تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-12-12 23:24:26 اصابات متفاوتة في حادث طرق على مفرق طمرة |  2018-12-12 22:21:16 اصابة متوسطة لشاب باطلاق نار في الرملة |  2018-12-12 21:15:46 الناصرة:جهات مجهولة تدعو لتعليم الطلاب المسلمين ايام الجمعة |  2018-12-12 22:09:41 الرئيس الفلسطيني يستقبل وفدا من اللجنة القطرية للسلطات المحلية |  2018-12-12 22:05:59 تقديم استئناف على نتائج الانتخابات للرئاسة في الجولة الثانية في مدينة طمرة |  2018-12-12 20:58:00 مصرع الشاب رامي جابر بانفجار سيارة قرب كفرقاسم |  2018-12-12 19:47:59 جنرال اسرائيلي يحذر من العلاقات مع الخليج |  2018-12-12 19:47:24 مدير عام وزارة التّربية ومسؤول التّعليم العربي يلتقيان طلاب من صفوف الثّواني عشر من النّاصرة والقرى المجاورة |  2018-12-12 18:36:45 اصابة فتاه من دير الاسد بحادث طرق على طريق الجامعه الامريكية جنين |  2018-12-12 18:32:02 برشلونة ينفي أنباء رحيل نجمه لسان جيرمان |  2018-12-12 18:30:02 "الإنتربول" تلغي ملاحقة القرضاوي |  2018-12-12 18:26:28 للمرة السابعة عشر: أكرم حسون يصوت مع المعارضة ضد الائتلاف |  2018-12-12 18:17:23 تشييع جثمان الشابة ايمان احمد ضحية القتل في عكا |  2018-12-12 16:56:39 الوزير ايوب القرا يغمى عليه خلال جلسة الكنيست ونقله للمستشفى |  2018-12-12 14:54:30 زوج المغدورة ايمان احمد من عكا خلال تمديد اعتقاله:لم اقتلها , ذهبت للبيت مع صديقي فوجدته مبعثراً وزوجتي مطعونة |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

باختصار شديد..



  |     |   اضافة تعليق



لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة الحقيقية, وعمرها أعوام.. 

هذه المحنة من صنع وإنتاج الفلسطينيين أنفسهم والذين لا يستطيعون أن يخاطبوا أبناء شعبهم للآن كأبناء شعب واحد وقلب واحد.


كفى ما لحق بهذا الشعب من ظلم وملاحقة..
ان القضية لم تكن أصعب مما هي عليه الآن, احتلال شعب فلسطين وممارسة أصناف من العذاب ضده لم يشهد التاريخ مثلها، خاصة وإن الشعب اليهودي نسي كيف كان مظلوماً وملاحقاً.
الشعب الفلسطيني في القدس والضفة والقطاع وخارجها يعيش فترة بالغة الحساسية.
خاصة أن الحكومة الإسرائيلية اليوم يمينية تُبدي التفهم والتسامح نحو المستوطنين الذين يعبثون في المستوطنات والمدن الفلسطينية كما يريدون دون رادع.
كفى متاجرة بالوطن!
الشعب الفلسطيني بكل انتماءاته هو جزء من الشرعية السياسية الفلسطينية.
إذا كانت المصالحة لأجل الشعب فأهلاً وسهلاً بها, ولكن هل هي مصالحة بين عائلتين؟
الشعب يرحب بالمصالحة ويبقى السؤال: ماذا مع صفقة القرن المرفوضة وغيرها؟ أم ان تحت جبل الجليد الذي يطفو رأسه قليلاً على وجه الماء كوما من الأسرار لا يعلمها أحد إلاّ "حماس" و"فتح"؟؟
وما هي ثوابت محاولات المصالحة والتي استمرت لسنوات ولم تتحقق؟
الشعب الفلسطيني قلق.. أطلعوه على ثوابت المصالحة أيها المسؤولون وأزيلوا الستار عن حجر الأساس الذي بنيتموه وشيدتموه بعد سنوات المقاطعة الطويلة..
أم أن المصالحة تبقى كما هي وعفى الله عما مضى بينما المواطن الفلسطيني سائر الى المجهول يبحث عن بصيص من النور في آخر النفق... ولا يجده!
باختصار.. حتى لو لم نتناول أسئلة الموضوع من كافة جوانبه فجوانبه كثيرة ولكل جانب ألف جانب وجانب.
* * *
بدها شوية توضيح...
* قضية رموز الدولة ونشيدها لن تثار مرة أخرى بعد مرور قانون القومية ونحن نائمون.

