تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-21 14:41:36 رامي بزيع:اعلن دعمي الكامل لمرشح الرئاسة وليد عفيفي |  2018-09-21 13:07:53 هذه الحمية الغذائية خطر على حياتك وصحتك |  2018-09-21 12:57:40 مفاوضات برشلونة مع بوسكيتس تصل لمرحلة الحسم |  2018-09-21 13:02:14 وليد العفيفي يستنكر منع الممثل النصراوي الفلسطيني العالمي علي سليمان من دخول مصر |  2018-09-21 14:10:06 عودة: نحن بالبدايات وسنناضل على كل الجبهات بكل قوة ومثابرة! |  2018-09-21 12:33:26 استمرار عروض الازياء في ميلانو وسط حضور مهيب |  2018-09-21 12:25:24 واشنطن تلتف على ابو مازن لتنفيذ "صفقة القرن" |  2018-09-21 12:21:51 المحامية آمنة ذياب أوّل رئيسة قائمة في طمرة لـ"الصنارة":حان الوقت لأن يشارك الشباب والنساء في صنع القرار |  2018-09-21 10:30:43 الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":هناك تراجع في قوة التنظيمات الحزبية لصالح الطائفية والعائلية |  2018-09-21 10:30:53 سطو مسلح على رجل من كابول وسرقة الاف الشواقل |  2018-09-21 09:33:30 غزة- استعدادات للمشاركة في جمعة "كسر الحصار" |  2018-09-21 09:24:34 شباب التغيير في الناصرة:سندعم وليد عفيفي لرئاسة البلدية في الانتخابات |  2018-09-21 09:20:56 المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات في الوسط العربي ديمقراطية شكلاً وحمائلية وقبلية ممارسة وفعلاً |  2018-09-21 09:32:06 عقوبة مخففة تنتظر رونالدو في دوري الأبطال |  2018-09-20 17:00:26 بعد 27 سنة ظلما.. سجين أميركي يعانق الحرية |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الولايات المتحدة لن تستثمر باقتصاد دول تحكمها احزاب ذات توجهات متزمتة



  |   فيدا مشعور   |   اضافة تعليق



*النزاعات الدولية لم تعد تحل بالقوة العسكرية وانما بواسطة الحروب الاقتصادية            *الدول الأوروبية غير قادرة على دعم تركيا لمواجهة العقوبات الأميركية رغم ان تركيا عضو في حلف الأطلسي .  *الولايات المتحدة تبذل كافة الجهود ، لمنع الصين من ان تصبح القوة الأولى عالميا على الصعيد الاقتصادي ولذلك فان التوجه التركي نحو الأسواق الصينية ومحاولة اعتبارها بديلا عن الأسواق الأميركية ومصدرا للاستيراد والتصدير،  وكذلك توجه تركيا نحو روسيا لشراء الطائرات والأسلحة منها يزيد من دوافع ترامب في ممارسة الضغط وفرض العقوبات على تركيا،رغم انها جزء من حلف شمال الأطلسي.



الأزمة الاقتصادية الخطيرة في تركيا وانخفاض قيمة العملة التركية بنحو أربعين بالمئة في الشهر الأخير بفعل العقوبات الاقتصادية الاميركية على خلفية استمرار اعتقال تركيا للقس الأميركي اندرو بيرنسون ، كانت القضية الأساس التي اشغلت الاهتمام العالمي والمحلي إضافة الى المواجهة السعودية الكندية على خلفية مطالبة كندا السعودية بضمان حقوق الانسان واطلاق سراح سجناء الرأي .

عن هذه القضايا كان لنا الحديث التالي مع المحامي زكي كمال رئيس الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا .

