تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-12-15 08:25:02 حجم بؤبؤ العين يتغير بشكل غير طبيعي مع الإجهاد |  2018-12-15 08:22:36 3 أسباب تؤجل رحيل نافاس عن ريال مدريد |  2018-12-15 08:20:11 أستراليا تعترف رسميا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل |  2018-12-15 08:18:32 الطقس:رياح شرقية جافة وارتفاع طفيف على درجات الحرارة |  2018-12-15 06:30:16 مقتل اشرف ابو قاعود واصابة اخر باطلاق نار في يافا |  2018-12-14 22:03:31 الاحتفال باضاءة شجرة الميلاد في كنيسة رقاد السيدة العذراء بعرابة |  2018-12-14 21:50:46 الجديدة المكر تفجع بوفاة الشاب هشام نجم 39 عاما متاثرا بجراحه بعد تعرضة لحروق خطيرة قبل أشهر |  2018-12-14 21:32:32 تفاصيل مثيرة عن منفذ هجوم ستراسبورغ شريف شيكات - حُكم عليه 27 مرة في فرنسا وسويسرا وألمانيا بقضايا عنف |  2018-12-14 21:12:22 كفركنا: المجلس المحلي يلتقي ممثلين عن الطوائف المسيحية عشية الأعياد المجيدة‎ |  2018-12-14 21:10:58 مركز السلطات المحلية يعقد مؤتمراً خاصًا للرؤساء الجدد |  2018-12-14 21:01:18 المصري صلاح يفوز بجائزة "بي بي سي" لأفضل لاعب إفريقي |  2018-12-14 20:57:23 أجواء احتفالية خلال اضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد بعكا |  2018-12-14 20:55:33 اصابتان اثر انقلاب سيارة قرب شفاعمرو |  2018-12-14 20:03:11 الصحة الفلسطينية - استشهاد فتى فلسطيني وإصابة العشرات خلال المواجهات في الضفة والقطاع |  2018-12-14 19:59:46 اصابتان احداها خطيرة باطلاق نار في يافا |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

بين السّاكن والمتحرّك



  |   د. إياس يوسف ناصر   |   اضافة تعليق



د. إياس يوسف ناصر 



أفاقت اللّغة العربيّة قبل أيّام مقصوصة الضّفائر مرميّة على قارعة الطّريق، وقد وَجدت في جيبها رسالة باسم الأكثريّة كُتب فيها: "إنّنا نبشّرك بأنّه قد تقرّر تجريدك من الرّتبة الرّسميّة التي تحملينها وترحيلك عن الوطن الحبيب الذي له لغة واحدة هي اللّغة العبريّة. تُلِيَ الحكم وأُفهِمَ علنًا".


إنّ هذه الرّسالة التي وُجّهت إلى اللّغة العربيّة ضمن قانون القوميّة الذي أجيز مؤخّرًا وُجّهت في الحقيقة إلى أبنائها. إنّها رسالة المتوجّس الذي يريد أن يجاهر بمستند رسميّ أنّه صاحب السّيادة، والسّلطة، والسّلطان، وصاحب الكلمة الأولى والأخيرة، فلا يريد أن يسمع صوتًا إلّا صوته ولا لغة إلّا لغته. إنّها بلاغ واضح إلى المواطنين العرب، الذين تبلغ نسبتهم نحو 21% من المواطنين في الدّولة، أنّ لغتكم لا يمكن أن تكون مع اللّغة العبريّة في نفس المرتبة، وأنّ إدراج هذه الهرميّة بين اللّغتين يعني في الحقيقة إدراج الهرميّة بين المواطنين أنفسهم. هكذا جاء في القانون المذكور أنّ للّغة العربيّة "مكانة خاصّة"، ولكنّها الخصوصيّة بمعناها السّلبيّ، خصوصيّة المختلف، والشّاذّ، والخارج عن القاعدة.


على أيّ حال، لم تُعتمَد اللّغة العربيّة في يوم من الأيّام في مرافق الدولة وأجهزتها ومعاملاتها إلّا في بعض الحالات. حتّى اللّافتات المكتوبة باللّغة العربيّة تُشعِر النّاظر عامّةً بأنّها مكتوبة من باب "رفع الكلفة"، بل إنّها تبرهن على مدى الاستخفاف بهذه اللّغة لما فيها من أخطاء تُعدّ ولا تُحصى. ولكنّ الإقرار برسميّة اللّغة العربيّة، ولو نظريًّا، كان يترك أثرًا طيّبًا في نفس المواطن العربيّ ويبقي على فسحة من الأمل.  


