تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-08-16 09:04:21 الطقس: أجواء غائمة وارتفاع طفيف على درجات الحرارة |  2018-08-16 00:30:08 بالصور:اتلتيكو مدريد يفوز بكأس السوبر الاوروبي بعد سحق الريال برباعية |  2018-08-15 23:28:43 حماس تطلق 7 صواريخ على البحر |  2018-08-15 22:50:47 حسام جنيد يصدم محبيه بخبر طلاقه من إمارات رزق |  2018-08-15 22:40:30 علاج مطور قد يمنع الإصابة بالأمراض المرتبطة بالعمر! |  2018-08-15 22:45:48 مصدر اسرائيلي: لا اتفاق مع حماس دون اعادة الجنود الاسرى |  2018-08-15 22:30:18 الشرطة ترد على مراقب الدولة بعد تقريره حول تقصيرها في حوادث القتل |  2018-08-15 22:16:03 اصابة خطيرة لطفل في حادث طرق في نحف |  2018-08-15 20:08:55 ميسي مصر على إعادة دوري الأبطال لكامب نو |  2018-08-15 20:07:37 فريج:دمنا ليس مباحاً ويجب الاعلان عن حالة طوارئ بشكل فوري ضد الجريمة والعنف في المجتمع العربي |  2018-08-15 20:04:09 تمرين فلسطيني اسرائيلي مشترك |  2018-08-15 20:00:20 اعتقال شابين من جسر الزرقا بشبهة اطلاق النار على محطة الشرطة |  2018-08-15 17:57:33 وزارة التّربية تنشر قائمة المدارس المتفوّقة للعام 2018 |  2018-08-15 18:02:18 الأحمد: التهدئة عمل وطني ويجب أن تتم باسم المنظمة |  2018-08-15 18:03:33 السنوات المقبلة هي الأشد حرارة |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة



  |   فيدا مشعور   |   اضافة تعليق



"الصنارة": مظاهرات احتجاجية في انحاء مختلفة من الأردن احتلت العناوين الأسبوع الحالي وقبله. ماذا يحدث هناك؟


المحامي زكي كمال : حين يدور الحديث عن  مظاهرات في الأردن يعتقد المراقب من الخارج  بانها قد تؤدي الى نوع من عدم الاستقرار ، علينا ان نذكر اننا نتحدث عن مملكة تأسست عام 1921 ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم تشهد ، بخلاف الكثير من الدول العربية هدوءا واستقراراً امنياً وسياسياً واقتصاديا بشكل او بآخر.

    المملكة الأردنية الهاشمية هي دولة ذات نظام حكم ملكي استطاع ان يبني يرؤية ثاقبة ومواقف عقلانية دولة ذات سيادة ، حققت قفزة نوعية كبيرة اقتصادياً وثقافياً واكاديمياً. يميزها بشكل عام، نسيج متماسك بين مواطنيها رغم ان المواطنين الأصليين فيها يشكلون ثلث المواطنين فقط بينما يشكل الفلسطينيون واللاجئون من دول أخرى الثلثين الباقيين. صحيح ان المملكة شهدت فترات متوترة نسبياً لكن هذه الدولة لم تشهد اضطرابات او نزاعات بين مركباتها السكانية وذلك لان النظام استطاع بناء دولة يمتزج فيها نظام الحكم الملكي مع ممارسة ديمقراطية وتشريعية وجماهيرية عبر انتخابات برلمانية ونشاط برلماني وحرية تنظيمية للنقابات المهنية والتي كانت هذه المرة احد المبادرين الى المظاهرات الاحتجاجية ضد الخطوات الاقتصادية الأخيرة ، وحياة اكاديمية وعلمية ونشاط اقتصادي واضح.

     هذا الاستقرار تواصل وبشكل بارز رغم ما حل بالدول العربية والشرق الأوسط  وما يسميه البعض "الربيع العربي " او "الخريف العربي" او "الشتاء العربي " او سميه ما شئت ،والذي أدى الى تفكك دول عربية منها سوريا وليبيا واليمن وقبلها العراق  وتشريد الملايين من مواطنيها وهدم كافة منشآتها وأهدار ثرواتها.