الصنارة:عقوبات اقتصادية قاسية فرضتها الولايات المتحدة على تركيا عبر زيادة الضرائب على البضائع التركية لترد تركيا عليها بالمثل . هل السبب في ذلك يعود فقط الى احتجاز القس اندرو بيرنسون؟

المحامي زكي كمال: السبب المعلن لهذه الأزمة وهذه الحرب الاقتصادية الدائرة الآن بين تركيا والولايات المتحدة هو القس اندرو بيرنسون، لكن من المؤكد  ان السبب الحقيقي يختلف نهائيا وان القضية أوسع بكثير وربما اخطر بكثير. في الواقع انا لا أرى فرقاً كبيراً بين أسباب ودوافع  هذه العقوبات الاقتصادية على تركيا وبين ما يحدث مع ايران من فرض للعقوبات الاقتصادية من جديد رغم الاتفاق النووي حتى لو ان الولايات المتحدة انسحبت منه.


الصنارة: ماذا تعني بذلك ؟

المحامي زكي كمال: من المؤكد  ان الخلافات والنزاعات الدولية لم تعد ،على الأقل منذ بداية عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تحل بواسطة القوة العسكرية ، بل بواسطة الحروب الاقتصادية او "سلاح الاقتصاد" او ما يسميه خبراء الاقتصاد" المس بجيوب وخزائن الدول "..وترامب منذ بداية ولايته ينفذ  ذلك بحذافيره عبر قراره سحب قواته من سوريا مثلاً ، والتوجه الى الوسائل الاقتصادية في حل الازمات ومعاقبة من لا يتماشى مع توجهاته من جهة ومحاولة استمالة خصومه من جهة أخرى كما حدث مع كيم جونغ اون زعيم كوريا الشمالية.. 

من هنا فالحرب بين تركيا والولايات هي حرب اقتصادية ترافقها جوانب سياسية وعسكرية، فهي حرب مفادها ان الولايات المتحدة تصر على ان تبقى القوة الأولى عالمياً من الناحية الاقتصادية ، وليس عسكرياً فحسب، ومن الواضح ان الولايات المتحدة ومعها روسيا والدول الغربية وحتى روسيا وربما الصين لا تستطيع الاستثمار في دول تحكمها أحزاب تتبنى التوجهات المتزمتة دينياً وان كانت على غرار تركيا ، وانها أي الولايات المتحدة تستخدم كافة الوسائل الاقتصادية لضمان هيمنتها على العالم.الصنارة:ولماذا هذه الحرب رغم ان تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي؟

المحامي زكي كمال: الرئيس الأميركي ترامب أكد منذ بداية ولايته انه سيعمل على منع ما اسماه" استغلال الولايات المتحدة من قبل حليفاتها من الدول الغربية"  وهذا ما يفعله فعلا، حيث يصر على تغيير الاتفاقيات الاقتصادية مع دول العالم  وفرض ضرائب إقتصادية جديدة ومرتفعة على الواردات من الصين وأوروبا ودول حلف الأطلسي بما فيها تركيا، لكن لا يخفى على احد ان ترامب يعمل بهذه الطريقة لتحقيق اهداف سياسية ايضاً.

لذلك فان الأمر يتعلق بالأوضاع والتحالفات في سوريا... ترامب لا ينسى ولا يمكن ان ينسى ان تركيا  دعمت داعش في سوريا في حربها ضد الاكراد السوريين الذين تعتبرهم تركيا حركات مناهضة لها بل ومعادية ، وهذا موقف وجد الرئيس  ترامب بقضية القس اندرو بيرنسون فرصة مواتية لمعاقبة تركيا بسببه ،بشكل يضر باقتصادها ويضعفه ويمنع الدول الأوروبية وروسيا والصين من الاستثمار فيها.

في هذا السياق يجب ان اشير الى ان الولايات المتحدة تبذل كافة الجهود ، لمنع الصين من ان تصبح القوة الأولى عالميا على الصعيد الاقتصادي لأن هذا الأمر سيمنحها ايضاَ قوة سياسية كبيرة ، ولذلك فان التوجه التركي نحو الأسواق الصينية ومحاولة اعتبارها بديلا عن الأسواق الأميركية ومصدرا للاستيراد والتصدير،  وكذلك توجه تركيا نحو روسيا لشراء الطائرات والأسلحة منها يزيد من دوافع ترامب في ممارسة الضغط وفرض العقوبات على تركيا،رغم انها جزء من حلف شمال الأطلسي.الصنارة:وكيف ينطبق ذلك على ايران؟