ومن المفارقات المؤلمة أنّ اللّغة التي تزرع الجسور بين الضّفاف، وتجمع بين الإنسان وأخيه الإنسان، أصبحت أداة للتّفرقة والإقصاء والعنصريّة. لو نظرنا إلى حالة اللّغات المستعملة في سويسرا مثلًا لوجدنا هوّة كبيرة بين النّظرة إلى لغة الآخر هناك والنّظرة إلى لغة الآخر في هذه البلاد. فالمتحدّثون بالألمانيّة في سويسرا يتعلّمون الفرنسيّة، والمتحدّثون بالفرنسيّة يتعلّمون الألمانيّة، حتّى إنّ الدّولة قد أقرّت بأن تكون الألمانيّة، والفرنسيّة، والإيطاليّة، والرّومانشيّة اللّغات الأربع الرّسميّة في الدّولة من باب الاحترام والمساواة بين السّكّان كافّة. فما المانع في الاعتراف باللّغة العربيّة لغة رسميّة في البلاد، يدرسها جميع المواطنين وتستعمل في مختلف المجالات؟! هذا السّؤال المهمّ الذي تتشعّب الإجابة عنه، ولكنّ المبادرة إلى عدم الاعتراف تعني تغييب اللّغة وقطع حبل المشيمة بين المواطن العربيّ وهوّيّته.


اللّغة العربيّة ليست أحرفًا وكلمات. إنّها كياني، وهوّيّتي، وجذوري، وحارتي، وقريتي، وشعبي، وصوت جدّي وجدّتي النّازف من أغصان الزّيتون الذي أمضي مع عائلتي لقطفه كلّ عام في الجليل الحبيب. إنّها شعري، وقصائدي، وأغنياتي، وتراثي. إنّها تاريخي العريق الممتدّ إلى أجدادي في هذا الوطن السّاكن في الأعماق، ومبعث عنفواني وفخاري أمام التّركة الأدبيّة العظيمة التي ورثتها عن امرئ القيس وأبي تمّام والمتنبّي. 


كلّما وقفت أمام المنبر في أمسية من أمسياتي الشّعريّة في القدس، وشفاعمرو، وحيفا وغيرها، شعرت بالسّعادة والفخر العظيم بكلّ الذين يتركون بيوتهم ساعات ويأتون لسماع قصيدة. إنّها الغريزة والرّغبة المشبوبة لدى الإنسان العربيّ من أيّام سوق عكاظ إلى يومنا هذا في حبّه للكلمة، والشّعر، واللّغة العربيّة السّاحرة. إنّه مسحور بلغته، وبيانها، وبلاغتها، ومفرداتها، يتنفّسها من رئتيه، وتجري على لسانه كما تسري كريّات الدّم في عروقه، ولا توجد قوّة في الأرض تستطيع أن تفكّ هذا السّحر، أو أن تجعل الطّفل ينسى الحليب الذي رضعه من ثدي أمّه. 


ولكنّني إلى جانب ما يتعلّق برسميّة اللّغة، أدرك المستوى المتردّي والبَرْح العصيب الذي تلقاه اللّغة العربيّة لأسباب كثيرة منها الازدواج اللّغويّ (استعمال المحكيّة والفصحى)، وقلّة القراءة، واستحواذ العبريّة على ألسن المواطنين العرب وأثرها في تلقائيّة التّفكير باللّغة العربيّة وفي تركيبها اللّغويّ الطّبيعيّ. وقد قرأت مؤخّرًا دراسة بارعة ومستفيضة للبروفسور حسيب شحادة تناول فيها المحنة التي تمرّ بها اللّغة العربيّة. 


ولا شكّ أنّنا يجب أن نتحمّل مسؤوليّة كبيرة في هذا الشّأن. إنّ الكثير من الطّلّاب في المدارس العربيّة يستصعبون فهم قواعد اللّغة العربيّة إلى درجة النّفور منها، والمكتبة العربيّة تزخر بآلاف الكتب عن الفاعل والمفعول والتّمييز والحال وغيرها، ولكنّها تقوم على التّكرار وذكر نفس الأمثلة تقريبًا التي ذُكرت في المؤلّفات التي ظهرت قبل ألف عام، وهو ممّا يدلّ على الجمود الفكريّ، وقلّة الإبداع، وإجادة فنّ الثّرثرة. هذا إلى أنّ الشّهادة الأكاديميّة التي حصل عليها كثير من مدرّسي اللّغة العربيّة لا تشهد حتمًا على كفاءتهم لتدريسها. طلابهم يُجلَدون جلدًا بسياط التّلقين والتّلقيم، حتى صاروا ببغاوات وآلات تسجيل يردّدون ما يقال ثمّ ينسون بعد حين. إنّ رشّ الماء على وجه اللّغة العربيّة وتهوية مخدعها وصالات قصرها ومسح الغبار عن أوانيها وكراسيها من أهمّ ما يتعيّن عمله في العصر الحديث لإعلاء شأنها. لقد انفتح العالم بعضه على بعض، وصارت القارّة الواحدة تشرب القهوة مع صاحبتها، وأصبح الانتقال في العالم كنزهة مدهشة في قرية أو مدينة. كذلك يجب أن نقدّم نظرة جديدة إلى اللّغة العربيّة تقوم على تنمية مهارة فهم المقروء والتّحليل، وتشجيع الطّالب على فتح آفاقه ومنحه الثّقة بأنّ رأيه في النّصّ لا يقلّ أهمّيّة عن رأي الأستاذ نفسه. 


