تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-06-24 10:31:51 القاء قنبلة صوتية على بيت عضو مجلس محلي بكفرمندا |  2018-06-24 10:09:52 فيديو - ريم بنت الأمير الوليد بن طلال أول سعودية تقود السيارة |  2018-06-24 09:44:45 مصرع رجل واصابة اخر بحادث مروع قرب كوكب ابو الهيجا |  2018-06-24 09:20:15 الأتراك يدلون بأصواتهم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة |  2018-06-24 09:36:08 احتراق سيارة في بلدة المزرعة |  2018-06-24 09:25:09 الشرطة ودائرة اراضي إسرائيل تجبران شابا على هدم منزله بالنقب |  2018-06-24 09:23:36 طرعان - فاة الحاج عبد الحليم مصطفى دحلة - أبو الامين |  2018-06-24 09:22:24 طمرة : الحاج نصر كتعان في ذمة الله |  2018-06-24 09:03:32 فيديو وصور - اعتقال 23 شابا من الشمال والمركز والقدس بشبهة الرشوة والتهديد والابتزاز وتبييض الاموال |  2018-06-24 08:56:19 للمرة الأولى في تاريخ المملكة ..السعوديات خلف مقود السيارة |  2018-06-24 08:10:46 حالة الطقس: غائم جزئيا ودرجات الحرارة ضمن معدلها السنوي |  2018-06-22 14:24:06 فابريجاس يقلل من تألق رونالدو ويجد العذر لميسي |  2018-06-22 14:21:34 كشف منظومة تجسس اسرائيلية في لبنان |  2018-06-22 13:00:18 "الصنارة" تشارك في مؤتمر دولي في تركيا حول زراعة الأعضاء |  2018-06-22 13:20:20 فوائد المكملات الغذائية وأضرارها للكبار والأطفال |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

ألحقوقية غادة كمال:اذا علمت رجلاً فقد علمت انساناً واحداً ولكن اذا علمت امرأة فقد علمت جيلاً كاملاً



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق



* العمل الجماهيري والتطوع ليس حالة مؤقتة او قراراً آنياً بل إنه نهج حياة* لا يمكن لأي تغيير اجتماعي ان يطرأ عنوة ودون اقتناع الجميع* على المرأة العربية ان لا تنتظر ان يأتي التغيير من الغير بل عليها ان تبادر الى ذلك وان تسعى اليه* ألاسرة الصغيرة هي  الداعم الأول والأخير وبدون دعمها لا يمكن لأي انسان ان يتفرغ للأعمال التطوعية*


" الصنارة": أربعة عقود من العمل الجماهيري والتطوع والعطاء...كيف  تجملينها او تصفينها؟

 غادة كمال: كنت افضّل استخدام كلمة وصفها بدلاً من إجمالها، لأن الإنسان المعطاء يبقى كذلك ما دام حياً ، فالعطاء والعمل الجماهيري والتطوع ليس حالة مؤقتة او قراراً آنياً أو أمراً لمرة واحدة او لفترة قصيرة...إنه نهج حياة وقرار شخصي مفاده ان الشخص يعطي لمجتمعه دون حدود  ودون حساب وذلك  انطلاقاً من ايمانه بان خير مجتمعه انما هو خير له ايضاً وان على كل منا ان يسأل نفسه أولاً ما الذي قدمه لمجتمعه قبل ان يسأل ماذا قدم المجتمع له، او ان يشعل شمعة واحدة بدلاً من ان يلعن الظلام ألف مرة.

