تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-16 19:46:34 ميسي في دبي لقضاء عطلة قصيرة مع عائلته |  2018-11-16 19:44:58 تركيا: لم نعرض أبدا تحجيم التحقيق بمقتل خاشقجي مقابل ترحيل غولن |  2018-11-16 19:41:15 مصرع الحاج ماجد عبد الرؤوف سليمان أبو شقره من ام الفحم بعد ان سقطت عليه حجارة بلوك خلال عمله |  2018-11-16 18:35:21 مصرع 8 أشخاص جراء عواصف اجتاحت شرق الولايات المتحدة |  2018-11-16 18:33:25 غزة تعلن الجمعة المقبلة تحت شعار "المقاومة توحدنا وتنتصر" |  2018-11-16 17:41:01 الثلوج تشل الحركة في نيويورك - فيديو |  2018-11-16 17:35:44 تركيا تملك تسجيلاً يكشف نية قتل خاشقجي قبل وصوله |  2018-11-16 16:21:26 اصابة خطيرة لعامل من ام الفحم سقطت عليه حجارة بلوك |  2018-11-16 16:10:50 الناصرة - مسيرة الميلاد ال 36 يوم الاثنين 24.12.2018 وإضاءة الشجرة يوم الاحد 2.12.2018 |  2018-11-16 16:08:37 نتنياهو ينفي الشائعات حول تبكير الانتخابات العامة |  2018-11-16 16:03:43 مصرع امرأة (70 عاما) دهستها حافلة في نتسيرت عيليت |  2018-11-16 15:16:52 توقعات - يوم الاحد سيتم الاعلان عن شهر اذار القادم موعدا لانتخابات مبكرة في الكنيست بعد استقالة ليبرمان |  2018-11-16 15:04:44 واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان |  2018-11-16 15:03:35 إصابة 3 شبان برصاص الجيش الاسرائيلي في غزة |  2018-11-16 13:57:49 الشاب جورج ديك من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

اربعة عقود على الديمقراطية باسبانيا



  |     |   اضافة تعليق



هل ترسخت الديمقراطية باسبانيا بعد اربعة عقود من الحياة الديمقراطية وعقود اربعة سابقة من الحكم المتفرد للحزب الواحد وحكم العسكر؟!!.. وكيف جرى هذا التحول والتغيير وسط ميمعة الحرب الباردة والازمة النفطية العالمية وارتفاع اسعار النفط الخام؟!..وكيف كان الدور الايجابي للعراق في تخطي تلك الازمة .. وكيف اضحى الشيوعي والاشتراكي واليساري في "قبضة" النظام الملكي؟!..


  نظمي يوسف سلسع 


شكلت وفاة الجنرال فرانسيسكو فرانكو في العشرين من تشرين الثاني / نوفمبر عام 1975م، مرحلة جديدة ومنعطف حاد لكافة القطاعات واشكال الحياة بإسبانيا، فبعد حكم عسكري وحزب يميني فاشي تفرد بالسلطة، لأكثر من اربعة عقود، اغلقت أوروبا الحدود ، وشددت الحصار، السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى تولى عرش إسبانيا الملك خوان كارلوس الأول، بعد يومين من اعلان وفاة الديكتاتور ..


بدت المرحلة الانتقالية في بدايتها متوافقة وسلسه، فقد جاءت تنفيذا لوصية ومشيئة الديكتاتور الراحل الذي وضع ألاسـس وانشأ بنية تحتية اقتصادية قوية وراسخة ليواجه الحصار الحديدي الاوروبي، مما جعل اسبانيا تحتل المرتبة التاسعة عالميا في النمو الصناعي، حتى ان الازمة النفطية العالمية لم تؤثر على تطور وازدهار صناعاتها وذلك للإتفاق الخاص الموقع مع فنزويلا بتزويد اسبانيا حاجاتها من النفط الخام باسعار تفضليه منخفضة، واستمر الاتفاق ساري المفعول رغم الارتفاع المتصاعد للأسعار، وكذلك كانت "كاراكاس" قد عقدت اتفاق مماثل مع كوبا، اي تعاملت فنزويلا مع نظامين على طرفي نقيض سياسي، اقصى اليمين باسبانيا وأقصى اليسار بكوبا، غير ان لهذا النظامين سمة مشتركة : نظام شمولي للحزب الواحد الوحيد الحاكم والانتماء الثقافي والاجتماعي .. 


