تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-14 22:59:00 القدس:طعن شرطي في محطة شرطة واطلاق النار على المنفذ |  2018-11-14 22:19:43 مستوطنو "غلاف غزة" يتظاهرون ضد وقف اطلاق النار |  2018-11-14 22:13:11 ايزنكوت يعقد جلسة تقييم لفحص جاهزية وتعزيز القوات على الحدود مع غزة |  2018-11-14 22:03:11 تبرئة شاب من يافة الناصرة من تهمة قتل سامر عواد |  2018-11-14 21:50:43 الطالب هلال يونس الطوري رئيساً لمجلس الطلاب في المدرسة الثانوية الشاملة في كفر قاسم |  2018-11-14 21:48:51 جمعية الموكب تقيم حفلاً خيريا لدعم مسيرة الميلاد ال 36 في الناصرة |  2018-11-14 19:52:31 شفاعمرو:العثور على لغم مضاد للدبابات في حي ابو شهاب والشرطة تغلق المنطقة |  2018-11-14 19:18:07 ميلان يفضل نجم الريال على إبراهيموفيتش |  2018-11-14 19:16:23 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة |  2018-11-14 19:11:20 عوده منتخب اسرائيل للكراتيه من بطوله العالم في مدريد اسبانيا |  2018-11-14 19:08:48 حزب الله: الفصائل ادارت المعركة بدقة |  2018-11-14 19:03:11 الناصرة : العشرات في تظاهرة تنديداً بالعدوان على غزة |  2018-11-14 17:44:07 كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس |  2018-11-14 17:41:31 النائب جبارين في الكنيست: ليبرمان بدأ حملته الانتخابية ببثّ الفاشيّة |  2018-11-14 17:39:11 المهندس منير شبلي بعد انتخابه رئيسًا للمجلس المحلي الشبلي أم الغنم:نمد أيدينا للجميع لنعمل معًا لأجل بلدنا‎ |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

السفير الإسرائيلي الأسبق في تركيا د.ألون ليئال ل"الصنارة":أردوڠان تحوّل الى سلطان وسيعمل على ضم شمال سوريا الى لواء الأسكندرون



  |   حسين سويطي   |   اضافة تعليق



أظهرت نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت الأسبوع الماضي في تركيا ان الرئيس رجب طيب أردوڠان عزز مواقعه في الرئاسة والبرلمان معاً واصبحت بذلك الاصلاحات الدستورية التي اقرها الاستفتاء العام الذي جرى العام الماضي, واقعاً سياسياً ملموساً في تركيا. وحصل اردوڠان على فوز ساحق بنسبة 52.5% من المقترعين مقابل ستة مرشحين. لكن في البرلمان لم يحصل حزب "العدالة والتنمية" الذي يقوده على الأغلبية بل حصل على 293 عضواً من أصل 600 وحصل الحزب القومي الذي يدعمه على 50 عضواً وبذلك فان الائتلاف المطلوب ليحقق اردوڠان طموحاته قد تحقق له. ومع هذا الائتلاف حقق أردوغان  انجازاً كبيراً رغم أن القوى العلمانية كان لها مرشح رائع محرم إنجيه حصل على 31.5% خلال خمسة اشهر فقط ونقلت من 13% الى هذه النسبة وكان مرشحاً قويًا, ومع ذلك نجح اردوڠان". هذا ما قاله ل"الصنارة" الدكتور ألون ليئال السفير الإسرائيلي الأسبق في تركيا والمختص بالشأن التركي والمدير العام الأسبق لوزارة الخارجية .


الصنارة: لو كانت المعركة الانتخابية طويلة هل كان هذا المرشح قادراً ان يشكل خطرًا على مكانة اردوڠان؟

د.ليئال: هذا ممكن, ولنأخذ بالحسبان أن المنافس القوي من المعارضة ديمرتاش ممثل الحركة الكردية كان في السجن وخاض الانتخابات وهو سجين. وهو منافس نشيط وقوي وجماهيري. اذن حصل اردوڠان على 52% وهذا النصر كبير بشكل خاص لأنه مع هذا النصر ستتغير كل التركيبة السياسية في تركيا إذ ان الاستفتاء العام اقر التغيير في الانتخابات القادمة وها هي هذه الانتخابات حصلت وتمت. ورسمياً تم التغيير والانتقال الى نظام رئاسي, وبامكان الرئيس          ( أردوغان)  ان يعين نواباً له ووزراء وحكام ألوية     وقيادة جيش ووووو..من القصر ولا حاجة لحزب او حكومة او برلمان ليقرر ماذا يريد او مَن يعين في أي وظيفة, وهو بإمكانه ان يعين سياسيين او تكنوقراط  كما يشاء, أو رجال أعمال.  تحول الى سلطان بكل ما يعني ذلك. والسؤال هو ما اذا كان سيترفع عن مكانته ام سيبقى سياسياً ويعمل ويتصرف كسياسي  وزعيم  حزب سياسي.

