تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-06-22 14:24:06 فابريجاس يقلل من تألق رونالدو ويجد العذر لميسي |  2018-06-22 14:21:34 كشف منظومة تجسس اسرائيلية في لبنان |  2018-06-22 13:00:18 "الصنارة" تشارك في مؤتمر دولي في تركيا حول زراعة الأعضاء |  2018-06-22 13:20:20 فوائد المكملات الغذائية وأضرارها للكبار والأطفال |  2018-06-22 12:44:46 اكتشاف بكتيريا تحدد خصوبة الرجال |  2018-06-22 12:43:17 اتهام مغن مشهور بالتطاول على الرئيس المصري |  2018-06-22 12:35:11 سيميوني غاضب بعد السقوط المدوي للتانجو |  2018-06-22 11:41:07 الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":نتائج الفرق العربية تطرح السؤال عن متلازمة الدقيقة ال90 أو اللعب مع صافرة الحكم |  2018-06-22 11:18:13 لاعبو الارجنتين يطالبون باقالة المدرب قبل مباراة نيجيريا |  2018-06-22 10:29:07 جوميز: هناك من تربص لهزيمتنا أمام المكسيك |  2018-06-22 10:13:57 21 عائلة مهددة بالطرد في الأغوار |  2018-06-22 10:09:31 المحامي زكي كمال لـ الصنارة:قائمة الشخصيات الإسرائيلية التي ادينت بالتجسس تؤكد عدم صحة الادعاءات أن العرب يشكلون خطراً امنيا |  2018-06-22 09:29:11 الطقس: جو حار وارتفاع درجات الحرارة |  2018-06-22 08:44:45 12 عاماً على رحيل فارس الصحافة العربية لطفي مشعور |  2018-06-21 16:29:26 اصابتان متوسطتان جراء اصطدام تراكتورون بجدار في ام الفحم |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":التوجه الى مجلس حقوق الانسان ومحكمة الجنايات يعكس قناعة فلسطينية بفشل المسار السياسي



  |   فيدا مشعور   |   اضافة تعليق



*يدور حديث عن حوار مباشر أو غير مباشر بين اسرائيل و"حماس" للتوصل الى هدنة طويلة المدى مع تفعيل مشاريع دولية لإغاثة سكان غزة*هناك إدراك تام أنه لا توجد وسائل ضغط دولي وفلسطيني وعربي على إسرائيل والولايات المتحدة*المسار القضائي والحقوقي والجنائي قد يشكل ضغطاً على إسرائيل يؤدي الى إعادة تفعيل المسار السياسي * إسرائيل تخطيء برفضها  المسبق التعاون مع لجان التحقيق الدولية واعتمادها التام على الفيتو الأميركي* الجهاز القضائي الدولي أصبح منذ الحرب العالمية الثانية يحمل أهمية اكبر بصفته المدافع عن الديمقراطية الجوهرية وحقوق الانسان وعدم تركها لأهواء السياسيين ومواقفهم* تحفظ الجهاز القضائي في إسرائيل من مبدأ وقانون يهودية الدولة يجيء من باب الحفاظ على حقوق الانسان والمواطن وعدم اشتراطها او ربطها بانتماء عرقي او ديني 


"الصنارة": هل توجّه السلطة الفلسطينية الى المؤسسات الدولية هو البديل للمفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين ،وهل ستكون هدنة بعد الأحداث الدامية على الحدود مع قطاع غزة ؟

المحامي زكي كمال: المظاهرات التي دعت اليها "حماس" قرب الجدار توقفت ،تقريبا، منذ أسبوعين. ورغم ذلك تتواصل هجمات إسرائيلية على اهداف داخل قطاع غزة بحجة رد الفعل على ما تقوم به حماس او فصائل فلسطينية أخرى من هجمات من غزة على اهداف عسكرية او مدنية في إسرائيل. هناك من يتحدثون عن "حوار " مباشر او غير مباشر بين إسرائيل وحركة "حماس " لإيجاد صيغة لتهدئة او هدنة طويلة المدى تصبح غزة بموجبها بمثابة حكم ذاتي مع معابر مفتوحة مع مصر ومنافذ عبر جسور وغيرها الى إسرائيل والأردن او الضفة الغربية تضمن تنقل أهالي غزة الى هذه المناطق، مع تفعيل عدد كبير من المشاريع الدولية لإغاثة سكان غزة وترميم مرافق عديدة هناك منها شبكتا المياه والكهرباء والصرف الصحي والصحة وغيرها. 

