تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-24 15:00:06 المصادقة على انطلاق خط القطار السريع من القدس للمطار |  2018-09-24 15:00:01 فيديو .. هكذا تم اسقاط الطائرة الروسية في سوريا |  2018-09-24 14:24:31 بوغدانوف: تقديم إس-300 لسوريا من حقنا وحق سوريا |  2018-09-24 14:10:28 التدخين والدماغ.. دراسة جديدة تكشف حجم الخطر |  2018-09-24 14:10:41 الأسد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الروسي بوتين |  2018-09-24 14:10:45 عرض ازياء دولتشي اند غابانا لربيع وصيف 2019 |  2018-09-24 14:10:30 حضور واسع في المؤتمر الرياضي النسائي الثاني في الناصرة |  2018-09-24 13:10:24 شاب يعتدي على رئيس بلدية بيت لحم بآلة حادة |  2018-09-24 12:48:39 روسيا ستسلم إس-300 لسوريا خلال أسبوعين |  2018-09-24 12:15:50 دعوات لإضراب موحد بداية الشهر القادم رفضا لقانون القومية |  2018-09-24 11:55:09 الليلة- الفيفا يعلن عن هوية أفضل لاعب في العالم 2018 |  2018-09-24 11:44:25 المكر - اصابة خطيرة لشاب سقط من ارتفاع 5 أمتار |  2018-09-24 11:20:43 لليوم الـ20.. الاعتصام في الخان الأحمر متواصل |  2018-09-24 11:10:20 لأول مرة.. "زواج مثلي" داخل العائلة الملكية البريطانية |  2018-09-24 11:10:22 ميسي يغيب عن حفل أفضل لاعب في العالم |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي زكي كمال،رئيس الكلية الأكاديمية العربية ل-"الصنارة: الأزمة الأخيرة كانت مفتعلة وسببها التحقيقات مع رئيس الحكومة



  |   فيدا مشعور   |   اضافة تعليق



*بعض أحزاب الإئتلاف رفضت الانسياق وراء رغبة نتنياهو تبكير الانتخابات خوفاً من اختفائها عن الساحة الحزبية*الحل الأفضل لنتنياهو هو الاستقالة لتفادي لوائح اتهام قريبة* للمستشار القضائي الحق والصلاحية بعدم تقديم لوائح اتهام بل الغاء ملفات التحقيق اذا اقتنع بأن ذلك يصب في " المصلحة العامة" * القائمة المشتركة والقيادات العربية لم تستوعب بعد قواعد اللعبة السياسية والديمقراطية ولا تستخدم وزن وتأثير المواطنين العرب لتحقيق مكاسب سياسية* 


الصنارة:الأزمة الائتلافية الأخيرة انتهت كما يبدو ولكن هل يعني ذلك زوال خطر تبكير موعد الانتخابات؟

المحامي زكي كمال: دعيني اولاً أضع النقاط على الحروف.هذه الأزمة تتعلق اساساً باليهود المتدينين المتزمتين ، سيما وأنه وفقاً لقانون الخدمة العسكرية الأمنية في اسرائيل والمعمول به منذ العام        1948  وحتى يومنا هذا فإن على كل مواطن في الدولة ، بغض النظر عن انتماءاته الدينية والسياسية والعرقية والقومية،ان يؤدي الخدمة الأمنية إلا اذا تم استثناؤه من ذلك، كفرد او ضمن مجموعة ما ، لأسباب تتعلق بالانتماء الديني او المعتقد او الضمير او غيرها ،بمصادقة وأمر من وزير الأمن.