أمام المبادر المتحرّك الذي يجرّد اللّغة العربيّة من صفتها الرّسميّة قانونيًّا، وأمام الأوصاب الكثيرة التي تُطوّح بها، أعتقد أنّنا نسيء جدًّا إلى أنفسنا إذا لم نحرّك ساكنًا ولم نعمل بحزم وجدّ للمحافظة على لغتنا، وقد قيل قديمًا "حَرِّكِ القَدَرَ يتحرّكْ". إنّ اللّغة العربيّة التي تعاني الرّوماتيزم في مفاصلها والاحتشاء في عضلة قلبها تحتاج إلى أطبّاء أكفاء يداوونها وأساتذة متضلّعين منها يذودون عنها ويقضون حقوقها، وإلّا فعلى اللّغة العربيّة وأبنائها السّلام.




كلمات متعلقة

بين, السّاكن, والمتحرّك,

تابعونــا

زكي كمال :النزعات الدينية والقومية المتطرفة بين بعض العرب والمسلمين في أوروبا ستشكل خطراً مستقبليًا كبيرًا على أوضاعهم وتواجدهم زكي كمال :النزعات الدينية والقومية المتطرفة بين بعض العرب والمسلمين في أوروبا ستشكل خطراً مستقبليًا كبيرًا على أوضاعهم وتواجدهم 2018-12-14 | 07:36:39

الاعتداء المسلح على سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ في فرنسا، والذي يضاف الى...

د. حسام عمري:حصلنا  على المرتبة الأولى بفضل جهود الطاقم الطبي والتمريضي ودعم الادارة وحرصنا على التطلع نحو المثالية د. حسام عمري:حصلنا على المرتبة الأولى بفضل جهود الطاقم الطبي والتمريضي ودعم الادارة وحرصنا على التطلع نحو المثالية 2018-12-14 | 10:24:46

حصل قسم العلاج المكثف في المستشفى الفرنسي في الناصرة, مؤخراً, على المرتبة...

فوائد الشمندر العلاجية والتجميلية فوائد الشمندر العلاجية والتجميلية 2018-12-14 | 10:18:36

الشمندر أو البنجر هو أحد النباتات الجذرية المزهرة، ويتوفر منه نوعان؛ الأول...

ياسر عطيلة ل-"الصنارة": "مكان"- راديو وتلفزيون وديچيتال يحقق ثورة جديدة في الإعلام المحلي ياسر عطيلة ل-"الصنارة": "مكان"- راديو وتلفزيون وديچيتال يحقق ثورة جديدة في الإعلام المحلي 2018-12-14 | 10:16:17

من يهتم بمجال الإعلام في البلاد يلاحظ في الآونة الاخيرة ان هناك اهتماما ملحوظا ...

عضو الكنيست ايتسيك شمولي يدعو الى تحرك شعبي ب"السترات الصفراء" لمواجهة موجة الغلاء الجديدة عضو الكنيست ايتسيك شمولي يدعو الى تحرك شعبي ب"السترات الصفراء" لمواجهة موجة الغلاء الجديدة 2018-12-14 | 10:12:54

دعا عضو الكنيست, ايتسيك شمولي من حزب "العمل" و"المعسكر الصهيوني" الجمهور الى...

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-12-12 | 09:32:16

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. مُقرفصٌ على حجرٍ فوقَ تلّةٍ علياء. ترجّلَ غيمٌ...

المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد 2018-12-07 | 08:21:41

بين نشاط امني "لفترة محدودة" ضد انفاق هجومية حفرها " حزب الله "في منطقة الشمال...

د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها 2018-12-07 | 10:38:54

"في العام 2012 سافرت مع محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة الى مولدوڤا وهناك اجتمعنا مع...

د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية 2018-12-07 | 10:35:08

"تتجه الأنظار في فرنسا بشكل عام وفي العاصمة باريس بشكل خاص, الى ما ستؤول اليه...

الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ 2018-12-06 | 12:27:58

حمادة فراعنة سمٌّ سياسي زاحف قدمته الولايات المتحدة عبر مشروع قرارها إلى...