تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2019-02-17 09:22:03 للغة الضّاد زخم من الفعّاليّات في مدرسة راهبات الفرنسيسكان الناصرة |  2019-02-17 09:18:01 اصابة خطيرة لشاب تعرض للطعن في القدس |  2019-02-17 09:13:41 القاء قنبلتين باتجاه منزل في كفركنا |  2019-02-17 07:00:36 الطقس:اجواء غائمة جزئياً وباردة |  2019-02-17 07:00:25 رئيس الهستدروت ينضم الى حزب منعة لاسرائيل |  2019-02-16 22:55:26 رئيس بلدية الناصرة علي سلام يزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس |  2019-02-16 20:43:31 شرطي يطلق النار على شاب من الناصرة بحوزته بندقية |  2019-02-16 20:28:11 رئيس مجلس كفر مندا مؤنس عبد الحليم يشارك في فعاليات المكتبة العامة‎ |  2019-02-16 20:18:50 أُسبوع حافل للغة العربية في مدرسة يافة الناصرة الثانوية‎ |  2019-02-16 20:11:51 اتحاد ابناء سخنين يقترب من الهبوط للدرجة الممتازة بعد الخسارة امام اشدود |  2019-02-16 20:10:53 رام الله:العثور على جثة مقدسي (40 عاماً) في شقة سكنية |  2019-02-16 16:41:22 بنس: إيران أكبر راع للإرهاب في العالم |  2019-02-16 16:37:34 اصابة 5 اشخاص اثر حادث طرق على مفرق الناعمة |  2019-02-16 13:15:10 النقب: القبض على مشتبهين بإستخدام اسلحة غير قانونية وإصابة شخص آخر |  2019-02-16 13:11:20 فعاليات ومحاضرات ناجحة عن الوقاية من النار في جت المثلث |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

باختصار شديد..



  |     |   اضافة تعليق



لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة الحقيقية, وعمرها أعوام.. 

هذه المحنة من صنع وإنتاج الفلسطينيين أنفسهم والذين لا يستطيعون أن يخاطبوا أبناء شعبهم للآن كأبناء شعب واحد وقلب واحد.


كفى ما لحق بهذا الشعب من ظلم وملاحقة..
ان القضية لم تكن أصعب مما هي عليه الآن, احتلال شعب فلسطين وممارسة أصناف من العذاب ضده لم يشهد التاريخ مثلها، خاصة وإن الشعب اليهودي نسي كيف كان مظلوماً وملاحقاً.
الشعب الفلسطيني في القدس والضفة والقطاع وخارجها يعيش فترة بالغة الحساسية.
خاصة أن الحكومة الإسرائيلية اليوم يمينية تُبدي التفهم والتسامح نحو المستوطنين الذين يعبثون في المستوطنات والمدن الفلسطينية كما يريدون دون رادع.
كفى متاجرة بالوطن!
الشعب الفلسطيني بكل انتماءاته هو جزء من الشرعية السياسية الفلسطينية.
إذا كانت المصالحة لأجل الشعب فأهلاً وسهلاً بها, ولكن هل هي مصالحة بين عائلتين؟
الشعب يرحب بالمصالحة ويبقى السؤال: ماذا مع صفقة القرن المرفوضة وغيرها؟ أم ان تحت جبل الجليد الذي يطفو رأسه قليلاً على وجه الماء كوما من الأسرار لا يعلمها أحد إلاّ "حماس" و"فتح"؟؟
وما هي ثوابت محاولات المصالحة والتي استمرت لسنوات ولم تتحقق؟
الشعب الفلسطيني قلق.. أطلعوه على ثوابت المصالحة أيها المسؤولون وأزيلوا الستار عن حجر الأساس الذي بنيتموه وشيدتموه بعد سنوات المقاطعة الطويلة..
أم أن المصالحة تبقى كما هي وعفى الله عما مضى بينما المواطن الفلسطيني سائر الى المجهول يبحث عن بصيص من النور في آخر النفق... ولا يجده!
باختصار.. حتى لو لم نتناول أسئلة الموضوع من كافة جوانبه فجوانبه كثيرة ولكل جانب ألف جانب وجانب.
* * *
بدها شوية توضيح...
* قضية رموز الدولة ونشيدها لن تثار مرة أخرى بعد مرور قانون القومية ونحن نائمون.

