تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-08-20 13:00:51 صورة .. حمل جماعي لـ16 ممرضة في مشفى بأمريكا! |  2018-08-20 13:00:46 لافروف: نعمل على إيجاد حل سريع لمشكلة اللاجئين السوريين |  2018-08-20 13:00:34 أردوغان عشية الأضحى: ستدركون خطأكم عمّا قريب! |  2018-08-20 11:58:02 صور.. 95 مليون وجبة وعبوة مياه وألبان وعصائر للحجاج |  2018-08-20 11:57:00 الجزائر.. مفاجأة بهوية مغتصب وقاتل الطفلة سلسبيل |  2018-08-20 11:48:25 ما حقيقة الأنباء حول إعدام الناشطة السعودية إسراء الغمغام؟ |  2018-08-20 11:36:24 وزير الخارجية الروسي: قرار نشر قوات أممية في غزة يتطلب موافقة الطرفين |  2018-08-20 11:27:40 ملك الأردن: لن نغير مواقفنا أبداً بخصوص فلسطين |  2018-08-20 11:23:10 وفاة القائد اليساري اوري افنيري (94 عاما) |  2018-08-20 11:07:18 ضيوف الرحمن يستقرون على صعيد عرفات |  2018-08-20 11:01:03 ملثمون حاولوا سرقة سلاح حارس فندق بطبريا |  2018-08-20 10:58:28 دول آسيوية تعلن الأربعاء أول أيام الأضحى |  2018-08-20 10:41:14 مقتل جزائري برصاص الشرطة الإسبانية بعد محاولة طعن في برشلونة! |  2018-08-20 10:21:54 وزارة التّربي تنشر علامات البجروت |  2018-08-20 09:48:55 اطلاق نار في الناصرة والقاء جسم حارق على بيت بساجور |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

مسيرة العودة نقطة تحول استراتيجي في مشروع التحرر/نضال العزة



  |     |   اضافة تعليق



منذ سبعين عاما، وراية العودة مشرعة على مستوى الايمان الشعبي، وبرامج القوى السياسية، والمؤسسات الاهلية؛ انما العودة نفسها لم تصبح مشروعا شعبيا او سياسيا او حقوقيا في الممارسة والتطبيق. بهذا المعنى، تجيئ "مسيرة العودة الكبرى" - رغم التحفظ على مصطلح الكبرى- لتشكل نقطة تحول استراتيجي في مشروع التحرر الفلسطيني، شريطة عدم تحويلها الى مناسبة وطنية "احيائية"، على نمط ما يعرف بـ "إحياء ذكرى يوم الأرض"، او "احياء ذكرى النكبة"، او احتفالات ذكرى انطلاقات القوى السياسية. وبالتأكيد، فان هذا يقتضي بالضرورة التعامل مع المسيرة بمنهجية غير تقليدية عبر توفير أسباب الديمومة لها، والقابلية للمراكمة.


ضمن حركة مقاومة نظام الابرتهايد في جنوب افريقيا انتهت "حملة التصدي" التي قادها حزب "الوحدويون الافريقيون" واتخرط فيها كل من المؤتمر الوطني الافريقي، والحزب الشيوعي في الخمسينيات من القرن الماضي بمجزرة شاربفيل في عام ١٩٦٠. حملة التصدي تلك، كانت حلقة في نضال جنوب الافريقيين لانهاء نظام الابرتهايد، ولكنها لم تكن لتؤدي الى ما أدت اليه انتفاضة سويتو ما بين ١٩٧٦ و ١٩٧٧ لاسباب أهمها، عدم وجود رؤية شاملة لحل الصراع جذريا، وعجز الأحزاب عن توفير عوامل ومفاعيل الاستمرار. وجراء وحشية القمع، كان من اكبر أثارها السلبية على الجنوب افريقيين الانتكاسة السيكولوجية - الاجتماعية التي عمّقت من الشعور بالعجز، والدونية، وعدمية النضال بدل التحفيز على المواجهة. ان انتفاضة سويتو التي لعبت فيها "حركة الوعي الأسود" بقيادة ستيف بيكو ما كانت لتكون لولا إعادة تعريفها للمستعمر ونظام الابرتهايد، ولولا احيائها لثقة الانسان الجنوب افريقي بنفسه. ان شعار "التحرر بالاعتماد على الذات" الى جانب شعارات مثل "افريقيا للافريقيين"، و"الأسود قادر"، لم تكن مجرد صياغات لغوية، بل برامج تجاوزت الأحزاب التي كانت اما تراهن على تحقيق تحسينات مطلبية وجزئية، او على تحسين شروط الحوار والتفاوض مع السلطة الحاكمة.