صحيح انها أربعة عقود من العطاء لكنها كانت سريعة ومثرية للمجتمع ولي بشكل شخصي ، فالبداية كانت عام 1977 بعد ان رزقنا، انا وزوجي زكي ،  بمولودتنا الأولى ايمان واكتشفت عندها عدم وجود اطر خاصة للأطفال في سنوات أعمارهم الأولى وان ليس للسيدات في منطقة الكرمل وغيرها من المناطق ، اية اطر أخرى أو اعمال ومهام أُخرى غير تربية اطفالهن ولذلك اقمت نادي فيتسو في دالة الكرمل. منذ ذلك الحين ونحن نقوم بأعمال تطوعية وتربوية بدأناها صغيرة ثم وسعنا نطاقها وتعددت مجالاتها ، لتطال كافة النساء في المجتمع الدرزي والمجتمع العربي في مجالات عديدة تتعلق بتمكين النساء وتعزيز مكانتهن وزيادة مشاركتهن في مجالات العمل والاقتصاد المختلفة ورفع مدى وعيهن لمكانتهن وحقوقهن وضرورة المشاركة في حياة المجتمع والبلاد بشكل كامل وتام ولعب دور فعال في كافة المجالات ،جنباً الى جنب مع الرجل.

منذ بداية مسيرتي في نادي فيتسو وانا اعمل تطوعاً دون ان اطلب اجراً او مقابلاً وذلك لإيماني التام ان نجاح المجتمع انما يبدا من أبنائه وبناته الذين يقررون العطاء وبذل الغالي والنفيس لمصلحة مجتمعهم عامة بعيداً عن التفكير الشخصي والفئوي الضيق.اليوم وبنظرة الى الوراء أشعر بالفخر الشديد لما تم إنجازه.   "الصنارة": ومن اين لك هذا الإصرار على تثقيف وتعليم وتعزيز المرأة خاصة؟غادة كمال: انا اؤمن بالمقولة:" اذا علمت رجلاً علمت انساناً واحداً ولكن اذا علمت امرأة فانك تعلم بذلك جيلاً كاملاً" ، ولذلك أؤكد ان الأم هي مدرسة وهي التي تصيغ عملياً شخصيات أبنائها وطباعهم وهي التي تربي الأجيال فعلاً وعملاً وليس قولاً فقط.. من هنا جاء اصراري وتركيزي على تعليم وتثقيف المرأة وبذل كافة الجهود لتعزيز مكانتها الاجتماعية والثقافية والاقتصادية ليس من باب التمرد والخروج عن المألوف والمعهود بل من باب العمل على ضمان التكامل  والتكافل التام بين الرجل والمرأة فكرياً واقتصادياً واجتماعياً.

"الصنارة": وكيف لذلك ان يتم في مجتمع شرقي محافظ؟؟

غادة كمال: عندما تكون صادقاً في نواياك وصادقاً مع نفسك فان ذلك ينعكس على مجتمعك المحيط...صدق النوايا يتجلى في قول الحقيقة والاقناع والحوار الواضح والصريح والمتواصل مع كافة الفئات وصياغة الأهداف الواضحة التي يقتنع الجميع بعد الاطلاع عليها انها جاءت لدعم المراة كنصف المجتمع وكعامل اقتصادي وتثقيفي وتربوي أساسي لتنضم بذلك بخبرتها وقدراتها ومقوماتها الى نصفها الثاني ،الرجل، ليشكلان منظومة متكاملة ومتناغمة يصب عملها المشترك نحو صياغة علاقات اسرية مبنية على الثقة المتبادلة والتعاون المتبادل وينتهي الى اسرة متماسكة ومتعاضدة ومثقفة بكافة افرادها ، وبعدها مجتمع مزدهر ومتطور لا يخشى اختلاف الآراء والمواقف بل يعتبرها افضل امر لإثراء الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

لا يمكن لأي نشاط اجتماعي او أي تغيير اجتماعي ان يطرأ عنوة ودون اقتناع الجميع، ولذلك كان نشاط فيتسو التطوعي ونشاطي ضمنه متسماً بالحوار المتبادل والانفتاح على سماع الرأي والرأي الآخر وصولاً الى الأفضل فالأفضل والى خير المجتمع عبر قناعة جميع افراده بان هذه الجهود انما تصب في مصلحته اولاً واخيراً.أنا لا اؤمن بان النشاط لرفع مكانة المرأة خاصة او أي فئة مجتمعية أخرى او ان النضال لتحقيق هدف ما يجب ان يتم من منطلق التقوقع ومعاداة الغير او محاربته او مناكفته، لأن ذلك سيؤدي الى بذل معظم الجهود لتذليل عقبات امكن تفاديها عبر حوار صريح ومفتوح وواضح وعبر انفتاح على باقي الأطر والجماعات في المجتمع والتي يقيناً يجمعها هدف واحد ووحيد وهو رفعة مجتمعها بكافة مركباته وفئاته.


