تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-12-13 08:11:23 4 قتلى وعشرات الإصابات بحادث قطار في أنقرة بتركيا |  2018-12-13 06:13:31 طعن شرطيين بالبلدة القديمة في القدس واطلاق النار على المنفذ |  2018-12-13 06:09:28 الطقس - امطار وانخفاض طفيف اخر على درجات الحرارة |  2018-12-12 23:24:26 اصابات متفاوتة في حادث طرق على مفرق طمرة |  2018-12-12 22:21:16 اصابة متوسطة لشاب باطلاق نار في الرملة |  2018-12-12 21:15:46 الناصرة:جهات مجهولة تدعو لتعليم الطلاب المسلمين ايام الجمعة |  2018-12-12 22:09:41 الرئيس الفلسطيني يستقبل وفدا من اللجنة القطرية للسلطات المحلية |  2018-12-12 22:05:59 تقديم استئناف على نتائج الانتخابات للرئاسة في الجولة الثانية في مدينة طمرة |  2018-12-12 20:58:00 مصرع الشاب رامي جابر بانفجار سيارة قرب كفرقاسم |  2018-12-12 19:47:59 جنرال اسرائيلي يحذر من العلاقات مع الخليج |  2018-12-12 19:47:24 مدير عام وزارة التّربية ومسؤول التّعليم العربي يلتقيان طلاب من صفوف الثّواني عشر من النّاصرة والقرى المجاورة |  2018-12-12 18:36:45 اصابة فتاه من دير الاسد بحادث طرق على طريق الجامعه الامريكية جنين |  2018-12-12 18:32:02 برشلونة ينفي أنباء رحيل نجمه لسان جيرمان |  2018-12-12 18:30:02 "الإنتربول" تلغي ملاحقة القرضاوي |  2018-12-12 18:26:28 للمرة السابعة عشر: أكرم حسون يصوت مع المعارضة ضد الائتلاف |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

الپروفيسور محمود حليحل في لقاء خاص بـ"الصنارة":نجاحنا في إنتاج خلايا منوية في المختبر ثورة في علاج العقم



