تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-24 14:24:31 بوغدانوف: تقديم إس-300 لسوريا من حقنا وحق سوريا |  2018-09-24 14:10:28 التدخين والدماغ.. دراسة جديدة تكشف حجم الخطر |  2018-09-24 14:10:41 الأسد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الروسي بوتين |  2018-09-24 14:10:45 عرض ازياء دولتشي اند غابانا لربيع وصيف 2019 |  2018-09-24 14:10:30 حضور واسع في المؤتمر الرياضي النسائي الثاني في الناصرة |  2018-09-24 13:10:24 شاب يعتدي على رئيس بلدية بيت لحم بآلة حادة |  2018-09-24 12:48:39 روسيا ستسلم إس-300 لسوريا خلال أسبوعين |  2018-09-24 12:15:50 دعوات لإضراب موحد بداية الشهر القادم رفضا لقانون القومية |  2018-09-24 11:55:09 الليلة- الفيفا يعلن عن هوية أفضل لاعب في العالم 2018 |  2018-09-24 11:44:25 المكر - اصابة خطيرة لشاب سقط من ارتفاع 5 أمتار |  2018-09-24 11:20:43 لليوم الـ20.. الاعتصام في الخان الأحمر متواصل |  2018-09-24 11:10:20 لأول مرة.. "زواج مثلي" داخل العائلة الملكية البريطانية |  2018-09-24 11:10:22 ميسي يغيب عن حفل أفضل لاعب في العالم |  2018-09-24 10:18:23 أردوغان: لن نتخلى عن القدس لصالح تطلعات إسرائيل |  2018-09-24 10:17:32 الملك الأردني يؤكد على حل الدولتين |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

اربعة عقود على الديمقراطية باسبانيا



  |     |   اضافة تعليق



هل ترسخت الديمقراطية باسبانيا بعد اربعة عقود من الحياة الديمقراطية وعقود اربعة سابقة من الحكم المتفرد للحزب الواحد وحكم العسكر؟!!.. وكيف جرى هذا التحول والتغيير وسط ميمعة الحرب الباردة والازمة النفطية العالمية وارتفاع اسعار النفط الخام؟!..وكيف كان الدور الايجابي للعراق في تخطي تلك الازمة .. وكيف اضحى الشيوعي والاشتراكي واليساري في "قبضة" النظام الملكي؟!..


  نظمي يوسف سلسع 


شكلت وفاة الجنرال فرانسيسكو فرانكو في العشرين من تشرين الثاني / نوفمبر عام 1975م، مرحلة جديدة ومنعطف حاد لكافة القطاعات واشكال الحياة بإسبانيا، فبعد حكم عسكري وحزب يميني فاشي تفرد بالسلطة، لأكثر من اربعة عقود، اغلقت أوروبا الحدود ، وشددت الحصار، السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى تولى عرش إسبانيا الملك خوان كارلوس الأول، بعد يومين من اعلان وفاة الديكتاتور ..


بدت المرحلة الانتقالية في بدايتها متوافقة وسلسه، فقد جاءت تنفيذا لوصية ومشيئة الديكتاتور الراحل الذي وضع ألاسـس وانشأ بنية تحتية اقتصادية قوية وراسخة ليواجه الحصار الحديدي الاوروبي، مما جعل اسبانيا تحتل المرتبة التاسعة عالميا في النمو الصناعي، حتى ان الازمة النفطية العالمية لم تؤثر على تطور وازدهار صناعاتها وذلك للإتفاق الخاص الموقع مع فنزويلا بتزويد اسبانيا حاجاتها من النفط الخام باسعار تفضليه منخفضة، واستمر الاتفاق ساري المفعول رغم الارتفاع المتصاعد للأسعار، وكذلك كانت "كاراكاس" قد عقدت اتفاق مماثل مع كوبا، اي تعاملت فنزويلا مع نظامين على طرفي نقيض سياسي، اقصى اليمين باسبانيا وأقصى اليسار بكوبا، غير ان لهذا النظامين سمة مشتركة : نظام شمولي للحزب الواحد الوحيد الحاكم والانتماء الثقافي والاجتماعي .. 