       الأردن استطاع ان يصمد امام كافة هذه التطورات رغم انها دارت على مقربة كبيرة من حدوده ، ورغم ان الكثير من المراقبين والمستشرقين والخبراء والسياسيين اعتقدوا ان الازمات ستصله لا محالة وانه " القادم في الدور" ، لكن نظام الحكم في الأردن استطاع بسياسة تستحق الثناء قادها الملك عبدالله الثاني ، ومن قبله والده المرحوم الملك حسين ،ان يحافظ على تماسك بلاده والتفاف  شعبه حوله ، وان يحمي البلاد من تدخلات خارجية قد تؤدي الى نزاعات داخلية تلحق الخراب بالبلاد .

رغم ذلك فإن حدوث مظاهرات من حين لآخر لا يعني زعزعة الاستقرار والأمن ولا يعني ان الأردن يعيش خطر الفوضى العارمة او اسوا من ذلك.

"الصنارة": ولكن هذه المظاهرات كانت غير مسبوقة من حيث المطالب ومن حيث الشعارات التي رافقتها ..ما السبب؟

المحامي زكي كمال: الأوضاع الاقتصادية في الأردن معروفة للجميع ، وهي ليست افضل ما يكون ، وقد ازدادت الأعباء الاقتصادية والأخرى على الأردن بعد ان اصبح وجهة وحيدة استقبلت اللاجئين من العراق وسوريا وعددهم بالملايين ما يشكل نفقات اقتصادية كبيرة مقابل الغذاء  والمنشآت الضرورية والبنى التحتية والخدمات الطبية ، وهي أمور اضطرت الأردن الى الحصول على قروض إضافية من صندوق النقد الدولي ومساعدات وهبات مالية من دول عربية وخاصة الدول الخليجية وفي مقدمتها السعودية.  

    هذا الامر ليس جديدا لكن الأوضاع الاقتصادية ساءت في العام الأخير بعد ان تضاءلت المساعدات والهبات المالية التي يحصل عليها الاردن من دول عربية ولأسباب "غير اقتصادية".

     السبب الرئيسي والوحيد لهذه  المظاهرات هو الأوضاع الاقتصادية ،او لنقل الضائقة الاقتصادية التي عيشها الأردن والتي اوصلته الى حالة لم يعد بامكانه الحصول على قروض دولية دون اتخاذ خطوات اقتصادية قاسية واصلاحات ،تشمل رفع الأسعار وتقليص الدعم الحكومي للسلع الأساسية ومنها النفط والوقود وكذلك فرض ضرائب على المواطنين او رفع نسبة الضرائب المفروضة حالياً. لهذه الأسباب سارعت النقابات المهنية للدعوة الى مظاهرات احتجاجية طالبت بالمزيد من الشفافية في إدارة شؤون المملكة وتصريف امورها اليومية ، ومعاقبة من لا يؤدي مهامه ، ناهيك عن المطالبة بعدم رفع الأسعار او زيادة الضرائب المفروضة على المواطنين.

         هذه المظاهرات لم تكن لتحدث ولم يكن لدى المتظاهرين أسباب ليخرجوا الى الشارع لأمور أخرى "غير اقتصادية  بجوهرها " أدت الى أزمة اقتصادية.

"الصنارة": ماذ تقصد؟

المحامي زكي كمال: صحيح ان ديون الأردن طائلة وكبيرة تبلغ نحو ستة وثلاثين مليار دولار أي نحو ثمانين بالمئة من ناتجه القومي ، لكن الأوضاع الاقتصادية فيه كانت مقبولة وربما في الطريق الى التحسن بعد حصوله على مساعدات مالية من دول عربية طيلة السنوات السابقة ، وكان لزاماً على هذه الدول ان تواصل مساعدة الأردن للخروج من أزمته الاقتصادية .

"الصنارة": وهل كانت الأمور مغايرة على ارض الواقع ؟

المحامي زكي كمال: منذ العام 2011 اخذت المساعدات الاقتصادية العربية المقدمة للاردن تقل تدريجياً لأسباب غير مفهومة ،خاصة وانه اضطر لايواء اللاجئين من سوريا والعراق ، وتمكن الأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني من قيادة هذا البلد بحكمة وعقلانية وديمقراطية وحوار متواصل مع المواطنين  وضمان وحدتهم واتحادهم مع قوات الامن ، وذلك بخلاف الدول العربية الأخرى التي تعامل شعوبها بالحديد والنار وتستخدم قوات الامن لقمع المواطنين ، وحماية أنظمتها والتمسك بالسلطة بدلا من الحفاظ على امن الشعوب وامانها.