"الصنارة": تتعالى مؤخرا في إسرائيل أصوات ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لتوجهه الى المؤسسات الدولية للمطالبة بمحاكمة وزراء وموظفين إسرائيليين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية..هل هذا نتيجة لتوقف العملية السياسية ام بسبب نتائج المسيرات والمظاهرات الصعبة؟

المحامي زكي كمال: من الواضح جليا ان السلطة الفلسطينية ورئيسها أصبحا على قناعة تامة بفشل المقاومة العسكرية ، وفشل المسار السياسي في تحقيق مكاسب ملموسة على الارض، او تغيير السياسات  الحالية الأمريكية – الإسرائيلية التي تعتبر الوضع القائم الأفضل ، أي الوضع الذي ليس فيه موقف موحد لدى الفلسطينيين او لدى الدول العربية او حتى الإسلامية او الأوروبية، بكل ما يتعلق بالحل الأمثل او إقامة الدولة الفلسطينية ، ما يعني عملياً عدم وجود أداة ضاغطة على إسرائيل وخاصة  الولايات المتحدة التي يحالفها عدد كبير من الحكام والزعماء العرب ، ويتبنون مواقفها دون قيد او شرط.

      المظاهرات  التي شهدناها او حتى احتمال وقوع عمليات عسكرية محدودة ضد اهداف إسرائيلية لم تعد ذلك الشيء الذي يخيٍف الإسرائيليين، سواء استهدف اهدافاً مدنية او عسكرية ، وعليه اصبح من الضروري  تغيير آلية العمل ضد إسرائيل عبر التحول الى أسلوب تدويل الخلاف وتدويل القضية الفلسطينية والنزاع الإسرائيلي الفلسطيني ، وكذلك التنازل عن " لغة السياسة " واستبدالها بلغة القانون الدولي ووضع المطالب الفلسطينية على طاولة البحث  امام المحافل الدولية وليس ابقاءها محصورة بين إسرائيل والفلسطينيين سواء كان ذلك السلطة الفلسطينية وحركة "حماس"، في أسوأ الأحوال، او مشاركة طرف دولي ثالث كالولايات المتحدة ،في احسن حال. 

الصنارة: ولماذا أصلاً الخلط بين الأمور السياسية او الخلافات العسكرية والسياسية وبين القضاء؟

المحامي زكي كمال:   الكاتب اليكسيس دي توكفيل كتب في كتابه " الديمقراطية  في أميركا" ان الدول الديمقراطية ،يحدث فيها احياناً ان تتغطى بالغطاء القانوني او القضائي أي ان تصل بعض القضايا ذات الطابع السياسي  الى المحاكم سواء المحلية او الدولية، والسؤال هو كيف تعالج هذه القضايا التي هي سياسية بامتياز(خلافات بين دول مثلاً على الحدود، او حروب كما حدث في يوغسلافيا سابقاً ) من منظور قضائي وهي عادة ما تكون قضايا يسود حولها الجدل والخلاف حتى داخل الدول نفسها سياسياً اكثر من قضائياً..

 حتى على الصعيد الداخلي هناك من يقول ان لكل قاض ٍ "أجندة سياسية"  ليس بمفهومها الحزبي وانما الموقف والمبدأ ولذلك فان بت المحاكم في أي قضية سياسية يشكل تدخلاً ، وهذا خطأ فالجهاز القضائي المحلي والدولي يجب ان يكون المراقب للسياسة لمنع ما حدث في القرن العشرين من فظائع ارتكبت "باسم السياسة وباسم القوانين حينها" ، وهذا يعني ان الجهاز القضائي يعمل للمحافظة على حقوق الانسان ويمنع هضمها وخرقها وعليه يجب ان تتوفر "الديمقراطية الجوهرية" (דמוקרטיה מהותית)التي تعتمد على ضمان حقوق الانسان بغض النظر عن الظروف المحيطة أي بشكل مطلق وعدم وضعها تحت رحمة السلطات السياسية والرسمية ووفق اهوائها . من هذا المنطلق اصبح الجهاز القضائي من اهم الاجهزة بعد الحرب العالمية الثانية .