فاذا كان انخراط الحشود الجماهيرية في "مسيرة العودة الكبرى" يشكل دليلا ساطعا على استعداد جماهير الشعب الفلسطيني للتضحية عندما تصح البوصلة، فانه من حق هذه الجماهير ان تضمن ان استثمار التضحيات لا يكون في مطالبات مجزوءة. وعليه، فان من واجب القوى ليس فقط إعادة تصويب بوصلتها، وتطوير رؤيتها لحل الصراع جذريا بما في ذلك علاقاتها بالمستعمر سواء المستعمر - السلطة او المستعمر - الفرد، بل أيضا ضمان عوامل الاستمرار لمسيرة العودة، لكي تكون المسيرة الكبرى. وغني عن القول، انه اذا كان تطوير الرؤية وتصويب البوصلة يحتاجان الى وقت ولا يكونان دفعة واحدة، الا ان عوامل ضمان الديمومة مطلوبة حالا، على الأقل لتفادي تعميق الانتكاسة في الشعور الفردي والجماعي لابناء الشعب الفلسطيني. ان شراسة القمع الإسرائيلي للمسيرة السلمية لا يهدف الى القتل بذاته، بل يهدف من وراء ذلك الى إعادة الفلسطيني الى حالة الصدمة - الخوف، العجز، عدمية المحاولة وعبثية المقاومة.


لسنا بحاجة الى حالة صدمة جديدة تستنزف الشعب الفلسطيني سبعين عاما أخرى كي نرى ان العودة اقرب الينا من أي اتفاق سياسي، او حل دولي، والاهم اكثر كرامة من أي منحة من أي دولة سخية او مقعد في كنيست او في الامم المتحدة، او بيان ادانة او تعاطف من هنا او هناك.


بكلمة، على كل وطني فلسطيني - اكان حزبا، او مؤسسة او فردا ابداع وسائل وانماط حركة العودة. نحن ما زلنا بحاجة الى اعداد اكثر تنظيما للوصول الى مسيرة العودة "الكبرى"، ولكن هذا لا يعني الوقوف مكتوفي الايدي بانتظار ذلك اليوم. ليس المطلوب استنزاف الذات للحظة، ومن ثم النكوص بانتظار "احياء الذكرى" عبر السنين. اشغال قوات الامن بمحاولات العودة بالعشرات على طول الخط الأخضر، الاختراقات الفردية، نصب الخيام على جانبي الخط الأخضر، مجرد التجمع على جانبي الخط الأخضر او على الحدود مع دول الجوار، او مجرد تعليق العلم الفلسطيني على جدار او قبالة مستوطنة، او مجرد استبدال لافتة ووضع الاسم العربي للشارع والقرية،... الخ قد يدفع ثمنه افراد، ولكنه سيقود الى تعميق حركة العودة على شكل حراكات ومؤسسات منظمة لا يجدي معها مفاعل ديمونا.

اسحق رابين، وزير الحرب الإسرائيلي آنذاك، عبر خشيته من ان تتحول الانتفاضة الفلسطينية الاولى الى حشود زاحفة عابرة للحدود باتجاه "إسرائيل". لذلك، هنأ نفسه وحزبه وإسرائيل بعد اخماد الانتفاضة بتبادل رسائل الاعتراف مع منظمة التحرير الفلسطينية مؤكدا ان مجرد الاعتراف يجنّب اسرائيل خطر زحف الفلسطينيين في يوم من الايام عبر الحدود.

مسيرة العودة نقطة تحول استراتيجي في مشروع التحرر/نضال العزة




كلمات متعلقة

مسيرة, العودة, نقطة, تحول, استراتيجي, في, مشروع, التحرر/نضال, العزة,

تابعونــا

ترامب يضع نفسه على قائمة الفشل ترامب يضع نفسه على قائمة الفشل 2018-08-19 | 10:39:38

حمادة فراعنة سبق وأن سرب البيت الأبيض خبراً مفاده أن الرئيس ترامب أجّل الاعلان...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الولايات المتحدة لن تستثمر باقتصاد دول تحكمها احزاب ذات توجهات متزمتة المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الولايات المتحدة لن تستثمر باقتصاد دول تحكمها احزاب ذات توجهات متزمتة 2018-08-17 | 09:26:53

الأزمة الاقتصادية الخطيرة في تركيا وانخفاض قيمة العملة التركية بنحو أربعين...