على ارض الواقع خففت بعض الدول العربية مساعداتها للاردن بشكل متواصل وبخلاف ما كان متوقعاً منها ، حتى وصل الامر بها الى وقف المساعدات المالية بشكل نهائي وتام، ما زاد الازمة الاقتصادية بشكل كبير اضطر الأردن معها الى التوجه لصندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة تقارب 700 مليون دولار وافق عليه صندوق النقد الدولي بشروط أساسية منها رفع أسعار الوقود ورفع نسبة الضرائب وخطوات إضافية اعتبرها المواطنون في الأردن خطوات تثقل كاهلهم وتزيد من صعوبة وضعهم الاقتصادي وحياتهم اليومية.

 "الصنارة": ما دور النقابات المهنية والبرلمان في المعارضة الشعبية للخطوات الإقتصادية؟  المحامي زكي كمال: النقابات المهنية عارضت الخطوات كما صوت معظم أعضاء البرلمان ضد رفع الأسعار والضرائب ، ومن هنا جاءت المظاهرات التي اثبت المتظاهرون خلالها انهم على قدر كبير من الوعي والمسؤولية  وانهم يرفضون السماح لاي كان المس بامن البلاد او بنظامها واستقرارها، كما اثبتت قوى الامن والتي تخضع مباشرة الى امرة الملك عبدالله الثاني انها الدرع الواقي للوطن وانها جاءت لحمايته بشكل ديمقراطي وعقلاني  يحترم مواطنيه ويمنحهم حق التعبير عن الرأي بل يحافظ عليه ،وهذا ما ظهر في كافة الصور والمقاطع المصورة التي اكدت وحدة حال الجميع واتحادهم وراء نظام حكمهم وقيادتهم، وان المتظاهرين من جهة وقوى الامن من جهة أخرى،يعملون  كل من مكان تواجده ورغم اختلاف مواقعهم، من منطلق حماية امن البلاد وضمان استقلالها ووحدتها واستقرارها. 

تصرف قوات الامن هذا يؤكد  ان الملك عبدالله الثاني واثق من وحدة مصير بلاده، حكومة وملكاً ومواطنين، وان الجماهير لن ترضى بما يمس باستقرار البلاد او النيل من استقلالها ووحدتها وكرامة مواطنيها واحترام قادتها.

النقابات المهنية في الأردن صاحبة تأثير كبير وقرارها جاء احتجاجاً على خطوات اقتصادية تثقل كاهل المواطنين ويمكن في نظرها إيجاد بديل لها، لا يؤدي الى المس بالطبقة الوسطى والشركات وارباب العمل. 
الصنارة":  وماذا تغير منذ  عام 2011 ولماذا توقف الدعم العربي للاردن؟

المحامي زكي كمال: الدول العربية وفي مقدمتها السعودية خفضت من حجم المساعدات المالية للاردن حتى توقفت هذه المساعدات نهائياً، رغم ان أوضاع السعودية الاقتصادية لم تتغير ولم تصبح أسوأ، وها نحن نشاهد كيف وقعت السعودية اتفاقيات لشراء أسلحة من الولايات المتحدة ومن بريطانيا وفرنسا وروسيا بمئات المليارات ، كما انها تواصل تمويل الحرب في اليمن بمئات المليارات، كما أن قطر وقعت هي الأخرى اتفاقيات لشراء الأسلحة بمئات المليارات .   مئات المليارات هذه ستدفع لشراء أسلحة لن تستخدم ولن ينجح احد في الاستفادة منها في دول الخليج ، وكان احرى بهذه الدول ان تمنح الأردن مساعدات مالية تحل ازمته الاقتصادية، خاصة ان كافة ديونها لا تتعدى اثنين بالمائة مما انفقته هذه الدول عبثاً على شراء أسلحة من الولايات المتحدة وحدها ، لكن هذه الدول ،خاصة السعودية قررت وقف المساعدات لاسباب مختلفة...

" الصنارة": وما هي هذه الأسباب، حسب رايك؟

المحامي زكي كمال: الازمة الاقتصادية او الأسباب الاقتصادية تتزامن مع أسباب سياسية إقليمية وعربية ودولية ، تتعلق بتحالفات بين دول عربية ضد أخرى او تحالفات إقليمية ضد دول إسلامية وغيرها وتحالفات دولية أوسع تحركها مواقف سياسية دولية وفلسطينية وعربية وتركية وايرانية ، أي تحالفات أمريكية سعودية، قطرية إيرانية ،إيرانية تركية ، فلسطينية عربية ، امريكية اسرائيلية  وغيرها..