الصنارة: ومن خلال معرفتك له وشخصيته كيف سيتصرف؟

د. ليئال: لا أعرف ما اذا كنت اخلط توقعاتي بأمنياتي لصالح تركيا والشعب التركي. لكني اعتقد أنه ملزم أن يعيّن على الأقل شخصين معارضين لكي يوحد الشعب. او لنقل لو كنت مكانه لفعلت ذلك.ولأخذت زعيم المعارضة هذا الشاب  محرم إنجيه مع 31.5% واعينه نائباً للرئيس حتى اعطى نصف الشعب الذي يكره الرئيس شعوراً ان الرئيس هو رئيسهم واعتقد أنه لن يفعل ذلك.


الصنارة: الى أي مدى سيؤثر انتخابه بهذه الاكثرية على مكانة تركيا عالمياً وبشكل خاص على طابعها وعلى طبيعة انقسامها بين متدينين وعلمانيين؟

د. ليئال: منذ 16 عاماً من حكم اردوڠان استطاع ان يغيّر كل او غالبية ما اراد من الدستور التركي. وتركيا أصبحت اكثر تديناً. العلمانيون فيها ليسوا اكثر من 20% ومحرم إنجيه حصل على 31.5% للرئاسة لكن حزبه حصل على 22% فقط. أي انه لا يوجد نسبة علمانيين اكثر من نسبتهم في البرلمان التركي وعددهم 146 من 600 في حين ان الاكراد 67 و"حزب السيدة" 44 عضوًا ولم يعبر أي حزب آخر نسبة الحسم 10%. وبذلك تكون تركية البرلمان كالتالي: (293 عضوًا لحزب العدالة, 50 الحزب القومي (العثماني) ,146 العلمانيون , 44 حزب السيدة, والاكراد 67 عضوًا).

الصنارة: أثار انتخابه فرحة وبهجة الحركات الإسلامية في العالم بما في ذلك هنا في اسرائيل فهل إنتخابه أصبح اردوڠان ايضاً زعيماً لحركة الأخوان المسلمين العالمية؟د. ليئال: الفرحة والبهجة بإنتخابه ليست في بلادنا فقط, كذلك حماس والأخوان في مصر وسوريا. اردوڠان لا يخفي ذلك. في السنوات الخمس الأولى من حكمه كان يخفي ذلك لكن بعد هذه الفترة اصبح معروفاً وعلنا انه اخواني وانه قيادي في هذا التنظيم وبعد أن نجح في 13 معركة انتخابية تشمل استفتاء عاماً خلال 16 سنة حكم, في تركيا لديه غالبية لا يخفيها بل يبني عليها. ممكن التضليل مرة أو مرتين لكن ليس 13 مرة. هو سيقوي موقعه ومكانته في البلاد والخارج خاصة اذا لم يصطدم بأزمة اقتصادية في تركيا وهذا بعيد. فمن يحبه ويؤيده يفعل ذلك حتى النهاية ومَن يعارضه ويكرهه يفعل ذلك ايضاً حتى النهاية. امامه 5 سنوات قادمة في الحكم ليستطيع خلالها ان يفعل ما يشاء.

لكن بنظرة متفحصة هناك امر ما حصل في هذه الانتخابات, فإلى جانب انتصار اردوڠان وحزبه الديني الأخواني حصل هناك انتصار للقوى القومية المتطرفة في تركيا التي ترى نفسها عثمانية. وهناك ائتلاف ديني قومي او قومي ديني وقد خاض الانتخابات للرئاسة مدعوما بحزبه والحزب القومي الذي حصل على 50 عضو برلمان ودعم اردوڠان ب 11.5% للرئاسة أي ان اردوڠان حصل فقط على 42% من الاصوات لوحده. وهذا الحزب القومي الذي دعمه ومنحه الـ 50 بالمئة في الرئاسة يدعمه ايضا في البرلمان ويمنحه الاكثرية اللازمة  والهدوء المكطلوب لتمرير كل ما يريد من قرارات, ولو كان هذا الحزب في المعارضة لكان سيشكل ضغطاً على اردوڠان. وكان مضطرًا للتعاون معهم منذ سنة في الاستفتاء العام وهم اولاً وقبل كل شيء ضد الاكراد وثانياً ضد امريكا وثالثاً هم عثمانيون في تطلعاتهم واطماعهم الجغرافية والديموغرافية. يريدون عودة الامبراطورية, وأهم نقطة تظهر منها هذه التطلعات وتنعكس على الأرض هي سوريا.