ومن المعروف ان فنزويلا قد تبوأت صدارة الدول المنتجة للنفط (اوبك) مطلع السبعينيات وخلال (فورة) ارتفاع الاسعار و(ثورة) مراحل الوعي للدول النفطية للسيطرة والحفاظ على ثرواتها الطبيعية..  وكانت كراكاس حينذاك، وما تزال، تطمح  وترنو إلى قيادة وتكامل دول القارة الامريكية الجنوبية مستغلة امكانياتها المالية النفطية، فقامت بمد يد العون والمشاركة والتعاون وتنمية دول القارة على كافة الاصعدة، وهذا ما اثار غضب حكومة الجارة الشمالية إذ اعتبرت الادارة الامريكية طموحات فنزويلا "تدخل سافر في شؤونها وشجون جمهوريات الموز وحدائق واشنطن الخلفية" !.. وهذه واحدة من اهم اسباب العداء وحرص واشنطن (تدمير) الاقتصاد وإفشال الدولة الفنزويليه لكبح هذا الطموح والافكار والاهداف السياسية البوليفارية في وحدة وتكامل جنوب القارة.. منذ ذلك الحين والى الآن ما تزال فنزويلا "فريسة" الصراع الدائم مع الولايات المتحدة الامريكية ..وعليه عجزت فنزويلا حينذاك الايفاء وتزويد اسبانيا وكوبا بالنفط الخام، فاستعانت الثانية بالرفاق في الاتحاد السوفيتي، فيما جاء العراق ومد يد العون والمساعدة لإسبانيا.. 


ففي ربيع عام 1974 قام الرئيس الراحل صدام حسين رحمه الله، وكان حينذاك نائب الرئيس العراقي، بزيارة رسمية لاسبانيا، جرى خلالها التوقيع على العديد من الاتفاقيات والتعاون المشترك ومنها تزويد اسبانيا بالنفط الخام حتى تتخطى ازمة توقف النفط الفنزويلي، وحينها اعلن الرئيس صدام حسين وهو يوقع القرار ان النفط بالمجان وهو "هدية من شعب العراق العظيم الى الشعب الاسباني الصديق" .. يعود السخاء العراقي في اطار "توطيد العلاقات التقليدية التاريخية بين العرب واسبانيا" من جهة ومن ناحية أخرى اكتساب السوق الاسباني للخام العراقي، فالعراق من آوائل الدول التي سيطرت بالكامل على ثروتها النفطية، وكان يبحث عن اسواق جديدة لنفطه خارج هيمنة (الشقيقات السبع) الشركات النفطية الغربية العملاقة، وخاصة ان النفط العراقي، كما هو الفنزويلي، الطلب عليه قليل في الاسواق العالمية بالنسبة لخامات النفط الاخرى وذلك لإحتواءه على نسب عالية من مادة الكبريت ويوصف بالنفط الثقيل، في حين ان مصافي البترول الاسبانية متخصصة ومؤهلة بتكرير نوعية هذا النفط ، كذلك استفاد العراق من التعاون الاسباني على تطوير صناعاته وتأهيل شبابه بالخبرة الاسبانية التي تحققت رغم الحصار الغربي.. لذلك علينا تسجيل هذا الدور الايجابي للعراق في دعم مسيرة الديمقراطية باسبانيا.. 


لقد حقق نظام فرانكو للإسبان جميع الخدمات الصحية والاجتماعية والتعليمية وبالمجان، أي ان نظام فرانكو قد استولى على البلاد وقام بتوفير كافة الحاجات والاحتياجات للعباد غير انه اختطف الحريات..  المدارس والجامعات والعلاجات الطبية توفر بالمجان وبدون ضرائب .. وكافة الشؤون الاجتماعية وخاصة اسكان الشباب ورعاية الاسر كثيرة العدد.. يعني كان نظام فرانكو نظام شمولي لحزب واحد فاشي يميني متشدد – ولك ان تصفه كما تشاء- ولكن اشتراكي من خلال توفير كافة الخدمات والاحتياجات والحاجات الاساسية للمواطن.. لذلك كان الاسباني العادي، وخلال المرحلة الانتقالية، لديه هاجس الخشية من التغيير المفاجيء خوفا على رفاهيته التي يوفرها النظام، وفي الوقت ذاته لهفة شديدة نحو التغيير واستنشاق الحرية التي حُرم منها اربعة عقود .. 


رجل المرحلة الانتقالية بلا منازع "ادولفو سواريس" الذى عينه الملك خوان كارلوس رئيسا للحكومة، قد انجز مصالحه سياسيه وطنيه أثمرت على إصدار دستور جديد وإقرار سياسه تحت ظل نظام ملكي برلماني ديمقراطي متعدد الأحزاب .. هذه الانجازات التي نصفها بسطر ونصف قد تحققت خلال عامين فقط.. وهي انجازات تاريخية عظيمة وفريدة حققتها اسبانيا وعكست احداثها ومجرياتها على القوى الاقليمية والعالمية وحتى القضايا الدولية.. فقد تم استدعاء كافة الاحزاب والقوى السياسية من المهجر وكانت تحت الحظر والمطاردة من نظام فرانكو، من الشيوعيين واليساريين والاشتراكيين، الى العودة وبناء اسبانيا الجديدة .. اسبانيا الملكية!!..