   الأردن اتخذ في السنوات الأخيرة مواقف غير متطابقة مع مواقف بعض الدول العربية وبعض الدول الأخرى خاصة في ازمة اليمن، حيث كانت مشاركتها بسيطة وغير مؤثرة إضافة الى مواقفها من الازمة الخليجية وحصار قطر  من قبل مصر والسعودية والامارات والكويت. وكذلك  الموقف من القضية الفلسطينية ونقل السفارة الأميركية الى القدس، ومشاركة الملك عبدالله الثاني في مؤتمر القمة الذي دعت اليه تركيا رداً على نقل السفارة الأميركية الى القدس  والأوضاع قرب الحدود مع غزة ، والذي شاركت فيه ايران ايضاً، يضاف الى ذلك مواقف الأردن مما يمكن تسميته "صفقة القرن " حيث ايد الاردن مواقف السلطة الفلسطينية ورفضها لنقل السفارة الى القدس  وذلك من منطلق كونه صاحب الوصاية على القدس والمسجد الأقصى  والأوقاف الإسلامية فيه، وغيرها من الأمور التي تم الكشف عنها مثل محاولة السعودية اقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بقبولها والموافقة عليها..

"الصنارة": اذن، الأردن يدفع ثمن مواقفه؟

المحامي زكي كمال : الأردن اتخذ مواقف واضحة تتماشى مع مواقفه ومبادئه من القضية الفلسطينية وقضية القدس وهو الوصي عليها وعلى الأوقاف فيها والمسجد الأقصى ، ولذلك يبدو ان بعض الدول التي اعتادت منحه المساعدات والهبات قررت وقف ذلك لاسباب يعرفها هو...المساعدات توقفت ومعها ازدادت الازمة الاقتصادية وادت الى غضب في الشارع استطاع الملك عبدالله الثاني بحكمته وعقلانيته احتواءه والتغلب عليه، كما فهم المواطن الأردني ان لا بديل له عن نظام حكمه الذي  يضمن له، منذ استقلال الأردن، الاستقرار والهدوء . 

"الصنارة": وهل الحل الذي وصل اليه الملك أي إقالة الحكومة هو الصحيح؟

المحامي زكي كمال: الحكومة الأردنية هي المسؤولة وفقا للدستور الأردني عن تسيير أمور الحياة اليومية للمواطنين والبلاد ، اما الملك عبدالله فهو القائد الأعلى للجيش والمسؤول عن تطبيق الدستور والحفاظ عليه ، ولذلك فان عدم قيام الحكومة بمهامها الاساسية هو فشل لها وعليها تحمل نتائجه. لذلك تمت اقالة رئيسها هاني الملقي وتشكيل حكومة جديدة..

   الحكومة القادمة ستكون مجبرة على اتباع سياسة مختلفة تمنع المس بالطبقات المتوسطة وتقلل من المديونية وتحسن الأوضاع الاقتصادية..

الامر الاخر هو انعدام التضامن العربي الذي اتضح مرة أخرى انه ليس سوى شعارات يتغنى بها الكثيرون ، فلو توفر هذا التضامن مع الأردن لما وصل الحال الى ما وصل اليه ...لو دعمت الدول العربية الخليجية الأردن بدلاً من انفاق المال يميناً ويساراً دون حساب على عتاد عسكري لن يجديها ولن تستخدمه ضد الاخطار الخارجية، اللهم الا اذا كانت من جاراتها العربية القريبة، لاستعاد الأردن عافيته الاقتصادية والإنتاجية واصبح قوة اقتصادية كبيرة. لكن هذه الدول فضلت حساباتها الداخلية والخاصة وحاسبت الأردن على مواقفه التي اتخذها الملك عبدالله الثاني كقائد لدولة مستقلة لها مواقفها ومبادؤها السيادية في كافة القضايا .         
المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة




كلمات متعلقة

المحامي, زكي, كمال, ل-, "الصنارة":الملك, عبدالله, الثاني, سيتغلب, على, الازمة, الاقتصادية, الحالية, فأسبابها, ليست, اقتصادية, صرفة,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":وزيرة القضاء تشوش الإجراءات القضائية وعلى المستشار القضائي ان يوعز بالتحقيق معها المحامي زكي كمال ل"الصنارة":وزيرة القضاء تشوش الإجراءات القضائية وعلى المستشار القضائي ان يوعز بالتحقيق معها 2018-08-10 | 09:45:50

ما زال السجال حول قانون القومية قائماً بل انه يتسارع ويزداد على ضوء الالتماسات...

