تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-07-22 09:36:47 محمد صلاح يرفض برشلونة بسبب ميسي |  2018-07-22 09:36:10 مشاركة أولى للسعوديات في "بطولة المرأة الخليجية" |  2018-07-22 09:35:06 تعديلات كبيرة في واتساب ستؤثر على جميع مستخدميه |  2018-07-22 08:26:23 الجمعة : أطول وأعظم خسوف خلال القرن الحالي في سماء البلاد |  2018-07-22 08:25:07 الرملة: مصرع نور ابو سعيد (35 عاما) بحادث طرق |  2018-07-22 08:16:43 ارتفاع طفيف على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها بقليل |  2018-07-22 08:13:18 في عملية سرية: الجيش الإسرائيلي يجلي 800 عنصر من الدفاع المدني السوري وعائلاتهم |  2018-07-20 12:59:39 الغزيون يستعدون لـ جمعة حقوق اللاجئين |  2018-07-20 11:56:40 ريال مدريد يعود إلى هدفه القديم لتعويض رونالدو |  2018-07-20 12:49:29 يوسف جبارين ل"الصنارة":ندرس الإمكانية القضائية لإسقاط القانون لكن المهم مواجهته في كل المحافل وكشف زيف الديمقراطية الإسرائيلية |  2018-07-20 11:46:46 صندوق المنح على إسم "خالد جبارين" ينطلق للسنة الثالثة |  2018-07-20 11:43:06 المقدم لؤي زريقات الناطق بلسان الشرطة الفلسطينية يؤكد لـ"الصنارة:"الطفل المختطَف كريم لم يصل الى الضفة وكان محتجزًا في اللد |  2018-07-20 11:23:36 سفير الاتحاد الأوروبي يزور جسر الزرقاء |  2018-07-20 11:06:43 سخنين:مشاركة واسعة في حملة التبرع بالدم بمبادرة من مجموعة"في أمل" |  2018-07-20 10:01:51 اللواء جمال حكروش للصنارة:الطفل المخطوف كريم لم يكن موجودًا داخل اسرائيل بل في مكان لا تستطيع الشرطة الوصول اليه |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

درب الآلام



  |     |   اضافة تعليق



الحرب التي أعلنتها إسرائيل منذ قيامها ضد الفلسطينيين هي حرب تدور رحاها منذ سبعين عاماً.


اليوم, وفي مسيرة العودة الكبرى على حدود السياج الأمني بين غزة وإسرائيل, يتزامن مع ذكرى يوم الأرض الـ 42 حيث سقط ستة شهداء.


الجبهات الإسرائيلية ومنذ قيام الدولة تشن حروباً أقسى من جبهات الرفض. لا أعتقد أن هنالك حاجة إلى شرح وربط درب الآلام التي يمر بها الفلسطينيون منذ 70 عاماً مع درب الآلام التي مر بها المسيح بعد أن دخل إلى القدس, إلى مدينة السلام, حاملاً غصن الزيتون وهو ابن 33 عاماً.


لقد استغرق السيد المسيح عشرين عاماً للعودة إليها, حيث كان قد دخلها وهو ابن 13 عاماً. بينما درب الآلام الفلسطينية ما زالت مستمرة للآن.


المسيح بعد موته على الصليب قام في اليوم الثالث, أما الفلسطينيون فما زالوا يجرّون صليبهم على ظهورهم في درب آلامهم حتى هذا اليوم.


وما زالوا ينتظرون قيام دولتهم..

هل يوجد من يستطيع أن يفسر الكثير مما يجري ويقال فيما يتعلق بالدولة الفلسطينية؟ حيث يبدو أن ما يجري هو ناقص ومجهول ومتقطع ومحاط بالأسرار المدفونة تحت رماد الجمر الذي احترق من زمان..


على الأطراف المتنازعة أن تفهم أنه لن يكون هناك سلام طالما أن قرارات المفاوضات دائماً: لا مفاوضات.. لا إعادة أرض.. لا لإزالة المستوطنات.. ولا ولا ولا ...سئمنا من الكتابة حول موضوع السلام والأرض.

