تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-10-19 14:30:00 د.عدنان ابو عامر ل "الصنارة":تهدئة طويلة الأمد تعني تحويل الإنقسام الى انفصال ومظاهرات اليوم ستُحدد اتجاه الأمور |  2018-10-19 14:30:26 الدكتور شهاب شهاب لـ"الصنارة": تجدّد انتشار الحصبة بسبب امتناع بعض المجموعات السكانية عن التطعيم |  2018-10-19 12:41:19 55% من المعلمين تعرّضوا لعنف جسدي من الطلاب أو أهاليهم |  2018-10-19 12:00:38 برنامج مميز في يوم الطالب في مدرسة راهبات الفرنسيسكان الناصرة |  2018-10-19 11:21:23 توتنهام يغري برشلونة لبيع مالكوم |  2018-10-19 09:40:19 المحامي زكي كمال ل" الصنارة":الحكومة تدرك ان القوة العسكرية ليست المخرج وان الحل سيكون تسوية مع "حماس" |  2018-10-19 10:47:40 اعتقال شابين من عبلين بشبهة اطلاق نار في حفل زفاف |  2018-10-19 09:52:54 القاء قنبلة صوتية على منزل في شعب |  2018-10-19 09:49:46 يويفا يفتح تحقيقًا حول مباراة سان جيرمان وريد ستار |  2018-10-19 09:46:32 القضاء اللبناني يحقق مع الإعلامي هشام حداد |  2018-10-19 09:43:54 لماذا يزداد وزن الناس في الشتاء؟ |  2018-10-19 09:36:26 مصرع جميل عراقي من الطيرة بحادث اطلاق نار في منزله |  2018-10-18 16:53:48 وفد أمني مصري يزور غزة بشكل مفاجئ ويلتقي قيادة حماس |  2018-10-18 17:00:04 الاستخبارات الأمريكية مقتنعة بدور بن سلمان بجريمة القتل |  2018-10-18 16:45:49 علي سلام وقائمة ناصرتي : لن نرد الإساءة بالإساءة ولا الخطأ بالخطأ علينا أن ننتصر للناصرة وأصالتها |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

ايمن عودة ل"الصنارة":نذهب الى المظاهرة بملء انتمائنا للأرض والوطن وردنا أمام يهودية الدولة ان نفرض واقعًا ثنائي القومية



  |   حاوره : حسين سويطي وأيمن أبو جبل   |   اضافة تعليق



*قانون القومية هو جزء من تصفية القضية الفلسطينية وجزء من صفقة القرن التي عرضها نتنياهو على اوباما ورفضها ثم عرضها على ترامب فأعطاه الضوء الأخضر    *إعطاء المحكمة غطاءً لنتنياهو سيجعل الغالبية الساحقة من المجتمع الإسرائيلي تؤمن ان طريق نتنياهو هي الصحيحة.*نحن خارج النقاش والمفاضلة بين قانون القومية  ووثيقة الاستقلال ونطرح البديل الديمقراطي لكل المواطنين العرب واليهود سواء بسواء للعيش بدولة ديمقراطية ,دولة مساواة قومية ومدنية. 

تأخرنا في الرد وكان يجب الدعوة لإتخاذ خطوات جزء منها الإضراب العام والشامل وبرأيي ان الجو الشعبي العام كان مهيئاً لذلك, والتأخير لعدة أيام أساء لنا 
اذا كان هناك مكان للنقد فيجب ان يتركز في بعدين الأول: أنه كان علينا ان نهيئ الناس ضد هذا القانون قبل إقراره وهذا النقد في مكانه, والثاني انه كان هناك تأخير في التعامل مع هذا القانون.
قرارات لجنة المتابعة الأخيرة هي قرارات ممتازة وعبر صحيفة "الصنارة" أدعو جمهورنا الواسع الى المشاركة بكل الفعاليات الكفاحية والتى جزء منها فعلاً غير مسبوق مثل التوجهات الدولية والتقاء وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي والتوجه الى الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان واليونسكو , لكن أساس الأساس هو النضال هنا على ترض الوطن وهو الذي يؤثر على السياسة العالمية.

الرئيس ابو مازن شخصياً سيتخذ توجهاً خلال الأسابيع القادمة غير مسبوقٍ ابداً على المستوى الدولي بالنسبة لدولة إسرائيل*انا واثق ان أهلنا العرب الدروز سوف يرفضون كل طلب لا يحمل بُعد الكرامة وصرخة "المساواة" المتكررة من قبل الجمهور, كانت هي الرد الحقيقي الذي يعبر عن ضمير كل عربي درزي اسوة بغيره من ابناء شعبه العربي في هذه البلاد.


لا يزال قانون القومية يسيطر على مجريات النقاش والتحرك الشعبي والسياسي في البلاد . ويُنتظر ان تكون مظاهرة يوم غدٍ للمواطنين العرب محطة مفصلية أخرى في النضال من أجل إسقاط هذا القانون اضافة الى محطات أخرى منها التوجه الى المحكمة العليا أو الى الرأي العام العالمي.حول هذه التحركات وأبعادها كان ل"الصنارة" هذا اللقاء مع رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست أيمن عودة . 