"الصنارة" : وهل هذا سبب الاعتراض على قضية " تعريف إسرائيل بانها دولة يهودية وثم ديمقراطية" ؟المحامي زكي كمال: نعم ..هذا هو المنطلق لان هذا التعريف يعني ترك الحقوق الأساسية للإنسان والمواطن رهناً لدى السياسيين وجعلها متعلقة بانتماءاته العرقية والدينية وليس بكونه انساناً ومواطناً ، أي كما يحدث في مشروع قانون القومية الذي يعتمد الشرائع اليهودية كدستور ومعنى ذلك تحويل إسرائيل الى "تيئوقراطية" أي دولة دين وهذا الخطأ ارتكبته الكثير من الدول الإسلامية والمسيحية عندما وضعت النظم الدينية دستوراً وقانوناً، وعليه، اذا صودق على قانون القومية سيكون اكبر خطأ للمشرع الإسرائيلي واذا لم تلغه المحكمة العليا سيكون هذا أقسى ما يمكن ان يكون على المواطن العربي. 


"الصنارة":  لنعد الى مجلس حقوق الانسان ...ما هو الدور الذي يمكن لمجلس حقوق الانسان ان يلعبه في مثل هذه الحالة؟؟

المحامي زكي كمال: أهمية مجلس حقوق الانسان تنبع من كونه جزءًا من هيئة الأمم المتحدة ، ومن إمكانية أن تتبنى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة  قرارات هذا المجلس. اضافة الى ان بإمكانها ممارسة الضغط على إسرائيل لقبول وتنفيذ قرارات مجلس حقوق الانسان وتغيير سياساتها لتتماشى مع قرارات المجلس وكذلك التعاون مع لجان التحقيق التي يفرزها ويشكلها هذا المجلس.

     هذا يعني ان عدم تنفيذ إسرائيل لقرارات مجلس حقوق الانسان يجعلها في موضع حرج ويعرّضها او قد يعرّضها لعقوبات دولية لانها لم تستجب للقرارات تماما كما حدث في جنوب افريقيا ونظام الابارتهايد، أي نظام الفصل العنصري وهذا وضع لا ولن تقبل به إسرائيل ولذلك عليها ، وهذا ما تفعله، ان تقنع الولايات المتحدة باستخدام حق النقض الفيتو لمنع تبني  هذه القرارات التي في أساسها تشجب ممارسات إسرائيل في الأراضي المحتلة..

  الصنارة": اذن، هل ستتعاون إسرائيل مع لجنة التحقيق الدولية؟

المحامي زكي كمال : الحكومات الإسرائيلية وكما هو معروف ترفض التعاون مع مثل هذه اللجان المنبثقة عن المحافل الدولية ومثال على ذلك هي لجنة القاضي جولدستون ، وهو يهودي الأصل ومن سكان جنوب افريقيا، الذي حاربته المؤسسات اليهودية والصهيونية والإسرائيلية ورفضت توصياته ، حتى انه تراجع في نهاية المطاف عن قراراته وتوصياته وعن مصداقية  اللجنة التي ترأسها ، وهذا افضل دليل على عدم تعاون إسرائيل مع لجان التحقيق الدولية وعدم قبولها بها ورفضها التام والكامل والمسبق حتى لتوصياتها ومعاداة من يرأسها ومن يضع تقاريرها .

"الصنارة": وهل هذا يعتبر موقفاً وتصرفاً خاطئاً بنظرك؟

المحامي زكي كمال: اسرائيل ترتكب خطاَ بعدم تعاونها مع هذه اللجان وادعائها بان هذه اللجان منحازة مسبقاً الى الطرف الفلسطيني وانها معادية لاسرائيل ، أو الادعاء بأن كافة قرارات المحافل الدولية منحازة ضدها، والى الجانب العربي والفلسطيني ، واعتمادها الكامل على ان الإدارة الأميركية سوف تستخدم حق النقض الفيتو ، وسوف ترفض كافة القرارات التي هي ضد اسرائيل ، رغم ان الولايات المتحدة امتنعت عن استخدام حق النقض الفيتو مرة واحدة خلال عهد إدارة الرئيس براك أوباما والذي جاء على اثر خطاب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الكونغرس الأميركي ضد موقف إدارة أوباما من الاتفاق النووي مع ايران ، قبل الانتخابات الرئاسية الاميركية الأخيرة ، وذلك لأن الرئيس أوباما اعتبر الخطاب تدخلاً اسرائيلياً في الشؤون الداخلية الأميركية وخاصة على عتبة  الانتخابات  .