ثم لماذا نعيد موضوعا نعيشه كل يوم؟ فالمواطن ما زال يعيش اليوم نتائج احتلال أرضه وتشرده وذله ونكبته.. وما بين يوم أرض ويوم أرض آخر خسرنا وصودرت الكثير من أراضينا.

نحن أهل الوطن ولسنا مواطنين في دولة.

قال جبران خليل جبران:

لم يجئ المسيح من وراء الشفق الأزرق ليجعل الألم رمزاًُ للحياة بل جاء ليجعل الحياة رمزا للحق والحرية.

وهكذا هو الفلسطيني.. موجود ليعيش على أرضه بحرية ودون آلام.

"عينك ع الولد"

لا يسعنا إلا أن نرفع صوتنا عالياً المرة تلو المرة..

لقد خرج أطفالنا إلى عطلة الربيع في ظل التقارير الأخيرة التي تقول إن الأطفال والأولاد يموتون بالعشرات جراء حوادث مختلفة.

تعتصر القلوب حزناً وأسى على فلذات أكبادنا من هذه المعطيات.

نرى من واجبنا, نحن في "الصنارة", أن نقف عند هذه الآفة علّنا نسلط الضوء على بعض الحلول.

بالتالي, أعددنا تقريرا بعنوان (عينَك عَ الولد) حول الإصابات المتنوعة في البيوت والشوارع وأماكن الترفيه.

نحن, لا سمح الله, لا نقول إن أحداً يخطط لموتهم ولإصابتهم, لكن على الأقل كما هو مفهوم وواضح يجب ألا يصيبهم مكروه خلال وجودهم مع الأهل لأن سلامة الأطفال والأولاد هي مسؤولية الكبار.

ولا داعٍ للإيمان أن الحوادث هي قضاء وقدر.. احموا أولادكم, راقبوهم, خلّوا عيونكم عليهم..

لأنه في النهاية إذا حصل شيء لا سمح الله فأنتم الملامون وانتم المذنبون ولا حاجة لترديد القول إن الله أعطى والله أخذ.


ڤيدا مشعور30/3/2018




كلمات متعلقة

درب, الآلام,

تابعونــا

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...

أطفال كهف فلسطين أطفال كهف فلسطين 2018-07-12 | 19:29:47

حينما بدأت محنة أطفال الكهف ومدربهم الذين فُقِدوا في تايلندا بتاريخ 23 حزيران...

عنف من المهد الى اللحد عنف من المهد الى اللحد 2018-07-05 | 20:50:46

وباء العنف يكشف أخيراً عن عورات رهيبة ليفضح ما يجري في الحضانات ومن الحاضنات. ...

الحلو والمرّ الحلو والمرّ 2018-06-28 | 18:36:17

مع انتهاء الألعاب في منتصف الشهر القادم يتجاوز مجموع مشاهدي المباريات الـ 30 مليار...

فارس ساحة الصحافة فارس ساحة الصحافة 2018-06-21 | 20:10:31

12 عاماَ مرّت على رحيل فارس الصحافة العربية, لطفي مشعور, الذي أسس أول صحيفة عربية...

أفواه جائعة أفواه جائعة 2018-06-13 | 18:57:20

ماذا نقول عن إلقاء القبض على مواطنين في فلسطين تواجدوا في مكان مغلق وكانوا...

فقراء المونديال فقراء المونديال 2018-06-07 | 20:05:46

أيام معدودة تفصلنا عن الحدث الرياضي الأضخم والأكثر شعبية حول العالم, حيث تتجه...

الفشل الفشل 2018-05-31 | 20:03:46

اعترف لكم اني لم اعد استوعب ما اسمع من أخبار يومية عن جرائم القتل في مجتمعنا أو...

لن يتقزّم دورنا لن يتقزّم دورنا 2018-05-24 | 19:37:41

زواج الأمير هاري وميغين ماركل مثير وغريب ربما لأن البلاط الملكي يسير بموجب نظام...

النكبة تنعى ضمير العالم النكبة تنعى ضمير العالم 2018-05-17 | 22:34:44

رؤية مشاهد المسيرات في يوم النكبة تحرك فينا عواطف جياشة وحزنا عميقا لأن المأساة...