ومن المعروف ان فنزويلا قد تبوأت صدارة الدول المنتجة للنفط (اوبك) مطلع السبعينيات وخلال (فورة) ارتفاع الاسعار و(ثورة) مراحل الوعي للدول النفطية للسيطرة والحفاظ على ثرواتها الطبيعية..  وكانت كراكاس حينذاك، وما تزال، تطمح  وترنو إلى قيادة وتكامل دول القارة الامريكية الجنوبية مستغلة امكانياتها المالية النفطية، فقامت بمد يد العون والمشاركة والتعاون وتنمية دول القارة على كافة الاصعدة، وهذا ما اثار غضب حكومة الجارة الشمالية إذ اعتبرت الادارة الامريكية طموحات فنزويلا "تدخل سافر في شؤونها وشجون جمهوريات الموز وحدائق واشنطن الخلفية" !.. وهذه واحدة من اهم اسباب العداء وحرص واشنطن (تدمير) الاقتصاد وإفشال الدولة الفنزويليه لكبح هذا الطموح والافكار والاهداف السياسية البوليفارية في وحدة وتكامل جنوب القارة.. منذ ذلك الحين والى الآن ما تزال فنزويلا "فريسة" الصراع الدائم مع الولايات المتحدة الامريكية ..وعليه عجزت فنزويلا حينذاك الايفاء وتزويد اسبانيا وكوبا بالنفط الخام، فاستعانت الثانية بالرفاق في الاتحاد السوفيتي، فيما جاء العراق ومد يد العون والمساعدة لإسبانيا.. 


ففي ربيع عام 1974 قام الرئيس الراحل صدام حسين رحمه الله، وكان حينذاك نائب الرئيس العراقي، بزيارة رسمية لاسبانيا، جرى خلالها التوقيع على العديد من الاتفاقيات والتعاون المشترك ومنها تزويد اسبانيا بالنفط الخام حتى تتخطى ازمة توقف النفط الفنزويلي، وحينها اعلن الرئيس صدام حسين وهو يوقع القرار ان النفط بالمجان وهو "هدية من شعب العراق العظيم الى الشعب الاسباني الصديق" .. يعود السخاء العراقي في اطار "توطيد العلاقات التقليدية التاريخية بين العرب واسبانيا" من جهة ومن ناحية أخرى اكتساب السوق الاسباني للخام العراقي، فالعراق من آوائل الدول التي سيطرت بالكامل على ثروتها النفطية، وكان يبحث عن اسواق جديدة لنفطه خارج هيمنة (الشقيقات السبع) الشركات النفطية الغربية العملاقة، وخاصة ان النفط العراقي، كما هو الفنزويلي، الطلب عليه قليل في الاسواق العالمية بالنسبة لخامات النفط الاخرى وذلك لإحتواءه على نسب عالية من مادة الكبريت ويوصف بالنفط الثقيل، في حين ان مصافي البترول الاسبانية متخصصة ومؤهلة بتكرير نوعية هذا النفط ، كذلك استفاد العراق من التعاون الاسباني على تطوير صناعاته وتأهيل شبابه بالخبرة الاسبانية التي تحققت رغم الحصار الغربي.. لذلك علينا تسجيل هذا الدور الايجابي للعراق في دعم مسيرة الديمقراطية باسبانيا.. 


لقد حقق نظام فرانكو للإسبان جميع الخدمات الصحية والاجتماعية والتعليمية وبالمجان، أي ان نظام فرانكو قد استولى على البلاد وقام بتوفير كافة الحاجات والاحتياجات للعباد غير انه اختطف الحريات..  المدارس والجامعات والعلاجات الطبية توفر بالمجان وبدون ضرائب .. وكافة الشؤون الاجتماعية وخاصة اسكان الشباب ورعاية الاسر كثيرة العدد.. يعني كان نظام فرانكو نظام شمولي لحزب واحد فاشي يميني متشدد – ولك ان تصفه كما تشاء- ولكن اشتراكي من خلال توفير كافة الخدمات والاحتياجات والحاجات الاساسية للمواطن.. لذلك كان الاسباني العادي، وخلال المرحلة الانتقالية، لديه هاجس الخشية من التغيير المفاجيء خوفا على رفاهيته التي يوفرها النظام، وفي الوقت ذاته لهفة شديدة نحو التغيير واستنشاق الحرية التي حُرم منها اربعة عقود .. 