عاد الرفاق الى الوطن والنضال من جديد ولكن في "قبضة نظام ملكي" ؟!.. اشار البعض ان قبول اليسار الاسباني بالنظام الملكي  جاء (نكاية) بالديكتاتور فرانكو الذي كان يعتقد ان اليسار لن يتقبل النظام الملكي كما أوصى به بعد وفاته وشدد عليه، في حين قيل كان هناك اعجاب بشخصية وافكار وحسن نية الرئيس ادولفو سورايس في اقامة نظام ديمقراطي يتسع للجميع .. على اية حال سجلت هذه العودة مفاهيم جديدة، إذ اكدت على امكانية تعايش اليسار والعمل والتأقلم في اطار ليبرالي متعدد الاحزاب وليس اسقاط نظام واقامة نظام آخر.. فـ"الشيوعية الاوروبية" قد ابتدعها الحزب الشيوعي الاسباني وامينه العام سانتياغو كارييو حينما عاد الى اسبانيا الملكية، تبنى اليسار افكاره في عدة دول اوروبية غربية وشرقية، بمعنى تفصيل النسيج الشيوعي وفق الاحجام والحاجات والامكانيات المتاحة ولو كانت في اطار النظام الملكي فإن الفكر اليساري ينمو ويزدهر ويتفاعل مع الليبرالي!.. 


لقد شكل الرئيس ادولفوا سواريس حزب (اتحاد الوسط الديمقراطي) ضمن اطار شامل جامع للقوى الديمقراطية، وسن انتخابات عامة سنة 1977 وفاز بها على جميع القوى السياسية وشكل لجنة برلمانية كجمعية دستورية من اجل اقرار الدستور الذي اصبح ساري المفعول عام 1978.. وبعد ذلك تقدمت اسبانيا بطلب الإنضمام الى المجموعة الاوروبية، هنا كانت المفاجأة، وهي الشروط والطلبات من اسبانيا والتي ليست لها علاقة بالديمقراطية أو الحريات العامة ولا بالاقتصاد ولا حتى في اوروبا .. كانت اولى الطلبات اقامة علاقات دبلوماسية مع اسرائيل ؟!!.. كيف واجهت اسبانيا وتعاملت مع الطلب الاوروبي؟!.. هذا ما نتناوله في المقالة القادمة باذن الله.

كاتب وصحفي – مدريد

nazmi947@gmail.com,




كلمات متعلقة

اربعة, عقود, على, الديمقراطية, باسبانيا,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الخلاصة مما جرى هذا الأسبوع هي أنّ المؤسسة العسكرية الأمنية في إسرائيل هي الحاكم والوحيد المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الخلاصة مما جرى هذا الأسبوع هي أنّ المؤسسة العسكرية الأمنية في إسرائيل هي الحاكم والوحيد 2018-11-16 | 08:34:49

احداث متسارعة شهدتها البلاد في الأيام الأخيرة في أسبوع كانت بدايته مواجهة عسكرية...

البروفيسور علي صغيَّر ل"الصنارة":ألاحتباس الحراري العالمي يزيدها شدَّة وضراوة.. البروفيسور علي صغيَّر ل"الصنارة":ألاحتباس الحراري العالمي يزيدها شدَّة وضراوة.. 2018-11-16 | 09:00:17

تشتهر ولاية كاليفورنيا في الولايات المتَّحدة الأميركيَّة بالحرائق القاسية التي...

بمناسبة اليوم العالمي للسكري:البروفيسور نعيم  شحادة يدعو الى تسليط الضوء الى آفة انتشار السكري بمناسبة اليوم العالمي للسكري:البروفيسور نعيم شحادة يدعو الى تسليط الضوء الى آفة انتشار السكري 2018-11-16 | 09:00:22

صادف يوم أمس الأول الإربعاء (14.11.2018) اليوم العالمي للسكري الذي حدّده الإتحاد...

نبيل عمرو ل "الصنارة":غزة ستكون أحد الناخبين الأساسيين في الإنتخابات الإسرائيلية القادمة نبيل عمرو ل "الصنارة":غزة ستكون أحد الناخبين الأساسيين في الإنتخابات الإسرائيلية القادمة 2018-11-16 | 09:00:04

على خلفية استقالة وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه أمس الأول...

الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات 2018-11-12 | 21:34:55

أكدت حركة الجهاد الاسلامي أنه الهدوء لن يكون على حساب دماء الشعب الفلسطيني...

زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران 2018-11-09 | 08:19:45

بين نتائج الانتخابات الأميركية اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء العقوبات...

المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح 2018-11-02 | 08:47:09

جريمة القتل البشعة على خلفية لا سامية، التي شهدتها مدينة بترسبورغ الأميركية يوم...

د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع 2018-11-02 | 12:36:45

بعد اعلان نتائج الانتخابات الاخيرة والمفاجآت التي حملتها في مدن وقرى عربية...

د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني 2018-11-02 | 11:04:59

" القرارات التي اتخذها "المجلس المركزي" لا علاقة لها البَتة بالواقع الفلسطيني وهي...

الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-10-28 | 09:54:28

هذا ما حدثَ ، في إحدى زياراتي له برفقة أصدقاء مشتركين في مخبزِه القديم , لم نجدْه...