الصنارة: قدمتم هذا الأسبوع التماساً الى العليا ضد قانون القومية, ,مع الخطورة الكامنة في هذا التوجه, هل بدأتم التفكير في ما يلي ذلك من خطوات؟ ولماذا تأخرتم في التحرك؟  عودة: تأخر تقديم الالتماس الى العليا لأسباب موضوعية جداً فقد تمت دراسة الموضوع من كل جوانبه, لأننا لا نريد ان نخسر في المحكمة فالخسارة لها أبعاد سياسية. وما يزال معظم ما يسمى "اليسار" الصهيوني , يؤمن بالمحكمة العليا, وخسارتنا أمام نتنياهو في المحكمة العليا, على قانون القومية, تعطيه غطاءً قويا ويشكل خسارة سياسية, لهذا فان التوجه للمحكمة العليا يجب قراءته قراءة سياسية والذهاب نحو أمور محددة يمكن ان نحرز بها انجازات وإلاّ فالأفضل ان لا نذهب. لذلك كانت مشاورات ليست سهلة في هذا الشأن وكانت هناك خلافات في الرأي. وفي نهاية المطاف تقرر مع غالبية قيادة الجمهور العربي التوجه الى المحكمة العليا بموقف مبدأي ضد كل القانون, ولكن بادعاءات عينية ضد بنود عينية محددة من اجل العمل على استصدار موفق لصالحنا وليس لصالح الحكومة.  الصنارة: هل كانت هناك مشاورات ايضاً مع قوى من "اليسار" الإسرائيلي؟  عودة: لا. المشاورات شملت لجنة المتابعة والقائمة  المشتركة ولجنة الرؤساء. والغالبية ايدت التوجه الى المحكمة العليا.  
الصنارة: مَن كان مع ومَن كان ضد, لأن الأمر سيكون مطروحاً للمزايدات والمناكفات؟       عودة: هذه أمور لا أرى من الصحة ان أتحدث عينياً كيف صوت كل شخص وماذا كان موقفه من الذهاب الى المحكمة العليا. لكن في الخلاصة الأغلبية أقرت أن نذهب الى المحكمة. 
الصنارة: في حال كانت نتيجة التوجه الى العليا ليست في صالحكم , فإن هذا الأمر سيؤدي الى نقتشات ومزايدات وربما الى شرخ ومطالبة الإطاحة..  عودة: أؤكد اننا بذهاب هيئات الجمهور العربي الى المحكمة العليا يجب في النهاية ان نحصل على قرار يقوّض بنودًا من قانون القومية. وهذا لا يعني أننا نؤيد بنوداً ما في القانون, فنحن نرفض كل القانون برمته بندًا بنداً, لكن هناك  انجازات عامة, وانجازات تراكمية, ومن الباب التراكمي هذه النقاط,  تقديم الالتماس تأخر لأننا أردنا ضمان أكثر ما يمكن من إمكانية نجاح في المحكمة. ولكن من قراءة سياسية لا نريد  من المحكمة ان تعطي غطاءً لنتنياهو,لأن ذلك  سيجعل الغالبية الساحقة من المجتمع الإسرائيلي تؤمن ان طريق نتنياهو هي الصحيحة. 
الصنارة: هناك من القوى التي على يسار نتنياهو, مَن ينادي بطرح قانون أساس آخر هو "وثيقة الاستقلال" ففي حال تمّ مثل هذا الطرح ماذا سيكون موقفكم؟عودة:  نحن خارج النقاش والمفاضلة بين قانون القومية  ووثيقة الاستقلال, ونطرح بديلاً للاتجاهين لليمين ولليسار الصهيونيين, لأن وثيقة الاستقلال كُتبت على أنقاض شعبنا, كتبها يهود وفقط يهود, ووقع عليها يهود وفقط يهود, هذه ليس وثيقة تمثل كل المواطنين او كُثبت من قبل كل المواطنين بشراكة. لذلك نحن خارج هذه المعادلة, كما نحن خارج النقاش التاريخي بين تياري العمل بزعامة بن ڠوريون  والتنقيحيين بزعامة مناحيم بيڠن. فتيار العمل بزعامة بن ڠوريون اراد فرض وقائع على الأرض لكن كان له اعتبار لقشرة ليبرالية نتيجة اعتبارات عالمية. بينما التيار التنقيحي      اراد ان يذهب نحو المأسسة, واستطيع ان أسجل ان قانون القومية هو انتصار تاريخي للتيار التنقيحي على تيار العمل ونحن خارج هذه المعادلة برمتها. فنحن نطرح البديل الديمقراطي لكل المواطنين العرب واليهود سواء بسواء للعيش بدولة ديمقراطية دولة مساواة قومية ومدنية. 
