تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2019-02-15 19:30:53 الطيبي : قائمة العربية للتغيير بتحالفها مع ناصرتي والنقب ستكون القائمة الاقوى في ٩/٤ |  2019-02-15 19:29:39 حلف الناتو: روسيا نشرت صواريخ قادرة على ضرب مدن أوروبية |  2019-02-15 17:21:35 الخليل - وفاة الطفل عبد الطيطي اثر سقوط لوح خشبي عليه بسبب الرياح الشديدة |  2019-02-15 17:08:52 طرعان - عقد راية الصلح بين ابناء عائلتي الشقيقين مشهور وحموده نصار على خلفية مقتل الشاب بشار نصار |  2019-02-15 12:38:10 بعد 10 أعوام من وفاته.. مفاجأة عقب تشريح جثة مايكل جاكسون |  2019-02-15 12:33:12 نتنياهو يخضع وسيُعلِن بعد غد الأحد وزيرًا للخارجية |  2019-02-15 12:31:51 الوزير السابق مجادلة لـ"الصنارة": التقيت شخصيات عربية لتشكيل قائمة لكن الأمور ليست جدية... |  2019-02-15 12:31:05 صالح سعد لـ"الصنارة": في رأس سلم اهتماماتي إصلاح قانون القومية... |  2019-02-15 12:30:06 الصحفي هنريكي تسيمرمان : الهمّ العام والشأن السياسي بشكل خاص دفعاني الى الحلبة السياسية |  2019-02-15 14:15:48 د.عوفير كسيف ل"الصنارة": هجوم اليمين يُطريني وكنت سأشك بنفسي لو نظر إليّ بشكل إيجابي |  2019-02-15 14:15:48 البروفيسور محمد حاج يحيى : الجريمة ستتفاقم أكثر في مجتمعنا العربي وستأخذ أشكالاً مختلفة إن لم نتحرك |  2019-02-15 12:50:22 المطران عطا الله حنا : القدس في المسيحية قبلتنا الاولى والوحيدة |  2019-02-15 12:50:41 بوغاتي تطلق أغلى سيارة رياضية في العالم ب 16 مليون يورو ! |  2019-02-15 12:50:40 داعش يلغم مناطق سورية "قبل الهروب".. ويتحصن بالمزارع |  2019-02-15 10:30:43 اكتشاف طريقة جديدة قد تنقذ ذكريات مرضى ألزهايمر |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

درب الآلام



  |     |   اضافة تعليق



الحرب التي أعلنتها إسرائيل منذ قيامها ضد الفلسطينيين هي حرب تدور رحاها منذ سبعين عاماً.


اليوم, وفي مسيرة العودة الكبرى على حدود السياج الأمني بين غزة وإسرائيل, يتزامن مع ذكرى يوم الأرض الـ 42 حيث سقط ستة شهداء.


الجبهات الإسرائيلية ومنذ قيام الدولة تشن حروباً أقسى من جبهات الرفض. لا أعتقد أن هنالك حاجة إلى شرح وربط درب الآلام التي يمر بها الفلسطينيون منذ 70 عاماً مع درب الآلام التي مر بها المسيح بعد أن دخل إلى القدس, إلى مدينة السلام, حاملاً غصن الزيتون وهو ابن 33 عاماً.


لقد استغرق السيد المسيح عشرين عاماً للعودة إليها, حيث كان قد دخلها وهو ابن 13 عاماً. بينما درب الآلام الفلسطينية ما زالت مستمرة للآن.


المسيح بعد موته على الصليب قام في اليوم الثالث, أما الفلسطينيون فما زالوا يجرّون صليبهم على ظهورهم في درب آلامهم حتى هذا اليوم.


وما زالوا ينتظرون قيام دولتهم..

هل يوجد من يستطيع أن يفسر الكثير مما يجري ويقال فيما يتعلق بالدولة الفلسطينية؟ حيث يبدو أن ما يجري هو ناقص ومجهول ومتقطع ومحاط بالأسرار المدفونة تحت رماد الجمر الذي احترق من زمان..


على الأطراف المتنازعة أن تفهم أنه لن يكون هناك سلام طالما أن قرارات المفاوضات دائماً: لا مفاوضات.. لا إعادة أرض.. لا لإزالة المستوطنات.. ولا ولا ولا ...سئمنا من الكتابة حول موضوع السلام والأرض.