"الصنارة": ما هي الدافعية لعملك التطوعي هذا ؟؟

غادة كمال: انا اؤمن بكل حواسي بان للمرأة كافة الإمكانيات والمقومات والمؤهلات للعب دور كامل وتام في مجتمعنا الشرقي وذلك انطلاقاً من كونها صاحبة وعي اجتماعي ومسؤولية اسرية وعلى قدر كبير من الثقافة والعلم اذا سمحت لها الفرصة ولذلك فإنني اؤمن ان العلم هو سلاح المرأة الأساسي يليه او يوازيه استقلالها الاقتصادي وقدرتها على المشاركة في الحياة الاقتصادية للمجتمع.

 هكذا ربيت أولادي على مبدأ أساسه ان المجتمعات انما تنهض بعلمها وعملها وان الهم الأول لكل انسان عاقل هو تثقيف وتعليم الأولاد عامة والفتيات منهم خاصة وتشجيعهن على نيل الشهادات الجامعية العالية رغم ما في ذلك من مصاعب خاصة لمن تقرر عن طيب خاطر الدمج بين علمها وتعليمها ودراستها وبين حياتها كزوجة وام وربة بيت..هذه قمة العطاء والتضحية التي لا تأتي إلا اذا توفر الدعم الأسري والعائلي وهذا ما حصل في بيتنا فقد ربينا أولادنا ، بناتنا الثلاث وابننا الوحيد ، على نيل اعلى الدرجات العلمية دون ان يقف ذلك عائقاً امام دورهم الاجتماعي والإنساني والاسري بل إضافة الى هذه الأدوار.

 بناتنا الثلاث ايمان وريما ولينا خريجات كليات للحقوق وتعملن كمحاميات وابننا كمال هو مهندس حاسوب ومحامٍ ، وهنا اريد الإشارة الى ان ابنتنا ايمان هي التي شجعتني على الإنضمام اليها ومعها ودراسة القانون وبالفعل هذا ما حدث فانا خريجة كلية القانون واحمل شهادة الحقوق رغم انني لم اتجه للعمل في هذا المجال بل واصلت عملي ونشاطي التطوعي في فيتسو، إضافة الى تحمل مسؤولياتي الاسرية والعائلية، ومن منطلق قناعتي ان المحاماة انما هي مهنة مقدسة لا يمكن مزاولتها بشكل جزئي او بالتقسيط ودون تفرغ تام لمصلحة موكليك كمحامٍ.

"الصنارة": وهل تشعرين بان المجتمع يقدر نشاطك وعملك؟

غادة كمال: المتطوع الحقيقي والذي يؤدي العمل التطوعي والنشاط المجتمعي كرسالة يحملها لا ينتظر التقدير بل يعمل كي يرى النجاح رغم الصعاب والعقبات، ولكن رغم ذلك فان مجتمعي يؤكد في كافة المناسبات تقديره لعملي واقراره بأهميته ..نشاطي هو تعبير عن وعي اجتماعي واضح يؤكد ان التغيير انما يبدا من الداخل  او كما جاء في القول الشهير بان الصدقة انما تبدا من الداخل.. من هنا البداية ولذلك فان المتطوع الحقيقي يعمل وفقاً لنهج صادق وواضح وعليه ان يكون واعياً يان النجاح قد يستغرق وقتاً طويلاً وان العرفان قد يتأخر ..فقد حصلت قبل عامين على شهادة رئيس الدولة للمتطوع الممتاز والعمل الجماهيري..هذا امر جيد رغم ان الأهم في نظري هو قناعاتي الشخصية بأنني اعمل لمصلحة مجتمعي وابنائه ليس بقصد الحصول على مقابل فالعطاء الحق هو الذي لا يكون من أجل مقابل مادي او معنوي بل لاهداف اسمى هي التغيير والتطوير ورفع قيمة المجتمع..ألأهم من كل ذلك هو الإكتفاء الذاتي والسعادة الداخلية .