وعندما يطرح السؤال مَن يحكم لدينا هنا في اسرائيل فان الجواب هو القوى اليمينية الممثلة للايديولوجيا الدينية القومية. ليست دينية فقط بل وقومية ايضاً وهذا ما هو حاصل الآن في تركيا.كان اردوڠان دائماً دينيا او متديناً لكنه لم يكن قوميا متطرفا, اليوم هو قومي وديني وهذا سينعكس داخليا وخارجيا.

الصنارة: هذا الانتصار سيعزز موقعه كزعيم للحركة الاخوانية في العالم؟

د. ليئال: لا أرى في العالم الاسلامي زعيماً اسلامياً لا  في  اندونيسا ولا في ماليزيا . وهو في الشرق الأوسط زعيم الأخوان المسلمين ولا شك ان هناك فارقاً كبيراً بينه وبين ايران في التوجه الديني الاسلامي وواضح انه في حال  وجود  صرع سياسي في أي دولة اسلامية بين قوى سياسية دينية واخرى غير دينية أن موقفه دائماً مع القوى الدينية, هكذا في فلسطين وهكذا في مصر وفي كل مكان في العالم, ولديه علاقة قوية مع السوريين ومع قطر وهو بعلاقة قوية مع ايران. وحتى لو خسرت قوى اسلامية فهو معها (الاخوان في مصر) لا يترك هذه القوى.

اضف الى ذلك هو مؤمن ويصدق انه الأكثر ديمقراطية في العالم, لذلك قال في خطابه (اول جملة) "الذي انتصر هو الديمقراطية" هو يعتقد ذلك, ويشرح ويعلل من وجهة نظره انه في العالم كله لا يوجد حاكم حكم 16 سنة ونظم 13 معركة انتخابية واستفتاء عاما. ومَن يعتقد ان ذلك غير صحيح يوجهه الى الانتخابات. وفعل ذلك اكثر من مرة ونجح.  وها هو يفعلها من جديد وبانتخابات ينظمها متى يشاء..  هو ينظر الى الدمقراطية ليس كممارسة سياسية وتنظيمية بل كصناديق اقتراع. فطالما حصل على تفويض فانه يطلب ان يعمل بموجب ذلك. ومن لديه اعتراضات فليقدمها في الصندوق.

الأمر الثاني, انه يفهم الاقتصاد ويمارس العمل الاقتصادي بنجاح وتفوق لا مثيل له. يعرف جيداً ماذا يعني دولة عصرية وبنى تحتية وتجارة واستثمارات, ففي الاقتصاد هو رأسمالي مهني.. ولديه رؤية. وتركيا تظهر مغايرة وفي مكان آخر يختلف كلياً عما كانت عليه عندما تسلم زمام الأمور فيها.

الصنارة: كيف سيؤثر انتخابه على تحالفه الثلاثي مع ايران وروسيا في سوريا؟

د. ليئال: في المرحلة القريبة أعتقد ان الموضوع الأساسي في سياسته الخارجية سيكون الميدان السوري وذلك لعدة اسباب. فسوريا خلال السنتين الماضيتين شكلت عنصر نجاحه الأول. وثّق علاقته مع بوتين قبل نصف سنة من انتصار بوتين في سوريا, قبل الحسم. ويستطيع توظيف ذلك بأنه ساهم وساعد في انتصار بوتين والحسم في الميدان السوري. وهو يرى نفسه احد المنتصرين الثلاثة, روسيا ايران وتركيا. يستطيع ان يقول "انا اريد حصتي من النصر". اولاً انا ادخلت جيشاً واعطيت غطاءً للروس والإيرانيين, ولدي عدو في الشمال السوري (الاكراد) واريد جغرافية سورية, وهو موجود على الأرض السورية ويريد ان يوسع حضوره هناك, وان يأخذ كل الشمال السوري ويسيطر عليه. والسؤال حول ما اذا كان سينجح في ذلك ام لا ليس واقعياً لأنه موجود على الأرض ويتحكم فيها مع الجيش ومنذ نصف سنة هناك ولا يتحرك ولن يخرج. السؤال هو ما إذا كان سيوسع ذلك الى الشرق باتجاه الحدود بين سوريا والعراق أم لا؟