" الصنارة": ما تقوله هو ان قرارات هذه اللجنة ستكون حبراً على ورق؟

المحامي زكي كمال: التقرير لن يكون حبراً على ورق، حتى ولو رفضته إسرائيل، فمهمة اللجنة هي التحقيق في " تجاوزات لحقوق الإنسان والقانون الدولي في الأراضي الفلسطينية المحتلة"  ومعنى هذا انه باستطاعة ومن حق اللجنة ان تقف على الكثير من المسائل التي يعاني منها الفلسطينيون بسبب الاحتلال ومنها مصادرة الأراضي وإقامة المستوطنات والقيود على حرية الحركة والتنقل  والمحاكم العسكرية والاعتقالات الجماعية  والفردية وغيرها .

     وفي هذه القضايا بالذات هناك أهمية للرأي العام الدولي من حيث ثأثيره على سياسات دوله وسياسات دولة إسرائيل حتى لو لم يصادق مجلس الامن على هذه التوصيات بفعل الفيتو الأميركي المضمون.

"الصنارة": وماذا عن محكمة الجنايات الدولية في لاهاي؟

المحامي زكي كمال: دعيني اشير الى ان هذه المحكمة انبثقت عن معاهدة روما التي جاءت بعد المجازر التي ارتكبها النازيون وغيرهم . واسندت الى هذه المحكمة مهمة اصدار القرارات والاحكام في الجنايات الدولية ومنها هضم حقوق الشعوب او فئات معينة على خلفية دينية او قومية او عرقية او المس بالممتلكات في الأماكن والمناطق المحتلة او التي تقع تحت إدارة القوة العسكرية.

  هذه المحكمة تتمتع بصلاحيات واسعة وجهاز قضائي ونيابة من اقوى ما يوجد ومن خيرة القانونيين في العالم . لقراراتها أهمية كبرى ومن صلاحياتها الحكم على المتهمين او من يمثلون امامها بتهم جنائية دولية من عسكريين ومدنيين ، وليس على الدولة ككيان سياسي ، أي اصدار الأحكام بحق الأشخاص الذين  تجاوزوا القانون الدولي. وقد حدث ذلك في تاريخ هذه المحاكم حيث ادانت عسكريين وسياسيين.

 " الصنارة": وعل حدث ان ادانت هذه المحكمة شخصية إسرائيلية ، عسكرية او مدنية؟

المحامي زكي كمال : الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يتظاهر في الآونة الأخيرة انه المدافع عن غزة وعن الفلسطينيين  والقدس وهو الذي امتنع عن تقديم  شكوى ضد  ضباط وقادة إسرائيليين الى المحكمة الجنائية الدولية على خلفية أحداث سفينة "مرمرة" التي حاولت فك الحصار عن قطاع غزة ، وذلك بعد ان دفعت إسرائيل أكثر من عشرين مليون دولار تعويضات لاهالي القتلى وأصحاب السفينة ، وهذا كان الشرط الأول في الاتفاق بين إسرائيل وتركيا (اتفاق المصالحة)أي الغاء الشكاوى ضد الإسرائيليين لدى محكمة الجنايات  الدولية ، وانا شخصياً استبعد ادانة عسكريين ومدنيين إسرائيليين في حالة تقديم شكاوى ضدهم لأن وزارتي القضاء والأمن الاسرائيليتين تعملان الكثير لمنع تقديم لائحة اتهام ضد أي إسرائيلي ،عسكريا كان ام مدنيا ، لدى محكمة  الجنايات الدولية ولنذكّر بحادثة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني التي وصلت الى بريطانيا وكان هناك امر باعتقالها على خلفية تورطها  بجنايات دولية الغيت بقانون تم سنه سريعاً في بريطانيا.

"الصنارة": وكيف ترد على من يقول ان مصير المسار القضائي والجنائي في هذه القضية سيكون نفس مصير المسار السياسي أي الفشل والجمود؟؟

المحامي زكي كمال: لا اعتقد ان الخيار القضائي او التوجه الى محكمة الجنايات الدولية سيكون غير نافع للفلسطينيين بل العكس. هذان المسارين أي القضائي ومحكمة الجنايات الدولية ،قد يؤديان الى تفعيل المسار السياسي عبر ضغط دولي مكثف  وخوف اسرائيل من اعتبارها "مارقة وعاصية دولياً" ولكن قد لا يستمر هذا المسار على ضوء الضغط الأمريكي والاوروبي والإسرائيلي على هذه المحافل القضائية لوقف الإجراءات كلياً لوقت طويل  . 
المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":التوجه الى مجلس حقوق الانسان ومحكمة الجنايات يعكس قناعة فلسطينية بفشل المسار السياسي