إذن الأزمة التي اختلقتها الأحزاب الديينة المتزمتة  جاءت خدمة لمصالحها الدينية الداخلية علماً ان هناك هيئات ودوائر دينية داخلها تتصارع في ما بينها على ابداء مواقف أكثر تشدداً وتطرفاً،سواء كان ذلك بإقصاء المرأة من الانخراط في المجالات العلمية والاقتصادية والانتاجية والخدمة العسكرية وابعادها عن كل مكان ومجال يتواجد فيه الرجال ووصولاً الى ابداء مواقف سياسية متشددة جنباً الى جنب مع ممارسة الضغط السياسي للحصول على أكبر الميزانيات ."الصنارة": إذن ما الذي حدث وما الذي دفع بالائتلاف الى الاقتراب من حل الكنيسب وتبكير موعد الانتخابات البرلمانية؟

المحامي زكي كمال: هذه الأحزاب (الأحزاب اليهودية المتزمتة) هي التي تحصل على اكبر قسط من ميزانيات حكومة نتنياهو الحالية رغم انها لا تعترف بالكيان السياسي لدولة إسرائيل ولا تشارك في اعمال   ونشاطات الاقتصاد الاسرائيلي وليست جزءاً من القوة الانتاجية بل انها عامل يزيد من حدة الفقر ويعرقل اعمال التظوير ، ورغم ذلك فإنها تحاول بكافة الطرق زيادة انجازاتها ومنجزاتها وتستغل كافة الفرص ، ادراكاً منها ان نتنياهو يحتاجها في ائتلافه لمنع ائتلاف برئاسة احزاب المركز واليسار وهذا ما حصل هذه المرة ايضاً.

الصنارة: إذن أزمة مفتعلة ومتفق عليها؟؟

المحامي زكي كمال:فعلاَ، هي ازمة مفتعلة لعدة اسباب اولها التحقيقات الجارية مع رئيس الحكومة وشخصيات اعتبارية سياسية وعسكرية واقتصادية وأمنية ، كلها من اليمين أو من المقربين بل اقرب المقربين من رئيس الحكومة.انها عملياً تحقيقات تتعلق وتطال رجال كبار في السلطة والجيش والاقتصاد وتطال عدداً من المنتفعين من رجال السياسة والسلطة ، وتحقيقات تشكل خطراً كبيراً على رئيس الحكومة ازداد حجمها وتهديدها مع ازدياد عدد شهود الملك  وتشعب التحقيقات وتعاظم اهمية ووضوح الأدلة والبينات المتوفرة جراء التحقيقات،خاصة وان شهود الملك هم من "المجموعة أو الفئة " المقربة من رئيس الحكومة ومن المؤسسة الحاكمة سياسياً واقتصادياً وأمنياً وقضائياَ . تحول الى شاهد ملك  يجعلهم رأس الحربة في الاتهامات الموجهة لنتنياهو في مجالات الفساد والتورط في مسائل جنائية خطيرة تصل حد تلقي الرشاوى وخيانة الثقة والائتمان قد تؤدي الى الزج بهم في السجن لسنوات طويلة ، ولذلك كان سبيل النجاة الوحيد امامهم هو " تسليم" نتنياهو اي ان يكونوا شهوداً ضد من عينهم وعمل على تقدمهم  وحتى أجلسهم على مائدة منزله مع افراد عائلته.


هذه الحقيقة هي المؤشر الأكبر والقول الفصل ان في التحقيقات مع رئيس الحكومة من ألأدلة ما يكفي  ولهذه الحقيقة انعكاسات خطيرة وقاسية جداً وحتى كارثية ، خاصة بعد التوصيات الصريحة والقاسية للغاية التي قدمتها الشرطة فى ملفي 1000 و 2000 المتعلقين بالهدايا وبضمنها المجوهرات والسيجار والكحول على انواعها وبكمياتها المختلفة، وكذلك العلاقة بين اصحاب رؤوس الأموال وبين صانعي القرار  والسلطة ورؤساء تحرير الصحف واصحاب وسائل الاعلام . هذه التوصيات جاءت بصريح العبارة لتؤكد وجوب تقديم لوائح اتهام بحق رئيس الحكومة بتهم الرشوة وخيانة الائتمان وهي جنايات قاسية جداً للشخصيات السياسية والاعتبارية وكم بالحري لشخصية تحتل رأس الهرم في السلطة والحكم في البلاد.ٍ