الصنارة: لأكثر من 8 سنوات حاول نتنياهو الوصول الى هذا القانون وكان هذا واضحاً خلال المعركة الانتخابية السابقة وما سبقها, وقد توصلتم لصفقات برلمانية مع احزاب المتدينين لمنعه, وفجأة أصبح هذا القانون حقيقة واقعة. أين أخطأتم, هل في التعويل على المتدينين والمراهنة على تحالف معهم, أم في عدم قراءة صحيحة لتحركات نتنياهو خاصة انه كان واضحًا سيره بخطى حثيثة للسيطرة على الدولة العميقة؟  عودة: في نهاية المطاف توجد أغلبية برلمانية مطلقة لبنيامين نتنياهو وتوجهه, وهذا واضح. بالإضافة الى انه يرفع سيف التهديد بالتوجه الى انتخابات مبكرة. وأركان ائتلافه واثقون انه هو الأقوى وسيفوز في أي انتخابات قادمة مبكرة وربما أنهم سيتضررون لو توجهوا الى انتخابات مبكرة .لهذا هو يستطيع ان يهدد جميع شركائه. وأركان هذه الحكومة الأكثر يمينية بتاريخ إسرائيل, في المفاضلة بين التزام ما , شفهي بين المشتركة وبين مصلحتها الحزبية ,واضح ان الموقف سيرجح لصالح مصالحهم الحزبية. لكن هذا لا يعني ان نهاجم مَن حاول من القائمة المشتركة ان بيني نوعاً من الاتفاق مع بعض الأشخاص او الأحزاب من الائتلاف. هذا جزء من العمل البرلماني. ويبقى السنؤال ,هل كان علينا ان نحاول ان نتحدث معهم ام ان لا نحاول ابداً؟ الجواب هو نعم ان نحاول. فمثلاً قانون منع الآذان لم يُسن حتى الآن بسبب هذه المحاولات الناجحة. وممكن ان يأتي نتنياهو في بداية الدورة القادمة للكنيست ليقول اريد ان أمرر هذا القانون الآن والا فلنذهب للانتخابات. فحتى هؤلاء الذين وقفوا معنا طيلة نصف سنة ممكن ان لا يصمدوا أمام تهديد كهذا. فلا نستطيع ان نتهم أيّ مَن حاول ان يقنع أيّاً من أحزاب الائتلاف او أعضاء الائتلاف. وفي الوقت ذاته واضح في نهاية المطاف ان هذه الأحزاب سترجح مصلحتها على أي اتفاق ممكن ان يكون بيننا. مع ذلك برأيي ان النقد يجب ان لا يوجه بهذا المضمار البرلماني. على العكس هذا العمل البرلماني من المفروض ان نقوم به, النقد يجب ان يوجه بأن لدى قيادة الجمهور العربي وفي صلبها القائمة المشتركة كان هناك تفكير ان هذا القانون ممكن ان لا يمر في هذه الدورة. ولإنصاف أعضاء القائمة المشتركة ان الكثير من النواب والأحزاب الأخرى اعتقدوا هكذا أيضا.  الصنارة: ما الذي حدث فجأة اذن وجعل الأمور تتغير كلياً وتسير كما سارت عليه حتى إقرار القانون؟  عودة: الذي حصل ان نتنياهو شخصياً في الأيام العشرة الأخيرة للدورة البرلمانية, أصبح هذا القانون دينه وديدنه. أصبح مثابراً  ومصرًا بشكل غير معقول. فعندما نتحدث مع أعضاء من الائتلاف ويقولون "نحن متفقون معك بالنسبة للموقف من اللغة العربية ولكن نتنياهو اتصل وغضب علينا وأصر أن يبقى هذا القانون كما هو".. او بالنسبة للبند "7" حول إقامة مستوطنات لليهود فقط .حتى المستشار القضائي للحكومة عارضه ثم تم تغيير البند بالاتفاق مع المستشار القضائي. كانت بعض التطورات الى أن تم سن هذا القانون في الساعات الأخيرة من الدورة البرلمانية.  وبرأيي اذا كان هناك مكان للنقد فيجب ان يتركز في بعدين الأول كان علينا ان نهيئ الناس ضد هذا القانون  قبل إقراره وهذا النقد في مكانه, والنقد الثاني انه كان هناك تأخير في التعامل مع هذا القانون. 
الصنارة: لماذا, هل هي الصدمة أم عدم التنسيق؟ أم ماذا؟  عودة: كان هناك رأي في لجنة المتابعة دعا الى ان تضع الأحزاب تصوراً  للموقف وللخطوات التي يجب اتخاذها ثم الاجتماع والإقرار. والآن بنظرة الى الوراء نستطيع القول ان هذه الرؤيا كانت خاطئة. كان يجب عقد اجتماع للمتابعة مباشرة في اليوم التالي لإقرار القانون, والدعوة لاتخاذ خطوات جزء منها الإضراب العام والشامل وليس فقط للمحال التجارية وإنما العمال الذين يعملون مع  يهود وإغلاق المراكز العامة, يجب ان يكون إضرابا شاملاً وبرأيي ان الجو الشعبي العام كان مهيئاً لذلك, والتأخير لعدة أيام أساء لنا, وكل نقد من الجمهور أتقبله برحابة صدر واقتناع لأنه يحمل الكثير من الصحة. إضافة الى انه هناك الكثير من السياسيين يتذمرون من انتقادات الجمهور التي تصل أحيانا الى درجة الاسفاف كما هوالحال في بعض مما جاء في الفيسبوك. لكن برأيي يجب ان نتذمر حين تكون لا مبالاة من قبل الشعب وليس حين يكون تذمر وهجوم, أريد