كلمات متعلقة

المحامي, زكي, كمال, ل-, "الصنارة":التوجه, الى, مجلس, حقوق, الانسان, ومحكمة, الجنايات, يعكس, قناعة, فلسطينية, بفشل, المسار, السياسي,

تابعونــا

الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":نتائج الفرق العربية تطرح السؤال عن متلازمة الدقيقة ال90 أو اللعب مع صافرة الحكم الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":نتائج الفرق العربية تطرح السؤال عن متلازمة الدقيقة ال90 أو اللعب مع صافرة الحكم 2018-06-22 | 11:41:07

انتهت المرحلة الأولى من مونديال روسيا 2018 بنتائج هزيلة وفضائحية للمنتخبات العربية...

المحامي زكي كمال لـ الصنارة:قائمة الشخصيات الإسرائيلية التي ادينت بالتجسس تؤكد عدم صحة الادعاءات أن العرب يشكلون خطراً امنيا المحامي زكي كمال لـ الصنارة:قائمة الشخصيات الإسرائيلية التي ادينت بالتجسس تؤكد عدم صحة الادعاءات أن العرب يشكلون خطراً امنيا 2018-06-22 | 10:09:31

الصنارة: قضية امنية خطيرة جديدة ..وزير سابق يتحول وفقاً للمعلومات المتوفرة الى...

التجربة الديمقراطية باسبانيا هل تصلح للدول العربية ؟!.. التجربة الديمقراطية باسبانيا هل تصلح للدول العربية ؟!.. 2018-06-20 | 11:25:01

نظمي يوسف سلسع كثيرا ما يطرح الاصدقاء، من الاسبان والعرب، بعض الافكار حول...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": القمة تؤكد اقتناع ترامب بأن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتغيير السياسات المحامي زكي كمال ل"الصنارة": القمة تؤكد اقتناع ترامب بأن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتغيير السياسات 2018-06-14 | 09:06:04

"الصنارة": القمة التاريخية كما وصفها كثيرون ،بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب...

ماذا بعد هبة آيار  - حمادة فراعنة ماذا بعد هبة آيار - حمادة فراعنة 2018-06-11 | 14:15:49

حمادة فراعنة - * كاتب سياسي مختص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية نزع رأس...

اسبانيا: مرحلة جديدة متميزة وتغير الرياح السياسية من اليمين الى الوسط ويسار الوسط اسبانيا: مرحلة جديدة متميزة وتغير الرياح السياسية من اليمين الى الوسط ويسار الوسط 2018-06-10 | 11:12:03

شهدت اسبانيا وللمرة الأولى في عهدها الديمقراطي اقرار البرلمان حجب الثقة عن رئيس...

رغدة بركات في لقاء خاص بـ "الصنارة":زيوت "الترانس" تسبب امراض القلب والاوعية الدموية ويفضل استبدالها بالزيوت النباتية العادية رغدة بركات في لقاء خاص بـ "الصنارة":زيوت "الترانس" تسبب امراض القلب والاوعية الدموية ويفضل استبدالها بالزيوت النباتية العادية 2018-06-08 | 13:29:22

وضعت منظمة الصحة العالمية ،مؤخراً، برنامجاً او خطة لمساعدة دول العالم على التخلص...

المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة 2018-06-08 | 10:09:02

"الصنارة": مظاهرات احتجاجية في انحاء مختلفة من الأردن احتلت العناوين الأسبوع...

محطة أردنية بامتياز محطة أردنية بامتياز 2018-06-03 | 12:46:05

حمادة فراعنة أنهى الأردنيون يوم 30 / أيار / 2018، آخر أيام الربيع العربي، بعد أن تحلى...

الشيخ محمد كيوان في لقاء خاص ب “الصنارة”:العلاقات الزوجية الحميمة مسموحة ومحبّذه في رمضان في وقت الإفطار الشيخ محمد كيوان في لقاء خاص ب “الصنارة”:العلاقات الزوجية الحميمة مسموحة ومحبّذه في رمضان في وقت الإفطار 2018-06-01 | 12:54:42

شهر رمضان المبارك هو شهر عبادة ونسك، هو شهر القرآن والإحسان والعبادة والإيمان،...