الصنارة: وهل سيصمد ذلك امام واقع تمسك ايران وروسيا بوحدة الاراضي السورية, وهل سيحصل على قطاع واسع من الأرض السورية ويضمها الى لواء الأسكندرونة؟د. ليئال: الاسكندرونة مع تركيا منذ عشرات السنين  رغم مطالبة سوريا بذلك, وستكون ايران وروسيا مضطرتين للموافقة تماما مثلما هناك موافقة لوجود اسرائيل في الجولان. لكن لأردوڠان سبب آخر للبقاء في الشمال السوري واقتطاع مساحات اخرى, فلديه 4 ملايين لاجئ سوري. هل قام حاكم آخر بمثل هذا العمل؟! الآن لديه الحزب القومي التركي الذي لا يريد اللاجئين السوريين في تركيا ولا يريدون اجانب وغرباء في تركيا. وقد حصل على اموال طائلة من الغرب ليبقي اللاجئين في تركيا وعدم السماح لهم للانتقال الى اوروبا. لديه خطة لاستيعاب هذه الملايين الاربعة. فقد حافظ عليهم وحماهم ومنحهم العيش طيلة السنوات الماضية. آن الأوان ان يحافظ عليهم بطريقته الخاصة. ان يأخذ القطاع الشمالي من سوريا على طول الحدود التركية ويعيد الملايين الأربعة اليها من خلال بناء مدن وصناعة ورفاهية عيش وحماية تركية كاملة ولتتحول هذه المنطقة الى منطقة تركية وخلال عشر الى 15 سنة تتحول هذه المنطقة الى "شمال قبرص" ثانية (شمال سوريا تركية).

اعتقد ان روسيا ستمنحه ذلك. وهذا يتعلق بتوجهه في العلاقة ما بين روسيا وامريكا. وبرأيي انه سيتوجه شرقا نحو روسيا سيحصل على منظومة الصواريخ "إس   400" وقد انفتح الاقتصاد الروسي والتركي على بعضهما البعض . وفي المقابل الأسد ضعيف جداً واذا ما قال الروس لأردوڠان ان الأسد لا يستطيع معالجة قضايا 4 ملايين لاجئ فإنه سيقبل الموافقة الروسية الضمنية على حمايته لهذه المنطقة لتطويرها وحماية سكانها, اعتقد ان هذه ستكون مهمته الكبرى للسنوات القادمة. وهذا الأمر يتطابق مع رؤيته السياسية ورؤية شريكه في الحكم الحزب القومي الذي يريد ارضاً أكثر وان يضرب الأكراد ويحصل على شمال سوريا. هذا يشكل اولا وقبل كل شيء ضربة للأكراد.
الصنارة: كيف سيؤثر انتخابه على العلاقات مع اسرائيل وفلسطين؟

د. ليئال: اولاً حصل أمس (يوم الثلاثاء) أمر ما في اسرائيل. إذ كان من المفروض ان تصوت الكنيست على اعتبار ما حصل للأرمن كارثة او جريمة جينوسايد. لقد اسقطوا ذلك من جدول الاعمال. و لم يُطرح الأمر بتاتاً . هذا يعتبر مباركة اسرائيلية بالنسبة له ذات قيمة أعلى من أي تهنئة خاصة لن تأتيه لا من نتنياهو ولا من الرئيس ريڤلين, فرغم  ان الانتخابات جرت, الا ان الأتراك (الحكومة والرئاسة) كانوا جداً قلقين من انجاز موقف اسرائيلي باتجاه الاعتراف بما حصل للأرمن كإبادة شعب جينوسايد لأنهم يعتقدون أن الكنيست اذا ما إتخذت قراراً بأغلبية كبيرة وساحقة كما ظنوا فان الأمر سينقل مباشرة الى ترامب الذي سيفعل ذات الأمر. وهذا اقلقهم جداً. وانا اقول ذلك ليس تخمينا بل بناءً معلومات  ومعلومات دقيقة من مصدرها الأول. وما حصل هو سحب الاقتراح من جدول الأعمال, لم يكن أي تصويت او بحث.

