تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-21 05:20:29 الطقس - منخفض جوي ذروته الجمعة وأمطار لـ 4 أيام |  2018-11-21 05:27:40 الكشف عن صفقة روسية لاسرائيل وامريكا بشان ايران |  2018-11-21 05:26:25 الفلسطينية ليلى المالكي تفوز بجائزة الاتحاد الدولي للفروسية |  2018-11-21 05:24:46 ترامب: من الوارد جدا أن ابن سلمان كان على علم بقتل خاشقجي |  2018-11-21 05:23:55 أمنستي: السلطات السعودية تعذب المحتجزين وتتحرش بهم جنسيا |  2018-11-21 05:22:09 وفد رفيع المستوى من حركة حماس يصل القاهرة اليوم |  2018-11-20 23:59:58 هدف بيرم كيال لم يكفي لتأهل منتخب اسرائيل لدور المجموعات بدوري أمم أوروبا |  2018-11-20 23:53:11 كفرمندا:شجار بين شبان يسفر عن تحطيم مركبة واضرار بالممتلكات |  2018-11-20 21:45:16 مؤنس عبد الحليم يتسلّم إدارة مجلس كفر مندا المحلي |  2018-11-20 22:43:09 منفذ عملية طعن الجنود قرب بيت جالا يسلم نفسه للشرطة |  2018-11-20 20:58:05 مصرع شخصين في حادث طرق مروع قرب كفرقاسم |  2018-11-20 20:37:36 ريال مدريد يوجه جهوده نحو صفقة شتوية ضخمة |  2018-11-20 20:33:05 29 طفلًا قُتل منذ بداية السنة، أي ارتفاع بنسبة 10%، مقارنة بالسنة الفائتة‎ |  2018-11-20 20:35:51 لجنة التربية والثقافة في الكنيست تصادق على النص النهائي لقانون الولاء بالثقافة |  2018-11-20 20:35:41 ام الفحم تحتفل بالمولد النبوي الشريف باجواء مميزة |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

ما بين الفنادق والأنفاق



  |   الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة وتقودها من الجانب الفلسطيني "حماس" وبالتالي ينعدم المنطق ويحت   |   اضافة تعليق



الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة وتقودها من الجانب الفلسطيني "حماس" وبالتالي ينعدم المنطق ويحترق خيط الحقائق باعتبارها تحدث مع طرف فلسطين دون الطرف الآخر, أي منظمة التحرير الفلسطينية, الممثل الشرعي والوحيد.


وقد تكون الهدنة التي يتكلمون عنها مع "حماس" تشبه اتفاقية أوسلو, اذ فيها اعتراف لدولة إسرائيل..

ماذا بشأن الملابسات عندما تدخل لحظة ما يسمى بـ "الهدنة"؟ وهل يصبح اعتراف بكيان إسرائيل من قبل "حماس" الملقبة بـ "الإرهابية" حسب مفهوم أمريكا وإسرائيل؟

وهل ستنزع إسرائيل وأمريكا حالة صفة "الإرهاب" عن "حماس"؟
إذا كنتم, كما تدعون, صادقين في هذه الهدنة فأعلنوها أولاً .. أن "حماس" ليست منظمة إرهابية.

والتزموا بهدنة تحت غطاء دولي وأممي يضمن رفع الحصار وتنفيذ كافة الشروط الإنسانية.

ومن جهة أخرى, هل ستنجح مصر في إقناع الأطراف الفلسطينية خلال الساعات القادمة بأن خيار المصالحة هو الأفضل؟

هل سيتم الفصل ما بين التهدئة مع إسرائيل وما بين مصالحة الأخوة في الضفة والقطاع؟ وما بين ما هو مستعجل ومؤجل؟

كونوا صريحين مع شعبكم الذي صنع فلسطين لأن الجالسين على الكراسي لم يصنعوها.. الوقت ثمين فلا تضيعوا الفرص.

قطاع غزة المحاصر والجائع والعطشان مساحته ضيقة وعدد سكانه يقترب من مليوني نسمة! الجناح السياسي يسكن الفنادق, والجناح العسكري يسكن الأنفاق! 
اسألوا الشعب ماذا يريد من هذه الهدنة, فهو لا يخاف من البلل لأنه غارق منذ زمن. 
بعد إذنكم اسألوهم ماذا يريدون. 

وقارنوا بنود الهدنة مع اتفاقية أوسلو.. وهل استفاد منها الشعب الفلسطيني وهل نفعته؟

لتكن بنود الاتفاق بعيدة عن الصوت الصامت ولتتحول الى صوت صارخ.

*    *    *

بدها شوية توضيح...

* أمراء قطر غردوا سابقاً للدولار والآن يغردون لليرة التركية.. هكذا الحال يتغير من حال الى حال.

* مطلوب المصالحة ما بين "فتح" و"حماس", وبكفي يا جماعة !! "خلصونا".

* غنوا مع السرب أغنية المصالحة ولا تغنوا وانتم خارجها..  لئلا تصبح نشازاً.


* اتخذت إسرائيل قرار رفع ميزانية أجهزة الدفاع من بناء صواريخ متطورة وأسوار وغيرها.

هل نوايا السلام تعني نوايا الحرب؟

* الف قضية ومشاعر تتراكض في الذهن والقلب حول الأوضاع والمصير الغامض فالننتظر وهل ظل لنا سوى الكتابة ندباً وحُزناً وعاراً!

* بينما كان الآلاف يتظاهرون في شوارع تل ابيب ضد قانون القومية كان هناك من يتأنطل (يتسفع) في أنطاليا.
                                                                              ڤيدا مشعور                                                                             




ما بين الفنادق والأنفاق




كلمات متعلقة

ما, بين, الفنادق, والأنفاق,

تابعونــا

الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! 2018-11-15 | 20:00:09

الحق يجب أن يُقال.. الواقع يجب أن يوصف وبجرأة.. قبل الانتخابات بأشهر, كان هناك أبطال...

فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل 2018-11-08 | 20:03:46

لا يسعنا إلا أن نثني على بطولة الوزيرة ميري ريچيڤ وأن نثني على أفكارها...

المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك 2018-11-01 | 20:04:34

في الفترة الأخيرة كنا منشغلين بـ"العرس" الديمقراطي.. بالانتخابات.. وبعد ان انتهت...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

ترامب وهيلي ترامب وهيلي 2018-10-11 | 19:42:30

قبل أيام توكلت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة, نيمراتا "نيكي" هيلي,...

على هامش الإضراب على هامش الإضراب 2018-10-04 | 20:46:32

وسيلة الإضراب تحمل معنىً بالغ الأهمية خاصة إذا ما كان لهدف قومي.. حتى لو شمل...

سقوط غصن الزيتون! سقوط غصن الزيتون! 2018-09-27 | 20:36:08

قبل 30 عاماً أعلن الرمز الفلسطيني ياسر عرفات عن إعلان الدولة الفلسطينية في...

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...