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق



العلاج الكيماوي والعلاج  الإشعاعي المستخدمان  للقضاء على الخلايا السرطانية يهدّدان خصوبة المرضى من الرجال والنساء ومن شأنهما أن يسبّبا العقم. وقد تكون آثار علاج السرطان على الخصوبة مؤقتة وفي حالات معينة قد  تكون دائمة, الأمر يعتمد على سن المريض ونوع العلاج المستخدم ونوع السرطان والمرحلة الموجود فيها المرض وحالة الخصوبة قبل الإصابة بالمرض وقبل البدء بالعلاج.  مؤخراً, تم تعيين الپروفيسور محمود محمد أحمد حليحل, إبن قرية عكبرة في الجليل, نائباً لعميد كلية الطب لشؤون البحث العلمي في جامعة بن ڠوريون في بئر السبع. والپروفيسور حليحل يعمل محاضراً في كلية الطب وباحثاً في مجال الخصوبة والعقم وقد قطع شوطاً كبيراً في بحث علمي رائد حول تطوير طرق مخبرية عملية لإنتاج حيوانات منوية في المختر, خاصة لدى الأطفال المصابين بالسرطان ويتعالجون علاجاًً كيماوياً او إشعاعيا, قبل وصولهم الى مرحلة البلوغ, وذلك لمنع إصابتهم بالعقم مستقبلاً.  حول هذا البحث الهام ونتائجه المرجوة مستقبلاً قال الپروفيسور حليحل في حديث خاص بـ"الصنارة": :كل مريض بالسرطان, سواء كان طفلاً او طفلة, رجلاً أو امرأة بالغين, كل مريض يخضع للعلاج الكيماي أو الإشعاعي, فإن الهدف من هذا العلاج هو القضاء على الخلايا السرطانية التي تتكاثر بشكل هائل وبسرعة. وهناك خلايا موجودة في الجسم تتكاثر بسرعة وتتأثر هي الأخرى بهذا العلاج. وبما يتعلق  بالخصوبة والإخصاب فإنّ الخلايا الجذعية الموجودة في الخصية تتكاثر هي الأخرى بسرعة ، تتطوّر وتتحوّل الى خلايا منوية, أي أنها الخلايا الأساسية التي تتكون منها الحيوانات المنوية في نهاية الأمر, وهذه الخلايا (الجذعية) تتأثر بالعلاج الكيماوي أو الإشعاعي وتموت, والكل يتعلق بنوع العلاج ونوع المادة الكيماوية وقوتها وفترة العلاج".  وردّاً على سؤال اذا كان التأثير نفسه على الأطفال الذين يتعالجون للسرطان الذين ما زالوا بدون خلايا منوية وعلى البالغين الذين لديهم هذه الخلايا قال: "الرجال البالغون الذين يتعالجون للسرطان تتأثر الخلايا الجذعية الموجودة في الخصيتين خاصتهم بحيث يقل إنتاج الخلايا المنوية أو يتوقف تماماً. وبالنسبة لهؤلاء, قبل البدء بالعلاج يتم اخذ كميات من الحيوانات المنوية خاصتهم ويتم تجميدها بحيث يمكن استخدامها لاحقاً اذا رغبوا بالانجاب بواسطة تلقيح الأنبوبة. أما بخصوص الأطفال المصابين بالسرطان والذين لم يبلغوا أشدهم بعد, أي الذين ليس لديهم انتاج للحيوانات المنوية فإن العلاج لكيماوي أو الإشعاعي, خاصة إذا كان بكميات كبيرة فإنه يقضي على الخلايا الجذعية التي تنتج الحيوانات المنوية, والاطباء الأخصائيون بالسرطان يؤكدون أنّ معظمهم سيصبحون عقيمين في المستقبل ولن يستطيعوا الإنجاب".   وردّاً على سؤال فيما اذا توجد حلول لهذا الموضوع قال: "لغاية اليوم لا يوجد حل لهذه المشكلة ولا في أي مكان في العالم, وما يتم هو أخذ عينة من خصية هؤلاء الأطفال لحفظها بالمختبر كي يتسنّى لاحقا استخدامها لإنتاج حيوانات منوية, هذا اذا توفّر أي حل مستقبلي يمكّن من ذلك. فالخلايا الجذعية موجودة لدى الأطفال أيضاً. وفي حال توفّرت لنا طرق مستقبلية لنطوّر من الخلايا الجذعية خلايا منوية فإننا نحل مشكلة العقم اذا حصل عند الذين مرّوا بعلاج كيماوي أو إشعاعي في طفولتهم وأصيبوا بسبب ذلك بالعقم".  وحول البحث الذي أجراه وما توصل اليه قال الپروفيسور محمود حليحل: "أخذنا عيّنات من خلايا جذعية لأطفال يتعالجون بالكيماوي والإشعاعي, وبدأنا ننميها في المختبر بهدف معرفة الى أي مرحلة ممكن أن تصل, وقد وصلنا في إحدى العينات التي أخذناها من أحد الأولاد المتعالجين, الى مرحلة  تطوّرت فيها خلايا هذه العينة بحيث أصبح شكلها يشبه شكل الخلايا المنوية المتطورة".   وردّاً على سؤال اذا كان هذا انجازاً غير مسبوق قال: "لم يصل أي بحث ولا في أي مكان في العالم الى هذه المرحلة, ولا حتى الى ما قبل هذه المرحلة. أما نحن فقد وصلنا الى عدة مراحل متطورة وهي المرحلة الأخيرة أي مرحلة إنتاج, في المختبر, الخلايا المنوية من الخلايا الجذعية في عينة من أحد الأولاد الثمانية الذين أخذنا منهم العيّنات"."وردّاً على سؤال إذا كانت الخلايا المنوية التي أنتجت في المختبر مشابهة تماماً للخلايا المنوية العادية لدى البالغين قال: "الخلايا التي انتجناها في المختبر لم تكن تماماً كما الخلايا المنوية الموجودة لدى البالغين, ولكن لها رأس وعنق وذنب وهذا مؤشّر لإمكانية إنتاج خلايا منوية في المختبر. ومؤشر الى أن هذه الطريقة يمكن تطويرها من أجل إنتاج حيوانات منوية في المختبر".وردّاً على سؤال حول أين يقف البحث اليوم قال: "اليوم نأخذ المزيد من العينات من أطفال يخضعون للعلاج الكيماوي والإشعاعي ونجري مقارنة مع أبحاث وتجارب على الفترات الذين تمت إصابتهم بالسرطان ومعالجتهم بالأشعة والكيماوي. ونستخدم الفئران كنموذج لأنه بالإمكان أخذ كميات خلايا أكثر من خصية الفأر بينما عند الإنسان فنأخذ عينة صغيرة وليس نصف خصية، على سبيل المثال. وأي تقنية تنجح على تجارب الفئران نترجمها على الإنسان".