* ماذا يدل رقم 62 ورقم 55 للمواطن العربي؟

* أكثر ما يقلق في مرور القانون الذي أعلن عن عزمه تشريع زراعة الحشيش في البرلمان اللبناني: يا أهل لبنان اتركوا زراعة الخضراوات والفواكه واتجهوا الى صناعة الحشيش المزدهرة.

* باختصار فإن الهجرة من أفريقيا الى فرنسا أصبح مرحباً بها بعد حصول منتخبها على بطوله كاس العام في كرة القدم. إنه اللون الأسمر الذي طغى على اللاعبين..

* عودة الى رئيسة كرواتيا المرأة التي لم تبع المؤسسات جراء الوضع الاقتصادي في بلدها عندما استلمت الحكم بل باعت السيارات الرئاسية والوزارية ولم ترفع الضرائب بل خصمت من راتبها ومن رواتب الوزراء وباعت الطائرة الرئاسية, توجهت لشعبها قائلة: لن نقترض من اجل الرواتب ولو متنا جوعاً.. كونوا كرواتيين في عقولكم...

* على هامش لقاء هلسنكي بين ترامپ وپوتين, المدير السابق للسي.آي.إيه قال إن تصريحات ترامپ حمقاء... عادي.

* في المونديال كانت روسيا هي الفائزة الحقيقية بكأس العالم, اقتصادياً وسياسياً وأكثر مما أنجزه فريق الديوك الفرنسي..

* التحرش ممنوع بعد اعتقال فتاة سعودية في حفل غنائي في سوق عُكاظ في الطائف عانقت المطرب ماجد المهندس, الجريمة: معجبة عانقت المطرب.. لله في خلقه شؤون.

ڤيدا مشعور

20/7/2018 

 

باختصار شديد..




كلمات متعلقة

باختصار, شديد..,

تابعونــا

الخط الأحمر... الخط الأحمر... 2018-12-06 | 20:44:34

تنتشر مشكلة العنف في أنحاء العالم, ولكن الحديث الأكبر اليوم يتركز حول مشكلة العنف...

فراشات الليل والمصابيح ... فراشات الليل والمصابيح ... 2018-11-29 | 20:00:43

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1979 قراراً يقول إن العنف ضد النساء...

"صاحبة  الجلالة" "صاحبة الجلالة" 2018-11-22 | 20:00:53

بما ان ترامپ يعتبر نفسه رئيس دولة العظماء, فهو لا يرى انه بحاجة الى الثبات على...

الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! 2018-11-15 | 20:00:09

الحق يجب أن يُقال.. الواقع يجب أن يوصف وبجرأة.. قبل الانتخابات بأشهر, كان هناك أبطال...

فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل 2018-11-08 | 20:03:46

لا يسعنا إلا أن نثني على بطولة الوزيرة ميري ريچيڤ وأن نثني على أفكارها...

المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك 2018-11-01 | 20:04:34

في الفترة الأخيرة كنا منشغلين بـ"العرس" الديمقراطي.. بالانتخابات.. وبعد ان انتهت...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

ترامب وهيلي ترامب وهيلي 2018-10-11 | 19:42:30

قبل أيام توكلت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة, نيمراتا "نيكي" هيلي,...

على هامش الإضراب على هامش الإضراب 2018-10-04 | 20:46:32

وسيلة الإضراب تحمل معنىً بالغ الأهمية خاصة إذا ما كان لهدف قومي.. حتى لو شمل...

قد يهمك ايضا