حسين الهيب ل"الصنارة":سنشارك في المظاهرة غدًا ضد قانون القومية وقدمنا التماساً باسم الناطقين بالضاد حسين الهيب ل"الصنارة":سنشارك في المظاهرة غدًا ضد قانون القومية وقدمنا التماساً باسم الناطقين بالضاد 2018-08-10 | 12:45:48

"اتخذنا قرارًا بالمشاركة في المسيرة المقررة يوم غد السبت في تل ابيب مع كافة...

د. اسلام شهوان ل "الصنارة":التصعيد هو سيد الموقف لكن التهدئة قد تجد طريقها للحل في غضون ساعات د. اسلام شهوان ل "الصنارة":التصعيد هو سيد الموقف لكن التهدئة قد تجد طريقها للحل في غضون ساعات 2018-08-10 | 10:58:02

بعد ليلة عصيبة قضاها سكان منطقة غلاف غزة امس الأول الاربعاء إثر رد على اغتيال...

ايمن عودة ل"الصنارة":نذهب الى المظاهرة بملء انتمائنا للأرض والوطن وردنا أمام يهودية الدولة ان نفرض واقعًا ثنائي القومية ايمن عودة ل"الصنارة":نذهب الى المظاهرة بملء انتمائنا للأرض والوطن وردنا أمام يهودية الدولة ان نفرض واقعًا ثنائي القومية 2018-08-10 | 10:52:00

لا يزال قانون القومية يسيطر على مجريات النقاش والتحرك الشعبي والسياسي في البلاد ....

مقال لمحاضر مغربي زار الكلية العربية للتربية في حيفا مقال لمحاضر مغربي زار الكلية العربية للتربية في حيفا 2018-08-05 | 15:07:08

مغربي بالأراضي المحتلة - الحلقة الأخيرة - أكاديمي عربي يخاطبكم زيارة محاضر...

المحامي زكي كمال للصنارة:"اعلان ترامب تأكيد آخر على ان القوة العسكرية لم تعد سلعة رائجة لحل الأزمات الدولية " المحامي زكي كمال للصنارة:"اعلان ترامب تأكيد آخر على ان القوة العسكرية لم تعد سلعة رائجة لحل الأزمات الدولية " 2018-08-03 | 09:30:59

تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول استعداده للقاء الرئيس الإيراني حسن...

بعد الافراج عن رسامي جدارية عهد التميمي,مرافقهما مصطفى الاعرج ل"الصنارة":اعتقلونا بتهمة الحاق الضرر بجدار الفصل العنصري بعد الافراج عن رسامي جدارية عهد التميمي,مرافقهما مصطفى الاعرج ل"الصنارة":اعتقلونا بتهمة الحاق الضرر بجدار الفصل العنصري 2018-08-03 | 14:34:07

أفرجت السلطات الإسرائيلية هذا الأسبوع عن الرسامين الإيطاليين اللذين رسما جدارية...

بعد اطلاق سراحها, عهد التميمي ل "الصنارة":اجمل شعور ان تسير على الأرض دون اصفاد تقيدك بعد اطلاق سراحها, عهد التميمي ل "الصنارة":اجمل شعور ان تسير على الأرض دون اصفاد تقيدك 2018-08-03 | 13:38:56

"فرحتي باطلاق سراحي بعد سجن 8 اشهر لا توصف واتمناها لجميع الأسرى في السجون...

محمد بركة في مقابلة خاصة ب"الصنارة":قانون القومية يلامس الكهانية والفاشية وستكون وصمة عار للمحكمة العليا إذا أقرته محمد بركة في مقابلة خاصة ب"الصنارة":قانون القومية يلامس الكهانية والفاشية وستكون وصمة عار للمحكمة العليا إذا أقرته 2018-08-03 | 13:36:25

تتواصل الفعاليات وردود الفعل الغاضبة على قانون"القومية اليهودية" وتتجه الأنظار...

امل اسعد ل"الصنارة":لن نقبل بأقل من الغاء قانون القومية ونضالنا يطالب بالمساواة للجميع وليس للدروز فقط امل اسعد ل"الصنارة":لن نقبل بأقل من الغاء قانون القومية ونضالنا يطالب بالمساواة للجميع وليس للدروز فقط 2018-08-03 | 11:00:03

تستمر الإستعدادات المكثفة لإنجاح المظاهرة التي ستجري غدًا السبت في ميدان رابين...