ان أرى كل ذلك من مكان صحي وعلينا ان نصغي لكل هذه الأصوات ونقود بالاتجاه الذي يعبر عن الغضب الحقيقي والعادل للناس. كان هناك تأخير غير مبرر وغير صحيح. لكن قرارات لجنة المتابعة الأخيرة هي قرارات ممتازة وهنا عبر صحيفة "الصنارة" أدعو جمهورنا الواسع الى المشاركة بكل الفعاليات الكفاحية والتى جزء منها فعلاً غير مسبوق مثل التوجهات الدولية والتقاء وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي والتوجه الى الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان واليونسكو. لكن انا لا اعوّل على البعد الدولي دون النضال على ارض الوطن. فمن كل تجارب الشعوب وعلى رأسها تجربة شعبنا الفلسطيني,  لم ينظر أحد إلينا بين الأعوام 1948 الى العام 1965. وفقط بعد تفجير الثورة الفلسطينية التفت العالم إلينا وتعامل باحترام معنا, كذلك الأمر مع مارتن لوثر كينڠ ونيلسون مانديلا. في كل مكان في العالم الأساس هو ان نناضل على ارض الوطن حينها نفرض احترامنا على العالم, لا ان تكون شكاءً بكاءً أمام العالم ولا تناضل على ارض الوطن, أساس الأساس هو النضال هنا وهو الذي يؤثر على السياسة العالمية.  
الصنارة: الى أي مدى سيؤثر هذا التأخير الذي حصل على تجنيد أو عدم تجنيد الناس للمشاركة في الناصرة غداً في تل ابيب؟  عودة: هذا السؤال والرد عليه هو الامتحان, بين التذمر المبني على انتماء وطني عميق وبين التذمر العشوائي, على نسق ألقِ كلمتك وامشي بالمفهوم السلبي. نحن نريد لهذا التذمر العادل المحق ان يتحول الى قوة فاعلة من اجل إنجاح المظاهرة. كل مَن تذمر ويشارك في المظاهرة هو الانسان الوطني الصحيح. وكل من انتقد وبحق, ولكن عندما خرجت الجماهير وكانت فعاليات صحيحة انضم اليها بانتماء وطني صحيح هذا هو الإنسان الوطني المقدّر. لكن ان يتحول الموضوع الى إساءات وردح دون فعل وطني فهذا إساءة الى مَن قام  بذلك.  
الصنارة: هناك شعور احياناً ان الناس فقدت الثقة الى حد ما بالقائمة المشتركة على خلفية الصراع المميت داخل القائمة خلال سنة في قضية التناوب, وهذا نتج عن انعدام لغة مشتركة, كذلك الأمر مشاركة فقط اثنين من أعضاء المشتركة من اجتماعات لجنة الكنيست الى بحثت قانون القومية (الطيبي وجبارين وهما أعضاء في اللجنة). فوجودهما كان له دور. أضف الى ذلك الجو العام حول المشتركة ما ادى الى امور سلبية؟  عودة: لنقرأ الموضوع قراءة موضوعية غير رومانسية. فالكثيرون حمّلوا القائمة المشتركة أبعاداً رومانسية, لنكن واقعيين فالقائمة المشتركة هي نوع من التحالف في زمن الفُرقة - في زمن الشرذمة في الأمة من المحيط الى الخليج  بما في ذلك الشعب الفلسطيني بشقيه فتح وحماس. ففي هذا الوقت ان نجمع شيوعيين مع إسلاميين مع قوميين وليبراليين في ظل هذه الاستقطابات من حولنا فهذا لسبب بالآمر السهل. هناك مَن راهن اننا سنفترق بعد الانتخابات مباشرة. وبقينا مع بعض حتى هذه اللحظة. وحتى التناوب الذي يمكن تأويله على أكثر من اتجاه لأن الاتفاقية تنص على وجوب استقالة اثنين وقد استقالا. ولكن مع تأويل معين ان على الجميع ان يستقيل من اجل ان تدخل المرشحة نيڤين ابو رحمون. وحتى مع هذا التأويل نحن وقفنا باتجاه ان يتم ألتناوب كاملا وان يستقيل بمحض إرادته وقناعته حتى لو لم يُكتب ذلك, الإخوة إبراهيم حجازي ويوسف العطاونة ووائل يونس إضافة الى استقالة  النائبين عبدا لله ابو معروف وأسامة السعدي, هذه العملية أخذت منا سنة كاملة, هذا صحيح وهذا أساء للقائمة المشتركة ولنشاطها . فهل هناك مَن اقتنع أن كل الموجودين ملائكة ولا توجد اعتبارات شخصية وإيديولوجية ؟ كل هذا موجود. وحتى أنا كرئيس للقائمة لدي الكثير من الأسرار التي يجب ان أحافظ عليها حتى أحافظ على هذا المبنى, لكن في نهاية المطاف منذ سنة 1948 لم تنفذ أي استقالة بمحض إرادة أي نائب. هذه المرة استقال خمسة نواب وهذا اخذ وقتاً وهذا خطأ. ولو كان القرار بيدي لوحدي لكنت اعلنت استقالة الأربعة قبل سنة ليس لأن هذا هو المطلب الأعدل لكن لأن هذه قراءتي لتطورات ستكون لاحقاً..  اما عن المشاركة في اللجان فنحن في المشتركة لدينا مندوبان في لجنة الدستور هما د. الطيبي ود.جبارين وشاركا في كل الجلسات. كان حضورنا كاملاً اما ان يأتي آخرون فهذا ليس شرطاً. صحيح انه كان بالإمكان فعل ذلك والمشاركة لكن التصويت هو لعضوين فقط مع انه كان يجب أكثر من مرة ان يشارك عدد من الأعضاء وممثلانا لم يقصرا. 
