحالف, السني, الجديد, يشكل, تجسيداً, لمواقف, اميركا, ويخدم, مصالحها, أولاً,

تابعونــا

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-12-12 | 09:32:16

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. مُقرفصٌ على حجرٍ فوقَ تلّةٍ علياء. ترجّلَ غيمٌ...

المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد 2018-12-07 | 08:21:41

بين نشاط امني "لفترة محدودة" ضد انفاق هجومية حفرها " حزب الله "في منطقة الشمال...

د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها 2018-12-07 | 10:38:54

"في العام 2012 سافرت مع محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة الى مولدوڤا وهناك اجتمعنا مع...

د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية 2018-12-07 | 10:35:08

"تتجه الأنظار في فرنسا بشكل عام وفي العاصمة باريس بشكل خاص, الى ما ستؤول اليه...

الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ 2018-12-06 | 12:27:58

حمادة فراعنة سمٌّ سياسي زاحف قدمته الولايات المتحدة عبر مشروع قرارها إلى...

المحامي زكي كمال:هذه العلاقات بدأت أمنية وسرية منذ سنوات وهي نتيجة مباشرة لخلل في منظومة العمل الجماعي العربي المحامي زكي كمال:هذه العلاقات بدأت أمنية وسرية منذ سنوات وهي نتيجة مباشرة لخلل في منظومة العمل الجماعي العربي 2018-11-30 | 07:20:30

فيدا مشعور اشبه ما يكون بحركة حجارة الدومينو توالت أسماء الدول الإسلامية...

الإعلامي محمد ابو عبيد لـ"الصنارة":أردت إبراز جمالية وتاريخ منطقة الجليل للمشاهد في العالم العربي الإعلامي محمد ابو عبيد لـ"الصنارة":أردت إبراز جمالية وتاريخ منطقة الجليل للمشاهد في العالم العربي 2018-11-23 | 06:00:09

بدأت قناة العربية ومقرها دبي بث سلسلة من التقارير عن منطقة الجليل بعنوان "العربية...

حسام زملط ل"الصنارة":طرح القضية الفلسطينية في البرلمان البريطاني مفيد جداً لأننا نخشى من مساعي إسرائيل وحلفائها تهميش القضية حسام زملط ل"الصنارة":طرح القضية الفلسطينية في البرلمان البريطاني مفيد جداً لأننا نخشى من مساعي إسرائيل وحلفائها تهميش القضية 2018-11-23 | 06:00:32

تقدمت هذا الأسبوع عضو البرلمان البريطاني فلسطينية الأصل ليلى موران للبرلمان...

د.شكري عواودة ل"الصنارة":استطعنا تثبيت مبدأ حق المواطنين العرب في المساواة الكاملة في المدينة في كافة المجالات د.شكري عواودة ل"الصنارة":استطعنا تثبيت مبدأ حق المواطنين العرب في المساواة الكاملة في المدينة في كافة المجالات 2018-11-23 | 06:00:04

وقعت القائمة المشتركة في بلدية نتسيرت عيليت أمس الأول الأربعاء إتفاقية مع رئيس...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":إحتفاظ نتنياهو بحقيبة الأمن سيدفع مساعيه تحويل غزة الى كيان سياسي منفصل المحامي زكي كمال ل"الصنارة":إحتفاظ نتنياهو بحقيبة الأمن سيدفع مساعيه تحويل غزة الى كيان سياسي منفصل 2018-11-23 | 05:17:58

أسبوع حافل بالأحداث السياسية والحزبية شهدته البلاد كانت بدايته احتفاظ رئيس...