الصنارة : وكانك تلمح الى ان نتنياهو يحاول الهرب من هذه الشبهات والتحقيقات والتوصيات وربما لائحة اتهام وشيكة؟؟

المحامي زكي كمال: نتنياهو يريد بكل ما اوتي من قوة التهرب والهرب من المسؤولية عن شبهات الفساد التي توجه اليه،لذلك فإن اللجوء الى الانتخابات هو واحدة من الطرق المتبعة.من المفروض ان نذكر هنا ان هناك ملفات اخرى اضافية عالقة ورهن التحقيق مع رئيس الحكومة ومستشاريه الشخصيين والقانونيين والعسكريين وغيرهم وهي قضايا اقسى واشد من القضايا التي تم الحديث عنها حتى اليوم وأقسى من الرشوة وخيانة الائتمان ، لذلك فإذا أفرزت هذه التنحقيقات في هذه الملفات، اضافة الى الملفات السابقة التي قدمت الشرطة فيها توصياتها، شبهات وأدلة وبينات تدين رئيس الوزراء بالفساد فإن ذلك يعني ان مصير  ومستقبل نتنياهو سيكون مظلما وقاتما  لسلطته وحكمه وله شخصياً.

ٍالصنارة: برأيك، ماذا كان على رئيس الوزراء أن يفعل؟؟

المحامي زكي كمال: محاولة رئيس الوزراء إجراء الانتخابات المبكرة  خلال  ثلاثة اشهر،وفقاً  لقانون اساس انتخابات الكنيست ،باءت بالفشل ، فالقانون ينص على انه اذا حلت الكنيست نفسها سيتم اجراء انتخابات خلال ثلاثة أو اربعة اشهر على ابعد حد ، ولو نجح نتنياهو في تبكير موعد الانتخابات وهو الذي يقول ان لديه استطلاعات تشير الى انه سيعاود تشكيل الحكومة القادمة وبنفس التركيبة تقريباً او مع احزاب من المركز او حتى اليسار ، فانه وفقاً للنهج القضائي المتبع في دولة اسرائيل ، ولدى المستشار القضائي للحكومة ، لن يتم تقديم لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء خلال فترة الحملة الانتخابية والتي تبدأ منذ حل الكنيست نفسها وقد يصبح من الصعب على المستشار القضائي للحكومة تقديم لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء اذا ما فاز في الانتخابات وحظي على دعم غالبية الرأي العام في البلاد ويبدو ان نتنياهو  يعرف ذلك .عندها قد يقرر المستشار القضائي اغلاق التحقيق في كافة الملفات  ويلغي  جميع التحقيقات والتوصيات ولن تقدم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء حتى لو كانت هناك أدلة دامغة او شبه دامغة لان المستشار القضائي سوف يستخدم صلاحياته ويقول بان المصلحة العامة للدولة أهم من الاجراءات القضائية ضد رئيس الوزراء ، واذا ما تم التوجه الى محكمة العدل العليا فانها ، وفقاً لسوابق قضائية من الماضي قد تقرر عدم الغاء قرارات المستشار القضائي هذه وتبقي قراره بالغاء التهم وعدم توجيه لوائح اتهام بدعوى المصلحة العامة.

الصنارة: ولكن هناك عامل آخر هو الاستطلاعات التي اشارت الى زوال بعض الأحزاب الدينية ..