الصنارة: تحدثت عن البعد الدولي, نحن نعلم ان هناك أيضا تنسيقًا  ما بين المشتركة والمتابعة من جهة مع السلطة الفلسطينية وما أشيع  مؤخرًا ان احد أعضاء الكنيست سرب ان الرئيس ابو مازن ضغط عليك وعلى محمد بركة لتخفيف حدة المعارضة والمواجهة. الى أي مدى هذا الأمر صحيح, ثم ما مستوى التنسيق مع الجانب الفلسطيني للوصول الى خطوات ابعد على المستوى الدولي؟  عودة: هذا الكلام ليس فيه لا نار ولا دخان أبدا. وقد التقيت شخصياً مع الرئيس الفلسطيني ابو مازن واعتقد انه شخصياً سيتخذ توجها خلال الأسابيع القادمة غير مسبوقٍ ابداً على المستوى الدولي بالنسبة لدولة إسرائيل. هكذا اقرأ الخارطة والتوجه ولكن بالنسبة لنا نحن فإن الرئيس ابو مازن لم يتدخل ولا يتدخل وفي نهاية المطاف نحن مواطنون هنا وأنا شخصياً لا اقبل أي تدخل. أحيانا تسألونني ماذا تقترح على الشعب الفلسطيني كيف يناضل!! اقول هل من المعقول انني انا الذي يسكن في حيفا ان أوجه للشعب الفلسطيني كيف يناضل ويضحي.. انا من موقعي ومن واجبي ان ادعم نضال الشعب الفلسطيني العادل ولا ان انظّر للشعب الفلسطيني الذي يعرف حيثياته أفضل منا, ونحن هنا نعرف حيثياتنا أفضل من أي شخص فلسطيني خارج هذا السياق . لهذا جيد ان نسمع رأيا من أي إنسان وهذا مهم لكن القرار نحن نتخذه باستقلالية كاملة. وبالنسبة للسؤال حول هل توجه او مجرد تحدث في الموضوع فهذا لم يحدث ابداً. للأسف الشديد يبدو ان هناك شخصاً انتهازياً شعر ان هناك هجوماً نحو القائمة المشتركة فأراد تحويل الهجوم بدل ان يكون نحو الجميع ان يحوله نحو مجموعة واحدة. هذا التصرف انتهازي ولا يمت للحقيقة بصلة..  
الصنارة: بعد أسبوع من مظاهرة الطائفة العربية الدرزية, سمعنا أن الحكومة طرحت مجموعة اقتراحات وستطرحها على الكنيست للتصويت عليها واقرارها. ماذا سيكون موقفكم في القائمة المشتركة من هذا الاقتراح وهل ستصوتون معه ام ضده؟  عودة: بالنسبة للعرب الدروز الذين هم جزء لا يتجزأ من شعبنا ومن لحمنا ومن دمنا لديهم عدة اراء وليس رأي واحد أيضا بالنسبة للتعاطي مع قانون القومية. وأنا ادعم الرأي الذي يقول ان المعركة هي من اجل مساواة جوهرية وليس القبول بفتات المائدة ايا كان. لأن القبول بفتات المائدة يعني عملياً القبول بالوضع المتدني للعربي في هذه البلاد وأيضا منطق ان حلاً خاصاً لمجموعة من أبناء شعبنا دون غيرها هذا أمر يفيد سياسة نتنياهو فرق تسد, وأيضا يجعل أصحاب الامتياز يربحون من هذا التفريق وهذا النهج يجب ان يرفض قيميا وأخلاقيا. انا واثق ان أهلنا العرب الدروز سوف يرفضون كل طلب لا يحمل بُعد الكرامة. هذا ما تم قبل عشرة ايام عندما كانت محاولة للقبول بتسوية معينة فقامت الناس وانتفضت حتى على بعض القيادات التي وافقت على هكذا تسوية. وكانت مظاهرة تل ابيب الشعبية, واشدد على بعدها الشعبي وليس الرسمي, او القيادي, بُعدها الشعبي بعشرات الافها وصرخة "المساواة" المتكررة من قبل الجمهور, كانت هي الرد الحقيقي الذي يعبر عن ضمير كل عربي درزي اسوة بغيره من ابناء شعبه العربي في هذه البلاد.  الصنارة: هل هناك تنسيق حالياً مع القيادة الدرزية الرسمية او الدينية وأعضاء الكنيست والرؤساء؟  