الصنارة : بمعرفتك هل حصل ذلك صدفة ام بعد تحرك دبلوماسي وضغط سياسي؟

د. ليئال: بالضغط طبعاً. فقد ابلغ الائتلاف, رئيسة ميرتس تمار زاندبيرڠ ان الائتلاف لن يدعم التصويت فخافت ان تكون هناك اغلبية ضد الاقتراح. وطلبوا منها تغيير كلمة "جينوسايد" الى كلمة "تراجيديا" (مأساة) ماذا يعني تراجيديا؟؟ كأن تقول إن الكارثة هي تراجيديا - مأساة. وهذا أمر لا يضر الاتراك وهم يعرفون ويقرون انه كانت هناك مأساة . لكنهم لا يعترفون بجريمة شعب. فأولاً جاءت هذه الخطوة الاسرائيلية الرسمية من الائتلاف ولم نهنئ. كل اوروبا هنأته وامريكا وروسيا, نحن من جهتنا قد تكون هذه هي التهنئة .اسرائيل لن تهنئ. فهو حصل على تهنئة اسرائيلية وقد استوعب ذلك. وهناك امران مركزيان سيحسمان الموقف التركي تجاه اسرائيل والعلاقة بين البلدين .الأول الوضع في غزة فاذا ما استمر العنف والقتل في غزة والحصار فانه (اردوڠان) سيواصل اتخاذ المواقف المتشددة واطلاق التصريحات الرعناء. الأمر الثاني يتعلق بالقدس. اذا ما سمع من الفلسطينيين ان اسرائيل تواصل تهويد القدس ,وهذا العصب حساس جداً بالنسبة له, وبما انني اعتقد ان الأمرين سيستمران, سيستمر الانهيار في غزة والحصار وستستمر محاولات وجهود تهويد القدس. لذلك لا أمل في  تحسين العلاقات بين اسرائيل وتركيا على صعيد اعادة السفيرين رغم ان الأمر بالنسبة لي وكما اراه فعلاً هو شكلي فالسفارتان تعملان بكامل قونهما بل واكثر قوة. والعلاقات الاقتصادية في تحسن وفقط في تحسن. لذلك ارى بوجود السفيرين في بيتنهما امرًا غير طبيعي. السؤال كيف سيتم اعادة السفيرين؟ وهنا اعتقد ان الأمر يحتاج الى وسيط. والوحيد الذي يستطيع ان يفعل ذلك هو بوتين. وبالنسبة لنتنياهو واردوغان فإن أيًّا منهما لن يقوم بالخطوة الأولى لإعادة السفيرين وقد يكون هناك مَن يرمز او يشير الى بوتين ليفعل او ليقول كلمة ما في الأمر. هذا وضع غير طبيعي, واعتقد أن الحل تقني وقد تكفي محادثة تلفونية واحدة من بوتين لكل من نتنياهو واردوڠان ليكفا عن لعبة الأطفال هذه لتعود الأمور الى نصابها وان ينزلا عن الشجرة.

الصنارة: كدبلوماسي سابق  وسفير سابق في كل من تركيا وجنوب افريقيا ثم مدير عام وزارة الخارجية. كيف تنظر الى تصرف نتنياهو  ودعوته الشعب الايراني للتظاهر ضد حكومته؟

د. ليئال: نتنياهو لديه ثقة زائدة بالنفس. هذا ببساطة تجسيد للغطرسة ونشوة القوة وجنون العظمة.. خلال الأشهر الماضية منذ انتخاب ترامب (18 شهراً) كان بيد نتنياهو كرت قوي وانتهى. حقق انجازات ما كان ليحلم مرة في تحقيقها. كان يحلم بنقل السفارة الامريكية وتم له ذلك. واخرج الأمريكيين من الاتفاق النووي مع ايران. فظن للحظة انه اذا كان يدير شؤون امريكا وترامب من هنا فإنه يستطيع ادارة شؤون ايران الداخلية.. هذا امر صغير بالنسبة له. اعتقد أنه لا يقدّر ما حصل. لا أحد يستطيع الادعاء ان نتنياهو لا يفهم العالم وما يجري فيه او الشرق الأوسط. لكن جنون القوة هذا يفكك كل شيء ويشوه الوقائع. اعتقد أن هناك فارقاً كبيراً حصل بين ما هو واقع في العالم وما يخص الواقع في الشرق الاوسط. هذا سببه كيفية تعامل الانظمة الخليجية والعربية الأمريكية في الشرق الاوسط مع نتنياهو. إذ انها ببساطة "تلحوس له".  هذا اشعره انه ملك الكون متناسياً ان هناك شعوباً في الشرق الأوسط تكرهه , في الاردن والسعودية ومصر. حتى في اسرائيل هناك من يعارضه رغم الاكثرية التي تدعمه هناك فقسم يعارضه بسبب الفساد الذي يحيط به واعتقد أن ما يحصل يبهره. هذا العناق من حكام الأنظمة العربية واعتقادهم انهم بذلك يحظون بالأمن الداخلي, ادخله في غيبوبة. ونسي انه عندما يتوجه الى الشعب الإيراني بهذا الشكل فهو لا يزال نتنياهو, واسرائيل. وهنا سيكون اسهل للحكم في ايران ان يقول للشعب وللمعارضة ان مَن يتظاهر في الأسواق هم مبعوثو نتنياهو  وهذا ما سيضر بالمظاهرات حتى وان كان هؤلاء لا يكرهون اسرائيل. نفس الشيء حصل في سوريا عندما دعمت حكومة اسرائيل القوى التي تظاهرت ضد الحكم ووقفت الى جانب المعارضة وقدمت لهم العلاج والعناية والرعاية .هو يعود على نفس الخطأ في ايران مرة ثانية, فحتى اعلان وزارة الخارجية من القدس انها تدعم المتظاهرين في ايران خطأ استراتيجي.