المحامي زكي كمال: هذا صحيح حيث ان الاستطلاعات اشارت الى ان بعض احزاب الائتلاف ومنها احزاب دينية متزمتة قد تفقد قوتها نهائياً او جزئياً وقد يختفي بعضها عن الساحة الحزبية او لن تعود الى سابق قوتها، لذلك  رفضت بعض هذه الأحزاب ان تكون شريكة لنتنياهو  في سعيه الى تبكير موعد الانتخابات  اي انها رفضت ان تكون شريكة في انقاذ نتنياهو من لائحة اتهام محتملة عبر تبكير موعد الانتخابات.ٍهذه الاحزاب هي عملياً التي أفشلت اللعبة المصطنعة التي حاول رئيس الحكومة ان يلعبها.ِ في نظري كان البديل الأفضل أن يقوم محامو رئيس الوزراء باجراء مفاوضات مع طاقم المستشار القضائي للحكومة وذلك للتوصل الى صفقة يتنحى بموجبها نتنياهو عن منصبه ويتخلى عن جميع صلاحياته ليعود مواطناً عادياً وذلك مقابل عدم تقديم لائحة اتهام او لوائح اتهام ضده، خاصة وان تقديم لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء او أي رئيس وزراء ليست بالامر الهين والسهل بل لها تأثيرات كبيرة وخطيرة  على الامن الداخلي للدولة وعلى حصانتها السياسية والإدارية.

ما زلت على ثقة كبيرة ان هذا ما سيحدث في نهاية المطاف وان هذا سيكون الحل آجلاً ام عاجلاً ، فدولة إسرائيل لا تستطيع ولا تسمح لنفسها بان يتعرض رؤساء حكوماتها الواحد تلو الآخر للتحقيقات والمحاكمات والسجن بتهم الفساد المالي والإداري والأمني.

الصنارة: وكيف لهذه المفاوضات ان تتم في ظل انعدام الثقة بين نتنياهو وسلطات القانون كالشرطة والمستشار القضائي والنيابة العامة وغيرها ؟

المحامي زكي كمال:  هناك فجوة كبيرة من عدم الثقة بين  نتنياهو وحزبه وربما 50% من المواطنين وبين سلطات تطبيق القانون في البلاد ، فهؤلاء لا يثقون بتحقيقات الشرطة ولا يقبلون توصياتها  ولا الإجراءات القانونية للشرطة وأجهزة القانون بمختلف أنواعها ، ولكن اذا وافق رئيس الحكومة على الاستقالة وتخلى عن كافة مناصبه فان ذلك سيشكل حافزاً ومصلحة لمؤسسات سيادة القانون حيث لن تحدث المواجهة بين هذه السلطات وبين الخمسين بالمئة من مواطني الدولة الذين لا يثقون بالتحقيقات بل يعتبرونها ملاحقة سياسية ، ناهيك عن ان ادانة رئيس الحكومة بعد محاكمة طويلة لن تكون في مصلحة خمسين بالمئة من المواطنين ولن تقنعهم بصدقها ونزاهتها .هذه المحاكمة قد تشكل تصعيداً لحالة عدم الثقة بين المواطنين من هذه المجموعة وبين سلطات فرض القانون وهذا ليس في مصلحة احد ..لذلك فإن استقالة نتنياهو وإلغاء الملفات هو الحل الأفضل.


الصنارة: وهل حدث ذلك في السابق ؟ 

المحامي زكي كمال: نعم ..فالسوابق ليست للجهاز القضائي فقط بل ايضاً للمستشارين القضائيين فقد حدث خلال التحقيقات مع رئيس الحكومة الراحل اريئيل شارون ان وصلت التحقيقات الى ادلة دامغة او قريبة من ذلك ، واقتربت ربما من لوائح اتهام وعندها تحول اريئيل شارون الى"حمامة سلام" وانسحب من غزة ، وحينها قرر المستشار القضائي في حينه ميني مزوز ورغم الأدلة الدامغة او القريبة من الدامغة ، قرر اغلاق ملفات التحقيق، رغم انه نفسه كان قد قدم تقريراُ صعباً حول المخالفات التي ارتكبها شارون ، إلا انه قرر في نهاية المطاف اغلاق الملفات قائلاً ان البينات ضعيفة لكن الحقيقة هي انه اغلقها " للمصلحة العامة".هذا ما حصل ايضاً مع رئيس الحكومة الأسبق اهود براك في قضية تمويل الاحزاب والجمعيات التي حصل منها براك على أموال خلافاً للقانون لتمويل حملته الانتخابية ، حيث كانت المصلحة العامة فوق تقديم لائحة اتهام.