عودة:  نحن على اتصال دائم ونتحدث أيضا مع القيادات ومع مجموعات مختلفة من أبناء شعبنا من ابنا الطائفة المعروفية, وأيضا مع جزء من أعضاء الكنيست. نحن كلنا أبناء شعب واحد وعلى اتصال دائم ولا شك ان بعض القيادات أرادت ان تخوض نضالاً منفرداً وشعرت بعدم ارتياح لإمكانية تقريبنا وان تكون معنا جزءًا من هذا النضال وذهبت نحو خطاب أنا لا اقبل جزءًا منه. انا لا اقبل المقايضة بين المساواة مع الخدمة في الجيش ,الأمر الذي يحوّل أهل البلاد الأصليين العرب الدروز, الجزء الأصيل من شعبنا ووطننا, يحولهم الى مفاوضين, خدمتُ ام لم اخدم, أحصلُ على حقوق أم لا احصل. هذا الأمر لا يليق بأهل البلاد ولا بالمواطنين. ورأيي يمثل رأي السواد الأعظم للجمهور العربي في البلاد. 
الصنارة: بالنسبة لمظاهرة يوم غد السبت, هناك بعض الأوساط تتحدث بصراحة وتقول.. شهدنا التعاطف الذي كان مع مظاهرة الدروز, فلنخفف شعاراتنا, وان لا نرفع علم فلسطين هناك مَن يدعو حتى لرفع علم إسرائيل.. لنحاول بذلك ان نجلب شرائح أوسع من اليهود المتضامنين معنا. كيف تنظر الى هذه الأصوات؟  عودة: لا شك انك تعرف مقولة السيد المسيح : "ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه". نحن لا نريد ان نخسر أنفسنا ولا مواقفنا الديمقراطية الصحيحة والصميمية, ولا كرامتنا بالتأكيد. نحن سنذهب للمظاهرة بملء انتمائنا للأرض وللوطن وكوننا مواطنين, فان مواطنتنا مشتقة من انتمائنا الطبيعي لوطنا نحن نطلب حقوقنا بهامة مرفوعة وفق القيم الديمقراطية الصميمية  ونعرف ان المعركة لن تنتهي خلال شهرين او ثلاثة, بل واكثر فإن نتنياهو لن يغيّر شيئاً في قانون القومية. والمعركة على تغيير قانون القومية مرتبطة عضوياً بالمعركة السياسية ضد الحكومة ومن اجل اسقاطها, لهذا فانها معركة سياسية من اجل المساهمة في اسقاط حكومة اليمين ونتنياهو وايضاً لننتصر عليها فان هذا لا يعني ان "اليسار" الصهيوني سيصل معنا الى معادلة يوجد فيها فقط بُعد الالغاء.قد يطالب بتغيير او بتطوير وايضاً هذا الأمر سنعارضه مستقبلاً  لأننا لا نبتغي تغييرات على قانون القومية انما الغاء القانون كليا. ولكن واحدة من  المحطات التي لابد منها, هي اسقاط هذه الحكومة فطالما هذه الحكومة موجودة وعلى رأسها نتيناهو فلن يتغير شيء في قانون القومية.  
الصنارة: واضح ان نتنياهو ولأجل فرض هذا القانون استغل ظرفاً دولياً معيناً, فمن ناحية خسروا الحرب على سوريا, لكن العالم العربي بما فيه سوريا أصبح اضعف من  ذي قبل, بل أكثر من ذلك هناك عالم عربي متزلف لإسرائيل ومنافق لها, وفي المقابل الهجوم الوحشي لترامپ على القضية الفلسطينية لتصفيتها ومن ضمن ذلك صفقة القرن أو ما هو ضمنها  كالقدس وما أعلنه  كوشنير هذا الأسبوع عن ضرورة إلغاء الاونروا لإنهاء قضية اللاجئين.  
عودة: قانون القومية هو جزء من تصفية القضية الفلسطينية وجزء من صفقة القرن. فلأول منذ سنة 1948 يوجد مصطلح "ارض إسرائيل" في كتاب القانون الإسرائيلي لكن في القوانين الإسرائيلية يوجد تعريف للمصطلحات . و"ارض إسرائيل" غير معروف ماذا تعنيه, لكن هناك إجماع صهيوني كامل ان الضفة الغربية هي جزء من ارض إسرائيل وحتى الذين يريدون حل الدولتين يقولون هذه لنا لكن نتنازل عنها من اجل السلام. بل وأكثر, ارض إسرائيل بالمفهوم التوراتي ومفهومهم هي هناك بالأساس (الضفة المحتلة), والنقاش بين ارض إسرائيل ودولة إسرائيل هو حول مصير ومستقبل الضفة الغربية. فأرض إسرائيل بمفهوم تاريخي معين هي من النيل الى الفرات وتشمل قطاع غزة أيضا. لكن بمفهوم الإجماع سنة 2018 هذا يشمل الضفة الغربية  الأمر الآخر ان حق المصير ألحصري هو للشعب اليهودي. ما يعني أنه اذا أضفنا الى ذلك مقولة ان القدس الموحدة هي عاصمة إسرائيل الأبدية يساوي صفقة القرن الأمريكية.  نتنياهو اجتمع مع اوباما وعرض عليه صفقة القرن لكن اوباما رفض ذلك, اجتمع مع ترامپ فأعطاه الضوء الأخضر. لماذا رفض اوباما؟ نحن نعرف موقف الإدارة الأمريكية منذ سقوط الشاه الإيراني سنة 1979, انه لا يمكن الاعتماد في الشرق الا على إسرائيل ذات الأغلبية اليهودية . لأنه مع أغلبية كهذه تضمن ولاء إسرائيل لأمريكا, من هنا فان معارضة عودة اللاجئين ليس فقط موقفاً إسرائيليا انما هو موقف أمريكي مباشر. الدولة الوحيدة التي ترفض أمريكا ان تكون ثنائية القومية هي إسرائيل لأنها تريد ولاءها كاملاً من خلال ضمان اغلبيه يهودية. من هنا نفهم موقف جيمس بيكر الذي عارض الاستيطان في حينه وعاقب إسرائيل على هذه الخلفية.. كذلك كتاب الضمانات الأمريكية الذي وجهه الرئيس بوش الإبن وتحدث فيه عن المبنى الدمغرافي لدولة إسرائيل وعن تهويد الجليل والنقب.هذه الأمور في صلب العقيدة الأمريكية بعد سقوط الشاه ولكن مع وجود ترامپ وخاصة مع وجود بينس وفريدمان (أكثر من كوشنير وغرينبلات) وهما صاحبا عقيدة ارض إسرائيل الكاملة, هناك تغير في موقف الإدارة الأمريكية بالنسبة لهذا الأمر من هنا يجب قراءة قانون القومية كجزء من صفقة القرن والتحولات الدولية.  وسؤال هام آخر, لماذا لم يسن بن ڠوريون هذا القانون, لأنه كان بحاجة لقشرة ليبرالية في ذلك الحين, مع ترامپ ومع تراجع الليبرالية في العالم, لم يعد هناك حاجة لهذه القشرة الليبرالية.  نتنياهو قبل 4 أشهر جلب كتاباً لأعضاء الائتلاف, عنوانه لماذا صوتت لليمين وحصلت على  اليسار. للكاتب ايرز تدمر الذي كتب خطاب العرب يهرولون الى الصناديق. يصل الى خلاصة انه فقط  نتينياهو في الدورة الحالية قرر أن يسيطر على الدولة العميقة. فقط نتنياهو الذي قال لا أريد انتصاراً انتخابياً هنا او هناك بل أريد ان يسيطر اليمين على مفاصل الدولة العميقة. والآن قانون القومية يسجل انتصاراً آخر لنتنياهو في مسعاه للسيطرة الكاملة على الدولة العميقة. وهكذا يجب ان نطرح القضية. أضف الى ذلك, قبل 4 أشهر البروفيسور زئيفي شنيرنهيل كتب مقالاً في هآرتس ان إسرائيل بدأت تتعامل معنا كما تعاملت النازية في بدايتها مع اليهود. في ثلاثينيات القرن الماضي عندما أرادونا حطابين وسقاة ماء بصيغة لوبراني مستشار بن ڠوريون, لم يكونوا بحاجة لسن قوانين تحافظ على هيمنة الأكثرية ولكن تزايد قوتنا, وانتشارنا في المعاهد والمستشفيات ومفاصل أخرى والهايتك والسياسة ,لأول مرة 13 مقعداً في الكنيست ولأول مرة القوة الثالثة ,أصبحت هناك حاجة للجمنا, ولجمنا سياسياً. منذ سنة 1977 خسر اليمين مرتين فقط, وفي الحالتين بفضل أصوات المواطنين العرب. واكثر شخص في إسرائيل يعي قوة المواطنين العرب ووزنهم السياسي هو بنيامين نتنياهو. فعل هذا العمل من اجل تعميق البُعد اليهودي ونزع الشرعية عنا وإقصائنا .أصبحت هذه السياسة الأكثر إستراتيجية لنتياهو وليس سهلاً على أي تيار في العالم ان يقنع 65% من شعبه لهذا عليه ان يخرجنا خارج أي شرعية. وللأسف الشديد فإن "اليسار" الصهيوني وايهود براك ساهما كل المساهمات وتواطئا كل التواطؤ مع اليمين لنزع الشرعية عنا وبرأيي هذه المعادلة مفروض ان تكون أهم المعادلات السياسية في إسرائيل.  
الصنارة: لذلك الرد يجب ان لا يكون بنزع شرعية ذاتية من قبلنا والخروج من الكنيست؟  عودة: الرد يتطلب المزيد من التقدم وليس المزيد من الانكفاء والإقصاء.. واذا صوت منّا المرة السابقة 62% فالرد على قانون القومية يجب ان يكون بتصويت 80%. هناك صراع بين يهودية الدولة وبين ثنائية القومية. إما علينا عن طريق غضب او خلعة أشعرية نلاقي أنفسنا خارج كل معادلة. هذا ممنوع ان يكون. المطلوب ان نصل المرة القادمة الى 16 او 17 عضو كنيست هذا هو رد شعبنا بوعيه ووحدته. رفعوا نسبة الحسم فعملنا القائمة المشتركة, ارادو تيئيسنا وإقصاءنا علينا ان نرد بما يليق. وأنا أريد أن أرى شعبي موحداً ليس حول خلعه أشعرية او ضربة غاضبة, إنما بالمزيد من التواجد وفرض واقع ثنائي القومية على البلاد. ردنا وشعارنا أمام يهودية الدولة ان نفرض واقع ثنائي القومية في كل مكان وكل موقع.