كلمات متعلقة

السفير, الإسرائيلي, الأسبق, في, تركيا, د.ألون, ليئال, ل"الصنارة":أردوڠان, تحوّل, الى, سلطان, وسيعمل, على, ضم, شمال, سوريا, الى, لواء, الأسكندرون,

تابعونــا

الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات 2018-11-12 | 21:34:55

أكدت حركة الجهاد الاسلامي أنه الهدوء لن يكون على حساب دماء الشعب الفلسطيني...

زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران 2018-11-09 | 08:19:45

بين نتائج الانتخابات الأميركية اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء العقوبات...

المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح 2018-11-02 | 08:47:09

جريمة القتل البشعة على خلفية لا سامية، التي شهدتها مدينة بترسبورغ الأميركية يوم...

د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع 2018-11-02 | 12:36:45

بعد اعلان نتائج الانتخابات الاخيرة والمفاجآت التي حملتها في مدن وقرى عربية...

د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني 2018-11-02 | 11:04:59

" القرارات التي اتخذها "المجلس المركزي" لا علاقة لها البَتة بالواقع الفلسطيني وهي...

الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-10-28 | 09:54:28

هذا ما حدثَ ، في إحدى زياراتي له برفقة أصدقاء مشتركين في مخبزِه القديم , لم نجدْه...

د.شكري عواودة ل-"الصنارة":القائمة المشتركة هي الوحيدة التي تستطيع أن تؤثر على الرئاسة والصالح العام د.شكري عواودة ل-"الصنارة":القائمة المشتركة هي الوحيدة التي تستطيع أن تؤثر على الرئاسة والصالح العام 2018-10-26 | 14:45:26

في فترة الانتخابات للسلطات المحلية،وكما في كل مرة، تكون هناك تحالفات واتفاقيات...

د.هايل داود ل-"الصنارة"قرار الملك بخصوص الغمر والباقورة نهائي وأي إجراء بالنسبة لتزويد الأردن بالمياه يعتبر نقضا لاتفاقية السلام د.هايل داود ل-"الصنارة"قرار الملك بخصوص الغمر والباقورة نهائي وأي إجراء بالنسبة لتزويد الأردن بالمياه يعتبر نقضا لاتفاقية السلام 2018-10-26 | 14:02:13

أخطر الملك الأردني عبدالله الثاني،هذا الأسبوع ، إسرائيل على أنه سينهي العمل...

رونين پلوط في لقاء خاص بـ"الصنارة": أنا رئيس بلدية لجميع المواطنين يهود وعرباً رونين پلوط في لقاء خاص بـ"الصنارة": أنا رئيس بلدية لجميع المواطنين يهود وعرباً 2018-10-26 | 13:56:50

في مدينة نتسيرت عيليت يتنافس على رئاسة البلدية مُرشح واحد هو الرئيس الحالي رونين...

رقية مغربي في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":الإمكان ممارسة رفع الأثقال وفي نفس الوقت المحافظة على الأنوثة رقية مغربي في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":الإمكان ممارسة رفع الأثقال وفي نفس الوقت المحافظة على الأنوثة 2018-10-26 | 11:45:47

فازت, مؤخراً, رقيّة مغربي إبنة مدينة يافا ببطولة العالم لرفع الاثقال لفئة وزن ...