المحامي زكي كمال: العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران تؤكد ان السلاح الاقتصادي الذي تملكه الولايات المتحدة والذي يستخدمه ترامب بشكل جيد ضد خصومه، هي عقوبات قاسية وخطيرة، وان الدول المتبقية التي وقعت الاتفاق النووي مع ايران لم تحرك ساكناً لإنقاذ ايران من هذه العقوبات الأميركية، رغم انها ما زالت ترفض الانسحاب من الاتفاق وما زالت ترفض وقف استيراد النفط الايراني. هذا الواقع لم يتغير . 

الصنارة:اذا كانت الأمور كذلك فاين الصين من ذلك ولماذا لا تعمل على دعم تركيا وايران؟

المحامي زكي كمال: الصين ورغم انها قوة عظمى اقتصاديا الا انها لا تستطيع دعم ايران وتركيا في آن واحد مقابل مقاطعة الولايات المتحدة لهاتين الدولتين ، ناهيك عن ان الصين تريد رغم كل ما سبق الحفاظ على الأسواق الاميركية التي تعتبرها واحدة من اهم الأسواق التي تستورد المنتوجات الصينية او المنتوجات التابعة لشركات أوروبية وأخرى تعمل في الصين في مجالات الهايتك والصناعات المتقدمة وغير ذلك. اضف الى ذلك ان دولا كثيرة في العالم تنفذ عملياً السياسات الأميركية تجاه تركيا وايران وغيرها.

في هذا السياق هناك انباء تتحدث عن تدخلات عربية وخليجية في سوق النقد التركي ومحاولة بعض الدول العربية ومنها الامارات شراء مصارف كبيرة في تركيا هي جزء لا يتجزأ من هذه الحرب الاقتصادية ضد تركيا.. 

الصنارة:لننتقل الى الازمة السعودية الكندية , هل مناك علاقة للولايات المتحدة بها؟

المحامي زكي كمال: هناك علاقة وثيقة بين ما حدث في الآونة الأخيرة بين السعودية وكندا  من جهة ، وبين ما حدث بين الرئيس ترامب ورئيس وزراء كندا جاستين ترودو في اللقاء الأخير الذي جرى بين ترامب والدول الصناعية السبع.لا شك  ان الرد السعودي جاء متناغماً وربما بالتنسيق التام مع الولايات المتحدة او ربما حتى بطلب من الولايات المتحدة استمراراً لمحاولات ترامب المس برئيس الوزراء الكندي الذي وصفه بانه ضعيف .بالمقابل تسمح الولايات المتحدة للسعودية بشراء الأسلحة من روسيا كجزء من التناغم الروسي – الأميركي في هذا السياق.  وهذا ما حدث ايضاً في حصار قطر ، حيث كان الادعاء ان قطر تدعم الإرهاب لكن الحقيقة هي ان الامر يتعلق بعلاقات قطر الاقتصادية مع ايران والصين وروسيا وغيرها خلافاً لما تريد الولايات المتحدة .هذا إضافة الى قضايا سياسية تتعلق بدور بعض هذه الدول في سوريا مثلاً. وهنا ارى أن مصلحة روسيا تكمن في ان هذا التناغم يضمن لها ارباحاً سياسية في سوريا كما يضمن لها حرية التعاون الاقتصادي والعسكري والسياسي مع ايران وسوريا وقطر وتركيا وغيرها.. وبرأيي ان روسيا بالنتيجة تساعد الولايات المتحدة في كبح جماح الاقتصاد الصيني وضمان تفوق الولايات المتحدة اقتصادياً، بينما توافق الولايات المتحدة صمتاً على إعادة روسيا الى مركز الدولة العظمى سياسياً في سوريا ومع ايران..