اهود أولمرت ايضاً لم تتم ادانته بالتهم التي وجهت له في البداية والتي كانت قاسية وخطيرة وانتهت الإجراءات القضائية بادانته بتلقي مبالغ زهيدة مقارنة بما كان الحديث عنه في البداية حيث ادين بتلقي مبلغ ستين الف شيكل  وعليه فإن تقديم لائحة اتهام على ضوء التحقيقات مع رئيس حكومة  مع وجود كم كبير من شهود الملك يفرض على المستشار القضائي للحكومة، وهو القيّم على سلطة القانون والادعاء العام  والامن القومي  وهو المستشار القضائي للحكومة والدولة ، ولذلك يمكنه ان يضع مصلحة الدولة فوق مصلحة تطبيق سيادة القانون ، ويمكنه ان يقول كلمته وان يلغي لائحة الاتهام على ان يقدم تقريراً قاسياً جماهيرياً ضد نتنياهو.الصنارة: خلال الأزمة الإئتلافية ، سواء كانت مفتعلة أم لا ، لم نسمع صوت القائمة المشتركة..

المحامي زكي كمال: لأسفي الشديد كنا شهود عيان على التقوقع الذي شهدته القائمة المشتركة والأحزاب والقيادات العربية من حيث عدم المشاركة في اللعبة السياسية بل عدم فهم قواعدها واصولها ، هذه الهيئات لم تستوعب بعد قواعد اللعبة السياسية والديمقراطية، حتى وان كانت مزيفة منذ سبعين عاماً، فلو لعبت هذه الأحزاب اللعبة كما تلعبها الاحزاب الدينية المتزمتة  التي حصّلت لليهود المتزمتين اكبر الميزانيات ومليارات الشواقل لكان الحال أفضل..لم نسمع أصواتهم ولم تكن مواقفهم واضحة وكأن الأمر لا يعنيهم او كأنهم يدركون ويقبلون انه لا مكان لهم في اللعبة الانتخابية  والائتلافية في البلاد، فكيف لأحزاب تمثل المواطنين العرب الذين يشكلون عاملا هاماً في بناء الدولة واقتصادها وعلمها وحياتها الأكاديمية ان لا تستغل هذه القوة وان لا تستفيد من وزنهم وانخراطهم في حياة الدولة..للأسف بدلاً من استخدام هذه القوة لتحصيل الميزانيات وازدهار الوسط العربي ما زلنا نسمع من هذه القيادات  خطابات وشعارات دون أي عمل واعٍ سياسياً وفكرياً ، وهو امر لا يصب في مصلحة المواطن العربي في هذه البلاد..
المحامي زكي كمال،رئيس الكلية الأكاديمية العربية ل-"الصنارة: الأزمة الأخيرة كانت مفتعلة وسببها التحقيقات مع رئيس الحكومة




كلمات متعلقة

المحامي, زكي, كمال،رئيس, الكلية, الأكاديمية, العربية, ل-"الصنارة:, الأزمة, الأخيرة, كانت, مفتعلة, وسببها, التحقيقات, مع, رئيس, الحكومة,

تابعونــا

المحامية آمنة ذياب أوّل رئيسة قائمة في طمرة لـ"الصنارة":حان الوقت لأن يشارك الشباب والنساء في صنع القرار المحامية آمنة ذياب أوّل رئيسة قائمة في طمرة لـ"الصنارة":حان الوقت لأن يشارك الشباب والنساء في صنع القرار 2018-09-21 | 12:21:51

تشكلت مؤخراً في طمرة قائمة انتخابية جديدة برئاسة المحامية الشابة آمنة فؤاد ذياب...

الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":هناك تراجع في قوة التنظيمات الحزبية لصالح الطائفية والعائلية الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":هناك تراجع في قوة التنظيمات الحزبية لصالح الطائفية والعائلية 2018-09-21 | 10:30:43

يومًا بعد يوم يشتد إوار الحملة – المعركة الإنتخابية في مجتمعنا وأصبح تقسيم...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات في الوسط العربي ديمقراطية شكلاً وحمائلية وقبلية ممارسة وفعلاً المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات في الوسط العربي ديمقراطية شكلاً وحمائلية وقبلية ممارسة وفعلاً 2018-09-21 | 09:20:56

الاستعدادات لانتخابات السلطات المحلية في البلاد تدخل منعطفها الأخير، مع انتهاء...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":قرار اغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن هو المسمار الأخير في نعش اتفاقيات أوسلو المحامي زكي كمال ل"الصنارة":قرار اغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن هو المسمار الأخير في نعش اتفاقيات أوسلو 2018-09-14 | 08:55:38

تزامناً مع الذكرى الخامسة والعشرين لتوقيع اتفاقيات أوسلو، التي لفظت أنفاسها منذ...

فياتشسلاف ماتوزوف ل"الصنارة":  استبعد قيام الولايات المتحدة بمواجهة قواتنا في سوريا والتهديد "كلام فاضي" فياتشسلاف ماتوزوف ل"الصنارة": استبعد قيام الولايات المتحدة بمواجهة قواتنا في سوريا والتهديد "كلام فاضي" 2018-09-17 | 12:25:15

قال الخبير الاستراتيجي الروسي فياتشسلاف ماتوزوف إنه يستبعد ان تشرع الولايات...

اخصائية التغذية إيڤ خوري للصنارة:"وجبة الفطور وزوادة تشمل المركبات الأساسية والخضار والفواكه ضروريتان لتركيز الطلاب اخصائية التغذية إيڤ خوري للصنارة:"وجبة الفطور وزوادة تشمل المركبات الأساسية والخضار والفواكه ضروريتان لتركيز الطلاب 2018-09-14 | 13:22:33

التغذية الصحية والسليمة، للأطفال بشكل عام ولطلاب المدارس الإبتدائية بشكل خاص،...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":القمة الثلاثية تهدف الى تقاسم المناطق والسيطرة والتنسيق بين مصالح تركيا وايران وروسيا المحامي زكي كمال ل"الصنارة":القمة الثلاثية تهدف الى تقاسم المناطق والسيطرة والتنسيق بين مصالح تركيا وايران وروسيا 2018-09-07 | 09:19:56

التطورات الإقليمية الأخيرة خاصة تلك المتعلقة بالأوضاع في سوريا مع اقتراب موعد...

أمين عام المدارس الأهلية الأب عبد المسيح فهيم ل"الصنارة": حققنا جزءًا من مطالب مدارسنا ولا نزال نطالب بالمساواة أمين عام المدارس الأهلية الأب عبد المسيح فهيم ل"الصنارة": حققنا جزءًا من مطالب مدارسنا ولا نزال نطالب بالمساواة 2018-09-07 | 14:38:36

أكد الاب عبد المسيح فيهم الأمين العام للمدارس الأهلية في البلاد في حديث ل"الصنارة"...

شرف حسان للصنارة:اطلقنا هذا المشروع في مواجهة قانون القومية ولتعزيز مكانة اللغة العربية وهويتنا القومية شرف حسان للصنارة:اطلقنا هذا المشروع في مواجهة قانون القومية ولتعزيز مكانة اللغة العربية وهويتنا القومية 2018-09-07 | 14:36:26

في خطوة تنفيذية ميدانية لمواجهة قانون القومية وتبعاته خاصة في مجال الدفاع عن...