تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-25 14:02:00 أول رحلة للقطار السريع بين القدس ومطار اللد |  2018-09-25 14:00:39 استطلاع يظهر رغبة الأمريكان بسيطرة ديمقراطية على الكونغرس |  2018-09-25 13:58:52 "الجبهة" تقرّ قائمتها لانتخابات بلدية حيفا |  2018-09-25 12:30:06 مسؤول: عباس يعتزم إعلان فلسطين دولة تحت الاحتلال |  2018-09-25 15:00:00 تحرير 5500 مخالف سير خلال الايام الاخيرة |  2018-09-25 15:00:38 تواصل الاعتصام في الخان الأحمر لليوم الـ21 على التوالي |  2018-09-25 11:22:19 الشرطة الفلسطينية تنفي طلب الشرطة الاسرائيلية تسليم المشتبه به في ابتزاز نهى عميرة من القدس |  2018-09-25 11:17:54 موظفو بلدية بيت لحم يتظاهرون استنكارا ورفضا للاعتداء على رئيس البلدية المحامي أنطون سلمان |  2018-09-25 10:27:59 المطران عطا الله حنا مستنكرا الاعتداء على رئيس بلدية بيت لحم : يجب ان نتصدى معا وسويا لثقافة العنف |  2018-09-25 10:17:02 بكين ترفض التفاوض مع واشنطن حول الرسوم الجمركية تحت التهديد |  2018-09-25 10:16:26 لغز اختفاء الطائرة الماليزية يعود من جديد عبر فيلم وثائقي |  2018-09-25 10:04:54 الأمم المتحدة: طفل يموت كل 10 دقائق في العدوان على اليمن |  2018-09-25 09:56:50 فيديو - مستوطنون يقتحمون الأقصى وينشدون هتكفا في ساحته |  2018-09-25 09:42:39 غدا وبعد غد - تقديم قوائم العضوية والرئاسة للانتخابات |  2018-09-25 09:37:55 انسكاب مادة حامضية واغلاق المنطقة قرب مستشفى تل هشومير |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

ما بين الفنادق والأنفاق



  |   الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة وتقودها من الجانب الفلسطيني "حماس" وبالتالي ينعدم المنطق ويحت   |   اضافة تعليق



الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة وتقودها من الجانب الفلسطيني "حماس" وبالتالي ينعدم المنطق ويحترق خيط الحقائق باعتبارها تحدث مع طرف فلسطين دون الطرف الآخر, أي منظمة التحرير الفلسطينية, الممثل الشرعي والوحيد.


وقد تكون الهدنة التي يتكلمون عنها مع "حماس" تشبه اتفاقية أوسلو, اذ فيها اعتراف لدولة إسرائيل..

ماذا بشأن الملابسات عندما تدخل لحظة ما يسمى بـ "الهدنة"؟ وهل يصبح اعتراف بكيان إسرائيل من قبل "حماس" الملقبة بـ "الإرهابية" حسب مفهوم أمريكا وإسرائيل؟

وهل ستنزع إسرائيل وأمريكا حالة صفة "الإرهاب" عن "حماس"؟
إذا كنتم, كما تدعون, صادقين في هذه الهدنة فأعلنوها أولاً .. أن "حماس" ليست منظمة إرهابية.

والتزموا بهدنة تحت غطاء دولي وأممي يضمن رفع الحصار وتنفيذ كافة الشروط الإنسانية.

ومن جهة أخرى, هل ستنجح مصر في إقناع الأطراف الفلسطينية خلال الساعات القادمة بأن خيار المصالحة هو الأفضل؟

هل سيتم الفصل ما بين التهدئة مع إسرائيل وما بين مصالحة الأخوة في الضفة والقطاع؟ وما بين ما هو مستعجل ومؤجل؟

كونوا صريحين مع شعبكم الذي صنع فلسطين لأن الجالسين على الكراسي لم يصنعوها.. الوقت ثمين فلا تضيعوا الفرص.

قطاع غزة المحاصر والجائع والعطشان مساحته ضيقة وعدد سكانه يقترب من مليوني نسمة! الجناح السياسي يسكن الفنادق, والجناح العسكري يسكن الأنفاق! 
اسألوا الشعب ماذا يريد من هذه الهدنة, فهو لا يخاف من البلل لأنه غارق منذ زمن. 
بعد إذنكم اسألوهم ماذا يريدون. 

وقارنوا بنود الهدنة مع اتفاقية أوسلو.. وهل استفاد منها الشعب الفلسطيني وهل نفعته؟

لتكن بنود الاتفاق بعيدة عن الصوت الصامت ولتتحول الى صوت صارخ.

*    *    *

بدها شوية توضيح...

* أمراء قطر غردوا سابقاً للدولار والآن يغردون لليرة التركية.. هكذا الحال يتغير من حال الى حال.

* مطلوب المصالحة ما بين "فتح" و"حماس", وبكفي يا جماعة !! "خلصونا".

* غنوا مع السرب أغنية المصالحة ولا تغنوا وانتم خارجها..  لئلا تصبح نشازاً.


* اتخذت إسرائيل قرار رفع ميزانية أجهزة الدفاع من بناء صواريخ متطورة وأسوار وغيرها.

هل نوايا السلام تعني نوايا الحرب؟

* الف قضية ومشاعر تتراكض في الذهن والقلب حول الأوضاع والمصير الغامض فالننتظر وهل ظل لنا سوى الكتابة ندباً وحُزناً وعاراً!

* بينما كان الآلاف يتظاهرون في شوارع تل ابيب ضد قانون القومية كان هناك من يتأنطل (يتسفع) في أنطاليا.
                                                                              ڤيدا مشعور                                                                             




ما بين الفنادق والأنفاق




كلمات متعلقة

ما, بين, الفنادق, والأنفاق,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...

أطفال كهف فلسطين أطفال كهف فلسطين 2018-07-12 | 19:29:47

حينما بدأت محنة أطفال الكهف ومدربهم الذين فُقِدوا في تايلندا بتاريخ 23 حزيران...