الصنارة:وأين الدول الأوروبية من هذا الأمر؟

المحامي زكي كمال: أصبح واضحاً ان الدول الأوروبية لا تستطيع اقتصاديا تعويض النقص الذي تسببه المقاطعة الأميركية لإيران او تركيا او كوريا الشمالية او غيرها ، ولذلك فان قدرتها على مواجهة الولايات المتحدة او الخروج عن طوعها في هذا السياق محدودة للغاية. هذا الامر صحيح أيضا في القضايا السياسية ومنها الموقف من إسرائيل ، رغم الأصوات الصادرة من الدول الأوروبية ومنها  من الحزب المعارض في بريطانيا أو بالأحرى رئيسه الذي ينتقد المواقف الإسرائيلية.

الصنارة:اذا كان الأمر كذلك فهل هذا يعني ان دولا كالسعودية ودول النفط الخليجية ، تحظى بحصانة اقتصادية مقابل الولايات المتحدة؟

المحامي زكي كمال: الاستقرار الاقتصادي او حصانة الدول المنتجة للنفط  هي امر يتعلق بالحاجة الى النفط او بانتهاء مخزون النفط لدى هذه الدول ، تماماً  كما حدث مع فنزويلا التي تعاني اليوم ازمة اقتصادية كبيرة وخطيرة للغاية، وبالتالي فان الاستقرار الاقتصادي في دول الخليج المنتجة للنفط والدعم الأميركي لها سينتهي مع انتهاء الحاجة الى النفط على ضوء النشاطات الأميركية لايجاد بدائل للنفط ، او مع انتهاء مخزون النفط في هذه الدول والتي تقبل دون تردد ودون حساب كافة الطلبات الأميركية لزيادة انتاجها من النفط لتغطية النقص الذي تسببه المقاطعة الأميركية لإيران ...
الصنارة:اين إسرائيل من كل هذا الصراع؟المحامي زكي كمال: اسرائيل ما زالت ويبدو انها ستبقى تحصل على رضى ودعم الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا والصين وبعض الدول العربية منها مصر على ضوء اللقاء بين بنيامين نتنياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وهذا رغم الأصوات المنتقدة خاصة من بريطانيا وحزب العمال وزعيمه كوربين.الدول العربية كلها تفهم ذلك وتفهم ان إسرائيل اليوم تحظى بحصانة سياسية ودعم غير محدود من الرئيس الأميركي .

 الصنارة: لا بد من التطرق الى مظاهرة السبت الماضي في ميدان رابين.. رئيس لجنة المتابعة يؤكد أهمية التوجه الى المحافل الدولية. 

المحامي زكي كمال: يظهر ان السلطة الفلسطينية تعمل على اعداد مشروع لاقصاء إسرائيل من الأمم المتحدة ومؤسساتها على خلفية قانون القومية. هنا اشير الى ان نزع عضوية دولة ما ووفقا لميثاق الأمم المتحدة لا يتم الا بموافقة ثلثي الأعضاء وهذا قد يحدث في الجمعية العمومية للأمم المتحدة بسبب دعم الدول العربية والافريقية والكثير من الدول الآسيوية المؤيدة للموقف الفلسطيني لكنه سيفشل في مجلس الأمن لأنه يتطلب موافقة تسعة أعضاء من مجلس الأمن الدولي بينهم خمسة من الأعضاء الدائمين وهذا لن يتم اذ من المؤكد ان تستخدم روسيا وليس الولايات المتحدة فقط حق النقض "الفيتو"، وربما دول أوروبية وحتى الصين.
المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الولايات المتحدة لن تستثمر باقتصاد دول تحكمها احزاب ذات توجهات متزمتة




كلمات متعلقة

المحامي, زكي, كمال, ل"الصنارة":الولايات, المتحدة, لن, تستثمر, باقتصاد, دول, تحكمها, احزاب, ذات, توجهات, متزمتة,

تابعونــا

المحامية آمنة ذياب أوّل رئيسة قائمة في طمرة لـ"الصنارة":حان الوقت لأن يشارك الشباب والنساء في صنع القرار المحامية آمنة ذياب أوّل رئيسة قائمة في طمرة لـ"الصنارة":حان الوقت لأن يشارك الشباب والنساء في صنع القرار 2018-09-21 | 12:21:51

تشكلت مؤخراً في طمرة قائمة انتخابية جديدة برئاسة المحامية الشابة آمنة فؤاد ذياب...

الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":هناك تراجع في قوة التنظيمات الحزبية لصالح الطائفية والعائلية الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":هناك تراجع في قوة التنظيمات الحزبية لصالح الطائفية والعائلية 2018-09-21 | 10:30:43

يومًا بعد يوم يشتد إوار الحملة – المعركة الإنتخابية في مجتمعنا وأصبح تقسيم...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات في الوسط العربي ديمقراطية شكلاً وحمائلية وقبلية ممارسة وفعلاً المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات في الوسط العربي ديمقراطية شكلاً وحمائلية وقبلية ممارسة وفعلاً 2018-09-21 | 09:20:56

الاستعدادات لانتخابات السلطات المحلية في البلاد تدخل منعطفها الأخير، مع انتهاء...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":قرار اغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن هو المسمار الأخير في نعش اتفاقيات أوسلو المحامي زكي كمال ل"الصنارة":قرار اغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن هو المسمار الأخير في نعش اتفاقيات أوسلو 2018-09-14 | 08:55:38

تزامناً مع الذكرى الخامسة والعشرين لتوقيع اتفاقيات أوسلو، التي لفظت أنفاسها منذ...

فياتشسلاف ماتوزوف ل"الصنارة":  استبعد قيام الولايات المتحدة بمواجهة قواتنا في سوريا والتهديد "كلام فاضي" فياتشسلاف ماتوزوف ل"الصنارة": استبعد قيام الولايات المتحدة بمواجهة قواتنا في سوريا والتهديد "كلام فاضي" 2018-09-17 | 12:25:15

قال الخبير الاستراتيجي الروسي فياتشسلاف ماتوزوف إنه يستبعد ان تشرع الولايات...

اخصائية التغذية إيڤ خوري للصنارة:"وجبة الفطور وزوادة تشمل المركبات الأساسية والخضار والفواكه ضروريتان لتركيز الطلاب اخصائية التغذية إيڤ خوري للصنارة:"وجبة الفطور وزوادة تشمل المركبات الأساسية والخضار والفواكه ضروريتان لتركيز الطلاب 2018-09-14 | 13:22:33

التغذية الصحية والسليمة، للأطفال بشكل عام ولطلاب المدارس الإبتدائية بشكل خاص،...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":القمة الثلاثية تهدف الى تقاسم المناطق والسيطرة والتنسيق بين مصالح تركيا وايران وروسيا المحامي زكي كمال ل"الصنارة":القمة الثلاثية تهدف الى تقاسم المناطق والسيطرة والتنسيق بين مصالح تركيا وايران وروسيا 2018-09-07 | 09:19:56

التطورات الإقليمية الأخيرة خاصة تلك المتعلقة بالأوضاع في سوريا مع اقتراب موعد...

أمين عام المدارس الأهلية الأب عبد المسيح فهيم ل"الصنارة": حققنا جزءًا من مطالب مدارسنا ولا نزال نطالب بالمساواة أمين عام المدارس الأهلية الأب عبد المسيح فهيم ل"الصنارة": حققنا جزءًا من مطالب مدارسنا ولا نزال نطالب بالمساواة 2018-09-07 | 14:38:36

أكد الاب عبد المسيح فيهم الأمين العام للمدارس الأهلية في البلاد في حديث ل"الصنارة"...

شرف حسان للصنارة:اطلقنا هذا المشروع في مواجهة قانون القومية ولتعزيز مكانة اللغة العربية وهويتنا القومية شرف حسان للصنارة:اطلقنا هذا المشروع في مواجهة قانون القومية ولتعزيز مكانة اللغة العربية وهويتنا القومية 2018-09-07 | 14:36:26

في خطوة تنفيذية ميدانية لمواجهة قانون القومية وتبعاته خاصة في مجال الدفاع عن...