بنظرة الى الوراء أشعر بالسعادة والفخر لما تم إنجازه لكن ذلك لا يعني ان المسيرة قد انتهت وأن كافة الإنجازات قد تحققت ، بل ان ذلك يعني تحميلي مسؤولية مضاعفة : صيانة ما تم تحقيقه من جهة والسعي الى المزيد من الإنجازات من جهة أخرى وفي آن واحد.

" الصنارة": هل كان للعائلة القريبة دور فعّال؟

غادة كمال: أجل، ألاسرة الصغيرة او المصغرة هي  الداعم الأول والأخير فبدون دعمها لا يمكن لأي انسان ان يتفرغ للأعمال التطوعية ولا أن يواظب على ذلك سنوات طويلة بل عقودا عديدة..

الأمر يبدأ من وجود شريك حياة يشاطرك نفس القيم ويؤمن بان التطوع هو قيمة عليا وان العطاء المجتمعي انما هو واجب انساني ،شريك حياة يمنحك الراحة والوقت الكافي للقيام بأعمال تطوعية تصبح مع مرور الوقت جزءاً لا يتجزأ من حياتك بل تصبح نهج حياة وطريقة حياة ويكون، عملياً، شريكاً ومستشاراً وداعماً ، وبعده أبناء يدركون ان لمجتمعهم حقا على والدتهم ووالدهم وعليهم وان لهم دورا في بناء المجتمع بموازاة بناء انفسهم ، واسرة تؤمن بان لها دورا في غرس قيم العطاء والتبرع والتطوع وتدعم دون قيود كل فرد منها للقيام باعماله هذه .
 "الصنارة": وما هي رسالتك للنساء العربيات؟؟

غادة كمال: أولا، المرأة ألعربية قادرة على احداث التغيير وانها تتمتع بقدرات لا تقل عن غيرها وما عليها الا ان تؤمن بقدراتها ومؤهلاتها وان تعرف حق المعرفة ان عليها مسؤولية اجتماعية وان لها دورا أساسيا في مجتمعها.

 ثانيا : عليها ان لا تنتظر ان يأتي التغيير من فراغ  أو من الغير بل عليها ان تبادر الى ذلك وان تسعى اليه بقواها الذاتية فالاصلاح يبدأ من الذات.

ثالثا: ان تكون على يقين أن تقدمها لا يعني التمرد وقلب الموازين بل يعني باب التكامل والتعاون  والحوار والإقناع دون التنازل عن ثوابتها وحقوقها ومقدراتها..رابعا : أن لا تناقض بين الحياة المهنية والحياة الاسرية بل انهما امران مكملان.

وأخيرا: نجاح المرأة يبدأ من اسرتها المتفهمة والداعمة ومن شريك حياتها الذي يقدر عملها ويدعمه ويثريه بنصائحه بل ويشارك فيه ومن أولاد يحملون مبادئها ويؤمنون بها ويطبقونها ليكونوا خير مثال على صدقها وخير تعبير عن أهميتها ودورها.
ألحقوقية غادة كمال:اذا علمت رجلاً فقد علمت انساناً واحداً ولكن اذا علمت امرأة فقد علمت جيلاً كاملاً




كلمات متعلقة

ألحقوقية, غادة, كمال:اذا, علمت, رجلاً, فقد, علمت, انساناً, واحداً, ولكن, اذا, علمت, امرأة, فقد, علمت, جيلاً, كاملاً,

تابعونــا

الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":نتائج الفرق العربية تطرح السؤال عن متلازمة الدقيقة ال90 أو اللعب مع صافرة الحكم الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":نتائج الفرق العربية تطرح السؤال عن متلازمة الدقيقة ال90 أو اللعب مع صافرة الحكم 2018-06-22 | 11:41:07

انتهت المرحلة الأولى من مونديال روسيا 2018 بنتائج هزيلة وفضائحية للمنتخبات العربية...