كلمات متعلقة

ايمن, عودة, ل"الصنارة":نذهب, الى, المظاهرة, بملء, انتمائنا, للأرض, والوطن, وردنا, أمام, يهودية, الدولة, ان, نفرض, واقعًا, ثنائي, القومية,

تابعونــا

د.عدنان ابو عامر ل "الصنارة":تهدئة طويلة الأمد تعني تحويل الإنقسام الى انفصال ومظاهرات اليوم ستُحدد اتجاه الأمور د.عدنان ابو عامر ل "الصنارة":تهدئة طويلة الأمد تعني تحويل الإنقسام الى انفصال ومظاهرات اليوم ستُحدد اتجاه الأمور 2018-10-19 | 14:30:00

بعد التصعيد الأخير على الحدود مع قطاع غزة والرد بقصف صاروخ باتجاه بئر السبع...

الدكتور شهاب شهاب لـ"الصنارة":  تجدّد انتشار الحصبة بسبب امتناع بعض المجموعات السكانية عن التطعيم الدكتور شهاب شهاب لـ"الصنارة": تجدّد انتشار الحصبة بسبب امتناع بعض المجموعات السكانية عن التطعيم 2018-10-19 | 14:30:26

يتعالج في هذه الأيام في مستشفى الكرمل في حيفا حاخام من صفد (44 عاماً) بحالة حرجة, حيث...

55% من المعلمين تعرّضوا لعنف جسدي من الطلاب أو أهاليهم 55% من المعلمين تعرّضوا لعنف جسدي من الطلاب أو أهاليهم 2018-10-19 | 12:41:19

بعكس كل الاستطلاعات في السنوات الثلاث الأخيرة والتي تشير ارتفاع في مؤشر العنف بحق...

المحامي زكي كمال ل" الصنارة":الحكومة تدرك ان القوة العسكرية  ليست المخرج  وان الحل سيكون تسوية مع "حماس" المحامي زكي كمال ل" الصنارة":الحكومة تدرك ان القوة العسكرية ليست المخرج وان الحل سيكون تسوية مع "حماس" 2018-10-19 | 09:40:19

* القيادة العسكرية في إسرائيل تؤكد ان لا جدوى من عملية عسكرية في غزة *غزة ستبقى...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات البرلمانية القادمة قد تكون تاريخية اذا صوت العرب بنسبة تساوي تصويتهم في الانتخابات المحلية المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات البرلمانية القادمة قد تكون تاريخية اذا صوت العرب بنسبة تساوي تصويتهم في الانتخابات المحلية 2018-10-12 | 09:42:04

تصويت بنسبة كهذه سيمكن اعضاء الكنيست العرب من تحقيق إنجازات هامة سياسياً...

مصعب دخان ل"الصنارة": رئيس البلدية لا يمثل أهل البلد,ولو لم يكن وليد عفيفي مرشحاً لكنّا سنخوض المنافسة مصعب دخان ل"الصنارة": رئيس البلدية لا يمثل أهل البلد,ولو لم يكن وليد عفيفي مرشحاً لكنّا سنخوض المنافسة 2018-10-12 | 14:01:10

* على الأقل في الموضوع الوطني,الرئيس أقصى نفسه وأقصى الناصرة من الإجماع الوطني...

الباحث السياسي التركي محمد أوزتورك لـ"الصنارة":السعودية سمحت حتى الآن للأتراك بتفتيش جزئي وليس تفتيشًا شاملاً كما يشاع الباحث السياسي التركي محمد أوزتورك لـ"الصنارة":السعودية سمحت حتى الآن للأتراك بتفتيش جزئي وليس تفتيشًا شاملاً كما يشاع 2018-10-12 | 14:00:58

على اثر القضية التي تشغل العالم ووسائل الإعلام في اختفاء الصحفي السعودي جمال...

هدى أبو خيط في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":إخترنا التعليم المنزلي لأولادنا لتفادي الضغوطات التي يتعرض لها الطلاب والأهل هدى أبو خيط في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":إخترنا التعليم المنزلي لأولادنا لتفادي الضغوطات التي يتعرض لها الطلاب والأهل 2018-10-12 | 12:11:42

*لم ننسخ المدرسة بل نتبع المواضيع الأساسية التي وضعتها وزارة التعليم مع اختلاف...

وليد عفيفي ل"الصنارة":وظيفة بلدية الناصرة هي حماية أهل الناصرة وخدمتهم وليد عفيفي ل"الصنارة":وظيفة بلدية الناصرة هي حماية أهل الناصرة وخدمتهم 2018-10-12 | 11:26:19

*الحالة في الناصرة وصلت الى حد من العدمية, وصار من الضرورة ان ينهض شخص مثلي ويتخذ...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": التحالف السني الجديد يشكل تجسيداً لمواقف اميركا ويخدم مصالحها أولاً المحامي زكي كمال ل"الصنارة": التحالف السني الجديد يشكل تجسيداً لمواقف اميركا ويخدم مصالحها أولاً 2018-10-05 | 09:31:03

مع اختتام جلسات الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي شدت أنظار العالم واهتمامه...