ثم لماذا نعيد موضوعا نعيشه كل يوم؟ فالمواطن ما زال يعيش اليوم نتائج احتلال أرضه وتشرده وذله ونكبته.. وما بين يوم أرض ويوم أرض آخر خسرنا وصودرت الكثير من أراضينا.

نحن أهل الوطن ولسنا مواطنين في دولة.

قال جبران خليل جبران:

لم يجئ المسيح من وراء الشفق الأزرق ليجعل الألم رمزاًُ للحياة بل جاء ليجعل الحياة رمزا للحق والحرية.

وهكذا هو الفلسطيني.. موجود ليعيش على أرضه بحرية ودون آلام.

"عينك ع الولد"

لا يسعنا إلا أن نرفع صوتنا عالياً المرة تلو المرة..

لقد خرج أطفالنا إلى عطلة الربيع في ظل التقارير الأخيرة التي تقول إن الأطفال والأولاد يموتون بالعشرات جراء حوادث مختلفة.

تعتصر القلوب حزناً وأسى على فلذات أكبادنا من هذه المعطيات.

نرى من واجبنا, نحن في "الصنارة", أن نقف عند هذه الآفة علّنا نسلط الضوء على بعض الحلول.

بالتالي, أعددنا تقريرا بعنوان (عينَك عَ الولد) حول الإصابات المتنوعة في البيوت والشوارع وأماكن الترفيه.

نحن, لا سمح الله, لا نقول إن أحداً يخطط لموتهم ولإصابتهم, لكن على الأقل كما هو مفهوم وواضح يجب ألا يصيبهم مكروه خلال وجودهم مع الأهل لأن سلامة الأطفال والأولاد هي مسؤولية الكبار.

ولا داعٍ للإيمان أن الحوادث هي قضاء وقدر.. احموا أولادكم, راقبوهم, خلّوا عيونكم عليهم..

لأنه في النهاية إذا حصل شيء لا سمح الله فأنتم الملامون وانتم المذنبون ولا حاجة لترديد القول إن الله أعطى والله أخذ.


ڤيدا مشعور30/3/2018




كلمات متعلقة

درب, الآلام,

تابعونــا

عشق ترامپ لنتنياهو عشق ترامپ لنتنياهو 2019-02-14 | 20:00:50

لقد بدا واضحاً أن أكثر ما تريده أمريكا من "صفقة القرن" هو أن يكون لها حليف قوي في...

صك الغفران صك الغفران 2019-02-07 | 20:00:26

زيارة البابا فرنسيس وشيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب الى إمارة ابو ظبي للإعلان عن...

صوت المرأة صوت المرأة 2019-01-31 | 20:05:07

صوت المرأة مما لا شك فيه أن للمرأة مكانة بارزة في السياسة وتبوّأت الحكم وأثبتت...

قوائم قوائم 2019-01-24 | 19:53:38

قوائم ... ومفردها قائمة.. نعيش تشكيلها منذ عشرات السنين... قبيل الانتخابات.. ثمرات...

بدها كتير توضيح بدها كتير توضيح 2019-01-17 | 20:00:56

بدها كتير توضيح (1) في موسم الاستفتاءات نريد حراكاً شعبياً وليس استفتاءات مجهولة...

نكبة الانتخابات نكبة الانتخابات 2019-01-10 | 20:00:40

لا يسع المواطن العربي سوى أن يبدي يأسه مما سيجري على حلبة الانتخابات القادمة, خاصة...

الدواعش الجدد.... الدواعش الجدد.... 2019-01-03 | 20:00:20

ما يزيد من الإحساس أن أموراً خطيرة تجري في مناطق السلطة الفلسطينية هي تصريحات...

مِن الظُلْمَة الى النور مِن الظُلْمَة الى النور 2018-12-27 | 20:11:56

بعد أربعة أيام يستقبل العالم العام الجديد.. كل عام والجميع بألف خير... هذه الجملة...

في براثن الحاسوب في براثن الحاسوب 2018-12-20 | 20:00:42

قبل أن يجف الحبر من قلمي الذي كتبت به مقالة الأسبوع الماضي حول استشراء العنف في...

"الخزي والعار" "الخزي والعار" 2018-12-13 | 19:59:57

جملة "الخزي والعار" لا تفي ولا تكفي لوصف جريمة قتل إيمان عوض من عكا. يبدو أن مقتل...