د.نزار ايوب ل"الصنارة":هذه الانتخابات غير شرعية لأنها تنظم وفق القوانين الإسرائيلية المفروضة على الجولان المحتل د.نزار ايوب ل"الصنارة":هذه الانتخابات غير شرعية لأنها تنظم وفق القوانين الإسرائيلية المفروضة على الجولان المحتل 2018-08-17 | 13:00:48

تعتزم سلطة الاحتلال الاسرائيليّ تنظيم انتخابات للسلطات المحليّة في القرى...

بعد الكشف عن إصابات بداء الرقيقة"البريميات"في الجولان,د.خليل اندراوس ل"الصنارة":لا خوف,فالمرض ممكن منعه وعلاجه بعد الكشف عن إصابات بداء الرقيقة"البريميات"في الجولان,د.خليل اندراوس ل"الصنارة":لا خوف,فالمرض ممكن منعه وعلاجه 2018-08-17 | 11:50:28

أكدت وزارة الصحة تسجيل 20 حالة إصابة بداء الرقيقة "البريميات" أو "البكتيريا...

مصادر مقربة من وفد الفصائل للصنارة:"التوقيع عل التهدئة سيكون خلال ساعات وعباس كامل وميلادينوف لديهما ضوء أخضر أمريكي مصادر مقربة من وفد الفصائل للصنارة:"التوقيع عل التهدئة سيكون خلال ساعات وعباس كامل وميلادينوف لديهما ضوء أخضر أمريكي 2018-08-17 | 10:26:18

"ما حدث في مباحثات القاهرة اخذ شكل المزاد العلني على التهدئة فأولاً كان هناك عرض...

*الطفولة المنهوبة* *الطفولة المنهوبة* 2018-08-16 | 10:37:13

*‏بقلم الكاتب والإعلامي نادر أبو تامر‏* - اسطنبول هل انت تشحذ النقود لسبب ما...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":وزيرة القضاء تشوش الإجراءات القضائية وعلى المستشار القضائي ان يوعز بالتحقيق معها المحامي زكي كمال ل"الصنارة":وزيرة القضاء تشوش الإجراءات القضائية وعلى المستشار القضائي ان يوعز بالتحقيق معها 2018-08-10 | 09:45:50

ما زال السجال حول قانون القومية قائماً بل انه يتسارع ويزداد على ضوء الالتماسات...

حسين الهيب ل"الصنارة":سنشارك في المظاهرة غدًا ضد قانون القومية وقدمنا التماساً باسم الناطقين بالضاد حسين الهيب ل"الصنارة":سنشارك في المظاهرة غدًا ضد قانون القومية وقدمنا التماساً باسم الناطقين بالضاد 2018-08-10 | 12:45:48

"اتخذنا قرارًا بالمشاركة في المسيرة المقررة يوم غد السبت في تل ابيب مع كافة...

د. اسلام شهوان ل "الصنارة":التصعيد هو سيد الموقف لكن التهدئة قد تجد طريقها للحل في غضون ساعات د. اسلام شهوان ل "الصنارة":التصعيد هو سيد الموقف لكن التهدئة قد تجد طريقها للحل في غضون ساعات 2018-08-10 | 10:58:02

بعد ليلة عصيبة قضاها سكان منطقة غلاف غزة امس الأول الاربعاء إثر رد على اغتيال...

ايمن عودة ل"الصنارة":نذهب الى المظاهرة بملء انتمائنا للأرض والوطن وردنا أمام يهودية الدولة ان نفرض واقعًا ثنائي القومية ايمن عودة ل"الصنارة":نذهب الى المظاهرة بملء انتمائنا للأرض والوطن وردنا أمام يهودية الدولة ان نفرض واقعًا ثنائي القومية 2018-08-10 | 10:52:00

لا يزال قانون القومية يسيطر على مجريات النقاش والتحرك الشعبي والسياسي في البلاد ....