رجل المرحلة الانتقالية بلا منازع "ادولفو سواريس" الذى عينه الملك خوان كارلوس رئيسا للحكومة، قد انجز مصالحه سياسيه وطنيه أثمرت على إصدار دستور جديد وإقرار سياسه تحت ظل نظام ملكي برلماني ديمقراطي متعدد الأحزاب .. هذه الانجازات التي نصفها بسطر ونصف قد تحققت خلال عامين فقط.. وهي انجازات تاريخية عظيمة وفريدة حققتها اسبانيا وعكست احداثها ومجرياتها على القوى الاقليمية والعالمية وحتى القضايا الدولية.. فقد تم استدعاء كافة الاحزاب والقوى السياسية من المهجر وكانت تحت الحظر والمطاردة من نظام فرانكو، من الشيوعيين واليساريين والاشتراكيين، الى العودة وبناء اسبانيا الجديدة .. اسبانيا الملكية!!..

عاد الرفاق الى الوطن والنضال من جديد ولكن في "قبضة نظام ملكي" ؟!.. اشار البعض ان قبول اليسار الاسباني بالنظام الملكي  جاء (نكاية) بالديكتاتور فرانكو الذي كان يعتقد ان اليسار لن يتقبل النظام الملكي كما أوصى به بعد وفاته وشدد عليه، في حين قيل كان هناك اعجاب بشخصية وافكار وحسن نية الرئيس ادولفو سورايس في اقامة نظام ديمقراطي يتسع للجميع .. على اية حال سجلت هذه العودة مفاهيم جديدة، إذ اكدت على امكانية تعايش اليسار والعمل والتأقلم في اطار ليبرالي متعدد الاحزاب وليس اسقاط نظام واقامة نظام آخر.. فـ"الشيوعية الاوروبية" قد ابتدعها الحزب الشيوعي الاسباني وامينه العام سانتياغو كارييو حينما عاد الى اسبانيا الملكية، تبنى اليسار افكاره في عدة دول اوروبية غربية وشرقية، بمعنى تفصيل النسيج الشيوعي وفق الاحجام والحاجات والامكانيات المتاحة ولو كانت في اطار النظام الملكي فإن الفكر اليساري ينمو ويزدهر ويتفاعل مع الليبرالي!.. 


لقد شكل الرئيس ادولفوا سواريس حزب (اتحاد الوسط الديمقراطي) ضمن اطار شامل جامع للقوى الديمقراطية، وسن انتخابات عامة سنة 1977 وفاز بها على جميع القوى السياسية وشكل لجنة برلمانية كجمعية دستورية من اجل اقرار الدستور الذي اصبح ساري المفعول عام 1978.. وبعد ذلك تقدمت اسبانيا بطلب الإنضمام الى المجموعة الاوروبية، هنا كانت المفاجأة، وهي الشروط والطلبات من اسبانيا والتي ليست لها علاقة بالديمقراطية أو الحريات العامة ولا بالاقتصاد ولا حتى في اوروبا .. كانت اولى الطلبات اقامة علاقات دبلوماسية مع اسرائيل ؟!!.. كيف واجهت اسبانيا وتعاملت مع الطلب الاوروبي؟!.. هذا ما نتناوله في المقالة القادمة باذن الله.

كاتب وصحفي – مدريد

nazmi947@gmail.com,




كلمات متعلقة

اربعة, عقود, على, الديمقراطية, باسبانيا,

تابعونــا

المحامية آمنة ذياب أوّل رئيسة قائمة في طمرة لـ"الصنارة":حان الوقت لأن يشارك الشباب والنساء في صنع القرار المحامية آمنة ذياب أوّل رئيسة قائمة في طمرة لـ"الصنارة":حان الوقت لأن يشارك الشباب والنساء في صنع القرار 2018-09-21 | 12:21:51

تشكلت مؤخراً في طمرة قائمة انتخابية جديدة برئاسة المحامية الشابة آمنة فؤاد ذياب...

الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":هناك تراجع في قوة التنظيمات الحزبية لصالح الطائفية والعائلية الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":هناك تراجع في قوة التنظيمات الحزبية لصالح الطائفية والعائلية 2018-09-21 | 10:30:43

يومًا بعد يوم يشتد إوار الحملة – المعركة الإنتخابية في مجتمعنا وأصبح تقسيم...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات في الوسط العربي ديمقراطية شكلاً وحمائلية وقبلية ممارسة وفعلاً المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات في الوسط العربي ديمقراطية شكلاً وحمائلية وقبلية ممارسة وفعلاً 2018-09-21 | 09:20:56

الاستعدادات لانتخابات السلطات المحلية في البلاد تدخل منعطفها الأخير، مع انتهاء...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":قرار اغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن هو المسمار الأخير في نعش اتفاقيات أوسلو المحامي زكي كمال ل"الصنارة":قرار اغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن هو المسمار الأخير في نعش اتفاقيات أوسلو 2018-09-14 | 08:55:38

تزامناً مع الذكرى الخامسة والعشرين لتوقيع اتفاقيات أوسلو، التي لفظت أنفاسها منذ...

فياتشسلاف ماتوزوف ل"الصنارة":  استبعد قيام الولايات المتحدة بمواجهة قواتنا في سوريا والتهديد "كلام فاضي" فياتشسلاف ماتوزوف ل"الصنارة": استبعد قيام الولايات المتحدة بمواجهة قواتنا في سوريا والتهديد "كلام فاضي" 2018-09-17 | 12:25:15

قال الخبير الاستراتيجي الروسي فياتشسلاف ماتوزوف إنه يستبعد ان تشرع الولايات...

اخصائية التغذية إيڤ خوري للصنارة:"وجبة الفطور وزوادة تشمل المركبات الأساسية والخضار والفواكه ضروريتان لتركيز الطلاب اخصائية التغذية إيڤ خوري للصنارة:"وجبة الفطور وزوادة تشمل المركبات الأساسية والخضار والفواكه ضروريتان لتركيز الطلاب 2018-09-14 | 13:22:33

التغذية الصحية والسليمة، للأطفال بشكل عام ولطلاب المدارس الإبتدائية بشكل خاص،...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":القمة الثلاثية تهدف الى تقاسم المناطق والسيطرة والتنسيق بين مصالح تركيا وايران وروسيا المحامي زكي كمال ل"الصنارة":القمة الثلاثية تهدف الى تقاسم المناطق والسيطرة والتنسيق بين مصالح تركيا وايران وروسيا 2018-09-07 | 09:19:56

التطورات الإقليمية الأخيرة خاصة تلك المتعلقة بالأوضاع في سوريا مع اقتراب موعد...

أمين عام المدارس الأهلية الأب عبد المسيح فهيم ل"الصنارة": حققنا جزءًا من مطالب مدارسنا ولا نزال نطالب بالمساواة أمين عام المدارس الأهلية الأب عبد المسيح فهيم ل"الصنارة": حققنا جزءًا من مطالب مدارسنا ولا نزال نطالب بالمساواة 2018-09-07 | 14:38:36

أكد الاب عبد المسيح فيهم الأمين العام للمدارس الأهلية في البلاد في حديث ل"الصنارة"...

شرف حسان للصنارة:اطلقنا هذا المشروع في مواجهة قانون القومية ولتعزيز مكانة اللغة العربية وهويتنا القومية شرف حسان للصنارة:اطلقنا هذا المشروع في مواجهة قانون القومية ولتعزيز مكانة اللغة العربية وهويتنا القومية 2018-09-07 | 14:36:26

في خطوة تنفيذية ميدانية لمواجهة قانون القومية وتبعاته خاصة في مجال الدفاع عن...