* ماذا يدل رقم 62 ورقم 55 للمواطن العربي؟

* أكثر ما يقلق في مرور القانون الذي أعلن عن عزمه تشريع زراعة الحشيش في البرلمان اللبناني: يا أهل لبنان اتركوا زراعة الخضراوات والفواكه واتجهوا الى صناعة الحشيش المزدهرة.

* باختصار فإن الهجرة من أفريقيا الى فرنسا أصبح مرحباً بها بعد حصول منتخبها على بطوله كاس العام في كرة القدم. إنه اللون الأسمر الذي طغى على اللاعبين..

* عودة الى رئيسة كرواتيا المرأة التي لم تبع المؤسسات جراء الوضع الاقتصادي في بلدها عندما استلمت الحكم بل باعت السيارات الرئاسية والوزارية ولم ترفع الضرائب بل خصمت من راتبها ومن رواتب الوزراء وباعت الطائرة الرئاسية, توجهت لشعبها قائلة: لن نقترض من اجل الرواتب ولو متنا جوعاً.. كونوا كرواتيين في عقولكم...

* على هامش لقاء هلسنكي بين ترامپ وپوتين, المدير السابق للسي.آي.إيه قال إن تصريحات ترامپ حمقاء... عادي.

* في المونديال كانت روسيا هي الفائزة الحقيقية بكأس العالم, اقتصادياً وسياسياً وأكثر مما أنجزه فريق الديوك الفرنسي..

* التحرش ممنوع بعد اعتقال فتاة سعودية في حفل غنائي في سوق عُكاظ في الطائف عانقت المطرب ماجد المهندس, الجريمة: معجبة عانقت المطرب.. لله في خلقه شؤون.

ڤيدا مشعور

20/7/2018 

 

باختصار شديد..




كلمات متعلقة

باختصار, شديد..,

تابعونــا

عشق ترامپ لنتنياهو عشق ترامپ لنتنياهو 2019-02-14 | 20:00:50

لقد بدا واضحاً أن أكثر ما تريده أمريكا من "صفقة القرن" هو أن يكون لها حليف قوي في...

صك الغفران صك الغفران 2019-02-07 | 20:00:26

زيارة البابا فرنسيس وشيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب الى إمارة ابو ظبي للإعلان عن...

صوت المرأة صوت المرأة 2019-01-31 | 20:05:07

صوت المرأة مما لا شك فيه أن للمرأة مكانة بارزة في السياسة وتبوّأت الحكم وأثبتت...

قوائم قوائم 2019-01-24 | 19:53:38

قوائم ... ومفردها قائمة.. نعيش تشكيلها منذ عشرات السنين... قبيل الانتخابات.. ثمرات...

بدها كتير توضيح بدها كتير توضيح 2019-01-17 | 20:00:56

بدها كتير توضيح (1) في موسم الاستفتاءات نريد حراكاً شعبياً وليس استفتاءات مجهولة...

نكبة الانتخابات نكبة الانتخابات 2019-01-10 | 20:00:40

لا يسع المواطن العربي سوى أن يبدي يأسه مما سيجري على حلبة الانتخابات القادمة, خاصة...

الدواعش الجدد.... الدواعش الجدد.... 2019-01-03 | 20:00:20

ما يزيد من الإحساس أن أموراً خطيرة تجري في مناطق السلطة الفلسطينية هي تصريحات...

مِن الظُلْمَة الى النور مِن الظُلْمَة الى النور 2018-12-27 | 20:11:56

بعد أربعة أيام يستقبل العالم العام الجديد.. كل عام والجميع بألف خير... هذه الجملة...

في براثن الحاسوب في براثن الحاسوب 2018-12-20 | 20:00:42

قبل أن يجف الحبر من قلمي الذي كتبت به مقالة الأسبوع الماضي حول استشراء العنف في...

"الخزي والعار" "الخزي والعار" 2018-12-13 | 19:59:57

جملة "الخزي والعار" لا تفي ولا تكفي لوصف جريمة قتل إيمان عوض من عكا. يبدو أن مقتل...

قد يهمك ايضا