المحامي زكي كمال لـ الصنارة:قائمة الشخصيات الإسرائيلية التي ادينت بالتجسس تؤكد عدم صحة الادعاءات أن العرب يشكلون خطراً امنيا المحامي زكي كمال لـ الصنارة:قائمة الشخصيات الإسرائيلية التي ادينت بالتجسس تؤكد عدم صحة الادعاءات أن العرب يشكلون خطراً امنيا 2018-06-22 | 10:09:31

الصنارة: قضية امنية خطيرة جديدة ..وزير سابق يتحول وفقاً للمعلومات المتوفرة الى...

التجربة الديمقراطية باسبانيا هل تصلح للدول العربية ؟!.. التجربة الديمقراطية باسبانيا هل تصلح للدول العربية ؟!.. 2018-06-20 | 11:25:01

نظمي يوسف سلسع كثيرا ما يطرح الاصدقاء، من الاسبان والعرب، بعض الافكار حول...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": القمة تؤكد اقتناع ترامب بأن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتغيير السياسات المحامي زكي كمال ل"الصنارة": القمة تؤكد اقتناع ترامب بأن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتغيير السياسات 2018-06-14 | 09:06:04

"الصنارة": القمة التاريخية كما وصفها كثيرون ،بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب...

ماذا بعد هبة آيار  - حمادة فراعنة ماذا بعد هبة آيار - حمادة فراعنة 2018-06-11 | 14:15:49

حمادة فراعنة - * كاتب سياسي مختص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية نزع رأس...

اسبانيا: مرحلة جديدة متميزة وتغير الرياح السياسية من اليمين الى الوسط ويسار الوسط اسبانيا: مرحلة جديدة متميزة وتغير الرياح السياسية من اليمين الى الوسط ويسار الوسط 2018-06-10 | 11:12:03

شهدت اسبانيا وللمرة الأولى في عهدها الديمقراطي اقرار البرلمان حجب الثقة عن رئيس...

رغدة بركات في لقاء خاص بـ "الصنارة":زيوت "الترانس" تسبب امراض القلب والاوعية الدموية ويفضل استبدالها بالزيوت النباتية العادية رغدة بركات في لقاء خاص بـ "الصنارة":زيوت "الترانس" تسبب امراض القلب والاوعية الدموية ويفضل استبدالها بالزيوت النباتية العادية 2018-06-08 | 13:29:22

وضعت منظمة الصحة العالمية ،مؤخراً، برنامجاً او خطة لمساعدة دول العالم على التخلص...

المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة 2018-06-08 | 10:09:02

"الصنارة": مظاهرات احتجاجية في انحاء مختلفة من الأردن احتلت العناوين الأسبوع...

محطة أردنية بامتياز محطة أردنية بامتياز 2018-06-03 | 12:46:05

حمادة فراعنة أنهى الأردنيون يوم 30 / أيار / 2018، آخر أيام الربيع العربي، بعد أن تحلى...

الشيخ محمد كيوان في لقاء خاص ب “الصنارة”:العلاقات الزوجية الحميمة مسموحة ومحبّذه في رمضان في وقت الإفطار الشيخ محمد كيوان في لقاء خاص ب “الصنارة”:العلاقات الزوجية الحميمة مسموحة ومحبّذه في رمضان في وقت الإفطار 2018-06-01 | 12:54:42

شهر رمضان المبارك هو شهر عبادة ونسك، هو شهر القرآن والإحسان والعبادة والإيمان،...