وردا على سؤال إذا يتعرض كل طفل يخضع للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي للعقم قال الپروفيسور حليحل: "الطبيب المعالج للسرطان يستطيع الإشارة الى أي علاج قد يعرض الطفل الى الإصابة بالعقم. فليس كل من يتعالج للسرطان يصبح عقيماً. الأمر يتعلق بقوة العلاج ونوعه ونوع المرض وفترته. وعادة، الطبيب أخصائي مرض السرطان يشير للأهل حول قوة العلاج التي قد تؤدي الى العقم وعلى ضوء ذلك يتم أخذ عينة من الخصية لاستخدامها لإنتاج خلايا منوية مستقبلاً, اذا توفّرت التقنيات مستقبلاً, وعادة الأهل يستجيبون لمصلحة ابنهم بحيث يكون لديهم أمل وإمكانية لحل مستقبلي اذا حصل العقم لابنهم, فالجزء الكبير من العينة يُحفظ للاستخدام المستقبلي فيما يُؤخذ جزء صغير منها للأبحاث وبموافقة الأهل.  وردّاً على سؤال حول كيف ينظرون الى هذا البحث في المحافل العلمية ومعاهد الأبحاث قال: "النظرة ايجابية جداً وعندما نشرنا نتائج البحث في المجلات العلمية وُجهت إلينا الكثير من الأسئلة لأن البحث جديد ونتائجه رائدة ومن شأنها أن تحدث ثورة في مجال معالجة العقم لدى مرضى السرطان. فمن حيث المراحل التي وصلناها, لم يصلها أي معهد بحث لا في أوروبا ولا في الولايات المتحدة".  وردّاً على سؤال حول من يشاركه في البحث قال: "البحث يجرى في المختبر خاصتي ويشارك فيه طبيب أخصائي بأمراض النساء الذي يشرح للأهل حول المشاكل المتوقعة في علاج السرطان بالنسبة للخصوبة, وطبيب أخصائي بالأمراض السرطانية الذي يشرح أبعاد علاج السرطان وتأثيره على الخصوبة. هذا البحث يعتبر طلائعي والنتائج التي وصلنا اليها على عينة من إنسان لم يصلها أحد بعد, ومن هنا أهمية نتائجه وأهمية مواصلته مع عدد أكبر من العينات من الإنسان".
الپروفيسور محمود حليحل في لقاء خاص بـ"الصنارة":نجاحنا في إنتاج خلايا منوية في المختبر ثورة في علاج العقم




كلمات متعلقة

الپروفيسور, محمود, حليحل, في, لقاء, خاص, بـ"الصنارة":نجاحنا, في, إنتاج, خلايا, منوية, في, المختبر, ثورة, في, علاج, العقم,

تابعونــا

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. - بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-12-12 | 09:32:16

بين ليلٍ منيرٍ وفجرٍ بهيم. مُقرفصٌ على حجرٍ فوقَ تلّةٍ علياء. ترجّلَ غيمٌ...

المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد المحامي زكي كمال:نتنياهو يعمل لترسيخ الاعتقاد ان أمن وكيان اسرائيل منوط بوجوده عملاً بمبدأ تأليه القائد 2018-12-07 | 08:21:41

بين نشاط امني "لفترة محدودة" ضد انفاق هجومية حفرها " حزب الله "في منطقة الشمال...

د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها د. فخري حسن:حملة الإعتقالات جاءت بعد سنتين من تحقيق الشرطة التي استندت على المستندات التي قدمناها 2018-12-07 | 10:38:54

"في العام 2012 سافرت مع محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة الى مولدوڤا وهناك اجتمعنا مع...

د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية د. عماد الدين الحمروني: ما تشهده فرنسا حركة شعبية إحتجاجية قد تتسع الى عصيان مدني وتتحول الى حرب أهلية 2018-12-07 | 10:35:08

"تتجه الأنظار في فرنسا بشكل عام وفي العاصمة باريس بشكل خاص, الى ما ستؤول اليه...

الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لا يتجزأ 2018-12-06 | 12:27:58

حمادة فراعنة سمٌّ سياسي زاحف قدمته الولايات المتحدة عبر مشروع قرارها إلى...

المحامي زكي كمال:هذه العلاقات بدأت أمنية وسرية منذ سنوات وهي نتيجة مباشرة لخلل في منظومة العمل الجماعي العربي المحامي زكي كمال:هذه العلاقات بدأت أمنية وسرية منذ سنوات وهي نتيجة مباشرة لخلل في منظومة العمل الجماعي العربي 2018-11-30 | 07:20:30

فيدا مشعور اشبه ما يكون بحركة حجارة الدومينو توالت أسماء الدول الإسلامية...

الإعلامي محمد ابو عبيد لـ"الصنارة":أردت إبراز جمالية وتاريخ منطقة الجليل للمشاهد في العالم العربي الإعلامي محمد ابو عبيد لـ"الصنارة":أردت إبراز جمالية وتاريخ منطقة الجليل للمشاهد في العالم العربي 2018-11-23 | 06:00:09

بدأت قناة العربية ومقرها دبي بث سلسلة من التقارير عن منطقة الجليل بعنوان "العربية...

حسام زملط ل"الصنارة":طرح القضية الفلسطينية في البرلمان البريطاني مفيد جداً لأننا نخشى من مساعي إسرائيل وحلفائها تهميش القضية حسام زملط ل"الصنارة":طرح القضية الفلسطينية في البرلمان البريطاني مفيد جداً لأننا نخشى من مساعي إسرائيل وحلفائها تهميش القضية 2018-11-23 | 06:00:32

تقدمت هذا الأسبوع عضو البرلمان البريطاني فلسطينية الأصل ليلى موران للبرلمان...

د.شكري عواودة ل"الصنارة":استطعنا تثبيت مبدأ حق المواطنين العرب في المساواة الكاملة في المدينة في كافة المجالات د.شكري عواودة ل"الصنارة":استطعنا تثبيت مبدأ حق المواطنين العرب في المساواة الكاملة في المدينة في كافة المجالات 2018-11-23 | 06:00:04

وقعت القائمة المشتركة في بلدية نتسيرت عيليت أمس الأول الأربعاء إتفاقية مع رئيس...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":إحتفاظ نتنياهو بحقيبة الأمن سيدفع مساعيه تحويل غزة الى كيان سياسي منفصل المحامي زكي كمال ل"الصنارة":إحتفاظ نتنياهو بحقيبة الأمن سيدفع مساعيه تحويل غزة الى كيان سياسي منفصل 2018-11-23 | 05:17:58

أسبوع حافل بالأحداث السياسية والحزبية شهدته البلاد كانت بدايته احتفاظ رئيس...